المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : يهودي أنا سأعترف لكم ..وفي نيتي أن أسمم أفكار الشباب السعودي



67
11-09-2002, 10:41 PM
يهودي انا




نعم يهودي



لا تنظر لي هكذا ايها المتعجرف



الأصولي المتزمت

اسمعني حتى النهاية,,, يا إرهابي,,,



يهودي أنا



(إسمي) أرئائيل شلسكي مخائيل




لي بالسعودية ثمان سنوات



أعمل بالموساد



من
أصولٍ عربية



أتيتك اليوم أيها الأصولي المتحيز لدينه التافه



لأخبرك بأنني قد قتلت



نعم,, قد قتلت



لا تنظر لي هكذا فأنا لست مجنونا



لقد قتلني ابني,, وابنتي,, بتخطيط من زوجتي



وتحت مرأىمن والداي



سأخبرك.. لماذا أتيت للسعودية اولا,,



كانت لي عدة مهام



الاولى:



تشويه سمعة الاسرة الحاكمة



عند الشباب خاصة,, عن طريق الانترنت ,,



تجنيد الشباب عبر المنتديات,,, والشات... وإدخال الأفكار الهدامة والمنحرفة في عقولهم



وعملت على ذلك انتقلت من منتدى لأخر



حتى وصلت لمنتدى الدجة والتنسيم



لا تتكلم.. لا تنشغل بأفكارك عن كلامي



لقد جندت عدداً كبير من أعضاء منتدى الدجة والتنسيم



وقمت بالإتصال بعددٍ كبير منهم



لدي اسماؤهم.. وعنواين البريد الالكتروني,, وبعضا من هواتفهم المجمولة



لقد وفقت في عملي



ونجحت بجدارة



واخترت مجموعة منهم



للقيام بأعمال إارهابية ضد الحكومة السعودية



ووفرت لهم كل شي..



وسأخبرك بعد قليل بالاهداف التى عزمنا القيام بتصفيتها جسديا



شخصيات هامة في الدولة



عزمنا على اغتيالها



غالبيتهم من أصحاب المذهب الوهابي



لاتنظر لي هكذا



بالتأكيد أنت أسوء مني أيها الإرهابي



من هنا يتم تفريخ الإرهابيين



مناهجكم.. دروسكم التعليمية تحرض على الارهاب



لكن اسمعني حتى النهاية



اعترف لك الآن



حتى تستطيع مساعدتي



فأنا ميت,,, منذ البارحة



حيث تعاون على قتلي



كما قلت لك



ابني وابنتي



بتخطيطٍ من زوجتي القذرة الخائنة



وبمباركة من والداي



وهم الآن بمنزلهم يقومون بطقوس الحداد



أتعرفها



الجلوس صامتين على صناديق المنيوم



وعدم التحدث والعمل



لمدة ثلاث ايام



اتريد أن تعرف



لماذا قتلاني



قبل أن أنسى



لدي لك أمانة أريد تسليمها لك



هذه الشنطة



لا تستعجل تريد أن تعرف ما بها



ستعرف



فقط انتظر حتى أنتهي من كلامي,, لأن الأمانة تتعلق بهذة الشنطة



قبل شهر من الان



اتفقت أنا واثنان من أعضاء منتدى الدجة والتنسيم



على القيام بتهريب متفجرات السي فور



وعدد من الأشراك الخداعية



أتعرف ما هي الاشراك الخداعية



طبعا تعرف أيها الارهابي



لكن سأقول ماهي



هي المتفجرات التى توضع في المواد,, ومتى ماتحركت تلك المواد انفجرت القنابل



وضعنا هذة الأشراك في عدد من العاب الاطفال



وكنا نريد ادخالها لمستشفى الملك فهد



حتى يراها الاطفال فليعبون بها



وتنفجر بهم



ذهبنا لنجران لتهريب هذة المتفجرات



حيث سندخلها من اليمن,,, بمساعدة يماني من أصل يهودي



ونحن في الرحلة



رأيت كبف يواضب هؤلاء الشباب على صلاتهم



وكيف أن أحدهم رأى كلباً مصاباً



فأوقف السيارة.. وقام بتخليص الكلب من الشرك الذي كان عالقا به



وقام بسقيه من الماء



ونحن بالطريق



حلت صلاة الفجر,, فقاما وتوضئا وصليا صلاة الفجر



ثم قاما بإخراج المصحف وترتيلة أمام



لأول مرة أسمع القران



أحسست بشيئٍ يختلج قلبي



ولأسباب أمنية


ألغينا الرحلة



ورجعا هم لأهلهم



بينما أنا ذهبت لليمن



واستلمت البضاعة وأخفيتها بمكان لايعلمه الا أنا



وفي اجتماعنا الأخير



دعاني أحد هذين الشابين إلى


الذهاب معه إلى مكة للعمرة



ولم يكن يعلم شيئا عن ديانتي اليهودية



وذهبت معه



وطفت حول الكعبة



وهالتني القدسية التى أحاطت قلبي



وهناك أهداني مصحفاً صغيراً وصوراً للكعبة



ولم أستطع أن أفعل شيئاً



للإرهابي



فالإايمان تسلل لقلبي



وبين يدي إمام المسجد الحرام أعلنت إسلامي



وأطلعت ذلك الشاب



بإنني من الموساد



ثم رجعت تحت طلب من شارون لإسرائيل لأقوم بتدريب



بعض الأفراد على الإغتيال



وذات يوم نزعت ملابسي



لأستحم



ونسيت صورة الكعبة والمصحف في جيب قميصي



ووجدتها زوجتي فأخْبرت أهلي



وتكنموا على الموضوع



وراقبوا تصرفاتي



ولأني كنت حريصاً



فلم يستطيعوا أن يقطعوا الشك باليقين



واقترحت زوجتي عليهم هذا الإقتراح



اجتمعوا بمنزلي



أتت بكأسٍ من الخمر



لأشربها فرفضت



فأتت بالقران



وقالت قم بالتبول عليه



وحين رفضت



قام إبني

بالإمساك بي



وساعدته ابنتي دورثي

وقامت زوجتي بوضع



السم في فمي



لقد سممتني



ووالداي يشاهداني



ثم قاموا بإخراج صفيح الألمنيوم



ليشرعوا في طقوس الحداد اليهودي



أما أنا



فقد ذهبت في ساعتي واللحظة



وأخرجت المتفجرات



ووضعتها في الشنطة



كي أسلِمك إياها



هاهي



الشنطة



لحظة



لحظة



أتشم رائحة الجنة



لاتستطيع أن تشمها أيها الإرهابي



أيها اليهودي المتغطرس



إنني أشم رائحتها



إنني أحس أنني شهيد



اللهم اقبل شهادتي



اللهم اقبلني شهيدا



الآن تستطيع أن تأخذ الشنطة



لم يتبقَ معك سوى لحظات وتنفجر



الآن


[/SIZE]











بووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
وووم
بووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووم



مات في الإنفجار,,, محمد,,, ارئائيل شلسكي سابقا







أتنمى أن القصة حازت على رضاكم

أخوكم عيون إلى الأبد

حقوق القصة محفوظة,,,,,

الرجاء عدم التعدي عليها,,,



دون الاشارة لكاتبها


عيون الى الابد