المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التحول من النظام الإعرابي إلى النظام الترتيبي



ضاد
16-08-2008, 07:59 PM
إن العربية لغة إعرابية - شأنها شأن كثير من اللغات - تعتمد في تحديد وظيفة العناصر في الجملة على حركة أواخر الكلمات, مما يسمح للمتكلم بالتقديم والتأخير فيها بما أن الحركة هي هوية الكلمة أو العنصر في الجملة. وعبر الزمن فقدت العربية الكلامية هذه الخصيصة وصار المتكلم العربي يسقط هذه الحركات ويعتمد في تركيب الجمل على الترتيب ليعطي كل عنصر وظيفته في الجملة, فصارت بذلك لغة ترتيبية. ولم أجد في اللهجات العربية التي سمعتها - وقد أقول أني سمعتها كلها - لهجة تعرب الكلام, وإن سمعت كلمة معربة فإنها كانت مقولبة لا تتغير. والغريب أن كثيرا من اللغات الإعرابية في العالم لم تفقد هذه الخصيصة ومن ذلك الألمانية التي حافظت على نظامها الإعرابي الصارم حتى في الكلام. ولسائل أن يسأل سبب هذا التطور في العربية, أكان لصعوبة الإعراب فيها أم أنه تطور طبيعي لا ينبغي تضخيمه؟ موضوع للنقاش.

أ.د. أبو أوس الشمسان
16-08-2008, 08:35 PM
أخي ضاد
لعلك تعدد لنا ما تعرفه من اللغات الكثيرة التي تشبه العربية في ظاهرة التصرف الإعرابي.
ولعلك تبين لنا ماهية الإعراب في الألمانية. لعل اللغات فيها حالات أو وظائف إعرابية وهذا مفهوم ويؤكده تشومسكي ولكن المسألة أنجد في اللغات علامات إعرابية كالضمة والفتحة والكسرة؟
أرجو أخي الكريم أن تعد هذه أسئلة استفهامية لا اعتراضية فمعرفتي في نحو اللغات صفر.

ضاد
16-08-2008, 09:16 PM
حياك الله أستاذي الفاضل.
الحالات الإعرابية ليست حكرا على العربية – كما ربما يظن البعض – بل هي في كثير من اللغات وإن اختلفت في طريقة تحقيقها إلا أنها اشتركت في المبدإ الذي هو إضافة علامات إلى عناصر الجملة لتحديد وظيفتها فيها. فثمة لغات تضيف حركة في آخر الكلمة, كالعربية, ولغات تضيف مورفيما أو كلمة قبل الكلمة المراد إعرابها, كالعبرية القديمة, ولغات تضيفهما بعد الكلمة, كاليابانية, ولغات تجعل العلامة في أداة التعريف, كالألمانية, وهناك لغات لا تفعل من ذلك شيئا مثل الإنغليزية واللهجات العربية وهي بذلك لغات ترتيبية, تعتمد على مواضع الكلمات من الجملة لتحديد وظيفتها. وهناك لغات موسيقية كالتايلندية والصينية التي تعتمد على موسيقى نطق الكلمة لتحديد وظيفتها أو معناها.
كما أن الإعراب لا يقتصر على الأسماء والمصادر فقط بل ربما يكون في الفعل كذلك ولنا في العربية خير مثال.
والحالات الإعرابية المعروفة كثيرة وربما تصعب ترجمتها على شخص مثلي نظرا إلى عدم وجود النظائر في العربية, ولكني سأذكر لك بعضها مع شرح معناها.
الرفعية (الرفع): مثل العربية
النصبية (النصب أو المفعولية): مثل العربية
الجرية (الإضافة أو الملكية): مثل العربية
المفعولية غير المباشرة (تسمى dative وهي من اللاتينية من فعل "أعطى" وبها يعرب المفعول الأول الذي يعطى إليه): مثل الألمانية
الإرغاتية: (ergative وهي تخص لغات القطب الشمالي وأستراليا وبعضا آخر من اللغات كالجرجية وهي تعرب فاعل الفعل المتعدي غير إعراب فاعل الفعل غير المتعدي)
الأداتية (أو الوسيلية وهي إعراب الكلمات التي تعبر عن الأدوات): مثل الروسية.
وغيرها من الحالات الإعرابية كثير, فإذا أردت الاستزادة يمكنني أن أفيدك, ولكن في موضوع آخر.

أ.د. أبو أوس الشمسان
17-08-2008, 01:40 AM
بورك فيك وأحسنت ولعلي فهمت أن العربية وحدها تعتمد العلامات العربية آخر اللفظ

ضاد
17-08-2008, 02:04 AM
وفيك بورك. لا أستطيع أن أجزم بذلك, لأنه يستلزم دراسة لكل اللغات الإعرابية. فالتركية تعتمد مورفيما آخر اللفظ, وهناك من اللغات الإفريقية مثل الباسكيتو ما تضيف صوتا أو مورفيما آخر اللفظ. وربما يجرنا هذا إلى الحديث أن كون لغة ما إعرابية لا يعني بالضرورة أن تكون لغة عالمية أو عريقة أو يتكلمها الملايين, فربما نجد لغة إفريقية لا يتجاوز عدد متكلميها الألف ولكنها إعرابية وفيها ظواهر لغوية هامة لا نجدها في لغات أكبر منها.

ضاد
17-08-2008, 02:11 AM
ولعلي أضيف أن العربية لا تضيف صوتا فقط, بل تضيف في التعريف صوتا أو فونيما, وفي التنكير مورفيما لأن التنوين هو (صامت + صائت).

بَحْرُ الرَّمَل
17-08-2008, 06:36 PM
أحسب أن لدى بعض البدو آثارا من الفصحى كالتنوين والتوكيد بنوني التوكيد
وعل أخوتنا في الخليج ينجدوننا بأبيات من الشعر النبطي تثبت ذلك ....

وأحسب أن التنوين هو إعراب بشكل أو بآخر ثم أن الترتيب يقتضي ثباتا
ولكن العرب تؤخر وتقدم بحسب أهمية المقدم أو المؤخر

أ.د. أبو أوس الشمسان
17-08-2008, 06:38 PM
تنوين المفرد وما جمع بألف وتاء: محمدٌ، محمدٍ، محمدًا، مسلماتٌ، مسلماتٍ
التنوين فيه صامت. أما المثنى وجمع المذكر السالم فهو صامت يتلوه صائت لتكوين مقطع جديد.
البحث بحاجة إلى تعميق ودرس والخير في الشباب إن شاء الله.

أ.د. أبو أوس الشمسان
17-08-2008, 06:49 PM
أحسب أن لدى بعض البدو آثارا من الفصحى كالتنوين والتوكيد بنوني التوكيد
وعل أخوتنا في الخليج ينجدوننا بأبيات من الشعر النبطي تثبت ذلك ....

وأحسب أن التنوين هو إعراب بشكل أو بآخر ثم أن الترتيب يقتضي ثباتا
ولكن العرب تؤخر وتقدم بحسب أهمية المقدم أو المؤخر

ما قاله ضاد من لجوء اللغات واللهجات التي فقدت ظاهرة التصرف الإعرابي إلى اعتماد الترتيب هو أمر واضح لا مراء فيه.
أما الشعر الشعبي واللهجات في الخليج فلا وظيفة إعرابية للحركات في أواخر الكلمات وإنما هي للوصل الصوتي فقط ولذلك قد تجد الفاعل منصوبًا أو مجرورًا أو مسكنًا، والنغم في الشعر الشعبي هو الحكم فقد تجد القوافي كلها مفتوحة مطلقة بغض الطرف عن الإعراب ولعلك سمعت قصيدة نمر بن عدوان فهي مثال لما وصفت لك.

الوافية
18-08-2008, 05:27 AM
أما الشعر الشعبي واللهجات في الخليج فلا وظيفة إعرابية للحركات في أواخر الكلمات وإنما هي للوصل الصوتي فقط ولذلك قد تجد الفاعل منصوبًا أو مجرورًا أو مسكنًا، والنغم في الشعر الشعبي هو الحكم فقد تجد القوافي كلها مفتوحة مطلقة بغض الطرف عن الإعراب ولعلك سمعت قصيدة نمر بن عدوان فهي مثال لما وصفت لك.
بارك الله بعلمك يادكتور.
وكما قلت فالشاعر الشعبي ينون رفعا أونصبا أوجرا تبعا للوزن أو القافية,وقد يلجأ للسكون للغرض ذاته.دون أن يكون للأمر صلة بالموقع الإعرابي من قريب أو بعيد.

بَحْرُ الرَّمَل
18-08-2008, 01:48 PM
حبذا لو أتى لنا الأستاذ ضاد بمثال من اللغات الأخرى حول الإعراب فيها
فالموضوع يبدو شيقا ....

ضاد
18-08-2008, 06:45 PM
كما قيل, فإن التنوين في بعض اللهجات لا وظيفة إعرابية له, لأنه لغرض الغنة واللحن والمحسنات الصوتية. وليس الإعراب هو الذي اختفى وحسب, بل اختفت معه كل الأنظمة التصريفية العربية من جزم ونصب وأواخرالأفعال في المضارع المرفوع (ـون) (ما عدا في بعض اللهجات)وانحصرت الضمائر العربية على سبعة أو ثمانية ضمائر حسب استعمال المؤنث الجمع أو عدمه.

الوافية
18-08-2008, 07:04 PM
وليس الإعراب هو الذي اختفى وحسب, بل اختفت معه كل الأنظمة التصريفية العربية من جزم ونصب وأواخرالأفعال في المضارع المرفوع (ـون) (ما عدا في بعض اللهجات)وانحصرت الضمائر العربية على سبعة أو ثمانية ضمائر حسب استعمال المؤنث الجمع أو عدمه.

حياك المولى أستاذي الكريم.
في لهجتنا لاتزال نون المضارع المرفوع باقية مع ياء المخاطبة وواو جمع المذكر السالم(طبعا النطق مختلف تماما عن الفصحى),ولانحذفها إلا مع ألف الاثنين فقط.إذ لا ألف اثنين في لهجتنا.
وكذلك تثبت نون النسوة مع المضارع والأمر.

الوافية
18-08-2008, 07:07 PM
ملحوظة:تثبت النون مع المضارع عامة حتى في حالة الجزم.
فنقول:لاتكتبون.لاتشربون .لاتشربين.وهكذا.

ضاد
18-08-2008, 07:20 PM
أحسنت أختي الكريمة. والأغرب دخول نظام نفي ليس من العربية في شيء, وهو الشين آخر الفعل في بعض اللهجات, مثل التونسية والمصرية: "ما عملتش". ربما أصلها من "ما عملت شيئا" ثم اختفى ثلثا "شيء" وألصقت الشين بالفعل.
وحتى التصريف فإن غير الممكن قديما صار ممكنا, فنحن نقول بدلا من "قف!" في الأمر, "اوقف" وهي الصيغة الأصل التي لم تستسغها العربية.

ضاد
18-08-2008, 08:29 PM
حبذا لو أتى لنا الأستاذ ضاد بمثال من اللغات الأخرى حول الإعراب فيها
فالموضوع يبدو شيقا ....

أوفيك بأمثلة بإذن المولى.

ضاد
19-08-2008, 02:28 PM
http://xs230.xs.to/xs230/08342/german296.jpg

ضاد
19-08-2008, 02:41 PM
http://xs230.xs.to/xs230/08342/japanese107.jpg

بَحْرُ الرَّمَل
19-08-2008, 03:23 PM
أشكرك أستاذي بالفعل موضوع يستحق النقاش...


ألا يوجد أمثلة من الانكليزية فهي اللغة الثانية بالنسبة لي ...
مع علمي المسبق أنها والألمانية من الأسرة السكسونية ...فربما الأمر لن يختلف كثيرا

بَحْرُ الرَّمَل
19-08-2008, 03:35 PM
بالمناسبة في اللغة العبرية يوجد بعض الأمثلة كالتي ذكرتها مثلا من سفر التكوين :

براشيت برا إلوهيم أت هشمايم وأت هأرتص...(اعذرني فجهازي لا يدعم العبرية وإلا كنت كتبتها بالعبري)
الترجمة : في البدء برأ الله السموات والأرض

أت : علامة المفعول به
هــ : حرف التعريف
يم : مورفيم الجمع في العبرية

موضوع جميل يستحق المتابعة

ضاد
19-08-2008, 05:14 PM
أحسنت.
الإنغليزية لغة ترتيبية ليس فيها تصرف إعرابي, وكذلك الفرنسية الكلامية (الكتابية مختلفة عن الكلامية كثيرا من حيث الإملاء). ولذلك لا نستطيع في الإنغليزية التصرف في الجملة كما هو ممكن في الألمانية مثلا.
فجملة:
Der Mann gab dem Sohn des Direktors einen Apfel.
يمكن أن تصير:
Dem Sohn des Direktors gab der Mann einen Apfel.
Einen Apfel gab der Mann dem Sohn des Direktors.

أما الإنغليزية فتقديم المفعول به المباشر مثلا يستلزم معه تغيير الجملة إلى المبني للمجهول:
الأصل:
The man gave the son of the director an apple.
التغيير:
An apple was given to the son of the director by the man.

بَحْرُ الرَّمَل
20-08-2008, 02:47 PM
this book is my father's

ألا يمكن اعتبار الفونيم "s" علامة المضاف..........؟؟

ضاد
20-08-2008, 03:03 PM
بلى هو كذلك, وهو من بقيات النظام الإعرابي في الإنغليزية, إضافة إلى كلمات مثل "whom" و"whose" وتصريف الضمائر "him, her, us, them.." إلا أن ذلك لا يمنع كون الإنغليزية لغة ترتيبية, وأي خرق للترتيب ينجر عنه خرق في نظام الجملة ومعناها. بوركت.

بَحْرُ الرَّمَل
20-08-2008, 03:32 PM
أنا معك في هذا ...ولكن أعتقد أن ذلك سببا في سهولة تعلم الإنكليزية

أ.د. أبو أوس الشمسان
20-08-2008, 06:52 PM
أنا معك في هذا ...ولكن أعتقد أن ذلك سببا في سهولة تعلم الإنكليزية

الإعراب يا بحر الرمل!

ضاد
20-08-2008, 06:54 PM
بدأ الموضوع بالعربية وفيها, فأين تودون أن نرحل به؟ أنا معكم إن شئتم الترحال عبر لغات العالم, وإن شئتم العودة للسان العرب فأنا كذلك معكم.

بَحْرُ الرَّمَل
21-08-2008, 02:45 PM
الإعراب يا بحر الرمل!

أعذرني أستاذي أعتقد أن هذه الألف مدسوسة في ردي
لعن الله إبليس ....!!!

أ.د. أبو أوس الشمسان
21-08-2008, 08:42 PM
أعذرني أستاذي أعتقد أن هذه الألف مدسوسة في ردي
لعن الله إبليس ....!!!

هو كذلك
كنا في مدينة العين في مؤتمر فشهدنا خطبة الجمعة وكان مدار الحديث فيها كون الناس يسقطون أخطاءهم ومخالفاتهم على أبليس وكأنه لا خيار لهم في شيء وأكثر الإمام في إلحاحه على هذا المعنى فلما انصرفنا قال أحد زملائنا من المصريين الظرفاء: يا أخي دنا بدأت أتعاطف مع إبليس.

ضاد
22-08-2008, 11:36 AM
ومما يثير الدهشة كذلك خلق زمن جديد زيادة إلى الأزمان الثلاثة الموجودة في العربية. ففي التونسية -وربما في بعض اللهجات كذلك- هناك زمن حاضر مستمر أو ما يسمى بالإنغليزية present progressive وهذا الزمن يتعدى فيه الفعل بحرف "في" ويعني أن الفعل الذي يفعله الفاعل مستمر إلى لحظة الكلام.
مثال:
"يشرب في القهوة": إلى حد هذه اللحظة هو يشرب القهوة, بالفصحى: "بصدد شرب القهوة"
"يشرب القهوة": زمن مطلق أو حاضر لحظي, كأن يقول قائل: "يشرب القهوة ويجيك" أي "يشرب القهوة ثم يأتيك".

وكذلك تغير بناء الفعل في المستقبل في معظم اللهجات, فبدلا من حرف السين أو "سوف" في بناء المستقبل صرنا نسمع حروفا مثل "ح" و"ع" و"غ" و"باش" و"ت".

أ.د. أبو أوس الشمسان
22-08-2008, 01:29 PM
ومما يثير الدهشة كذلك خلق زمن جديد زيادة إلى الأزمان الثلاثة الموجودة في العربية. ففي التونسية -وربما في بعض اللهجات كذلك- هناك زمن حاضر مستمر أو ما يسمى بالإنغليزية present progressive وهذا الزمن يتعدى فيه الفعل بحرف "في" ويعني أن الفعل الذي يفعله الفاعل مستمر إلى لحظة الكلام.
مثال:
"يشرب في القهوة": إلى حد هذه اللحظة هو يشرب القهوة, بالفصحى: "بصدد شرب القهوة"
"يشرب القهوة": زمن مطلق أو حاضر لحظي, كأن يقول قائل: "يشرب القهوة ويجيك" أي "يشرب القهوة ثم يأتيك".

وكذلك تغير بناء الفعل في المستقبل في معظم اللهجات, فبدلا من حرف السين أو "سوف" في بناء المستقبل صرنا نسمع حروفا مثل "ح" و"ع" و"غ" و"باش" و"ت".

مثل هذا التعبير في ليبيا أيضًا وأرى أنه من قبيل معاملة الأفعال المتعدية معاملة اللازمة وهو يشبه لا تأخذ بلحيتي. وأما الدلالة على الاستمرار فهي من استعمال الفعل المضارع. ولعل السياق هو الحكم في التلون الزمني.

بَحْرُ الرَّمَل
26-08-2008, 03:23 PM
أعتقد أن المضارع الحالي أو المستمر موجود بصيغة خفية في اللغة العربية الفصحى

وهو استخدام اسم الفاعل للدلالة عى هذا الزمن ...

لفت انتباهي في العبرية أن نحاتها يطلقون على اسم الفاعل "זמנ הוה" أي المضارع الحالي وهو غير المضارع البسيط في العبرية

مثلا :
"הילדים אוכלים את הרםונים"
هيلديم أوكليم أت هرمونيم


الأولاد يأكلون (الآن) الرمان

فالوزن פועלים"فوعليم" ويقابله في العربية "فاعلين" هو وزن اسم الفاعل

أعتقد أن اسم الفاعل في العربية يؤدي شيئا من هذا الغرض ولو كان الغرض الأساسي له في العربية هو الوصف