المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تعابير ودلالات ... مع روابط ذات صلة



أبو العباس المقدسي
21-08-2008, 02:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوتي الفصحاء الكرام
من أجل تقوية الملكة اللغويّة نفتح هذه النافذة , نقدّم فيها معا جملا وتعابير استعملها الفصحاء والبلاغاء في خطبهم أو رسائلهم او أشعارهم أو كتاباتهم الأدبيّة , على سبيل الكناية والمجاز , وهي نافذة سينتفع بها الأديب المتصفح لنافذتنا ولمنتدانا ولا شك , ونرجو من الإخوة الأعضاء التفاعل مع هذه الفكرة , وأن يدلي كل ّ بدلوه ما استطاع إلى ذلك سبيلا .
والمطلوب وضع الجملة أو العبارة , ثمّ بيان معناها أو شرحها أو مناسبتها
وقد يضع أحدنا جملة , ويعينه الآخر على إضافة تزيد المسألة توضيحا
وجزاكم الله خير الجزاء .
نبدأ متوكلين على الله :

1- اختلط الحابل بالنابل :
أي اضطربت الأمور أو وقع الاضطراب فيما بينهم فلا يعرف الصائد بالنبال من الصائد بالحبال

فإمّا المزيد من الأفكار والمعلومات حول الجملة السابقة أو يضع أحدكم جملة جديدة

نوافذ ذات صلة :

1 - < تعبيـــــر يعجبنـــــي > شاركونـــــا بما تعرفون (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=39857)
2 - من ضرب المثل به !! (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=35960)
3 - الأمثال العربية الفصحى , والحكمة منها , والرواية التي أطلقتها. (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=31364)
4 - الكنايات (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=3362)
5 - خفايا الكنايات (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=11403)

أبو العباس المقدسي
21-08-2008, 03:14 PM
وجدت في أحد المواقع هذه المعلومة حول الجملة السابقة :
"الحابل والنابل

في اساليب القتال القديمة ،

كانت مهمة بعض الجنود رمي النبال ،

وآخرون يمسكون الحبال "

حبال الخيل والجمال وغيرها من حيوانات تستعمل في القتال
" .
فإذا أشتد حمى المعارك تختلط أفواج رماة " النبال " بأفواج أرباب " الحبال "

فنشأ قولنا " أختلط الحابل بالنابل "

الوافية
21-08-2008, 10:24 PM
سلام الله عليكم.
حياك الله أستاذنا أبا العباس.
يبدو أنك ستنقل خدماتنا إلى عرين أستاذنا أبي مالك حفظه الله.:)

2- من سلَك الجَدَد أمن العِثار.

يضرب مثلا لطالب العافية,والجدد المستوي من الأرض ,والعثار السقوط.والمثل لأكثم بن صيفي,قال أبو هلال العسكري في جمهرة الأمثال:
أخبرنا أبو أحمد عن أبي بكر عن أبي حاتم عن أبي عبيدة قال:
قال أكثم بن صيفي:
يابني تميم,لايفوتنكم وعظي,إن فاتكم الدهر بنفسي,إن بين حيزومي لبحرا من الكلم,لا أجد له مواقع غير أسماعكم,ولا مقارّ إلا قلوبكم,فتلقوها بأسماع مصغية,وقلوب واعية,تحمدوا عواقبها,إن الهوى يقظان,والعقل راقد,والشهوات مطلقة,والحزم معقول,والنفس مهملة والروية مقيدة,ولن يعدم المشاور مرشدا,والمستبد برأيه موقوف على مداحض الزلل,ومن سَمّع سُمِّع به,ومصارع الألباب تحت ظلال الطمع,ولو اعتبرت مواقع المحن ما وجدت إلا في مقاتل الكرام,وعلى الاعتبار طريق الرشاد,ومن سلك الجدد أمن العثار,ولن يعدم الحسود أن يشغل سره ويزعج قلبه ويثير غيظه لايجاوز ضره نفسه.
أرى أن الأمثال هي أقدم ماوصل إلينا من أساليب اللغة العربية.

من كتاب أشهر الأمثال للشيخ طاهر الجزائري .
قرأه وكتب مقدمته وحواشيه /مازن المبارك.

أبو العباس المقدسي
22-08-2008, 03:05 PM
بوركت أيّتها الوافية ومشكورة على التفاعل
ويبدو أنّ الفكرة لم ترق للكثيرين عفا الله عنهم
ولا حتى تعليق بالقبول أو الرفض !
ولكن لا بأس سنمضي :

3- أرخى عمامته

أي أمن واطمأنّ
جاء في تاج العروس :
" و ) في المثل ( أرخى عمامته أي أمن وترفه ) لان الرجل انما يرخى عمامته عند الرخاء وأنشد ثعلب:
ألقى عصاه وأرخى من عمامته ..."
وقال أيضا " و قولهم في الآمن المطمئن ( أرخى عمامته ) أي ( أمن واطمأن ) لانه لا ترخى العمائم في الشدة "

أبو العباس المقدسي
23-08-2008, 03:10 PM
4- أخطأ نوؤك
طلبتَ حاجة لم تقدر عليها

والنّوء النجم يطلع أو يسقط فيمطر ، فيقال مطرنا بنوء كذا . " فالنجم إذا سقط فما بين سقوطه إلى سقوط التالي له هو نوء ، وذلك في 13 يوما من مطر أو ريح أو حرّ أو برد فهو في نوء ذلك النجم الساقط ، فإن سقط ولم يكن مطر قيل خوى نجم كذا وكذا . ومنهم من يقول إن النّوء على الحقيقة للطالع من الكواكب لا للغارب ، ومنهم من سمى تأثير الطلوع بارحا وتأثير السقوط نوءا .

أبو العباس المقدسي
12-11-2008, 09:14 PM
هل يمكن إحياء هذه النافذة ؟

نقلته إلى المنتدى العام لعلّ الحياة تدّب فيه

د. مصطفى صلاح
12-11-2008, 09:29 PM
أتمنى _ و هذا رأي القاصر _

أن توضع العبارة و معناها بأبسط و أقصر أسلوب ممكن حتى نستطيع أن نستفيد أستاذ أبا العباس ..

و جزاكم الله خيرا على هذه النافذة الطيبة ..

و إن شاء الله تحقق المراد منها ..

بارك الله فيك ..

أبو العباس المقدسي
12-11-2008, 09:34 PM
أتمنى _ و هذا رأي القاصر _

أن توضع العبارة و معناها بأبسط و أقصر أسلوب ممكن حتى نستطيع أن نستفيد أستاذ أبا العباس ..

و جزاكم الله خيرا على هذه النافذة الطيبة ..

و إن شاء الله تحقق المراد منها ..

بارك الله فيك ..

أشكر لك مرورك أخي أبا دجانة
ولك ما أردت
وننتظر تفاعل الإخوة والأخوات

أبو العباس المقدسي
12-11-2008, 10:38 PM
5- كلحم جمل غثّ على رأس جبل وعر

يطلق على الشيء عديم الفائدة و ما لا يرجى منه خير أو نفع

أنوار
13-11-2008, 08:32 AM
أثابكم الله أستاذ مقدسي ... على هذا الموضوع المتميز ...

ورد في كتاب مجمع الأمثال ...

- 6 - أَبْلَــــغُ مِنْ قُــــسٍّ‏ .‏


وهو قُسُّ بن ساعدة بن حُذَافة بن زُهَير ابن إياد بن نِزَار، الإيادي، وكان من حكماء العرب، وأَعْقَلَ من سُمِع به منهم، وهو أول من كَتَب ‏"‏من فلان إلى فلان‏"‏ وأول من أَقَرَّ بالبعث من غير علم ، وأول من قال ‏"‏أما بعد‏"‏ وأول من قال ‏"‏البينة على مَنْ ادَّعَى واليمينُ عَلَى من أنكر‏"‏ وقد عُمِّر مائةً وثمانين سنة ،

قال الأعشى‏:‏

وَأَبْلَغُ من قُسِّ وأَجْرَى مِنَ الذي ** بِذِي الغيل مِنْ خفَّانَ أَصْبَحَ خَادِرَا

وأخبر عامر بن شَرَاحيل الشعبيُّ عن عبد الله بن عباس ... أن وَفْدَ بكر بن وائل قَدِمُوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما فَرَغ من حوائجهم قال ‏:‏ هل فيكم أحد يعرف قُسَّ بن ساعدة الإيادي ‏؟‏ قالوا‏:‏ كلنا نعرفه، قال‏ :‏ فما فَعَلَ ‏؟‏ قالوا‏:‏ هلَكَ ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ كأني به على جَمَل أحمر بعُكَاظ قائماً يقول‏ :‏ أيها الناس ، اجْتَمِعُوا واسْتَمِعُوا وَعُوا، كل مَنْ عاش مات، وكل مَنْ مات فَاتَ، وكل ما هو آتٍ آت، إن في السماء لَخَبراً، وإن في الأرض لَعِبَراً، مِهَاد مَوْضُوع، وَسَقْف مَرْفوع، وبِحار تَمْوج، وتجارة تَرُوج، ولَيْل دَاجٍ، وسماء ذاتُ أَبْرَاجٍ، أَقْسَمَ قُسٌّ حقا لئن كان في الأرض رِضاً ليكونَنَّ بعده سخط، وإن للّه عَزَّتْ قُدْرته دِيناً هو أَحَبُّ إليه من دينكم الذي أنتم عليه، مالي أرى الناس يذهبون فلا يرجعون ‏؟‏ أَرَضُوا فأقاموا، أو تُرِكُوا فناموا ‏؟‏ ثم أنشد أبو بكر رضي الله عنه شعراً حَفِظه له، وهو قوله‏:‏

في الذاهبــــين الأوَّلِيـ ** ـنَ ‏من القُرُونِ لنا بَصَائرْ
لما رأيـت مَـــــــوَارِدا ** للمَــوْتِ ليس لها مَصَـــادِرْ
ورأيت قومـــي نَحْوَها ** يَسْعَى الأصاغرُ والأكابرْ
لا يَرْجِـعُ الماضي إِلىَّ ** ولا من الباقيــن غَابِـــــرْ
أَيْقَنْـتُ أنــي لا مَحَـــــا ** لَةَ حيثُ صار القومُ صائرْ

تيما
13-11-2008, 09:26 AM
حياك الله أستاذنا أبا العباس.. وبارك فيك

جيد أنك نقلت الموضوع هنا فما رأيته قبل الآن...

يعجبني القول:

7 -
رمتنــــي بدائها وانســـــلت

وهو مثل يضرب لمن يعير غيره بعيب هو فيه، فيلقي عيبه على الناس ويتهمهم به، ويُخرج نفسه من الموضوع..

.
.

سمية ع
13-11-2008, 09:59 AM
السلام عليكم
موضوع جميل ، بارك الله فيك أيها الفاضل ...

8 - قطعت جهيزة قول كل خطيب
يضرب هذا المثل في جماعة اختلفت في الرأي ، ثم يأتي شخص ما بالقول الفصل ...

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
13-11-2008, 01:42 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة
من قلوب وعقول المُنتدي جميعاً إلى أبي العبَّاسْ
جزاك الله خير الجزاء على ما تُقدم دوماً مِنْ عطاءٍ
جعل الله أعمالك في ميزان حسناتك.
9- لقد “سبق السيف العذل”
كما عبرت العرب في المثل أصدق تعبير.. وكان أول من قال المثل: ضبة بن أد المضري، فقد كان له ابنان: سعد وسعيد، وحدث أن نفرت إبل لضبة في الليل فأرسل ابنيه في طلبها فوجدها سعد فردها، ولكن سعيداً واصل الطلب في طريق أخرى، فلقيه الحارث بن كعب، وطلب منه برديه، فرفض سعيد أن يعطيه إياهما فقتله ثم أخذهما. ثم حج ضبة بن أد بعد ذلك بزمان، وجاء عكاظ، فلقي فيها الحارث بن كعب، ورأى عليه بُردي ابنه سعيد فعرفهما، فقال له ضبة: “هل أنت مخبري ما هذان البُردان، فقد أعجبني منظرهما؟”. فقال الحارث: “لقيت غلاماً وهما عليه، فسألته إياهما فأبى عليّ، فقتلته وأخذتهما” فعرف ضبة أن الحارث هو الذي قتل ابنه. فقال له: أبسيفك هذا قتلته؟ قال: نعم. قال ضبة: ألا ترني إياه، فإني أظنه صارماً. فأعطاه إياه، فلما أخذه منه هزه وقال: إن الحديث ذو شجون، فذهب قوله مثلاً، ثم ضربه فقتله، فقيل له: يا ضبة أتقتل في الشهر الحرام؟ فقال: سبق السيف العذل، فذهب قوله مثلاً، والمعنى هو أن الأمر قد مضى وانقضى وسبق، فما الفائدة من اللوم؟ وفي هذا المعنى يقول الطغرائي في لاميته: إن كان ينجع شيء في ثباتهم على العهود، فسبق السيف للعذل ومعناه أنه لا شيء يفيد في ثباتهم على العهد والولاء، كاللوم بعد أن يكون السيف قد ضرب ضربته. ويقول جرير: يُكلفني رد الغرائب بعدما سبقن كسبق السيف ما قال عاذله ويقول السراج الوراق: قلت إذ جرد لحظ حده يدني الأجل يا عذولي كف عني سبق السيف العذل وقال بدر الدين بن يوسف بن لؤلؤ الذهبي: يا غصينا طاب لي منه الجنى وغزالاً لذّ لي فيه الغزل طرفك قبل العذل قد أبادني ما احتيالي سبق السيف العذل وقال أبو الطيب: تُرابهُ في كلابٍ كُحل أعينها وسيفه في جَنابٍ يسبق العذلا وقال ابن الحاجب: وحاولت بالعذل أن ترشدني فقلتُ مهلاً سبق السيف العذل وقال ابن نباته السعدي: يا أهل بابل عزمي قبله فكري في النائبات وسيفي يسبق العذلا.

أبو العباس المقدسي
13-11-2008, 03:30 PM
السلام عليكم
إخوتي الأفاضل
أنوار , تيما , سمية .ع , وورق وشوق ومفترق
شاكر لكم مروركم واهتمامكم
وأدعو الله أن يجزيكم خير الجزاء

د. مصطفى صلاح
13-11-2008, 03:59 PM
جزاكم الله خيرا أخي : وَرّقٌ وَشوقٌ وَمُفتَرّقْ :)

و سؤالي ما تشكيل العذل .. بارك الله فيك

أبو العباس المقدسي
13-11-2008, 08:56 PM
جزاكم الله خيرا أخي : وَرّقٌ وَشوقٌ وَمُفتَرّقْ :)

و سؤالي ما تشكيل العذل .. بارك الله فيك
اسمح لي أخي أبا دجانة أن أجيب عن أخي ورق وشوق ومفترق , فقد يطول غيابه
العذل محرّك بالفتحة , لأنّه مفعول به

أبو العباس المقدسي
13-11-2008, 08:59 PM
10 - خالي الوفاض
ليس معه شيء

عز الدين القسام
13-11-2008, 09:53 PM
10 - بلغ السيل الزبى
هي جمع زبية، وهي حفرة تحفر للأسد إذا أرادوا صيده. وأصلها الرابية لا يعلوها الماء فإذا بلغها السيل كان جارفا مجحفا.
يضرب لما جاوز الحد.


ومن أراد أن يستزيد ....... هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=31364) ............ يجد المزيد

أنوار
13-11-2008, 10:12 PM
- 11 - دع العــــوراء تخطئــــك :

والعوراء... هي الخصلة المذمومة التي يصاب بها بعض الناس.
وتخطئك ... أي تتجاوزك ، ويقال أنه أحكم مثل ضربته العرب.

أبو العباس المقدسي
13-11-2008, 10:16 PM
10 - بلغ السيل الزبى
هي جمع زبية، وهي حفرة تحفر للأسد إذا أرادوا صيده. وأصلها الرابية لا يعلوها الماء فإذا بلغها السيل كان جارفا مجحفا.
يضرب لما جاوز الحد.


ومن أراد أن يستزيد ....... هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=31364) ............ يجد المزيد
أحسنت أخي رعد
والرابط الذي أدرجته غزير الفائدة , يغني النافذة , ويكسب الموضوع رونقا وجمالا

أبو العباس المقدسي
13-11-2008, 10:23 PM
ننوه إخوتي إلى أنّ النافذة ليست قاصرة على الأمثال المأثورة
بل نريد أن نضمّنها تعابير وجملا استعملها الأدباء في نصوصهم الأدبيّة على سبيل الكناية

فتعالوا بنا نضع جملا في وصف الكرم والكرماء مثلا

ومن شاء وضع جملة في أي جانب آخر

ففي وصف الكريم , كنّوا عن كثرة جوده بقولهم مثلا :

12 - لا تنزل له قدر عن نار

أنوار
13-11-2008, 10:27 PM
13- بــــه داء ظبــــي :

أي لا داء بـــه ؛ فالظبــي عند العـــرب لا يمـــرض .

عز الدين القسام
13-11-2008, 10:30 PM
أحسنت أخي رعد
والرابط الذي أدرجته غزير الفائدة , يغني النافذة , ويكسب الموضوع رونقا وجمالا


بارك الله فيك أخي "" المقدسي ""
نافذة رائعة حقاً .

أبو العباس المقدسي
13-11-2008, 10:41 PM
وفي وصف الكريم كثير العطاء , باذل الخير للناس , الذي لا يرد ذا حاجة قالوا :

14 - لا يوصد له باب أمام طارق

عز الدين القسام
13-11-2008, 11:43 PM
.



15-من عُرف بالكَذِب لم يُجُز صِدْقُه ومن عُرف بالصِّدْق جاز كَذِبه

عز الدين القسام
13-11-2008, 11:46 PM
.

16-خَيْرُ سِلاَحك ما وَقاك.

أبو العباس المقدسي
14-11-2008, 12:09 AM
يقال لمن يلازم قوما ويكثر من مجالستهم ومرافقتهم :

17 - يزاحم القوم بالمناكب

أنوار
14-11-2008, 12:34 AM
" كلٌ في فــــــلكٍ يسبحـــــون "

أبو سهيل
14-11-2008, 04:43 AM
موضوع رائع
بوركت أبا العباس

للأستاذ سليمان فياض كتاب بعنوان ( معجم المأثورات اللغوية والتعابير الدلالية)
وهو كتاب نادر في بابه

دمتم بخير

أبو العباس المقدسي
14-11-2008, 11:05 AM
موضوع رائع
بوركت أبا العباس

للأستاذ سليمان فياض كتاب بعنوان ( معجم المأثورات اللغوية والتعابير الدلالية)
وهو كتاب نادر في بابه

دمتم بخير
وفيك بارك الله أبا سهيل
وشكرا على الفائدة , وحبّذا لو وضعت رابطا للكتاب
أو أن تأتينا منه بفرائد الفوائد , ولطائف الطرائف :)

خالد بن حميد
14-11-2008, 02:02 PM
بورك فيكم أيها الأحبة

أبو العباس المقدسي
14-11-2008, 10:03 PM
السلام عليكم
أيّها الأخوة الفصحاء
عندما فتحنا هذه النافذة كان الهدف منها و وضع الجمل والتعابير التي هي نتاج قرائح الأدباء , وثمرة خيالاتهم الواسعة , زيّنوا بها نصوصهم الأدبيّة , معبّرين بها عن معان , بشكل صور فنيّة , ليس بصور مباشرة , وإنّما في صور الكناية , والتشبيه الجميل , مما أكسب النص الأدبي رونقا وجمالا , يجعل القاريء يستمتع بقراءة هذه النصوص , وتطرب له نفسه .
ولعلّ المقامات من الأساليب الأدبيّة التي عمد فيها كتابها إلى تطريزها و وتضمينها صورا كثيفة من هذه الجماليات , وقد أعجبني هذا المقطع من المقامة الديناريّة من مقامات الحريري , حيث يتضمّن طائفة من الكنايات الرائعة
وهنا أنقل هذا النص من هذه المقامة بما تضمّنته من الكنايات :
" روى الحارث بن همام قال: نظمني وأخدانا لي ناد. لم يخب فيه مناد. ولا كبا قدح زناد. ولا ذكت نار عناد. فبينما نحن نتجاذب أطراف الأناشيد. ونتوارد طرف الأسانيد. إذ وقف بنا شخص عليه سمل. وفي مشيته قزل. فقال: يا أخاير الذخائر. وبشائر العشائر. عموا صباحا. وأنعموا اصطباحا. وانظروا إلى من كان ذا ندي وندى. وجدة وجدا. وعقار وقرى. ومقار وقرى. فما زال به قطوب الخطوب. وحروب الكروب. وشرر شر الحسود. وانتياب النوب السود. حتى صفرت الراحة. وقرعت الساحة. وغار المنبع. ونبا المربع. وأقوى المجمع. وأقض المضجع. واستحالت الحال. وأعول العيال. وخلت المرابط. ورحم الغابط. وأودى الناطق والصامت. ورثى لنا الحاسد والشامت. وآل بنا الدهر الموقع. والفقر المدقع. إلى أن احتذينا الوجى. واغتذدينا الشجا. واستبطنا الجوى. وطوينا الأحشاء على الطوى. واكتحلنا السهاد. واستوطنا الوهاد. واستوطأن القتاد. وتناسينا الأقتاد، واستطبنا الحين المحتاج واستبطأنا اليوم المتاح. فهل من حر آس. أو سمح مؤاس؟ فوالذي استخرجني من قيله. لقد أمسيت أخا عيله. لا أملك بيت ليله. .."

نرحب بمداخلات الإخوة الفصحاء حول هذا النص الأدبي الجميل

د. مصطفى صلاح
15-11-2008, 08:01 AM
ننتظر الترجمة :) :) :)

أبو العباس المقدسي
15-11-2008, 01:41 PM
ننتظر الترجمة :) :) :)
لكن إلى أيّ لغة تريدنا أن نترجم أخي :)

أبو العباس المقدسي
15-11-2008, 02:19 PM
وهذه ترجمة النص السابق :)
نظمني وأخدانا لي ناد : جمعني مجلس مع خلاّن لي
لم يخب فيه مناد : لايرجع السائل فيه خائبا ( كناية على أنّ أصحابه كرماء )
ولا كبا في قدح زناد : نفس المعنى السابق
والمعنى أنّ أصحابه كرماء لا يرفضون طلب من قصدهم طالبا المساعدة
فبينما نحن نتجاذب أطراف الأناشيد : ( يرددون الأشعار )
ونتوارد طُرُف الأسانيد : يستمعون إلى أخبارالسابقين
إذ وقف بنا شخص عليه سَمَل : دخل عليهم رجل يلبس الملابس البالية الممزّقة
وفي مشيته قزل : أعرج
فقال يا أخاير الذخائر : يا خيار الناس
وبشائر العشائر : أغلى القوم
عمّوا صباحا وأنعموا اصطباحا : تحيّة الصباح
وانظروا إلى من كان ذا نَدِيٍّ وندى : كان ميسور الحال ( كان مجلسه عامرا , جوادا )
وجِدة وجدا : كريما معطاء
وعقارٍ وقرًى : مالكا للدور والأراضي يكرم الضيوف
فما زال به قطوب الخطوب : تبدّلت حاله فعبست الشدائد في وجهه وحلّت به المصائب
وحروب الكروب : قاتلته الهموم
وشرر شرّ الحسود : أصابته عيون الحاسدين
وانتياب النوب السود : نزلت به المصائب
حتى صفرت الراحة : خلت يده من الدراهم
وقرعت الساحة : خلت ساحة داره من الأملاك حتى صارت قرعاء
وغار المنبع : جف نبع ارزاقه
ونبا المربع : بعد المنزل ولم يعد يصلح للسكن
وأقوى المجمع : تفرّق الناس من حوله
وأقضّ المضجع : أصبح مبيته خشنا
واستحالت الحال : تحوّل حالي إلى الأسوأ
أعول العيال : بكى أهل بيتي
وخلت المرابط : أصبحت مرابط خيلي خالية
ورحم الغابط : وصرت أهلا للشفقة والرحمة
وأودى الناطق : هلكت المواشي
والصامت : نفذت النقود
ورثي لنا الحاسد والشامت : رقّ لحالي الجميع حاسدهم وشامتهم
وآل بنا الدهر الموقع : أرجعني الدهر إلى الوراء
والفقر المدقع : وأصبحت فقيرا جدّا
إلى أن احتذينا الوجى : انتعلنا جلدة القدم ( أي صرنا حفاة لا نعل لنا )
واغتذينا الشجا : وأكلنا ما لا يستساغ أكله
واستبطنّا الجوى : فسدت بطوننا
وطوينا الأحشاء على الطوى : تطوّت من الجوع أمعاؤنا
واكتحلنا السهاد : لم نذق للنوم طعما
واستوطنّا الوهاد : سكنّا الأماكن المنخفضة حتى لا يأتينا الضيوف
واستوطأنا القتاد : سرنا حفاة فمشينا على الأشواك
وتناسينا الأقتاد : نسينا ركوب المطايا
واستطبنا الحين المجتاح : استطبنا الموت , وجدناه طيّبا لكنّنا لم نحصل عليه
واستبطأ اليوم المتاح : انتظرنا الموت فلم يأت ( يريد أنّهم تمنّوا الموت من شدّة الفاقة وسوء الحال )
فهل من حُرّ آسٍ : فهل من حرّ بينكم يداويني , ويدفع عنّي فاقتي
أو سمح مواس : يواسيني
فوالذي استخرجني من قيلة : يقسم بالذي جعله من قبيلة قيلة ( الغساسنة )
لقد أمسيت أخا عيلة : لقد أضحيت في غاية الفقر
لا أملك بيت ليلة : لا أملك قوت ليلة واحدة

د. مصطفى صلاح
15-11-2008, 03:45 PM
:) :) :)

النص راااائع بعدما تم ترجمته :)ما شاء الله ، و يحتاج للقراءة مرات و مرات ..

جزاك الله أستاذي أبا العباس المقدسي ...

و الله أنا كرهت نفسي في أول مرة لأني ما فهمت شيئا :) ..

ننتظر المزيد من هذه النصوص المبهرة إن شاء الله :)

و لكن مع الترجمة طبعا :)

أم أسامة
15-11-2008, 06:51 PM
لك جزيل الشكر..
أستاذنا الكريم أبوالعباس على هذا الموضوع الثري...


ننوه إخوتي إلى أنّ النافذة ليست قاصرة على الأمثال المأثورة
بل نريد أن نضمّنها تعابير وجملا استعملها الأدباء في نصوصهم الأدبيّة على سبيل الكناية

فتعالوا بنا نضع جملا في وصف الكرم والكرماء مثلا

ومن شاء وضع جملة في أي جانب آخر

ففي وصف الكريم , كنّوا عن كثرة جوده بقولهم مثلا :

12 - لا تنزل له قدر عن نار
وأيضا يقال للكريم:كثير الرماد...

بَحْرُ الرَّمَل
15-11-2008, 07:04 PM
ويقال للشجاع : "رحب المقلد" وهو الصدر

ويقال للفتاة المنعمة المدللة :" نؤوم الضحى"

وللكريم " جبان الكلب " أي أن كلبه اعتاد المارين لكثرة الضيوف فلا ينبح

د. مصطفى صلاح
15-11-2008, 07:47 PM
أنتَ تَنْفُخُ في رَمادٍ، أي تحاولُ عبثاً من غير فائدة

بَحْرُ الرَّمَل
15-11-2008, 08:17 PM
بلغ السيل الزبى

أي بلغ الامر حدا لا يمكن السكوت عنه

أنوار
15-11-2008, 09:37 PM
من الكلمات الرائعة ... التي قالها إيليا أبو ماضي ...في مقدمة جداوله ....

إن تجـــد حسنـــاً فخـــذه واطَّـــرح ما ليس حُســـنا...

إن بعـــض القـــول فــــنٌ فاجعــــل الإصغــاء فنـــا ...

تــكُ كـــالحقــــل يـــــردُّ الكيــــل للــــزراع طنَّـــــا ...

أبو العباس المقدسي
15-11-2008, 10:01 PM
للفائدة
الكناية : أن تتكلّم بالشيء وتريد غيره
ولها أركان ثلاثة :
1- المكنّى به , 2- المكنّى عنه , 3- القرينة التي تجعل المعنى الحقيقي غير مراد .
فمثلا إذا أردت أن تعبّر عن ترف امرأة وعزها وغناها , يمكنك أن تعبّر عن ذلك بقولك :" فلانة نؤوم الضحّى "
ف"نؤوم الضحى " هو اللفظ الذي كنّيت به ( الكناية )
والترف والدلال والغنى هو المعنى المراد ( المكنّى عنه )
والقرينة معنويّة يدل عليها السياق
وكذلك إذا قلت : "فلان كثير الرماد " لتكنّي به عن كرمه وكثرة جوده
فالركن الأوّل اللفظ الذي كنّيت به وهو "كثير الرماد "
والركن الثاني المعنى الذي كنّيت عنه وهو الكرم والجود
والركن الثالث : القرينة التي فهمت من سياق الكلام
وهذا اللفظ قد لا يكون له وجود حقيقي اليوم , لأنّ أكثر الناس لا يستعملون الحطب اليوم , ومع هذا تظلّ الكناية باقية صحيحة الاستعمال .

أبو العباس المقدسي
15-11-2008, 10:11 PM
قالت الخنساء ترثي أخاها صخرا :

طويل النجاد رفيع العماد ... كثير الرماد إذا ما شتا

ففيه ثلاث كنايات عن ثلاث صفات
الأولى عن الطول والثانية عن السؤدد والرياسة والثالثة عن الكرم

بَحْرُ الرَّمَل
16-11-2008, 02:40 PM
للفائدة
الكناية : أن تتكلّم بالشيء وتريد غيره
ولها أركان ثلاثة :
1- المكنّى به , 2- المكنّى عنه , 3- القرينة التي تجعل المعنى الحقيقي غير مراد .
فمثلا إذا أردت أن تعبّر عن ترف امرأة وعزها وغناها , يمكنك أن تعبّر عن ذلك بقولك :" فلانة نؤوم الضحّى "
ف"نؤوم الضحى " هو اللفظ الذي كنّيت به ( الكناية )
والترف والدلال والغنى هو المعنى المراد ( المكنّى عنه )
والقرينة معنويّة يدل عليها السياق
وكذلك إذا قلت : "فلان كثير الرماد " لتكنّي به عن كرمه وكثرة جوده
فالركن الأوّل اللفظ الذي كنّيت به وهو "كثير الرماد "
والركن الثاني المعنى الذي كنّيت عنه وهو الكرم والجود
والركن الثالث : القرينة التي فهمت من سياق الكلام
وهذا اللفظ قد لا يكون له وجود حقيقي اليوم , لأنّ أكثر الناس لا يستعملون الحطب اليوم , ومع هذا تظلّ الكناية باقية صحيحة الاستعمال .

أخي أبا العباس ربما ابتعدت قليلا في تعريف الكناية

الكناية هي عدم التصريح بالمعنى بل ذكر ما يدل عليه بقرينة

ومن البلاغيين من يجعلها والتورية شيئا واحدا وبسمونها التعريض ...
ولكن هذا الجمع غير صحيح

والتعريف الذي ذكرته هو أقرب للتورية من الكناية
التورية أن يون للفظ معنيان قريب وبعيد والشاعر يريد البعيد مثلا :

قال الشاعر يهجو شخصا تقلب بين المذاهب الأربعة :

تمذهبت للنعمان بعد ابن حنبل ...وفارقته إذا أعوزتك المآكل
وما اخترت رأي الشافعي تدينا ...وإنما تهوى الذي منه حاصل
وعما قليل لا بد صائر إلى ......مالك فافطن لما أنا قائل

هنا يظن القارئ أن المقصود بمالك هو الإمام مالك بن أنس صاحب المذهب المالكي وهذا هو المعنى القريب

ولكن الشاعر يقصد مالك خازن النار وهذا هو المعنى البعيد الذي أراده الشاعر

وكما تلاحظ هناك اختلاف بين التعابير الماضية "الكنايات " وبين هذه

فالكناية فيها شيء يدل على معناه

عندما تقول فلان كثير الرماد ماذا يعني ذلك

كثرة إحراق الحطب => كثرة الطبخ=>كثرة الأكلة=> كثرة الضيوف => الكرم وهو المقصود

وقد تكون الكناية قريبة لا تحتاج إلى جهد ذهني مثلا قولهم " يابن أمي " كناية عن الأخ هذه كناية قريبة

وقد تكون الكناية بعيدة تحتاج تدبرا كما في "كثير الرماد" "نؤوم الضحى"


والله تعالى أعلم .

الباحثة عن الحقيقة
16-11-2008, 05:27 PM
موضوع جميل ممتع ومفيد .. بوركت أخي أبا العباس على انتقائك ولعلي أشارككم ببعض هذه الدلالات والكنايات ..

أم الضياء : كناية عن الشمس

ناعمة الكفين : كناية عن الغنى و الرفاهية و الترف.
بعيدة مهوى القرط : كناية عن طول العنق.

.

الباحثة عن الحقيقة
16-11-2008, 05:35 PM
بنت عدنان : اللغة العربية.
خائض الغمرات كناية عن الشجاعة.

هي خرساء الأساور : كناية عن تخمتها .

فلان من أسود الشرى : كناية عن الشجاعة.
بنات اليم : السفن .

الباحثة عن الحقيقة
16-11-2008, 05:37 PM
قرع فلان سنه : كناية الكبر و التقدم في السن.

قلَّب فلان كفيه : كناية عن الندم و الحسرة.

فلان يشار إليه بالبنان : كناية عن الشهرة

بَحْرُ الرَّمَل
16-11-2008, 08:05 PM
قالت بوزع قد دببت على العصا ...هلا هزئت بغيرنا يا بوزع
كناية عن التقدم بالسن

والبيت لجرير على ما أحسب ..

أبو العباس المقدسي
16-11-2008, 08:27 PM
جزى الله الجميع خير الجزاء
شاكرا لكم تفاعلكم إخوتي
أخي بحر الرمل , نحن لم نذهب بعيدا في تعريف الكناية , بل حولها ندندن , وقد بسّطنا الكناية و ولم نرد التفصيل لأنّنا لا نريد أن نحوّل النافذة إلى درس في البيان والبلاغة , وهذا التعريف المبسط , هو قول أخصّائي هذا العلم الدكتور فضل عبّاس حفظه الله .

لنعد إلى موضوع النافذة :

فلان هجر الفأر بيته : كناية عن الفقر
فلان عريض القفا : كناية عن البله والخمول والغباء
فلان يمشي على بيض : كناية عن شدّة بطء مشيه
فلان ركب جناحي نعامة : كناية عن سرعته
فلان قلع أسنانه : كناية عن التجربة والحنكة

بَحْرُ الرَّمَل
16-11-2008, 08:55 PM
فلان حاز قصب السبق : كناية عن التفوق

تيما
16-11-2008, 11:28 PM
يقول جل وعلا:

"قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ"*

كثيرا ما نستخدم هذه الآية في سياقاتنا اليومية وتعني:

كل إنسان يعمل على حسب جوهر نفسه، فإن كانت نفسه شريفة طاهرة صدرت عنه أفعال جميلة وأخلاق زكية، وإن كانت كدرة خبيثة صدرت عنه أفعال خبيثة.

ولعل للمثل التالي علاقة بالمعنى:

كل إنـــاء بما فيه ينضــــح
.
.

_____________
* الإسراء: 84

ناصر الدين الخطيب
17-11-2008, 11:11 AM
نافذة رائعة حقّا
جزى الله أبا العبّاس خير الجزاء على طرحه فيها
وبورك في كل المشاركين على مشاركاتهم الرائعة

يقال للهارب من شيء خوفا :

أطلق ساقيه للريح

أبو العباس المقدسي
17-11-2008, 04:39 PM
بعيدا عن الخلاف بين البلاغيين في تعريف الكناية والتفريق بينها وبين التعريض والتورية
فقد تكون الكناية والتورية واستعمال التشبيه سبيلا للوصول إلى المراد والنجاة من المهالك
جاء في كتاب : نهاية الأرب في فنون الأدب
المؤلف : شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب النويرى (المتوفى : 733هـ)
"قيل: أخذ العسس رجلين فقال لهما: من أنتما؟ فقال أحدهما:
أنا ابن الذي لا ينزل الدهر قدره ... وإن نزلت يوما فسوف تعود
ترى الناس أفواجا إلى ضوء ناره ... فمنهم قيامٌ حولها وقعود
وقال الآخر:
أنا ابن من تخضع الرقاب له ... ما بين مخزومها وهاشمها
تأتيه بالذل وهي صاغرة ... يأخذ من مالها ومن دمها
فظنوهما من أولاد الأكابر.
فلما أصبح سأل عنهما، فإذا الأول ابن طباخ والثاني ابن حجام.

أبو العباس المقدسي
17-11-2008, 05:41 PM
ودخلت امرأة على هارون الرشيد وعنده جماعة من وجوه أصحابه, فقالت:
يا أمير المؤمنين: أقر الله عينك، وفرحك بما آتاك، وأتم سعدك لقد حكمت فقسطت .
فقال لها: من تكونين أيتها المرأة. فقالت: من آل برمك ممن قتلت رجالهم، وأخذت أموالهم، وسلبت نوالهم.
فقال: أما الرجال فقد مضى فيهم أمر الله، ونفذ فيهم قدره، وأما المال فمردود إليك، ثم التفت إلى الحاضرين من أصحابه، فقال:
أتدرون ما قالت هذه المرأة، فقالوا: ما نراها قالت إلا خيراً.
قال: ما أظنكم فهمتم ذلك،
أما قولها أقر الله عينك، أي أسكنها عن الحركة، وإذا سكنت العين عن الحركة عميت،
وأما قولها: وفرحك بما آتاك، فأخذته من قوله تعالى: " حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة "
وأما قولها: وأتم الله سعدك، فأخذته من قول الشاعر:
إذا تم أمر بدا نقصه ... ترقب زوالا إذا قيل، تم
وأما قولها لقد حكمت فقسطت، فأخذته من قوله تعالى: " وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطباً " الجن: 15،
فتعجبوا من ذلك.

د. مصطفى صلاح
17-11-2008, 08:11 PM
ما شاء الله قصة جميلة و رائعة :)

جزاك الله خيرا على هذه النافذة الثرية

و لا أسكت الله لك قلما :) " هذه من عندي :) "

نتابع بشغف ...

أبو العباس المقدسي
17-11-2008, 09:28 PM
ومن جميل الكنايات والتعريض ما جاء في كتاب المستطرف من كلّ فنّ مستظرف "
"وحكي أن هند ابنة النعمان كانت أحسن أهل زمانها، فوصف للحجاج حسنها، فأنفذ إليها يخطبها، وبذل لها مالاً جزيلاً، وتزوج بها، وشرط لها عليه بعد الصداق مائتي ألف درهم ودخل بها، ثم إنها انحدرت معه إلى بلد أبيها المعرة وكانت هند فصيحة أديبة، فأقام بها الحجاج بالمعرة مدة طويلة، ثم إن الحجاج رحل بها إلى العراق فأقامت معه ما شاء الله، ثم دخل عليها في بعض الأيام وهي تنظر في المرآة وتقول:
وما هند إلا مهرة عربية ... سليلة أفراس تحللها بغل
فإن ولدت فحلاً فلله درها ... وإن ولدت بغلاً فجاء به البغل
فانصرف الحجاج راجعاً ولم يدخل عليها، ولم تكن علمت به، فأراد الحجاج طلاقها، فأنفذ إليها عبد الله بن طاهر، وأنفذ لها معه مائتي ألف درهم، وهي التي كانت لها عليه، وقال: يا ابن طاهر طلقها بكلمتين، ولا تزد عليهما، فدخل عبد الله بن طاهر عليها، فقال لها: يقول لك أبو محمد الحجاج كنت فبنت ، وهذه المائتا ألف درهم التي كانت لك قبله، فقالت: اعلم يا ابن طاهر: أنا والله كنا فما حمدنا، وبنا فما ندمنا، وهذه المائتا ألف درهم التي جئت بها بشارة لك بخلاصي من كلب بني ثقيف، ثم بعد ذلك بلغ أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان خبرها ووصف له جمالها، فأرسل إليها يخطبها، فأرسلت إليه كتاباً تقول فيه بعد الثناء عليه اعلم يا أمير المؤمنين، أن الإناء ولغ فيه الكلب فلما قرأ عبد الملك الكتاب ضحك من قولها، وكتب إليها يقول: إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبعاً إحداهن بالتراب، فاغسلي الإناء يحل الاستعمال، فلما قرأت كتاب أمير المؤمنين لم يمكنها المخالفة، فكتبت إليه بعد الثناء عليه، يا أمير المؤمنين، والله لا أحل العقد إلا بشرط، فإن قلت ما هو الشرط؟ قلت: أن يقود الحجاج محملي من المعرة إلى بلدك التي أنت فيها، ويكون ماشياً حافياً بحليته التي كان فيها أولاً، فلما قرأ عبد الملك ذلك الكتاب ضحك ضحكاً شديداً، وأنفذ إلى الحجاج وأمره بذلك، فلما قرأ الحجاج رسالة أمير المؤمنين أجاب وامتثل الأمر ولم يخالف، وأنفذ إلى هند يأمرها بالتجهز، فتجهزت، وسار الحجاج في موكبه حتى وصل المعرة بلد هند، فركبت هند في محمل الزفاف، وركب حولها جواريها وخدمها، وأخذ الحجاج بزمام البعير يقوده ويسير بها فجعلت هند تتواغد عليه وتضحك مع الهيفاء دايتها، ثم إنها قالت للهيفاء: يا داية اكشفي لي سجف المحمل، فكشفته، فوقع وجهها في وجه الحجاج، فضحكت عليه، فأنشأ يقول:
فإن تضحكي مني فيا طول ليلة ... تركتك فيها كالقباء المفرج
فأجابته هند تقول:
وما نبالي إذا أرواحنا سلمت ... بما فقدناه من مال ومن نشب
فالمال مكتسب والعز مرتجع ... إذا النفوس وقاها الله من عطب
ولم تزل كذلك تضحك وتلعب إلى أن قربت من بلد الخليفة، فرمت بدينار على الأرض، ونادت: يا جمال إنه قد سقط منا درهم، فارفعه إلينا، فنظر الحجاج إلى الأرض، فلم يجد إلا ديناراً، فقال: إنما هو دينار، فقالت: بل هو درهم قال: بل دينار، فقالت: الحمد لله سقط منا درهم، فعوضنا الله ديناراً، فخجل الحجاج وسكت، ولم يرد جواباً، ثم دخل بها على عبد الملك بن مروان، فتزوج بها..."

عز الدين القسام
17-11-2008, 10:41 PM
الذل بعد العز - قولهم
كان جملاً فاستَنْوق، أي صار ناقةً.

كان حماراً فاستَأتن، أي صار أتاناَ.

أبو العباس المقدسي
18-11-2008, 01:09 PM
في قول جرير في عبد الملك:
ألستم خيرَ من ركبَ المَطايا ... وأندى العالمين بطونَ راحِ
قيل: إنه أمدح بيت قالته العرب
خير من ركب المطايا كناية عن الشجاعة والفروسيّة
أندى العالمين بطون راح : كناية عن الكرم والسخاء

أبو العباس المقدسي
18-11-2008, 02:04 PM
السلام عليكم
عثرت في الفصيح على هذه النافذة المفيدة في موضوعنا , وهو موضوع لأختنا مها جزاها الله خيرا
فتفضّلوا : بسم الله ما شاء الله (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=3362)

أبو العباس المقدسي
19-11-2008, 03:52 PM
نقلت النافذة إلى المنتدى اللغوي
وسيبقى هنا لمدّة ثلاثة أيّام ( في منتدى الأعضاء )

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
20-11-2008, 12:53 AM
أندم من الكُسعِيّ‏

يُضرب المثل بالكسعي الندامة , وقصته أنه صنع قوسا واعتنى به , وخرج إلى الصيد فرمى ظبيا فظن انه لم يصبه , ثم رأى حمار وحش ففعل ما فعل بالظبي , وظن انه لم يصبه وانما أصاب بطن الجبل , ثم رمى ثالثا ورابعا وخامسا وهو يظن أنه أخطأ الهدف , فتشائم من القوس فكسره وكان الظلام قد حل فبات ليلته في الصحراء.فلما أصبح نظر حوله فرأى الفرائس مصروعة فندم وعض على أصابعه فقطعها , فأصبح مضربا للمثل فقالوا أندم من الكسعي .‏
وقد قال الفرزدق في أحد أشطار أبياته الشعرية .,
ندمت ندامة الكسعي لما غدت مني مطلقة نوار.

طالب عِلم
23-09-2009, 02:01 AM
( قد أسمعْتَ لو ناديْتَ حيّاً ) :

وهو مأخوذ مِنَ البيتِ المشهور :

أسمَعْـتَ إذ ناديْتَ حيّاً ولـ *** ـكِن لاحياةَ لِمَن تُنـادي


( القوْلُ ما قالت حَـذام ) :
كان إذا أرادت الكلام قالَ زوجُها لُجيْم :

إذا قالت حَذا فصدِّقوها *** فإنَّ القوْلَ ما قالت حَـذام

( وأنا أقول : ربّما كان مِنَ الأجدَر أين يُقال : . . . . . . . . *** فإنَّ الصِّدْقَ ما قالت حَـذام )
وسمِعتُ أنها هيَ نفسُها " زرقاءُ اليمامه " لِتمكُّنِها مِنَ الرؤيةِ البعيده .. وفي ذلك
قِصّةٌ مشهوره .. لدرجة أنَّ الأعداءَ فقعوا عيناها عِندَما عرَفوا بقوّة بصرِها !!


( كُلٌٍّ يجُرُّ النارَ إلى قُرصِه ) :
أي الكُل يُريدُ الخيرَ لنفسِه ، يُطابِق المثَل الشعبي "كِلٍّ يهيل النار صَوب قِرصه" .

( لِلباطِـلِ جـوْلةٌ ثمّ يضـمحِل ) :
أي لا بَقاءَ للباطِل .

( مَن يَرُدُّ الفُـراتَ عَ دِراجِه ) 1:
أي وِجهَته ، ويُروى "أدراجه" .. أي أنَّ الموضوع خارِجٌ عَنِ الإراده !

*** *** ***

بعضُ مِن باب " أفـعل " فيما يخُـصُّ حرفَ الباء :

( أبرَدُ مِن غِـبِّ المَطـر ) :
يعني أبرد مِن بئرِ ماءٍ يوم المطَر


( أبقى مِن وحْـيٍ في حجَر ) :
والوحيُ هوَ الكِتابه ، والمكتوب أيضاً

( أبلَـدُ مِن ثوْرٍ ، أو سُلُحفاةٍ ) :


( أبشـعُ مِن مثَلٍ سائِر ) :
فِعلاً .. أحيان تسمَع مثَل مِن مُتحدِّث .. تمنّيْت لم لَم تسمعه !!


( أبكـى مِن يتـيمٍ ) :
ومَن يَبكي أكثرُ مِنه ؟!! .. وقيل : " لاتُعـلِّم اليتيمَ البُكاءَ "


( أبصَـرُ مِن زرقاءَ اليمـامةِ ) 2 :
واليمامَةُ إسمُها ، وبها سُمِّـيَت البلد ، ذكرَها الجاحِظُ أنها إحدى بناتِ لُقمان بن عاد ،
وأنَّ اسمها عنز ، فكانت زرقاء والزبّاء زرقاء ، والبَسوس زرقاء ، قيل أنها ترى
مِن مسيرة ثلاثةُ أيّامٍ ، ولها قِصّه جميله - بنهايه تعيسه - لامجال لِذِكرِها .. ولكِن لي كلِمه :
( أرى أنهُم بالَغوا في مسألة الثلاث أيام هذه .. فلو أردنا -اليوم- رؤية مدينة الرياض
ونحنُ بالكويت -مثَلاً- بواسطة " دربيل" (وهي تُقارِب مسيرة الثلاث أيام بالجِمال) ،
فلَن نستطِع ! .. لِماذا ؟ لأن كُروِيّة الأرض -بتحليلي- تمنعُنا مِن ذلك ؛ إلاّ إذا كانت اليمامةُ تعلو جبَلاً
أو هيَ بوسطِ وادٍ سحيق والهدَف بقِمّة جبلٌ شاهِق .. ( ومعَ ذلك .. فلستُ مُقتنِعاً ) !!


هـامـــش :

1- قرأتُها هكذا . لربّما كانت " العين " هُنا اختِصاراً لحرف " على " .

2- إذا كثرَت الشكوك في مسألة ( نظر شَوف زرقاء اليمامة ) ؛ فإنّ الموضوع قابل للطرح .




وإلى اللّقاء معَ أمثالِ عربيّةٍ أُخرى ،،

أبوالأنوار دحيه
04-11-2009, 01:05 AM
أعجبت بالفكرة وتتبّعتها من بدايتها، وككل ما نقول، نجد الغثّ والسمين، والذي يكاد يجمع عليه الناس هوأنّ الحكمة أو المثل أكثر ما نجدهما في الشعر ، وفي الأثر:"إنّ من الشعر لحكمة ، ولأنّي لا أقوى على تقديم مثل ما لم أقدّم بين يديه شيئا، وأرى ما إذا كان في واقعنا ما يلائمه . ها أنذا أعرض بضاعتي وأخشى أن تكون كاسدة, ولكن...
كان الشعر ديوان العرب , فيه مآثرهم وأخلاقهم وأحداثهم, وفيه خلجات القلوب, ونفحات الزهو, ونفثات الحزن, ونفخات الغضب.
ومن الشعر عيون غدت أمثالا أو ما شابه الأمثال لكثرة ما تردّدت على الألسنة. أريد في هذه الحلقات أن أتسقّطها من مظانّها , فأذكر بشيء من الإيجاز قائلها, ومناسبتها, وقد أجد لها أكثر من مناسبة. وقد تنطبق على حال من أحوالنا؛ وما أكثر ذلك؛ فأتعرّض لذلك, والذي آمله أن يتكوّن عند ناشئتنا ذوق أدبي يميّزون به بين غثّ الكلام وسمينه.
قد يكون البيت لشاعر مغمور لا يعرفه إلاّ أبناء قبيلته, وتأتي المناسبة فيضرب به المثل, ويسأل عن قائله وعن القصيد الذي تضمّنه,فيجلّى صاحبه. وما أكثر ما يتمثّل الناس بأبيات لا يُعرَف قائلوها.
قال العرجي :
أَضَاعُونِي وَأًيَّ فَتًى أَضَاعُوا لِيَوْمِ كَرِيهَةٍ وسِدَادِ ثَغْرِ
وَصَبْرٍ عِنْدَ مُعْتَرَكِ الْمَنَايَا وَقَدْ شَرَعَتْ أَسِنّتَها بِنَحْري
أُجَرَّرُ في الْجَوَامِعِ كُلَّ يَوْمٍ فَيَا لَلَّهِ مَظْلَمَتي وَصَبْري
كَأَنّْي لَمْ أَكُنْ فيهِم وَسيطًأ وَلَمْ تَكُ نِسْبَتي في آلِ عَمْرو
وسمّي العرجي لأنّه سكن عرج الطائف ، وأمّا اسمه فهو: عبد الله بن عمر بن عمرو بن عثمان بن عفّان. وكان شاعرا غزلا نحا في شعره نحو عمر بن أبي ربيعة فأجاد ، ومن جيّد ما تمثّل به الجاحظ من شعره قوله في النسيب:
تَشَرَّبَ قَلْبي حبَّها فَمَشى بِهِ تَمَشِّي حُمَيَّأ الكَاْسِ في جِسْمِ شارِبِ
وَدَبَّ هَواها في عِظامِيَ كُلِّها كَما دَبَّ في المَلْسوعِ سُمُّ العَقارِبِ
وممّا أورده صاحب الأغاني أنّ العرجي باع أموالا عظاما كانت له ، وأطعم ثمنها في سبيل الله حتى نفد ذلك كلّه، وكان قد اتخذ غلامين ، فإذا كان الليل نصب قدره ، وقام عليها الغلامان يوقدان ، فإذا نام واحد قام الآخر، فلا يزالان كذلك حتى يصبحا، يقول: لعلّ طارقا يطرق.
مات في السجن , وذلك أنّه شبّب بجيداء أمّ محمد بن هشام بن إسماعيل المخزومي، وكان ينسب بها ليفضح ابنها ، لا لمحبّة كانت بينهما. وقد قال الأبيات آنفة الذكر في سجنه ، والبيت الأوّل منها هو الذي غدا مثلا.
ومما تذكره كتب السير أنّ العرجي أبلى بلاء حسنا في حرب المسلمين مع الكافرين. ويروى أنّه كان من الرماة المشهورين.
ولمّا رأى نفسه في مضيعة بالسجن , لا يؤبه بهّ, ولا يسأل عنه, وهو الحسيب الذي ينتهي نسبه إلى أمير المؤمنين عثمان بن عفّان رضي الله عنه، ولم تشفع له نسبته ولا بلاؤه , ولا كرمه، قال ما قال. وكذا يقول كلّ من ابتلي بما ابتلي به العرجي.