المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : العطف على فعل الشرط وجوابه



الأحمر
08-08-2008, 01:13 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
بناء على الرسالة الخاصة التي وردتني من أحد الأعضاء كان هذا الموضوع

أولًا : العطف على فعل الشرط
إذا عطف على فعل الشرط المضارع المجزوم فعل مضارع جاز في الفعل المعطوف وجهان
1/ الجزم ويكون الواو حينئذ حرف عطف وهو عطف فعل على فعل
2/ النصب ويكون الواو حينئذ واو المعية
المثال
إن تذاكر وتجتهدْ َ تنجح
يجوز في ( تجتهد ) وجهان كما ذكرت سابقا
وتجتهدْ : الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
تجتهدْ : فعل مضارع مجزوم لأنه معطوف على الفعل ( تذاكر ) وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره ( أنت )
وتجتهدَ : الواو واو المعية حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
تجتهد : فعل مضارع منصوب بـ ( أن ) مضمرة وجوبًا لوقوعه بعد واو المعية وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره ( أنت )


ثانيًا : العطف على جواب الشرط
إذا عطف على جواب الشرط المضارع المجزوم فعل مضارع جاز في الفعل المعطوف ثلاثة أوجه
1/ الجزم ويكون الواو حينئذ حرف عطف
2/ النصب ويكون الواو حينئذ واو المعية
3/ الرفع ويكون الواو حينئذ للاستئناف
المثال
إن تنجح يرض عنك والداك وتسعدْ ُ َهما
يجوز في ( تسعدهما ) ثلاثة أوجه كما ذكرت سابقًا
وتسعدهما
وتسعدْهما : الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
تسعدْهما : فعل مضارع مجزوم لأنه معطوف على الفعل ( يرض ) وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره ( أنت ) و ( هما ) ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به
وتسعدَهما : الواو واو المعية حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
تسعدَهما : فعل مضارع منصوب بـ ( أن ) مضمرة وجوبًا لوقوعه بعد واو المعية وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره ( أنت ) و ( هما ) ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به
وتسعدُهما : الواو حرف استئناف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
تسعدُهما : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره ( أنت ) و ( هما ) ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به


ملحوظة
امتنع الرفع في المعطوف على فعل الشرط لأن الجملة الشرطية لم يتم معناها

منقول من منتديات وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية

ابن بريدة
08-08-2008, 03:31 AM
حياك الله أخي الأخفش ،،

كان لي نقاش مع أحد الإخوة حول هذا الموضوع ، ونقلت له قولاً لسيبويه يُضعِّف فيه نصب المضارع المسبوق بالواو بعد فعل الشرط ، وهأنذا أنقله الآن لتعم الفائدة .
يقول سيبويه : " وأما ما ينجزم بين المجزومين فقولك : أن تأتني ثم تسألْني أعطك ، وإن تأتني فتسألْني أعطك ، وإن تأتني وتسألْني أعطك ؛ وذلك لأن هذه الحروف يشركن الآخر فيما دخل فيه الأول ، وكذلك أو وما أشبههن ... وسألت الخليل عن قوله : إن تأتني فتحدثَني أحدثك ، وإن تأتني وتحدثَني أحدثك ، فقال : يجوز والوجه الجزم ... وإنما كان الجزم الوجه لأنه إذا نصب كان المعنى معنى الجزم فيما أراد من الحديث ، فلما كان ذلك كان أن يحمل على الذي عمل فيما يليه أولى ؛ وكرهوا أن يتخطوا به من بابه إلى باب آخر إذا كان يريد شيئًا واحدًا " [ انظر الكتاب ج 3 ص 88 ، بتحقيق عبدالسلام هارون ]
ونقل عبدالسلام هارون في الحاشية عن السيرافي - في شرحه للكتاب - قوله : " وإنما ضعَّف النصب لأنه متى نصب لم يخرج عن معنى الجزم ، فاختاروا المجزوم لأن عامله عامل المجزوم الذي قبله ، فيجتمع فيه تطابق اللفظين وظهور العامل فيهما ، وإذا نصب فهو على تأويل بعيد المتناول لا تحوج إليه ضرورة "

والله أعلم ،،

عبدالعزيز بن حمد العمار
08-08-2008, 03:56 AM
أهلا بالأخفش المشرف الغالي الثمين ، وأهلا بابن بريدة الجار المجاور الحبيب .
ما شاء الله ! موضوع ماتع جميل لطيف حلو . اسمحوا لي أيها الأحباب بمداخلة من فضلكم :
ذكر الأشموني في شرحه جواز النصب والجزم ؛ وذلك في الواو و الفاء ، أما في ( ثم ) فلا يجوز للعلة الذي ذكرها سيبويه - كما نقلها أخونا الحبيب ابن بريدة - في الكتاب .وقد أجاز الكوفيون النصب بــ ( ثم ) مستدلين بذلك بقول الله تعالى : ( ومن يخرج من بيته مهاجرًا إلى الله ورسوله ثم يدركـــَه الموت ) الآية .
طاب يومكم أيها الأحباب .

ابن بريدة
08-08-2008, 04:10 AM
مرحبًا بالمشرف الفاضل عبدالعزيز ،،
لا شك أن النصب رأي لبعض النحاة كابن مالك وابن عقيل ، ولكن سيبويه ضعف ذلك ، ولا رأي بعد رأي سيبويه والخليل .
دمتَ بصحة وعافية ،،

ابن القاضي
08-08-2008, 04:49 PM
أخي الكريم ابن بريدة : أين نصُ سيبويه في التضعيف .
ممكن أن تجعل تحته خط ، أو تلونه . مع جزيل الشكر .

ابن بريدة
08-08-2008, 05:21 PM
يقول سيبويه : " وأما ما ينجزم بين المجزومين فقولك : أن تأتني ثم تسألْني أعطك ، وإن تأتني فتسألْني أعطك ، وإن تأتني وتسألْني أعطك ؛ وذلك لأن هذه الحروف يشركن الآخر فيما دخل فيه الأول ، وكذلك أو وما أشبههن ... وسألت الخليل عن قوله : إن تأتني فتحدثَني أحدثك ، وإن تأتني وتحدثَني أحدثك ، فقال : يجوز والوجه الجزم ... وإنما كان الجزم الوجه لأنه إذا نصب كان المعنى معنى الجزم فيما أراد من الحديث ، فلما كان ذلك كان أن يحمل على الذي عمل فيما يليه أولى ؛ وكرهوا أن يتخطوا به من بابه إلى باب آخر إذا كان يريد شيئًا واحدًا " [ انظر الكتاب ج 3 ص 88 ، بتحقيق عبدالسلام هارون ]
ونقل عبدالسلام هارون في الحاشية عن السيرافي - في شرحه للكتاب - قوله : " وإنما ضعَّف النصب لأنه متى نصب لم يخرج عن معنى الجزم ، فاختاروا المجزوم لأن عامله عامل المجزوم الذي قبله ، فيجتمع فيه تطابق اللفظين وظهور العامل فيهما ، وإذا نصب فهو على تأويل بعيد المتناول لا تحوج إليه ضرورة "
أهلا بك أخي الفاضل ،،
لم يستخدم سيبويه - رحمه الله - لفظة ( ضعيفة ) ، ولكنه ذكر كلامًا لونته لك يتضح من خلاله تضعيف هذا الوجه .
ونصَّ السيرافي - رحمه الله - في شرحه على تضعيف سيبويه النصب في مثالنا ، ولا أعتقد أننا أكثر فهمًا من السيرافي بمراد سيبويه .
دمتَ بصحة وعافية ،،

عبدالعزيز بن حمد العمار
08-08-2008, 05:54 PM
اسمحوا لطالب علم صغير أن يبدي وجهة نظره :
برأيي أن سيبويه يضعف النصب بــ ( ثم ) ، ولا يقصد الواو أو الفاء ، وقد ورد النصب بعد الواو في شعر الفصحاء :
ومن يقترب منا ويخضعَ نؤوه * ولا يخش ظلمًا ما أقام لا هضما .

ابن القاضي
08-08-2008, 06:11 PM
إذن لا يوجد نص ولا قول صريح لسيبويه في التضعيف ، وإنما قال "كرهوا " ، و " كرهوا " هذه تحتمل تأويلات ، منها أنها خلاف الأولى ، بدليل قوله : " فلما كان ذلك كان أن يحمل على الذي عمل فيما يليه أولى " . وتحتمل أنها ضعيفة بالنسبة إلى الجزم ، لا أنها ضعيفة مطلقا بدليل قول الخليل :" يجوز والوجه الجزم " .
وأما السيرافي فالظاهر من سياق الكلام أنه لم يقل إن سيبويه ضعَّف النصب ولم ينسب هذا القول لسيبويه ، وإنما قال : " ضُعِّف النصب " بدليل قوله لاحقا :"فاختاروا المجزوم " ولم يقل : فاختار الجزم .
هذا والله أعلم .

عارف الحمزي
08-08-2008, 11:47 PM
من أسباب جمود النحو والصرف اعتقاد البعض أنه لا قول بعد قول الخليل وسيبويه حتى أدى هذه الاعتقاد بالبعض إلى تجاهل دلالة النصوص من القرآن والشعر الفصيح الصحيح لأن الخليل وسيبويه لم يقولان به !!!!!!!!! وهل أحاط الخليل وسيبويه بكل شئ ؟؟؟؟؟؟؟؟ أو طافا الجريرة العربية كلها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لقد وجد غيرهما من العلماء نصوصا لم يجدوها فالواجب العدول إلى دلالة النصوص مهما كان القائل بها وليس صحيحا المثل المشهور ( القول ما قالت حذام ) لأن القول الحق الخالص كلام الله ورسله عليهم السلام فقط .
ولا زال الاجتهاد في قواعد اللغة مستمرا من عهد أبي الأسود الدؤلي إلى اليوم لا يحق لأحد منعه .

ابن بريدة
09-08-2008, 02:09 AM
مرحبًا بجميع الأحبة ، وما أروع النقاش معكم ،،
أخي الفاضل أبا حمد .. أنت أستاذ من أساتذة الفصيح ، وما أنا إلا طفل مازال يحبو في رياض العربية ،،
سيبويه - رحمه الله - نصَّ في أمثلته على الواو والفاء فنجده قال :

وسألت الخليل عن قوله : إن تأتني فتحدثَني أحدثك ، وإن تأتني وتحدثَني أحدثك ، فقال : يجوز والوجه الجزم
وأما ما ورد في الشعر ، فكما تعلم - حفظك الله - أن في الشعر مخالفةً لمسائلَ متفقٍ عليها عند النحاة ، وهذا خاص بالشعر دون غيره ، فما بالك بمسألةٍ كلا الوجهين فيها جائز ، وإنما فضلوا وجهًا على آخر دون منعه .

أخي الفاضل ابن القاضي ،،
عد إلى ما كتبتُ ، فسوف تجدني قلت إن النصب رأي لبعض النحاة كابن مالك وابن عقيل - حسبما وقفت عليه - ، فلم أنكر هذا الرأي .
ولكن من خلال ما نقلت عن سيبويه والسيرافي يتضح تضعيف هذا الرأي ، وإلا فبمَ تفسر أقوالهم :

يجوز والوجه الجزم

وكرهوا أن يتخطوا به من بابه إلى باب آخر إذا كان يريد شيئًا واحدًا

وإنما ضعف النصب

وإذا نصب فهو على تأويل بعيد المتناول لا تحوج إليه ضرورة
فكل هذه الجمل توحي بتضعيف النصب ، والسيرافي - رعاك الله - يشرح كتاب سيبويه ، وليكن قوله ( ضُعِّف النصب ) بهذا الشكل فإنما يريد سيبويه والخليل ضمن القائلين بضعف النصب ، ولا يشترط في القول بضعف هذا الوجه أو ذاك منعه ، بل قد يجوز ويرد في الفصيح من كلام العرب ، ولكنه يكون خلاف الأولى أو ضعيفًا أو غير ذلك من المصطلحات التي يستخدمها النحاة ، ولا يغيب عن ذهنك أن في اللغة فصيحًا وأفصح .
أرجو أن أكون قد بينت وجهة نظري بوضوح ،،

أخي الفاضل عارف الحمزي ،،
لا شك أن الاجتهاد مفتوح لجميع العلماء دون الوقوف عند عصر معين ، ولكن في مسألتنا هذه أجاز سيبويه والخليل كلا الوجهين ، وإنما الخلاف بين النحاة فيمن يجيز كلا الوجهين دون تضعيف أحدهما ، ومن يجيزهما مع تضعيف النصب - وهذا مذهب سيبويه والخليل - ، وبين أيدينا الآن نص لسيبويه يوضح ذلك .
وما من شك أن العلماء المتقدمين أعلم باللغة ممن تأخر عنهم ، لأنهم سمعوا عن العرب الفصحاء وأخذوا عنهم اللغة مشافهة قبل أن يقعدوها ، ويضعوا ضوابطها .

ودمتم أحبة لأخيكم ،،

عبدالعزيز بن حمد العمار
09-08-2008, 03:55 AM
فدتك نفسي ابن بريدة ما أحلاك ، وأجملك ، وأحسن علمك وأدبك !
وتدوم أنت بكل حب .

ابن القاضي
09-08-2008, 04:54 AM
الفاضل ابن بريدة / أفدت وأنصفت ، بارك الله فيك ونفع بك .

الأحمر
11-08-2008, 01:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر الجميع لمداخلاتهم ووجهات نظرهم