المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : جواز حذف النون من مضارع (كان)



محمد سعد
08-08-2008, 02:40 PM
يجوز حذف النون من مضارع كان المجزوم للخفَّة لكن بشرط :
إلاَّ يلي النون ضمير متصل أو اسم مبدوء ب(أل) حرف التعريف أو يوقف عليها نحو : " ولم أَكُ بغيَّا" (مريم: 4)
ونحو:




ولا يجوز ذلك في كان أو كن لأنهما غير مضارعين، ولا في يكون لانتفاء الجزم ولا في إن يَكُنْه لاتصالهما بالضمير، ولا في " لم يكن الرجل " لوجود ساكن " ال" بعدها وقد قال العالم النحوي يونس بن حبيب بجواز الحذف مع وجود " ال " وما رويَ عن العرب يؤيد نحو قول الشاعر الحسيل بن عرفطة:



لم يك الحق سوى أنْ هاجه= رسم دار قد تعفَّى بالسَّرر(2)

ـــــــــــــــــــــــــــــ
1- سيبويه:3- 43
2- الهمع: 1- 122

ابن جامع
08-08-2008, 02:56 PM
أحسنت و إليه أشار ابن مالك :وَمِن مُضَارِعٍ لكَانَ مُنجَزِم تُحذَفُ نُونٌ وَهوَ حَذفٌ مَا التُزم

صاحبة القلم
08-08-2008, 03:31 PM
بـــــارك الله فيـك أستاذ محمد على نقلك الطيب .. واسمح لي حضرتك بان أبين ما تفضلتم به

حذف نون كان له عدة شروط أجمع عليها النحاة

* الشرط الأول:
أن يكون المضارع مجزوما فإن كان مرفوعا أو منصوبا لا يجوز حذف نونه كما في قوله تعالى "ومنْ تكونُ له عاقبة الدار"فلم ُتحذف نونها لكون الفعل فعلا مضارعا مرفوعا
*الشرط الثاني :
أن تكون علامة جزمه الســــكون .. فإن كانت علامة جزمه حذف النون فلا يجوز حذف النون..
وشاهدنا هنا هو قوله تعالى "وتكونوا من بعده قوما صالحين "فجاء الفعل تكونوا هنا مجزوما ولكن نونه لا تحذف لأن علامة جزمه حذف النون
* شرطه الثالث:

ألا يتصل المضارع بضمير نصب فإن اتصل به ضمير نصب فإنه لا يجوز حذف النون
كما في قول النبي صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب رضي الله عنه
"إن يكنه فلن تسلط عليه ، وإن يكنه فلا خير لك في قتله"
فقد جاء الفعل "يكنه" في الموضعين فعلا مضارعا مجزوما وعلامة جزمه السكون لكن لا يجوز حذف نونه لاتصاله بضمير نصب
*الشرط الرابع :
ألا يأتي بعده حرف ساكن .
وشاهد هذا الشرط هو قوله تعالى " لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة"
فجاء "يكن" فعلا مضارعا مجزوما بلم وعلامة جزمه السكون ولم يتصل بضمير نصب لكنه جاء بعده حرف ساكن فلم يجز حدف نونه

محمد سعد
08-08-2008, 03:40 PM
صاحبة القلم شكرا جزيلا على التوضيح
تابعي معنا لنستفيد من ملاحظاتك

مُسلم
08-08-2008, 03:58 PM
ولا في إن يَكُنْه لاتصالهما بالضمير

فماذا لو قلنا : إن يكُ محتاجا فاعطِه ... هل صحيحة ؟

ابن القاضي
08-08-2008, 04:03 PM
وإكمالا لما تفضل به الأستاذ محمد سعد ، والمشاركون :
لاتحذف النون في حالة الوقف بل ترد ، لأن جزء الكلمة أولى من اجتلاب هاء السكت الواجبة في الوقف على ذي الحرفين ، كـ " لم يعه" ، والظاهر أن النون لا ترد في القرآن لأن الوقف فيه على مرسوم الخط ، ولأنه لا يجتلب فيه هاء السكت غير ما ثبت في الوصل نحو " اقتده " . ( حاشية الخضري على ابن عقيل )

ابن جامع
08-08-2008, 04:22 PM
فماذا لو قلنا : إن يكُ محتاجا فاعطِه ... هل صحيحة ؟

نعم لتوفر الشروط .

أبو كاظم
08-08-2008, 08:55 PM
وجاء في همع الهوامع: "وأجاز يونس حذفها مع الساكن ووافقه ابن مالك تمسكا بنحو قوله [أنشده أبو زيد في نوادره وهو لحُسَيْل بن عُرْفُطة وقال أبو حاتم:هو حسين]:
لم يك الحق على أن هاجه______________رسم دار قد تعفى بالسرر
وقوله [أنشده ابن جني في سر الصناعة ونسبه إلى الخنجر بن صخر الأسدي]:
فإن لم تك المرآة أبدت وسامة-----------[فقد أبت المرآة جبهة ضيغم]
وقوله: إذا لم تك الحاجات من همة الفتى---[فليس بمغن عنه عقد الرتائم]"
ا.هـ. كلامه