المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : - كيف تصف الألوان ؟



عبدالعزيز بن حمد العمار
20-08-2008, 07:20 AM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... حياك الله ، وأرجو لكم الفائدة
كيف تعبرُ عن ِ الليل ِ إذا كانَ شديدَ السواد ِ ؟
واللبن ِ إذا كانَ شديدَ البياض ِ؟
والشجرة ِ إذا كانتْ شديدة َ الخـُـضْـرة ِ؟
والدم ِ إذا كانَ شديدَ الحمرة ِ؟
والذهب ِ إذا كانَ شديدَ الصفرة ِ؟
والسماء ِ إذا كانتْ شديدة َ الزرقة ِ؟
* الإجابة :
تقول ُ: أسودُ حالك ٌ أي شديدُ السواد ِ.
وأبيضُ ناصعٌ أي شديدُ البياض ِ.
وأخضرُ ناضرٌ أي شديدُ الخضرة ِ .
وأحمرُ قان ٍ أي شديدُ الحمرة ِ .
وأصفرُ فاقعٌ أي شديدُ الصفرة ِ.
وأزرق ُ صافٍ أي شديدُ الزرقة ِ.

عامر مشيش
20-08-2008, 01:49 PM
أحسنت أخي على ماتفيد به.

أنس بن عبد الله
21-08-2008, 12:56 AM
جزاك الله خيراً على هذه المعلومات القيّمة و الممتعة في نفس الوقت ........


تقول ُ: أسودُ حالك ٌ أي شديدُ السواد ِ.

هل "أسود دامس " و "أحمر قاتم" تؤدي نفس المعنى ؟
و ماذا تعني " سرمد" في قوله تعالى: (( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاء أَفَلَا تَسْمَعُونَ )) [القصص : 71] ؟

سموالحرف
21-08-2008, 02:10 AM
جزاكم الله خير أستاذنا الفاضل .

//

أضم صوتي للاخ انس ماذا تعني سرمد ؟

عبدالعزيز بن حمد العمار
21-08-2008, 10:02 AM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... أسعد الله صباح هذا الوجوه الملاح
أهلا بك أخي الحبيب أنس . إليك ما سألتَ عنه ، واعفُ عني إنْ قصّرت :
أحمر قان ٍ . ويقال أحمر قاتم كما تفضلتَ ، وذكر الشيباني أبو عمرو إسحاق ما تفضلت به 1/121 يقول : ( فإن كان أصفر ناصع الصفرة فهو جيد ، أو أحمر فهو جيد، ويقال: أحمر قاتم ) .
أما أسود دامس ، فسأترك الإجابة للصاغاني في كتابه العباب الزاخر 1/109 يقول :
( دَمَسَ الظلام يَدْمُسُ ، ويَدْمِسُ دُمُوسًا: إذا اشتدَّ . يقال: ليلٌ دامِس . قال ذو الرُّمَّة:
ومُنْخَرِق ِ السِّرْبال ِ أشعَثَ يَرتــَمي ... به الرَّحلُ فوقَ العَنْس ِ والليلُ دامِسُ
وليلٌ أُدموس: مثل دامِس ٍ.
أما معنى ( سرمدًا ) في الآية الكريمة ، فسوف أعطي القوس باريها :
قال الطبري في تفسيره 612/19 : (
القول في تأويل قوله تعالى : { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِيَاءٍ أَفَلا تَسْمَعُونَ (71) }
يقول تعالى ذكرُه: قل - يا محمد - لهؤلاء المشركين بالله : أيها القوم ، أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل دائمًا لا نهارَ إلى يوم القيامة يعقبُه . والعرب تقول لكلّ ما كان متصلا لا ينقطع من رخاء أو بلاء أو نعمة : هو سرمد .
وبـــِــنــَـحـْـو ِ الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .
* ذكر من قال ذلك:
حدثني الحارث قال : الحسن قال: ورقاء عن ابن أبي نجيح عن مجاهد قوله:
( سَرْمَدًا ): دائمًا لا ينقطع .
حدثنا القاسم قال: الحسين قال حجاج عن ابن أبي جُرَيج عن مجاهد : ( مثله ) .
حدثني عليّ قال : عبد الله قال: معاوية عن عليّ عن ابن عباس قوله:( إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا ) يقول: دائما ) .
جزاكم الله خيرًا على حسن أدبكم ومروركم العطر .

أنس بن عبد الله
21-08-2008, 01:23 PM
جُزيت خيراً على ما قدّمت و ما ستقدّم أيها المشرف المتميز .........

سموالحرف
21-08-2008, 02:10 PM
أما معنى ( سرمدًا ) في الآية الكريمة ، فسوف أعطي القوس باريها :
قال الطبري في تفسيره 612/19 : (
القول في تأويل قوله تعالى : { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِيَاءٍ أَفَلا تَسْمَعُونَ (71) }
يقول تعالى ذكرُه: قل - يا محمد - لهؤلاء المشركين بالله : أيها القوم ، أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل دائمًا لا نهارَ إلى يوم القيامة يعقبُه . والعرب تقول لكلّ ما كان متصلا لا ينقطع من رخاء أو بلاء أو نعمة : هو سرمد .


كلام رآئع .
سبحان الله العظيم ...
جزاكم الله خير أستاذي ..على سطوركم الذهبية

مُسلم
21-08-2008, 02:22 PM
جزاك الله خيرا على هذا الموضوع المفيد ...