المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الأدب وقلة الأدب...!!



بَحْرُ الرَّمَل
17-08-2008, 05:44 PM
تستعمل العامة جملة قلة الادب للتعبير عن نقص الاخلاق
وأنا هنا أستعملها استعمالا مزدوجا أي المعنى اللغوي الصحيح الحاصل من هذا التركيب والمعنى العامي
والمقصود بهذا التركيب من دنسوا طهر الأدب بكلام الغرائز والاحتياجات الحيوانية
ملأوا أوراقهم المتسخة كضمائرهم بكلمات تستحي الحرة أن تلفظ حرفا واحدا منها

ما هو الأدب : دعوني أعرفه ببساطة هو تعبير سام عن مشاعر الإنسان
والمشاعر ليست هي الغرائز فهي التي تفرق الإنسان عما سواه وهي التي ترتقي به وأحيانا تحرره من قيده الطيني



إحسان عبد القدوس كاتب مصري (وقد هانت كلمة كاتب)
صاحب الروايات التي لا يقرؤها إلا المراهقون ....!!!
ملأ السينما المصرية بمناظر الجنس والإغراء ...
صدمت حين استعرت كتابا لأول مرة وأنا لا أعرف هذا الرجل
سار على درب كتاب الأدب في الخلاعة والمجون أمثال ألبرتو مورافيا وغيره
إنه الأدب (واعذروني إذا أقول أدب) على طريقة مذكرات كازنوفا ودون جوان المليئة بقصص الفراش والخلاعة ....

واليوم ظهر ما يسمى بالأدب الإيروسي -ولعنة الله على كل من خط كلمة فيه -

هذا يا سادتي فن مستورد من الغرب حيث يشرع الكاتب دون وازع أو رادع
محطما (التابو) ويكتب على هواه قصصا وألفاظا يستحي الإنسان العاقل ذو الذوق من قراءتها ...

سهى الجزائرية
23-08-2008, 05:53 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
مشكور استاذ بحر على هذا الطرح القيم فعلا .انا اوافقك مبدئيا .ولكن في نظري وحسب ما درست في الجامعة على يد كبار الدكاترة ان الادب الايروسي الذي كما سميته ادب منافي للادب الفعلي المعبر عن المشاعر الانسانية السامية.
وخاصة وان هذا المصطلح كثيرا ما نراه متداولا بكثرة في الاعمال الروائية الحداثية والذي لا يقصد منه التعبير عن امور واشياء منحطة بقدر ما يقصد منه التعبير عن الواقع الاجتماعي المعاش بمختلف تمفصلاته .وخاصة تلك القضايا المسكوت عنها في المجتمع .

بَحْرُ الرَّمَل
23-08-2008, 02:43 PM
أهلا بعودتك ..أولا
نعم هذا عندما تكون الرواية اجتماعية تتناول مختلف نواحي الحياة للشخصية ...

ولكن ما معنى أن تكون القصة من أولها إلى آخرها حول تجربة فراش ...!!
وأعتذر إليك من بعض الصراحة..

أم أسامة
23-08-2008, 07:29 PM
زادني الله جهلاً بهذا الأدب..
مع شكري لك أستاذ بحر الرمل.

سهى الجزائرية
24-08-2008, 10:01 AM
شكرا ......
ولكن ماذا نقول في ر واية ايروسية*جنسية* محضة مثل :سلوى النعيمي في برهان العسل .وفضيلة فاروق في اكتشاف الشهوة.؟ انعتبرها منحطة ام ماذا انهما تحاكيان قضايا جنسية بالمعنى الصحيح للكلمة.فلربما قد اطلعت عليهما من باب الفضول وتعرفت على فحواهما .وغيرهما كثير .من مثل بنات الرياض لرجاء صالح.......

أم أسامة
25-08-2008, 06:12 PM
انعتبرها منحطة ام ماذا انهما تحاكيان قضايا جنسية بالمعنى الصحيح للكلمة.من مثل بنات الرياض لرجاء صالح.......

أي معنى صحيح تحمله رواية رجاء صالح(بنات الرياض)!!!!!!.
الواقع في الشرق وهي في الغرب.

بَحْرُ الرَّمَل
25-08-2008, 10:27 PM
أستاذة سهى عندي مفهوم للأدب ربما يكون خاطئا ولكنني لا أعتقد أنه يمكن الخلط بين الغريزة والشعور فالشعور أسمى من الغريزة والأدب معني بهذا الشعور
وإن كان ينحدر في بعض الفنون أحيانا إلى مستوى الغريزة ولكن أعتقد أن الرواية الجنسية والأدب الإيروسية أقل قيمة بكثير من الأدب الإنساني
إذا أسميناه أدب إنساني فهو معني بما يميز الإنسان عن غيره من الكائنات والإحساس والشعور هو الميزة المطلقة فلربما تشارك الإنسان والحيوان العقل نسبيا ولكن الإحساس هو الميزة المطلقة وأعتبر أن قيمة الأدب تتصاعد كلما ابتعد عن الطبيعة الحيوانية والترابية ..
مثل أدب جبران وميخائيل نعيمة مثلا ...أرى أنهما في القمة

سهى الجزائرية
26-08-2008, 10:39 PM
انك معك .لامحالة ولا يمكن لي مخالفتك لانك على حق والأدلة التي استندت عليها في محلها كشاهد .......ولكن؛الادب المتجلي خاصة في حديث الساعة البارز في الرواية المعاصرة .من وجهة تفكيرك انت هل تعتبره بداية لانحطاط الادب وذلك على اعتبار أنه يتناول الكثير والكثير من القضايا الجنسية الموغلة في الامور الايروسية لدرجة خجلك من قراءته.؟ ام انك تعتبر ذلك نوع من انحرافات الجيل الجديد ؟ وفي رايك لماذا طغى على الساحة الأدبية بتلك الصورة الفضيعة ؟ ولماذا تقام وتخصص له الكثير والكثير من الدراسات ىعلى يد كبار الباحثين والدارسين والنقاد ؛ لدرجة انك من اول وهلة تعتبره ادبا راقيا معادلا ان صح التعبير لادب العقاد ونجيب وجبران؟ ام انها ترافات العصر الذي نعيشه .0؟..............0وذلك على اعتبار أنه نوعام محايد عن القيم الانسانية التي أنت بصدد الحديث عنها........
اختك سهى ...تحية عطرة

عبدالرحمن السليمان
26-08-2008, 11:04 PM
تستعمل العامة جملة قلة الادب للتعبير عن نقص الاخلاق
وأنا هنا أستعملها استعمالا مزدوجا أي المعنى اللغوي الصحيح الحاصل من هذا التركيب والمعنى العامي



أخي بحر الرمل،

هل قولنا "فلان قليل أدب" عامي؟ أظن أنك تقصد أن للأدب مفهومين واحد إبدعي (الأدب) وواحد أخلاقي ومنه (فلان قليل أدب، وما أحوج فلان إلى أدب)، وهو ما يعبر عنه الشيوخ المسنون في بلاد الشام بالتركي: "إدِب سيس وحيا يوك"!

وهلا وغلا.

بَحْرُ الرَّمَل
27-08-2008, 02:12 PM
انك معك .لامحالة ولا يمكن لي مخالفتك لانك على حق والأدلة التي استندت عليها في محلها كشاهد .......ولكن؛الادب المتجلي خاصة في حديث الساعة البارز في الرواية المعاصرة .من وجهة تفكيرك انت هل تعتبره بداية لانحطاط الادب وذلك على اعتبار أنه يتناول الكثير والكثير من القضايا الجنسية الموغلة في الامور الايروسية لدرجة خجلك من قراءته.؟ ام انك تعتبر ذلك نوع من انحرافات الجيل الجديد ؟ وفي رايك لماذا طغى على الساحة الأدبية بتلك الصورة الفضيعة ؟ ولماذا تقام وتخصص له الكثير والكثير من الدراسات ىعلى يد كبار الباحثين والدارسين والنقاد ؛ لدرجة انك من اول وهلة تعتبره ادبا راقيا معادلا ان صح التعبير لادب العقاد ونجيب وجبران؟ ام انها ترافات العصر الذي نعيشه .0؟..............0وذلك على اعتبار أنه نوعام محايد عن القيم الانسانية التي أنت بصدد الحديث عنها........
اختك سهى ...تحية عطرة
أهلا بك الرواية بلا شك أدب الواقع لا ينافسها أي جنس أدبي في ذلك
ولكن هذا لا يعني ان تعكس الرواية الواقع البشع أو الظاهرة السلبية بأسلوب(معنى ومبنى) يشاكل هذه الظاهرة بشاعة فمثلا من الممكن أن يشير الكاتب إلى العلاقة الجنسية إشارة عابرة (وهذا ما يفعله ماركيز) دون أن يخوض في تفاصيل هذه العلاقة

بَحْرُ الرَّمَل
27-08-2008, 02:16 PM
أخي بحر الرمل،

هل قولنا "فلان قليل أدب" عامي؟ أظن أنك تقصد أن للأدب مفهومين واحد إبدعي (الأدب) وواحد أخلاقي ومنه (فلان قليل أدب، وما أحوج فلان إلى أدب)، وهو ما يعبر عنه الشيوخ المسنون في بلاد الشام بالتركي: "إدِب سيس وحيا يوك"!

وهلا وغلا.

نعم المعنى العام والأشهر للأدب هو الجانب الإبداعي
ولكن المعنى الأخلاقي قليل جدا في المصادر التراثية وكانوا يسمون المعلم مؤدبا وأعتقد أن هذه التسمية أيضا مشتقة من الجانب الإبداعي للكلمة