المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قصيدة من الشاعر أمية بن أبي الصلت إلى ابنه العاق .



محمد ينبع الغامدي
07-08-2008, 04:23 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سوف نتناول اليوم قصيدة الشاعر أميه مع ابنه العاق ، ولكن سوف أبدأ بنبذة قصيرة لحياة هذا الشاعر :ـ

أمية بن أبي الصلت هو أبوعثمان أمية الثقفي ، كان تاجراً ، وكان مفطورا على التدين فمثلاً كان يقول :ـ
ممسينا ومصحنا ++++++++بالحمد صبّحنا ربي ومسّانا .

ولكن عندما بعث نبينا محمد كفر به أمية وكان يحرض الناس عليه حسداً من عند نفسه وذلك لأنه كان يرجو أن يكون هو الرسول .

تعلم اللغة العبرية وكان يدخله في شعره لهذا لا يحتج اللغويون بشعره .

لقد تعب هذا الشاعر في تربية ابنه حيث كان يلبي له كل مقاصده ويهتم بتربيته أيما اهتمام كما يذكر ولكن ابنه لم يقدر هذا الاهتمام بل قابله بالعقوق - نعوذ الله من العقوق- ، فما كان من الشاعر إلى أن قال :ـ

غدوتك مولوداً ومُنْتُك يافعاً ++++++++ تعل بما أجني عليك وتنهل
إذا ليلة نابتك بالشجو لم أبت ++++++++ لشكواك إلا ساهراً أتململ
كأني أنا المطروق دونك بالذي++++++++ طرقت به دوني فعيني تهمل
تخاف الردى نفسي عليك و إنني++++++++ لأعلم أن الموت حتم مؤجل
فلما بلغتَ السن والغاية التي ++++++++* إليها مدى ما كنتُ فيك أؤمل
جعلتَ جزائي غلظة وفظاظة ++++++++* كأنك أنت المنعم المتفضل .

نسأل الله عز وجل ألا نكون عاقين لأن الجزاء من جنس العمل .

والله أعلى و أعلم

عبدالعزيز بن حمد العمار
07-08-2008, 05:08 AM
سلام عليكم ورحمة الله ... أهلا وسهلا ومرحبًا أخي محمد ينبع الغامدي .
أتصدقني ؟
لقد رسمت لك في مخيلتي صورة جميلة . وإن سألتني : ما سبب ذلك ؟ قلت لك :
لأن مشاركاتك جميلة ، ولأن أسلوبك أجمل وأحلى . ما شاء الله !
وبالمناسبة أخي محمدًا تعالَ : أليس هذا البيت من القصيدة :
فليتك إذ لم ترع حق أبوتي * فعلت كما الجار المجاور يفعل !
فلماذا لم تذكره ؟! ( ابتسامات صفاء ) .

بَحْرُ الرَّمَل
07-08-2008, 03:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله ....
أمية هذا كان من الأحناف أو ربما وقد ذكر ابن كثير في السيرة أنه كفر بالنبوة حسدا من نفسه كما ذكرت

محمد سعد
07-08-2008, 04:18 PM
جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ذات يوم، أب كبير السن ، يشكو إليه عقوق ولده

فقال:

يا رسول الله كان ضعيفا ًوكنت قوياً ، وكان فقيراً وكنت غنياً ، فقدمت له كل ما يقدم الأب

الحاني للابن المحتاج.

ولما أصبحت ضعيفاً وهو قوي ، وكان غنياً وأنا محتاج ، بخل علي بماله ، وقصّر عني

بمعروفه ثم التفت إلى ابنه منشداً : (القصيدة)

فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم و قال : للولد: أنت ومالك لأبيك...

محمد ينبع الغامدي
08-08-2008, 08:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وركاته


شكرا لكم جميعاً لقد أضفتم للموضوع إضافات رائعة حتى أصبحت أفضل من الموضوع نفسه .

أخي الحبيب عد العزيز ــــــــ لو كنتُ أعلم إنك ستكت هذا البيت لما كتبت أي بيت حتى أسمعها منك فهي بهذا تكون أروع .

لكم شكري وتقديري