المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أبنية جموع التكسير



محمد سعد
04-08-2008, 03:30 PM
أبْنِيَة جموع التَّكْسير
أبْنِيَة جُمُوع القِلَّة

البِنَاء الأوَّل: أَفْعَال (بفتح فسكون)

يَرَى الصَّرْفيُّون، أنَّ هذا البِنَاء يأتي قِياسيَّاً وسَمَاعيَّاً ، فقد جاء قِياسيَّاً لما يلي:( 1)
1- كل اسم مُفْرَد صحيح على وَزْن (فَعَل) نحو: زَمَن(أزْمَان).
2- كل اسم على حَرْفَيْن خَلا مِنْ عَلامة التَّأنيث.
3- الاسم على وَزْن (فَعْل) نحو: ذَيْل على أَذْيَال، وحَوْل على أحْوَال، وصَوْت على أَصْوَات، و(فَعَل) الأسماء لا الصفات، نحو: جَمْع قَلَم على أَقْلام و(فَعِل) نحو: كَتِف والجَمْع أَكْتَاف، و(فَعُل) نحو: عَضُد والجَمْع أَعْضَاد، و(فُعْل) نحو: جَمْع صُلْب على أَصْلاب، و(فُعُل) نحو: جَمْع عُنُق على أَعْنَاق(فِعْل) نحو: جَمْع حِلْف على أَحْلاف، وجِسْم والجَمْع أَجْسَام، و(فِعَل) نحو: عِنَب والجَمْع أَعْنَاب .
وقد جاء سَمَاعيَّاً لما يلي: الاسم على وَزْن (فَاعِل، وفَعِيل، وفَعُول، وفُعْلة، وفِعْلة)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( 1) الأزهري، زين الدين خالد عبد الله (ت 905هـ)- شرح التصريح على التوضيح، د.ط، تحقيق محمد عيون السود، دار الكُتُب العِلْميَّة، بيروت، 2000م، ج2، ص525-526. ابن عقيل - شرح ابن عقيل، ط16، تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد، دار الفكر، 1394هـ- 1974، ج4، ص117. ابن عصفور- المقرب، ج2، ص107-110.

محمد سعد
04-08-2008, 03:34 PM
البِنَاء الثَّانِي: أفْعِلَة
يَرَى الصَّرْفيُّون أنْ هذا البِنَاء يأتي قياساً لما يلي :( 1)
الاسم المُذكَّر المُفْرَد الرُّباعي الذي ثالثه حَرْف مَدٍ "ألف، على وَزْن فِعَال" نحو: خِمَار وأَخْمِرَة أو "واو على وَزْن فَعُول" أو "ياء على وَزْن فَعِيل" نحو: رَغِيف وأَرْغِفَة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 1) سيبويه - الكتاب، ج3، ص602،601 . والحملاوي، أحمد بن محمد(ت 1315هـ)- شذا العرف في فن الصَّرْف، ط3، تحقيق د. عبد الحميد هنداوي، دار الكُتُب العِلْميَّة، بيروت، 1421هـ- 2000م، ص133. وخالد الأزهري - شرح التصريح على التوضيح، ج2، ص526.

محمد سعد
04-08-2008, 03:43 PM
أبْنِيَة جَمْع الكَثْرَة

البِنَاء الأوَّل: فَعْل (بفتح فسكون)

ذَهَبَ النحاة إلى أنْ هذا البِنَاء يُعَدُّ اسم جَمْع لا جَمْع تَكْسير، وقال الأخفش: إنَّ بناء (فَعْل) يُعَدُّ جَمْع تَكْسير ومُفْرَده اسم الفاعل منه( 1). وما قاله الأخفش يُعَدُّ صَوابَاً؛ لأن هذا الجَمْع له مُفْرَد من لفظه، وقد حدث تَغْيير في بناء مُفْرَده عند الجَمْع، وهذا التَّغْيِير يَتَّفقُ مع تعريف جَمْع التَّكْسير.
ـــــــــــــــــــــــــ
( 1) سيبويه - الكتاب، ج3، ص624. و الأستراباذي- شرح شافية ابن الحاجب، ج1، ص201-203

محمد سعد
04-08-2008, 03:46 PM
البِنَاء الثَّانِي: فُعْل(بضم فسكون)


وهو أَخَفُّ أوْزان الكَثْرَة لكَوْنه ثلاثياً مُجَرَّداً ساكن الوسط. ويأتي جَمْعَاً لشيئين: الصِّفَة (أَفْعَل) مُؤَنَّثه فَعْلاء ، نحو: أشْقَر شَقْراء شُقْر، ومن أَفْعَل إذا كان لا مُؤَنَّث له لمانع خَلقِيٍّ( 1)ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 1) سيبويه - الكتاب، ج3، ص604،610. وخالد الأزهري - شرح التصريح على التوضيح، ج2، ص528-529.

محمد سعد
04-08-2008, 03:51 PM
البِنَاء الثَّالث: فُعُل (بضمتين)

وهو قليل الشُّيوع في العَرَبِيَّة، وكثير الشُّيوع في اللغات الساميَّة كالعبرية(1 ). والقِيَاس:
1- يَطَّرِدُ في كلِّ اسمٍ رُبَاعيّ قبل لامِهِ حَرْف مَدٍّ، صحيح الآخر، مُذَّكَراً كان، أو مُؤَنَّثَاً نحو: عَمُود، عُمُد. وإنْ كانت مَدَّتُه ألفَاً إلاَّ يكون مُضَعَّفَاً. مثل كِتاب وكُتُب(2 ) .
2- أَمَّا وَزْن (فَاعِل والجَمْع على فُعُل) فهو غير مَقِيس وجاء منه(تُجُر)؛ لأنَّه لا يَنْقَاسُ إلاَّ في وَصْفٍ على وَزْن(فَعُول) بالفتح كـ(صَبُور) وفي اسم رُبَاعيّ قبل آخره مدُّ كـ(حِمَار) و(قَضِيب)( 3) .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 1) وسمية عبد المحسن منصور- أبْنِيَة المَصْدَر في الشعر الجَاهِليّ، ط1، مطبعة ذات السلاسل، الكويت، 1404هـ- 1984م، ص194.
( 2) عباس أبو السعود - الفيصل في ألوان الجموع، ص48 .
( 3) سيبويه - الكتاب، ج3، ص604. وعباس أبو السعود - الفيصل في ألوان الجموع، ص252.

أ.د. أبو أوس الشمسان
04-08-2008, 06:40 PM
أبْنِيَة جموع التَّكْسير
أبْنِيَة جُمُوع القِلَّة

البِنَاء الأوَّل: أَفْعَال (بفتح فسكون)

يَرَى الصَّرْفيُّون، أنَّ هذا البِنَاء يأتي قِياسيَّاً وسَمَاعيَّاً ، فقد جاء قِياسيَّاً لما يلي:( 1)
1- كل اسم مُفْرَد صحيح على وَزْن (فَعَل) نحو: زَمَن(أزْمَان).
2- كل اسم على حَرْفَيْن خَلا مِنْ عَلامة التَّأنيث.
3- الاسم على وَزْن (فَعْل) نحو: ذَيْل على أَذْيَال، وحَوْل على أحْوَال، وصَوْت على أَصْوَات، و(فَعَل) الأسماء لا الصفات، نحو: جَمْع قَلَم على أَقْلام و(فَعِل) نحو: كَتِف والجَمْع أَكْتَاف، و(فَعُل) نحو: عَضُد والجَمْع أَعْضَاد، و(فُعْل) نحو: جَمْع صُلْب على أَصْلاب، و(فُعُل) نحو: جَمْع عُنُق على أَعْنَاق(فِعْل) نحو: جَمْع حِلْف على أَحْلاف، وجِسْم والجَمْع أَجْسَام، و(فِعَل) نحو: عِنَب والجَمْع أَعْنَاب .
وقد جاء سَمَاعيَّاً لما يلي: الاسم على وَزْن (فَاعِل، وفَعِيل، وفَعُول، وفُعْلة، وفِعْلة)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( 1) الأزهري، زين الدين خالد عبد الله (ت 905هـ)- شرح التصريح على التوضيح، د.ط، تحقيق محمد عيون السود، دار الكُتُب العِلْميَّة، بيروت، 2000م، ج2، ص525-526. ابن عقيل - شرح ابن عقيل، ط16، تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد، دار الفكر، 1394هـ- 1974، ج4، ص117. ابن عصفور- المقرب، ج2، ص107-110.
قياسيًّا وسماعيًّا
النوع الثاني بلا مثال ومثاله ابن وأبناء وأب وآباء
النوع الثالث اقتصر على بعض المعتل وتكملته باب وأبواب ومن الصحيح نهر وأنهار
صُلْب صفة لا اسم

ابن بريدة
04-08-2008, 06:46 PM
مرحبًا بك أخي محمد ،،


شرح التصريح على التوضيح،
لعل (( شرح )) لا مكان لها هنا ، فالصحيح أن اسم الكتاب ( التصريح على التوضيح ) .
لك خالص المودة ،،

أ.د. أبو أوس الشمسان
04-08-2008, 06:54 PM
أبْنِيَة جَمْع الكَثْرَة

البِنَاء الأوَّل: فَعْل (بفتح فسكون)

ذَهَبَ النحاة إلى أنْ هذا البِنَاء يُعَدُّ اسم جَمْع لا جَمْع تَكْسير، وقال الأخفش: إنَّ بناء (فَعْل) يُعَدُّ جَمْع تَكْسير ومُفْرَده اسم الفاعل منه( 1). وما قاله الأخفش يُعَدُّ صَوابَاً؛ لأن هذا الجَمْع له مُفْرَد من لفظه، وقد حدث تَغْيير في بناء مُفْرَده عند الجَمْع، وهذا التَّغْيِير يَتَّفقُ مع تعريف جَمْع التَّكْسير.
ـــــــــــــــــــــــــ
( 1) سيبويه - الكتاب، ج3، ص624. و الأستراباذي- شرح شافية ابن الحاجب، ج1، ص201-203

صوابًا

بل الصدى
04-08-2008, 07:01 PM
لعل (( شرح )) لا مكان لها هنا ، فالصحيح أن اسم الكتاب ( التصريح على التوضيح ) .
لك خالص المودة ،،
اسم الكتاب كما ذكر المؤلف في مقدمته : التصريح بمضون التوضيح ، و لكن الكتاب مطبوع و متداول باسم : شرح التصريح على التوضيح كما ذكر الأخ الكريم

ابن بريدة
04-08-2008, 07:22 PM
اسم الكتاب كما ذكر المؤلف في مقدمته : التصريح بمضون التوضيح ، و لكن الكتاب مطبوع و متداول باسم : شرح التصريح على التوضيح كما ذكر الأخ الكريم
نعم .. الأمر كما قلتِ أختي الكريمة ، وهذا الاسم شاع عند الكثير مع أنه خاطئ ، فليس الكتاب شرحًا لكتاب الشيخ خالد الأزهري ، إنما هو نفس كتاب الشيخ خالد الأزهري ، والواجب أن نسميه باسمه الصحيح .

بل الصدى
04-08-2008, 07:37 PM
نعم .. الأمر كما قلتِ أختي الكريمة ، وهذا الاسم شاع عند الكثير مع أنه خاطئ ، فليس الكتاب شرحًا لكتاب الشيخ خالد الأزهري ، إنما هو نفس كتاب الشيخ خالد الأزهري ، والواجب أن نسميه باسمه الصحيح .
اسمه اذا : التصريح بمضمون التوضيح و ليس التصريح على التوضيح
و لك الشكر

محمد سعد
04-08-2008, 08:17 PM
قياسيًّا وسماعيًّا
النوع الثاني بلا مثال ومثاله ابن وأبناء وأب وآباء
النوع الثالث اقتصر على بعض المعتل وتكملته باب وأبواب ومن الصحيح نهر وأنهار
صُلْب صفة لا اسم



كل الشكر والتقدير لك استاذي الكريم على ماأاضفت
هي بعض المعلومات من رسالتي في الماجستير أحاول الأخذ منها وقد يقع حين الأخذ بعض الأخطاء وأنتم خير من يتابع ويصوب

محمد سعد
04-08-2008, 08:22 PM
نعم .. الأمر كما قلتِ أختي الكريمة ، وهذا الاسم شاع عند الكثير مع أنه خاطئ ، فليس الكتاب شرحًا لكتاب الشيخ خالد الأزهري ، إنما هو نفس كتاب الشيخ خالد الأزهري ، والواجب أن نسميه باسمه الصحيح .

أخي الكريم ابن بريدة: تحية خالصة لك ولهذه المتابعة الجميلة التي أسعدتني، ونحن منكم ومن سواكم نتعلم، ولكن هذه التسمية هي المتبعة والمدونة على الكتاب. ولم يعترض أحد من الأساتذة المناقشين على التسمية
كل الحب والاحترام لك

محمد سعد
04-08-2008, 08:34 PM
البِنَاء الرَّابِع: فُعَل (بضم ففتح)



يأتي في الأسماء، والصِّفات، فالأسماء نحو: صُرَد، والصِّفات نحو: لُبَد وحُطَم( 1). ويَرَى الصَّرْفيُّون أنْ هذا الجَمْع يَطَّرِدُ فيما كان على وَزْن(فُعْلَة) بضم فسكون، بشرط أنْ يكون اسماً، كـ (غُرْفَة وغُرَف، وجُرْعَة وجُرَع)(2 ). و(فُعْلى) بضم فسكون كـ (بُهْمَى، وبُهَم)(3 ) ومنه:
التُّرَع.


التُّرْعَة: الدَّرجَة، وقيل الرَّوْضَة على المَكان المُرْتَفع خاصَّة، فإذا كان المكان المُطْمَئنُّ فهي رَوْضَة. قال رسول الله (صَلَّى الله عليه وسلم): "إنَّ مِنْبَري على تُرْعَة من تُرَعِ الجَنَّة "ومِنْبَري حَوضِي، والتُّرْعَة في هذا الحديث: الدَّرجَة، وقيل الرَّوْضَة( 4). وجُمِعَت على (تُرَع) قال ابن أبي مقبل:(5 )



هَاجُوا الرَّحِيلَ، وقَالوا: أنَّ مَشْرَبَكم =ماءُ الزَّنَابيرِ مِنْ مَاوِيَّةَ التُّرَعُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 1) سيبويه – الكتاب، ج4، ص243. والمبرد، أبو العباس- المقتضب، د.ط، تحقيق محمد عبد الخالق عضيمة، عالم الكُتُب، بيروت، د.ت، ج1، ص55. و ابن جني، المنصف،ج1، ص19. والصُرَد: اسم طائر، الِّلسان (صرد)
( 2) ابن عقيل - شرح ابن عقيل، ج4، ص121.
( 3) أبو حيان الأندلسي- ارتشاف الضرب،ج1، ص66.
( 4) ابن الأثير- النِّهايَة في غريب الحديث، ج1، ص187.
(5 ) ديوان ابن أبي مقبل، ص168.

أ.د. أبو أوس الشمسان
04-08-2008, 09:16 PM
أخي الكريم ابن بريدة: تحية خالصة لك ولهذه المتابعة الجميلة التي أسعدتني، ونحن منكم ومن سواكم نتعلم، ولكن هذه التسمية هي المتبعة والمدونة على الكتاب. ولم يعترض أحد من الأساتذة المناقشين على التسمية
كل الحب والاحترام لك
أخي العزيز
أراني أقف مع ابن بريدة فأخطاء الناشرين لا تلزم الباحثين فإذا نشروا المفصل في علم العربية صححنا إلى المفصل في صنعة الإعراب، وإملاء ما من به الرحمن هو كتاب التبيان فعلينا الرجوع إليه، وإذا صور ناشر طبعة مصرية لشرح ابن يعيش وجب أن نشير إلى أنها صورة عن الطبعة المنيرية.
التناصح هدفنا والمحبة مطلبنا ولك الشكر على ما بذلت وفعلت وإن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه، حسب وسعه وطوقه. واسلم أخي ودم.

محمد سعد
05-08-2008, 11:47 PM
أخي العزيز
أراني أقف مع ابن بريدة فأخطاء الناشرين لا تلزم الباحثين فإذا نشروا المفصل في علم العربية صححنا إلى المفصل في صنعة الإعراب، وإملاء ما من به الرحمن هو كتاب التبيان فعلينا الرجوع إليه، وإذا صور ناشر طبعة مصرية لشرح ابن يعيش وجب أن نشير إلى أنها صورة عن الطبعة المنيرية.
التناصح هدفنا والمحبة مطلبنا ولك الشكر على ما بذلت وفعلت وإن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه، حسب وسعه وطوقه. واسلم أخي ودم.


حيَّاكم الله أستاذي الكبير أ.د. الشمسان
أشكرك على ما تفضلت به، ومن ملاحظاتكم نتعلم