المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إنّه لكريم



أبو العباس المقدسي
07-08-2008, 01:28 AM
السلام عليكم

ما ترون في إعراب ما خُطّ تحته

وإنَّ امرأً دامت مواثيق عهده *** على مثل هذا إنه لكريم

محمد سعد
07-08-2008, 01:45 AM
أخي الفاتح : في البيت إطناب
قال الحماسي :

اسجنا و قيدا و اشتياقا و غربة ..... ونأى حبيب؟ إن ذا لعظيم

وإنَّ امرأً دامت مواثيق عهده ....على مثل هذا إنه لكريم
ولنا عودة إلى النحو

عبدالعزيز بن حمد العمار
07-08-2008, 04:56 AM
سلام عليكم ورحمة الله ... مرحبًا يا شيخنا أبا العباس . اسمح لي بالمشاركة من فضلك :
أرى أن جملة ( إنه لكريم ) من باب توكيد الحرف ؛ وذلك لأن توكيد الحروف إذا لم تكن جوابية وجب إعادة الحرف وما يلحق به ، وذلك نظير قوله تعالى : ( {أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنتُمْ تُرَابًا وَعِظَامًا أَنَّكُم مُّخْرَجُونَ } (35) سورة المؤمنون
وأنتظر تعقيبك مع الشكر والعرفان

ابن القاضي
07-08-2008, 09:54 AM
هذه محاولة من مبتدئ ؛ مع ترقب التصحيح من الأستاذ أبي العباس .

إذا طال الفصل من الكلام وكان أوله يفتقر إلى تمام لا يفهم إلا به فالأولى في باب الفصاحة أن يعاد لفظ الأول مرة ثانية ليكون مقارنا لتمام الفصل كي لا يجيء الكلام منثورا ، لأن تقدير الكلام وإنّ أمرأ دامت مواثيق عهده على مثل هذا لكريم لكن بين الاسم والخبر مدى طويل فإذا لم تعد إنّ مرة ثانية لم يأت على الكلام بهجة ولا رونق .
"فإن" هنا مع اسمها مكررة للتوكيد والبيان ، و "كريم" خبر "إن" المتقدمة في أول البيت .
والله أعلم .

أبو العباس المقدسي
07-08-2008, 02:07 PM
جزاكم الله خير ا , وأشكركم أخوتي جميعا على المرور والمشاركة
ما تفضّلتم به مقنع , وقد رجعت إلى إعراب الآية التي أشار إليها أخي عبد العزيز في مداخلته , فوجدت الاستاذ الدرويش يقول وقد أورد آراء النحاة والمفسرين فيها :
" قال سيبويه : إنّ خبر أنّ الأولى محذوف لدلالة الخبر الثانية عليه تقديره " أنّكم مخرجون " وهو العامل في الظرف و"أنّ"الثانية وما في حيّزها بدل من الأولى .
وذهب الجرمي والمبرد والفراء إلى أنّ خبر أنّ الأولى هو " مخرجون " , وكررت الثانية توكيدا لما طال الفصل , وهذا هو الوجه الذي اخترناه .( قول الدرويش)
واختار أبو البقاء أنّ اسم "إنّ" الأولى محذوف أقيم مقام المضاف إليه , وتقديره " أنّ إخراجكم , وإذا هو الخبر " و "أنكم مخرجون" تكرير , لأنّ أن وما عملت فيه للتوكيد أو للدلالة على المحذوف .."
أقول :
أقرب الآراء للمنطق هو الرأي الثاني الذي اختاره الدرويش , لموافقته للحكمة البلاغيّة , وهو التكرار لطول الفصل , كما ذكر اخي ابن القاضي في مداخلته مشكورا
ولأنّه ليس في شاهدنا (وإنَّ امرأً دامت مواثيق عهده *** على مثل هذا إنه لكريم) ظرف يتعلق بالخبر المحذوف كما قدّر سيبويه رحمه الله

ولكن السؤال :
إذا اعتبرنا " إنّ" الثانية واسمها " إنّه " توكيدا ل " إنّ امرأ " , هل يصح اعتبار هذا توكيدا , وهما غير متوافقين لفظا , فقد استعاض عن اسم إنّ الأولى " امرأ " بضمير يعود عليه
فهل يصح التوكيد هنا ؟
ووجهة نظري أن ّ التوكيد في لفظ " إنّ " فقط , وأنّ الضمير ( اسم إنّ الثانية ) بدل من اسم إنّ الأولى
فما قولكم دام فضلكم ؟

أبو كاظم
07-08-2008, 02:13 PM
الأخ عبد العزيز حفظه الله
لا شبهة أن "إن" في "إنه" توكيد لفظي كما بينتم لكنها نصبت ضميرا هو في محل نصب اسم "إن"، فأين خبره؟

أبو كاظم
08-08-2008, 09:20 PM
استعجمت دار مي ما تكلمنا
والدار لو كلمتنا ذات أخبار

بَحْرُ الرَّمَل
08-08-2008, 10:08 PM
وهل التوكيد يعمل عمل مؤكَّدَه....؟؟

لا أعتقد ذلك ...
ولكن ما جاء به أستاذنا أبو العباس فيه نظر ...

أبو العباس المقدسي
09-08-2008, 01:35 AM
وهل التوكيد يعمل عمل مؤكَّدَه....؟؟

لا أعتقد ذلك ...
ولكن ما جاء به أستاذنا أبو العباس فيه نظر ...
أهو تأكيد ؟

د.بهاء الدين عبد الرحمن
09-08-2008, 04:22 AM
هذه محاولة من مبتدئ ؛ مع ترقب التصحيح من الأستاذ أبي العباس .

إذا طال الفصل من الكلام وكان أوله يفتقر إلى تمام لا يفهم إلا به فالأولى في باب الفصاحة أن يعاد لفظ الأول مرة ثانية ليكون مقارنا لتمام الفصل كي لا يجيء الكلام منثورا ، لأن تقدير الكلام وإنّ أمرأ دامت مواثيق عهده على مثل هذا لكريم لكن بين الاسم والخبر مدى طويل فإذا لم تعد إنّ مرة ثانية لم يأت على الكلام بهجة ولا رونق .
"فإن" هنا مع اسمها مكررة للتوكيد والبيان ، و "كريم" خبر "إن" المتقدمة في أول البيت .
والله أعلم .

أخي ابن القاضي
هذا الكلام لابن الأثير في الصفحة (21-22) من الجزء الثالث من المثل السائر من طبعة دار الرفاعي بالرياض، وقد جاء في النوع السابع عشر المخصص للتكرار، وجاء بهذين البيتين على أن البيت الثاني موضع النقاش خارج عن باب التكرير .. أقول هذا الكلام لابن الأثير ومع ذلك تقول: هذه محاولة من مبتدئ، فتنسبه لنفسك، ثم تترقب من أبي العباس أن يصححه، أي تواضع هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وقد نبه ابن الأثير رحمه الله قبل هذا النص الذي نقله ابن القاضي بحذف بعض أجزائه، نبه على أن هذا الموضع لم ينبه عليه أحد غيره. وهذا نص ابن الأثير كاملا:


ولربما أدخل في التكرير من هذا النوع ما ليس منه، وهو موضع لي ينبه عليه أيضاً أحد سواي.
فمنه قوله تعالى: " ثم إن ربك للذين عملوا السوء بجهالة ثم تابوا من بعد ذلك وأصلحوا إن ربك من بعدها لغفور رحيم " فلما تكرر " إن ربك " مرتين علم أن ذلك أدل على المغفرة.
وكذلك قوله تعالى: " ثم إن ربك للذين هاجروا من بعد ما فتنوا ثم جاهدوا وصبروا إن ربك من بعدها لغفور رحيم " ومثل قوله تعالى: " لا تحسبن الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا فلا تحسبنهم بمفازة من العذاب " وهذه الآيات يُظن أنها من باب التكرير، وليست كذلك، وقد أنعمت نظري فيها فرأيتها خارجة عن حكم التكرير، وذاك أنه لمّا أطال الفصل من الكلام، وكان أوله يفتقر إلى تمام لا يفهم إلا به، فالأولى من باب الفصاحة أن يعاد لفظ الأول مرة ثانية، ليكون مقارنا لتمام الفصل، كي لا يجيء الكلام منثورا، لا سيما في إن وأخواتها، فإذا وردت إن وكان بين اسمها وخبرها فسحة طويلة من الكلام فإعادة إن أحسن في حكم البلاغة والفصاحة، كالذي تقدم من هذه الأبيات.
وعليه ورد قول بعضهم من شعراء الحماسة:
أسجنا وقيدا واشتياقا وغربة ... ونأي حبيب إن ذا لعظيم
وإن امرأ دامت مواثيق عهده ... على مثل هذا إنه لكريم
فإنه لما طال الكلام بين اسم إن وخبرها أعيدت إن مرة ثانية، لأن تقدير الكلام، وإن امرا دامت مواثيق عهده على مثل هذا لكريم، لكن بين الاسم والخبر مدى طويل، فإذا لم تعد إن مرة ثانية لم يأت على الكلام بهجة ولا رونق، وهذا لا يتنبه لاستعماله إلا الفصحاء إما طبعا وإما علما.ج3/20-22


الأمانة الأمانة أيها الإخوان .. في كل صغيرة وكبيرة ..

مع التحية الطيبة.

ابن القاضي
09-08-2008, 08:04 AM
د.الأغر ،
لقد كانت المحاولة في الإعراب ، لا في الاقتباس من كلام العلماء ،
وطلبت تصحيح الإعراب ، لأنه المسؤول عنه ، لا تصحيح المقدمة الممهدة من كلام ابن الأثير ، فكل من يقرؤها يعلم لأول وهلة أنه لا ابن القاضي ولا غيره من أعضاء المنتدى أصحاب مثل هذا الكلام الراقي .
ثم ما الضير في أن يقتبس طالب العلم شيئا من كلام العلماء فيستعين به على الوصول إلى المراد من غير أن يذكر صاحب الأصل ، وأين هذا الصنيع من مصطلح "الأمانة العلمية" ، ها هي كتب العلماء سابقا ولاحقا تنضح بأقوال من سبقهم من غير نسبة لقائليها ، فالقارئ لكتب ابن القيم ليجزم أنه نسخ أوراقا من كتب شيخه ابن تيمية من غير نسبة .....
وكذلك المتصفح لكتب أئمتنا من علماء نجد ليجد أنهم ينقلون من كتب ابن القيم وشيخه ، وكذلك ينقل بعضهم من بعض من غير نسبة ، بل إن شيخ المحدثين الحافظ ابن حجر ، استعان في شرحه على البخاري بشرح الحافظ ابن رجب ، ونقل عنه أشياء كثيرة من غير الإشارة أصلا إلى صاحب الفضل ، ثم جاء العلماء والأئمة من بعد فنقلوا صفحات من شرح الحافظ ابن حجر ، وأحيانا يسيرة يقولون قال الحافظ ، كما فعل الشوكاني والصنعاني والمباركفوري في شرح الترمذي ......
وكذلك أصحاب التفاسير ينقل بعضهم عن بعض وبكثرة حتى يكاد يكون بعضهم عالة على بعض ، وما تفسير البيضاوي إلا تلخيص للزمخشري ، وما فتح القدير إلا نسخة مصغرة عن تفسير ابن عطية .......
وحتى أصحاب الشروح والحواشي في النحو ينسخ بعضهم من كتب بعض من غير ذكر لصاحب القول إلا إذا أراد الخروج عن عهدة القول ، والمتتبع لتعليقات العلامة محي الدين عبد الحميد على شرح ابن عقيل والقطر وغيرهما من كتب النحو التي حققها ، ليجد أن العلامة المفضال ينقل شيئا كثيرا من شرح الأشموني وحواشي التصريح من غير نسبة ، بل إنه في مواضع يقول : وسوف أبين لك هذه المسألة بجلاء ثم يذكر كلام غيره .
ورب مؤلف لكتاب ليس له إلا فضل التأليف والترتيب فقط ، وهذا كثير قديما وحديثا .
وعليه فإن صنيع هؤلاء الأئمة وغيرهم في مختلف فنون العلم خاصة في التفاسير ليجعلنا نقطع أنهم ما فهموا من مصطلح الأمانة العلمية ما فهمته أنت ، وما أرادوا ما أردته أنت ، وإنما أرادوا بهذه الكلمة تحري الضبط عن من ينقل ،وأن لا يروِ ما لم يسمع، أو يصف ما لا يعلم ، وأن لا ينقل الكاتب ما يوافق هواه فقط لينتصر لنفسه ، ويخفي ما يخالفه ، أو يحرفه ، بل عليه أن ينقل ما له وما عليه بأمانة.
فإذا خالف هذه الضوابط كفعل أهل البدع والأهواء ، قيل فيه فلان غير أمين في الضبط ، أو بمصطلح المتأخرين "فاقد للأمانة العلمية " . وارجع إلى كتاب حلية طالب العلم للعلامة الكبير بكر ابو زيد "رحمه الله تعالى" فقد أبان عن هذا المصطلح بما يكفي .
ولو أننا فهمنا فهمك لاتهمنا أغلب أعضاء المنتدى بعدم الأمانة العلمية ، إذ لا يوجد أحد منهم إلا وهو ناقل بغير إسناد ، ويمكننا بضغطة زر واحدة في باحث جوجل أو الموسوعة الشاملة لنعرف أن أغلب المقولات منقولة بلا نسبة .

نفعني الله وإياك بما نقرأ ونسمع ، ودمت سالما .

الفراء
09-08-2008, 11:43 AM
ما أحسن أن يقول المخطئ : (( ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا )) .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
09-08-2008, 08:49 PM
اعلم هداك الله أن كل من نقل نصا بحروفه ونسبه لنفسه تصريحا أو تلميحا فقد أخل بالأمانة العلمية، فإن نسبه لنفسه تصريحا فهو سارق وكذاب وإن أوهم الناس أن النص له تلميحا فأدنى ما يقال عنه أنه مدلس، وهو في كلتا الحالتين مخل بالأمانة العلمية.
أما ما ذكرته عن نقل العلماء عن أسلافهم دون نسبة فيحتاج الأمر فيه إلى تحقيق، لذلك عليك أن توثق كلامك، بذكر المسألة والكتاب الذي ذكرت فيه وفي أي سياق كان النقل ثم بعد استيفاء كل شروط التحقيق نحكم إن كان صاحب النقل أمينا أو غير أمين.
ومن الغرائب أن ابن الأثير كان قد سخر من ابن جني في تفسير بيت من أبيات المتنبي وقال إنه نحوي لا نظر له في معاني الشعر وبلاغته، ثم وجدته سرق من ابن جني تعليقه على الأبيات المشهورة:
ولما قضينا من منى كل حاجة...
وها أنت ذا اليوم نقلت نصا لابن الأثير ادعى أنه لم يسبق إليه وأوهمتنا أن النص لك..

فسبحان الله العظيم..

أبو كاظم
09-08-2008, 09:41 PM
أبى طلل بالجزع أن يتكلما
وماذا عليه لو أجاب متيما

ابن القاضي
09-08-2008, 10:49 PM
د. الأغر / وهداك ؛
أولا : قولك : " أن كل من نقل نصا بحروفه ونسبه لنفسه تصريحا أو تلميحا فقد أخل بالأمانة العلمية ، فإن نسبه لنفسه تصريحا فهو سارق وكذاب وإن أوهم الناس أن النص له تلميحا فأدنى ما يقال عنه أنه مدلس ، وهو في كلتا الحالتين مخل بالأمانة العلمية " أقول : هذا الكلام لا أسلم به جملة وتفصيلا . وقد ذكرت لك سابقا معنى "الأمانة العلمية" فلا تكرار .
ثانيا : ما ذكرتَه رأي لك خاص بك ، لا يجوز إلزام غيرك به ، ولا إنزال أحكامك عليه .
ثالثا : أعجب من جرأتك على عالم كبير من علماء الملة ، فلولا إذ كنت فظا مع ابن القاضي ، فهلا تلطفت مع أهل الفضل .
رابعا : ما ذكرته عن ابن الأثير مع ابن جني ، هو حجة عليك ، وأول مثال لي على نقل بعضهم من بعض ، وما علمنا أحدا اتهم ابن الأثير بالسرقة ولا بالكذب والتدليس . فسبحان الله العظيم .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
10-08-2008, 02:50 AM
الحق أكبر مني ومنك ومن ابن الأثير ومن كل عالم كبيرا كان أم صغيرا، وقد أبنت لك الحق ولست قادرا على أن ألزمكه، فاختر لنفسك ما تشاء، والسلام.

ولمن أراد الاطلاع على جانب من مفهوم الأمانة العلمية، أشير إلى مقال للدكتور محمد بن عبد العزيز المسند:
http://www.islamselect.org/mat/19212

محمد التويجري
10-08-2008, 03:49 AM
تنبيه

( نرجو توقير الأساتذة عند مخاطبتهم )

خالد مغربي
10-08-2008, 04:10 AM
كما نرجو العودة إلى مسألة النقاش التي أثارها أخونا وحبيبنا أبو العباس

د.بهاء الدين عبد الرحمن
12-08-2008, 05:17 PM
الأخ المفضال أبا يزن حفظه الله
أشكر لك حرصك على تنبيه الأعضاء إذا ما وجدت منهم خروجا عن الجادة. ولكن لا عليك بشأني فأنت خير من يعلم كم مر بهذا المنتدى من كاتب أساء إلي في ردوده، فذهبت ردودهم كالزبد، ولم يبق إلا ما ينفع الناس.

أخي الكريم خالد حفظه الله
إنما خرجت عن الموضوع لأنبه على أمر أهم من الموضوع نفسه، فقد كثر في هذا الزمان مؤلفو النسخ واللصق، والاستيلاء على آراء العلماء بدون حياء، بدعوى نشر العلم وعدم كتمانه، ولا يهتمون بإسناد الآراء والأقوال إلى أصحابها، حتى وصل الأمر ببعضهم إلى أن يسرقوا كتبا بأكملها لا يغيرون فيها شيئا غير المقدمة، يحدث هذا ونحن أمة الإسناد والرواية، والحرص على الصدق والأمانة.
ولا أخفي أنني أصبت بخيبة أمل عندما لم أجد أحدا علق إلا ما تفضل به الأخ الباحث الفراء حفظه الله، على موضوع يعد ركنا من أركان البحث العلمي، فلا تقبل الرسائل العلمية التي لا يلتزم أصحابها بنسبة الأقوال والآراء إلى أصحابها مطلقا.

مع التحية الطيبة.

بل الصدى
13-08-2008, 01:27 AM
لا عليك شيخنا الأغر
فالشاعر يقول :
فَجَهْلُهُ بِكَ عِنْدَ النَّاسِ عَاذِرُهُ !!