المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أهلاً رمضان



محمد سعد
10-08-2008, 12:30 PM
أهلاً رمضان

محمد التهامي


تَهادَى في مرابِعِنا ضياء َ =وأشرقَ في مواجعِنا دواءَ
وجاءَ وكلُّنا شوقٌ تناهَى= إلى أمَلٍ على كفَّيْه جاءَ
وحلَّقَ بالصَّفاءِ .. وكم تَمَطَّتْ= لَيَالِينا ولم تَلِدِ الصفاءَ
له نفَسٌ يطهِّرُ كلَّ حيٍّ =ويجْعَلُ طينةَ الدنيا سماءَ
يطوفُ على جوارحِنا دعاءً =يُحيل عِنادَها الباغى رضاءَ
ويغْرِسُ في حنايا النفسِ عزْمًا =منَ الإيمان يحكُمُ كيف شاءَ
فيَحْيا الصائمون من البرايا =ملائكةً فقد صاروا سواءَ
يزيدُ كرامةَ الإنسانِ فيه =ويغرِسُ في مشاعره الإباءَ
تُلِحُّ عليه حاجاتٌ ضَوارٍ =فلا يَقْضِي لحاجته نداءَ
ويقتاتُ الإرادةَ وَهْىَ تَسْمُو= ويَلْقى من كرامته اكتفاءَ
ويُسقَى من رِضاءِ اللهِ شَهْداً =وكلُّ الكائناتِ غدتْ ظِماءَ
فلم يُصبحْ لِدُنْيا الناسُ عَبْداً =وقدْ صَارتْ بعالَمِه هباءَ

هو الإنسانُ .. بالإيمانِ يسمُو= ويملأُ حولَه الدنيا بَهاءَ
تسيطرُ روحُه وتُرَدُّ عنه= لدى إنسانِه طيناً وماءَ
هو الإنسان .. ما نبغيه حقاً =يردُّ لنا .. لعالَمِنا .. النَّقاءَ
يرد جهامةَ الأحداثِ عنّا =ويغرِسُ في غياهبِها السناءَ
ويَرْدَعُ ما تسُوقُ لنا الليالي =ويَرْفَعُ عن نواظرِنا الغطاءَ
فنَسْمو في مرابِعِنا الغوالي =ونُشْبِعُ حولَنا الدنيا عطاءَ
ويَدْفَعُ كفَّنا دفْعاً فنَبْنِي= ونرْفَعُ فوقَ هامتِنا البناءَ
فكم حفِظَتْ لنا الأيامُ ذِكْرًا =وكم ساقتْ لنا الدُّنْيا ثناءَ

ابن القاضي
10-08-2008, 08:43 PM
ويغْرِسُ في حنايا النفسِ عزْمًا
منَ الإيمان يحكُمُ كيف شـاءَ
فيَحْيا الصائمون من البرايـا
ملائكةً فقد صـاروا سـواءَ
يزيدُ كرامةَ الإنسـانِ فيـه
ويغرِسُ في مشاعـره الإبـاءَ


أعجبتي هذه الأبيات ، أحسنت وبارك الله فيك .

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
11-08-2008, 01:21 AM
ماأروع ماتكتب ياأستاذي بارك الله فيك

بثينة
11-08-2008, 12:10 PM
وجاءَ وكلُّنا شـوقٌ تناهَـى = إلى أمَلٍ علـى كفَّيْـه جـاءَ



قصيدة رائعة
بوركت استاذي على ما اتحفتنا به

صاحبة القلم
11-08-2008, 11:10 PM
بارك الله فيـــــــك أستاذ محمد على جميل ما تتحفنا به ... جعله الله في ميزان حسناتك

صاحبة القلم
11-08-2008, 11:15 PM
بأي حال أتيت يا رمضان ؟!! أتيت في حال خجلت أنفسنا فيها منا .. بل خجلت أرواحنا من زماننا ..



تتغير الدنيا .. ولا تتغير =ومدى الزمان تجيء ، لا تتأخر
في كل عام أنت أكرم زائر= للأرض تهدي من بها يتعثر
لكننا .. والظلم يفترش الربى =ونفوسنا مما ترى تتحسر
لم ندر كيف إلى التسامي نهتدي =والأقوياء على الضعاف تجبروا
رمضان .. يا شهر التحرر ، ليتنا =من جاهلية فكرنا نتحرر
رمضان تأتي واللظى يغتالنا=والحب في جنباتنا يتكسر
والظلم يفتك بالأحبة ، والمدى =مما يراه ، على المدى يتفجر
والجوع يفترس العباد ، فترتمي =كتلا كواكبهم ، هنا تتضور
وخزائن الأموال خلف سدودها =بضراوة الحرمان .. لا تتأثر
حتام يا رمضان يصرخ جائع =ويئن ظمآن .. ويسقط معسر ؟
الصوم فيك فريضة ، والحكمة =شرع الصيام لعالم يتدبر
لكننا .. والنفس مال بها الهوى =نعدو .. ولكن الخطى تتقهقر
فإلى متى هذا الضلال وعالمي =رغم الغواية بالهداية أجدر ؟
رمضان يا أمل السماء لأمة =بك لم تزل عبر المدى تستبشر
ثبت على التقوى قلوب أحبتي =وامنح لم تزل عبر المدى تستبشر
واهد الهداة إلى مرافيء دينهم =واحفظ خطاهم في الطريق ليعبروا
واحمل إلى ملأ السماء تحية = من أمة بصيامها تتطهر
ما زلت يا رمضان أكرم زائر =ليست تمل ، وإن تكن تتكرر

نزار جابر
15-08-2008, 10:17 AM
قصيدة رائعة
سلمت أستاذنا على الاختيار الجميل