المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال ؟؟



محمد ينبع الغامدي
19-08-2008, 08:33 AM
السلام عليكم

يجوز أن ينوب اسم الفاعل مكان اسم المفعول مثل قول الشاعر الحطيئة في هجاء الزرقان بن بدر :ـ

اقعد فأنت الطاعم الكاسي ــــــــــــ أي المطعوم المكسو .

فهل هناك تفضيل وبلاغة في ذلك التقديم ؟؟؟؟


ولكم جزيل الشكر

طارق يسن الطاهر
21-08-2008, 11:37 AM
هذا أسلوب به بلاغة واضحة وقد ورد هذا البيت في مجال الهجاء والتعريض للزبرقان وليس الزرقان ، وهذا صحابي جليل مما حدا بعمر بن الخطاب أن يعاقب الحطيئة على هجائه :
دع المكارم لا ترحل لبغيتها واقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي
وقد جاء مشابها لما في الآية " ذق إنك أنت العزيز الكريم"

محمد ينبع الغامدي
21-08-2008, 04:32 PM
أخي الفاضل طارق .


أنا أريد أن توضح لي هذه البلاغة الواضحة ولو كنت أعرفها ما سألتُ عنها ؟؟؟؟


والله أعلم

بَحْرُ الرَّمَل
21-08-2008, 04:42 PM
هذا جد يراد به الهزل ....
من أساليب البديع وأعتقد أنه لم يستعمل اسم الفاعل موضع المفعول
وقد اشتكى الزبرقان إلى الفاروق رضي الله عنه فقال : ما أراه قال فيك بأسا ,
ولو كان المقصود كما ذكرت لما اغلق على عمر فهم المعنى وهذا من أساليب الشعر حتى أن الزبرقان طلب من عمر أن يسأل حسان عن البيت

ومثله قول أبي نواس في تميمي:
إذا ما أتاك تميمي مفاخرا ..فقل عد عن ذا كيف أكلك الضب

أي كيف تأكل الضب وهو مما يعير به الأعرابي

المدرس اللغوي
21-08-2008, 07:04 PM
سبحان الله أيعير العرب بأكل الضب؟

بَحْرُ الرَّمَل
23-08-2008, 01:44 PM
عفوا أخطأت التعبير ...أقصد هزل يراد به الجد..

وهل يأكل الإنسان المتحضر الضب أيها المدرس اللغوي

مهاجر
24-08-2008, 07:45 AM
جاء في حاشية تفسير الطبري ، رحمه الله ، بتحقيق الأخوين شاكر ، رحمهما الله ، ما نصه :
"وقد فسرته ، والكلام للعلامة أحمد شاكر طيب الله ثراه ، على أن " الطاعم " و" الكاسي " ، على النسب ، أي : ذو الطعام ، يشتهيه ويستجيده من شرهه ، وذو الكسوة ، يتخيرها ويتأنق فيها ، لا هم له في المكارم" . اهـــ

فهو رجل لا يعرف إلا التفنن فيما يلج بطنه ويكسو جسده ، حتى صحت نسبتهما إليه ، وفي النسبة من الملابسة والملازمة ما لا يخفى ، فذلك منتهى همته ، وأي هجاء أقذع من هذا ؟!!!

والله أعلى وأعلم .