المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كائنا ما كان



محمد سعد
08-08-2008, 03:20 PM
نقول: لا أسامحه كائنا ما كان، يجوز أن نعدّ " كائنا" و" كان" تامتين فتكون كائنا حالا منصوبة و"ما" مصدرية والمصدر المؤول من " ما كان" في محل رفع فاعل تـ(كائنا) وقد نعدهما ناقصتين فتكون كائنا حالا منصوبة واسمها ضمير مستتر وما اسم موصول في محل نصب خبر كائنا وكان اسمها ضمير مستتر يعود على ما وخبرها محذوف وقد نقول : لا اسمح لأحد بالتدخل كائنا من يكون.

ابن القاضي
08-08-2008, 05:17 PM
جزاك الله خيرا أستاذ محمد سعد ؛
قولك : "وكان اسمها ضمير مستتر يعود على ما وخبرها محذوف " ، أظن أن تقديره " كائنا " أليس كذلك ؟ .

طاوي ثلاث
08-08-2008, 05:54 PM
تقول :
نقول: لا أسامحه كائنا ما كان،
يجوز أن نعدّ " كائنا" و" كان" تامتين فتكون كائنا حالا منصوبة و"ما" مصدرية والمصدر المؤول من " ما كان" في محل رفع فاعل تـ(كائنا)


سؤالي : ( استيعابي فيه بطء ، و أنتم الحلماء على مثلي )
و ما التقدير حينئذٍ ؟
لا أسامحه كائناً ....
أرجو التوضيح أكثر ، وفقك الله .

أ.د. أبو أوس الشمسان
08-08-2008, 07:54 PM
المصباح المنير في غريب الشرح الكبير - (ج 1 / ص 154)
قَالَ السُّيُوطِيّ فِي شَرْحِ الْحَمَاسَةِ وَقَدْ يَكُونُ فِي الشَّرْطِ مَعْنَى الْحَالِ كَمَا يَكُونُ فِي الْحَالِ مَعْنَى الشَّرْطِ قَالَ الشَّاعِرُ عَاوِدْ هَرَاةَ وَإِنْ مَعْمُورُهَا خَرِبَا فَفِي الْوَاوِ مَعْنَى الْحَالِ أَيْ وَلَوْ فِي حَالِ خَرَابِهَا ، وَمِثَالُ الْحَالِ يَتَضَمَّنُ مَعْنَى الشَّرْطِ : لأَفْعَلَنَّهُ كَائِنًا مَا كَانَ وَالْمَعْنَى إنْ كَانَ هَذَا وَإِنْ كَانَ غَيْرُهُ.

أبو كاظم
08-08-2008, 09:50 PM
يجوز أيضا أن تكون "ما" شرطية، وجملة "لا أسامحه" دليل جواب الشرظ المقدر.