المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نيابة الحروف الجر بعضها عن بعض...



المدرس اللغوي
19-08-2008, 02:26 AM
هل يجوز أن تنوب حروف الجر عن بعضها في تعدية الفعل. فالفعل(طمح) مثلا يتعدى ب(إلى), فنقول : طمح إلى المال. فهل يجوز أن نقول: طمح للمال. وعليه, جواز إنابة حروف الجر بعضها عن بعض.

مسعـود
19-08-2008, 03:48 AM
نعم . وهو باب واسع ، وكنت بحثت في هذا الشأن .

على سبيل المثال ، (على) تفيد المصاحبة (مع) ، قال تعالى: (وآتى المال على حبه) ، وتفيد أيضا المجاوزة (عن) ، تقول: "إذا رضى عليّ" أي عنّي . وتفيد أيضا الظرفية (في) ، قال تعالى: (ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها) أي في حين غفلة .

ومن جهة أخرى ، فإنه قد يمكن استعمال حرفي جر في الموضع نفسه ، ويؤديان معنيين قريبين . تقول: "نظر في المرآة" أو "نظر إلى المرآة" وتقول: "سقط إلى الأرض" أو "سقط على الأرض" .

ولحروف الجر معان كثيرة ، وهي كذلك أداة قوية في العربية خاصةً ، وأعدها - في رأيي المتواضع - من خصائص العربية . ومن ذلك ، أنك بدل أن تقول: "لا يقاتل من أجل دين ولا وطن" تقول: "لا يقاتل على دين ولا وطن" .

انظر في معاني حروف الجر في لسان العرب ففيه كفاية إن شاء الله .

والله أعلم .

مهاجر
19-08-2008, 07:26 AM
مرحبا بكما أيها الكريمان .

وقد يقال في : طمح إلى المال و : طمح للمال ، أن : طمح إلى المال أدق ، من جهة أن "إلى" تعدي العامل إلى المفعول به ، بخلاف اللام فإنها تعدي العامل إلى الفاعل ، على وزان : ما أحبني إلى فلان ، فأنا المحب ، بخلاف : ما أحبني لفلان ، فأنا المحبوب .

وبعض النحاة يوافق أخانا مسعود في مسألة نيابة الحروف ، بخلاف آخرين يقولون بتضمين الفعل الذي يتعدى بالحرف ، كما في نحو قوله تعالى : (عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ) ، فمن قال بنيابة الحروف ، فإنه يضمن الباء معنى "من" ، والآخرون يضمنون الفعل "يشرب" معنى يلاءم الباء كـــ : "يُرْوَى" .

والله أعلى وأعلم .

المدرس اللغوي
19-08-2008, 08:09 AM
بورك فيكما. وأتمنى على أخي مسعود أن يطلعنا على بحثه حول هذه المسألة.

مسعـود
19-08-2008, 04:18 PM
أخي المدرس اللغوي ، بحثي لا يبلغ أن يكون بحثا مستقصى ، وإنما كان عن بعض خواص حروف الجر النافعة جدا في الكتابة والكلام . وسأفرد لها إن شاء الله متصفحا .

تحية طيبة

المدرس اللغوي
20-08-2008, 01:28 AM
هتان من الشكر أخي مسعود