المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : يقرأون أم يقرءون ؟ بالله عليكم أجيبوني



أيمن الوزير
28-08-2008, 09:15 PM
يقرأون أم يقرءون ؟ بالله عليكم أجيبوني

الأحمر
28-08-2008, 09:22 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

كلتاهما صحيحتان والأفضل يقرؤون

أ.د. أبو أوس الشمسان
28-08-2008, 10:36 PM
والأفضل عندي
يقرأ> يقرأان> يقرأون

ضاد
29-08-2008, 01:00 AM
والأفضل أن يكتبها على قاعدة المدرسة المصرية في الإملاء لأن السائل من مصر. والله تعالى أعلم.

أيمن الوزير
29-08-2008, 02:20 AM
هل ( يقرأون - يقرءون - يقرؤون ) تكتب بكل هذه الصور !
لماذا ؟ !
وما موضوع المدرسة المصرية أخي ضاد
يا جماعة والله لقد هزت هذه الكلمة صورتي الراسخة في أذهان زملائي بسبب وجودها في امتحان الكادر لمعلمي مصر فقد سألني زملائي : عن الجواب الصحيح وكانت من بين اختيارات أربع فقلت : يجوز ( يقرأون ) فقالوا لي : كيف ذلك أيها الفذ ؟ ألا تعرف أساسيات الكتابة وأنت بيننا كذا وكذا لقد قرأنا الصواب في كتاب أزهري وهو ( يقرءون ) وإجابتك أوقعتنا في ضياع سؤال فارجع واقرأ
ثم أسألكم فتقولون يجوز كذا وكذا بل وكذا

ضاد
29-08-2008, 07:00 AM
هناك مدارس إملائية, فلو كتبتها في تونس مثلا على غير "يقرؤون" لاعتبرت خطأ, أما في مصر فهم يتبعون قاعدة أخرى في رسم الهمزة, فالأفضل اتباع القواعد المعترف بها في بلدك حتى لا تقع في الخطإ من غير قصد, خصوصا إذا كانت المسألة تتعلق بامتحان.

أ.د. أبو أوس الشمسان
29-08-2008, 06:38 PM
هناك مدارس إملائية, فلو كتبتها في تونس مثلا على غير "يقرؤون" لاعتبرت خطأ, أما في مصر فهم يتبعون قاعدة أخرى في رسم الهمزة, فالأفضل اتباع القواعد المعترف بها في بلدك حتى لا تقع في الخطإ من غير قصد, خصوصا إذا كانت المسألة تتعلق بامتحان.
أخي الحبيب ضاد
لو كتب هذا غيرك لكان مفهومًا أما أن يكتبه ضاد الذي عرفناه كلفًا بالهم اللغوي المشترك. نحن أخي ندعو إلى توحيد المصطلحات وطرائق التعليم وأرى كتابة دليل إملاء موحد لدول الخليج نواة طيبة صالحة لتعميمها في البلاد العربية. نحن بحاجة إلى التوحد والتقارب.إن ما بعث السرور في نفسي أن أجد في هذا المنتدى المتحاورين من السعودية والأردن والسودان وفلسطين وليبيا والجزائر والعراق وغيرها من البلاد التي أنسيتها.
اعذرني أخي ضاد لصراحتي الفجة فهذا طبع يخفي وراءه المحبة والتقدير ولكني أريد أن أكتب كما يكتب أخي المصري أو التونسي.
إن أسوأ مقتل نقتل به القطرية والإقليمية.
أرجو أن تلتمس لأخيك العذر إن كان في كلامي ما ساءك، واسلم لأخيك.

ضاد
29-08-2008, 08:41 PM
أستاذي الفاضل فهمت قصدك ولم تفهم قصدي حفظك الله. من المؤكد أن التوحد أولى وهو مقصد في كل شيء, غير أن هناك دائما اختلاف تنوع وهو مفيد لحيوية اللغة وتعامل الجماعة اللغوية معها. والذي عنيته أنا هو أن الأخ السائل لا يضمن أن يكون المصلح يعلم بهذه الاختلافات, لأنه إذا لم يكن يعلم فإنه سيعتبر أي طريقة إملاء - غير التي يعرفها - خطأ, وبذلك يدخل السائل في دائرة الخطإ من حيث لا يدري فيخسر بذلك علامات ربما تكون حاسمة في نجاحه أو عدمه. ولذلك فالأحوط له أن يكتب كما يُكتب في بلده, ليس تخطيئا لبقية المدارس وإنما تحوطا من كل من لا يعرفها, والامتحان ليس مكانا للتجربة وأنت أدري مني بذلك.
هل تسمح لي أن أبدي رأيي في الهمزة؟
إذا اعتبرنا أن هذا الاختلاف اختلاف تنوع وليس اختلاف تضاد, تماما مثل معاني الألفاظ والاستعمالات اللغوية, فكل جماعة لغوية وإن اشتركت في المجال العام الذي هو العربية الفصحى إلا أن ذلك لا يمنعها من أن تختلف مع الجماعات الأخرى في جزئيات. وهذا لا ضير فيه, حسب رأيي.
أما الهمزة, فأستاذي الفاضل, إن \يقرؤون\ تتكون من جذر \قرأ\ وسابقة تصريفية \ي\ ولاحقة تصريفية \ون\ وهاتان الأخيرتان مكتوبتان منطوقتان, ولا أستطيع أن أعتبر الثانية إضافة غير مغيرة وهي التي تحمل هوية الفعل المضارع المرفوع, فهي إضافة هوية للفعل ودخولها يغير من صورته, ولذلك فإن الهمزة قبلها تخرج من التطرف إلى التوسط, وعلى هذا تنطبق القاعدة العامة في رسم الهمزة, وهذا الذي أراه أولى, غير أني لا أخطئ من يكتبها على التطرف ما دام يعتمد ذلك في كل كتاباته, أما التنويع في النص الواحد فلا أقبله, فمن اعتمد شيئا فليعتمده في نصوصه كلها.
بوركت وسلمت.

أ.د. أبو أوس الشمسان
29-08-2008, 10:28 PM
أستاذي الفاضل فهمت قصدك ولم تفهم قصدي حفظك الله. من المؤكد أن التوحد أولى وهو مقصد في كل شيء, غير أن هناك دائما اختلاف تنوع وهو مفيد لحيوية اللغة وتعامل الجماعة اللغوية معها. والذي عنيته أنا هو أن الأخ السائل لا يضمن أن يكون المصلح يعلم بهذه الاختلافات, لأنه إذا لم يكن يعلم فإنه سيعتبر أي طريقة إملاء - غير التي يعرفها - خطأ, وبذلك يدخل السائل في دائرة الخطإ من حيث لا يدري فيخسر بذلك علامات ربما تكون حاسمة في نجاحه أو عدمه. ولذلك فالأحوط له أن يكتب كما يُكتب في بلده, ليس تخطيئا لبقية المدارس وإنما تحوطا من كل من لا يعرفها, والامتحان ليس مكانا للتجربة وأنت أدري مني بذلك.
هل تسمح لي أن أبدي رأيي في الهمزة؟
إذا اعتبرنا أن هذا الاختلاف اختلاف تنوع وليس اختلاف تضاد, تماما مثل معاني الألفاظ والاستعمالات اللغوية, فكل جماعة لغوية وإن اشتركت في المجال العام الذي هو العربية الفصحى إلا أن ذلك لا يمنعها من أن تختلف مع الجماعات الأخرى في جزئيات. وهذا لا ضير فيه, حسب رأيي.
أما الهمزة, فأستاذي الفاضل, إن \يقرؤون\ تتكون من جذر \قرأ\ وسابقة تصريفية \ي\ ولاحقة تصريفية \ون\ وهاتان الأخيرتان مكتوبتان منطوقتان, ولا أستطيع أن أعتبر الثانية إضافة غير مغيرة وهي التي تحمل هوية الفعل المضارع المرفوع, فهي إضافة هوية للفعل ودخولها يغير من صورته, ولذلك فإن الهمزة قبلها تخرج من التطرف إلى التوسط, وعلى هذا تنطبق القاعدة العامة في رسم الهمزة, وهذا الذي أراه أولى, غير أني لا أخطئ من يكتبها على التطرف ما دام يعتمد ذلك في كل كتاباته, أما التنويع في النص الواحد فلا أقبله, فمن اعتمد شيئا فليعتمده في نصوصه كلها.
بوركت وسلمت.

أخي ضاد
أشكرك لإيضاحك وفهمت مرادك ولعل السائل فهم مرادك خيرًا من فهمي.
أما كتابة الهمزة فلكل شكل حججه التي يحتج بها أصحابه، ولا مراء أن اتباع طريقة واحدة مهم جدًّا؛ ولكن لا بأس أن يغير المرء من طريقته إن وجد طريقة أخرى يراها أوفق وأسلم.
أفكر بالطفل الذي يتعلم الكتابة فيرتبك حين يجد الفعل مرة (يقرأ) ومرة (يقرؤون) أليس من الأوضح لع أن يلصق (ون) إلى الجذع الذي خبره وعرفه (يقرأون) كما يلصق ألف الاثنين (قرأا) ونون النسوة (قرأن). أما كون الواو والنون منطوقتان مكتوبتان فليس كافيًا عندي لتغيير الجذع.

ضاد
29-08-2008, 10:37 PM
بوركت أستاذي الفاضل.
الطفل لا يرتبك ما دام يقرأ من كتب بلده لأنها تكون دائما موحدة.
أما الهمزة, ففي \قرأن\ و\قرآ\ أو \قرأا\ فقد اشتركت القاعدة والجذر في رسمها. ولماذا كان الإشكال في الهمزة ولم يكن في التاء مثلا؟ لماذا لا نكتب \حقيبةان\ والألف والنون زائدتان؟ لماذا تحولت التاء من الربط إلى الفتح؟ للسبب نفسه تعاملت القاعدة العامة مع الهمزة, بمجرد إضافة لاحقة, فإن الهمزة تتحول من التطرف إلى التوسط, وتخضع بذلك لقاعدة الهمزة المتوسطة. أما الجذر فلم يمسسه سوء, لأن المسألة في الإملاء فقط, والنطق لا يبين عن تغير فيه. وأنا أرى أن القاعدة العامة لرسم الهمزة هي الأكثر سهولة والسهولة كما تعلم أستاذي الفاضل مقصد جليل لدى المعلم والمتعلم. بوركت ودمت ذخرا للمنتدى.

أ.د. أبو أوس الشمسان
29-08-2008, 11:04 PM
بوركت أستاذي الفاضل.
الطفل لا يرتبك ما دام يقرأ من كتب بلده لأنها تكون دائما موحدة.
أما الهمزة, ففي \قرأن\ و\قرآ\ أو \قرأا\ فقد اشتركت القاعدة والجذر في رسمها. ولماذا كان الإشكال في الهمزة ولم يكن في التاء مثلا؟ لماذا لا نكتب \حقيبةان\ والألف والنون زائدتان؟ لماذا تحولت التاء من الربط إلى الفتح؟ للسبب نفسه تعاملت القاعدة العامة مع الهمزة, بمجرد إضافة لاحقة, فإن الهمزة تتحول من التطرف إلى التوسط, وتخضع بذلك لقاعدة الهمزة المتوسطة. أما الجذر فلم يمسسه سوء, لأن المسألة في الإملاء فقط, والنطق لا يبين عن تغير فيه. وأنا أرى أن القاعدة العامة لرسم الهمزة هي الأكثر سهولة والسهولة كما تعلم أستاذي الفاضل مقصد جليل لدى المعلم والمتعلم. بوركت ودمت ذخرا للمنتدى.

أخي ضاد
السهولة كما أعلم مقصد المعلم والمتعلم
والخلاف في مفهوم السهولة
أما التاء المربوطة فكما تعلم أخي الفاضل رمز مزدوج هو تاء للدرج وهو هاء للوقف ولا يوقف عليها فتترك فلم يبق إلا رمز التاء.
أخي ضاد
لك قناعاتك الخاصة ولم أسع لتغييرها بل كنت أشرح رأيي بكل بساطة.

ضاد
29-08-2008, 11:20 PM
بوركتم. ما أنا كذلك إلا شارح لكم ومتعلم من فضيلتكم.

الأحمر
30-08-2008, 12:00 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
وما الحكم في تثنية ( مبدأ ) في حالة الرفع ؟
لقد اطلعت أنها تكتب ( مبدآن ) بخلاف اتصال ألف الاثنين بالفعل المهموز آخره ( بدأا )
لم الخلاف في الكلمتين ؟
حجة الاختلاف عندهم أن الألف يختلف فهو في ( مبدأ ) حرف وفي ( بدأ ) ضمير

وجهة نظري
أن الحكم واحد ( مبدآن ، بدآ )

سؤال أطرحه دائما
لم كثرة التقعيد والتعقيد في الإملاء ؟

أ.د. أبو أوس الشمسان
30-08-2008, 12:45 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
وما الحكم في تثنية ( مبدأ ) في حالة الرفع ؟
لقد اطلعت أنها تكتب ( مبدآن ) بخلاف اتصال ألف الاثنين بالفعل المهموز آخره ( بدأا )
لم الخلاف في الكلمتين ؟
حجة الاختلاف عندهم أن الألف يختلف فهو في ( مبدأ ) حرف وفي ( بدأ ) ضمير

وجهة نظري
أن الحكم واحد ( مبدآن ، بدآ )

سؤال أطرحه دائما
لم كثرة التقعيد والتعقيد في الإملاء ؟

أخي الأخفش
لا أعلم أوجهت السؤال إليّ أم وجهته إلى حبيبنا ضاد ولا بأس أن يجيبك كلانا بما لديه.
وإخالك تسأل عن شيء أنت به خبير ولكن لا بأس.
الذين يكتبون كما وصفت إنما اعتبروا الكلمة الصرفية فالمثى صرفيًّا كلمة واحدة والفعل المسند إلى ألف الاثنين كلمتان فعل واسم.
ولعلك تريد رأيي في كتب مثنى مبدأ فأقول هو عندي مبدأان ولا مشكلة في التماثل هنا.

أيمن الوزير
30-08-2008, 01:23 AM
كنت أتعامل مع قواعد الاملاء بسهولة ما كنت أحسب أن فيها كل هذا التعقيد

أبو سهيل
30-08-2008, 02:30 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
وما الحكم في تثنية ( مبدأ ) في حالة الرفع ؟
لقد اطلعت أنها تكتب ( مبدآن ) بخلاف اتصال ألف الاثنين بالفعل المهموز آخره ( بدأا )
لم الخلاف في الكلمتين ؟
حجة الاختلاف عندهم أن الألف يختلف فهو في ( مبدأ ) حرف وفي ( بدأ ) ضمير

وجهة نظري
أن الحكم واحد ( مبدآن ، بدآ )

سؤال أطرحه دائما
لم كثرة التقعيد والتعقيد في الإملاء ؟
يقول الأستاذ عبد العليم إبراهيم في كتابه الإملاء والترقيم في الباب التاسع قواعد الإملاء على بساط البحث
مجال الخلاف في رسم هذه الهمزة - المتوسطة - مجال متسع يشتد فيه اللجاج وتصطرغ فيه الحجج وسنتناول بعض النماذج التي تستجيب لخطتنا في هذه المناقشة العلمية التربوية الهادئة ...
1- القاعدة السائدة أن تكتب الهمزة في آخر الفعل على ألف إذا كان ما قبلها مفتوحا مقل :قرأ وبدأ قإذا أسند هذا الفعل إلى ألف الاثنين لم يتغير رسم الهمزة وجاءت بعدها ألف الاثنين مثل : قرأا وبدأا ويقرأان والجأا
وهذا الرسم يطابق النطق ويساير القاعدة النحوية
ولكن إذا كانت الهمزة في آخر اسم مثل: مبدأ ومخبأ وملجأ ثم ثني الاسم مرفوعا بالألف كان الرسم هو:مبدآن ومخبآن وملجآن بتحويل ألف الرفع في المثنى مدة فوق الألف التي رسمت فوقها الهمزة في آخر الاسم المفرد وهنا يقع التلميذ في حيرة ولعله يسأل:
ما الفرق بين يبدأان ومبدآن ؟ أليست الكلمة الأولى فعلا مهموز الآخر جاء بعد همزته ألف الاثنين والثانية اسما مهموز الآخر جاء بعد همزته ألف التثنية؟
ولهذا نرى تعميم القاعدة فتكتب الأسماء المثناة بهذه الصورة مبدأان ومخبأان وملجأان لمسايرة النطق من جهة ولتيسير التحليل النحوي من جهة أخرى


وفي هذا الباب يقول أيضا وهي قضية صفحتنا (يقرءون) يقول
5- الهمزة المفتوح ما قبلها إذا وقعت قي آخر الفعل وأسند الفعل إلى واو الجماعة كتبت مفردة إذا كان ما قبلها لا يوصل بما بعده مثل بدءوا قرءواوتكتب هذه الهمزة على ياء إذا كان ما قبلها يوصل بما بعده مثل لجئوا وكل من هذين الرسمين قد يعوق فهم التميذ أن الفعل بعد هذا الإسناد قد صار جملة مكونة من كلمتين هما الفعل والضمير وإذن فلماذا تغير صورة الفعل؟ ولماذا لا تكتب هذه الكلمات على اعتبار أن الضمير كلمة لحقت بآخر الفعل وهذا الضمير ليس في حاجة إلى إحداث هذا التغيير في صورة الفعل وعلى هذا الاعتبار تكتب الكلمات السابقة بدأوا قرأوا يقرأون يلجأون وكذلك عند الإسناد إلى ياء المخاطبة تبدأين تقرأين ابدأي اقرأي. اهـ

دمتم بخير
وكل عام وأنتم بخير

أ.د. أبو أوس الشمسان
30-08-2008, 03:40 AM
أبا سهيل
أجدك رائعًا كل الروعة، بوركت.

الأحمر
30-08-2008, 01:20 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

السؤال موجه للجميع

أخي الأخفش
لا أعلم أوجهت السؤال إليّ أم وجهته إلى حبيبنا ضاد ولا بأس أن يجيبك كلانا بما لديه.

حرف
31-08-2008, 09:34 PM
بارك الله فيك أبا سهيل على هذا النقل المفيد .

لخالد
01-09-2008, 02:15 AM
السلام عليكم
رسم الكلمات سبب لي في البداية ارتباكا شديدا و أنا الذي كنت أعتقد أن فيه قولا فصلا .
بالنسبة للمدرس فهو يعلم و يطبق الرسم المعتمد في بلده مهما كان رأيه أو قناعته و لذلك فالأمر موكول في الخلاف إلى مجاميع اللغة العربية لتتفق على قاعدة معينة موحدة بينما يبقى الخلاف حبيس جدران البحث الأكاديمي بين الدارسين المتخصصين .
المسألة ليست مستحيلة لأن الخلاف ليس عقديا و بالتالي لا يجب أن يكون فيه تعصب عاطفي .
أحب أن أسأل الإخوة الدارسين للغات أجنبية , هل الإختلاف في إملاء الكلمات موجود بها كذلك ؟
على حد علمي مجمع اللغة الفرنسية مثلا يصدر قرارات بشأن الكلمات المشتقة أو الحديثة فيتم تطبيقها بشكل صارم في الإدارات و حتى في المواقع .
جزاكم الله خيرا

أيمن الوزير
03-09-2008, 01:11 AM
توكلنا علي الله وسنكتبها كما تشاءون

أبوسامي
05-09-2008, 11:05 PM
أخي ضاد
لدي سؤال في كلمة ( خطأ )في هذين السطرين اللذين وردا في مداخلتك أعلاه .
سيعتبر أي طريقة إملاء - غير التي يعرفها - خطأ, وبذلك يدخل السائل في دائرة الخطإ من حيث لا يدري فيخسر بذلك علامات ربما تكون حاسمة في .

فمرة كتبت الهمزة تحت الألف ومرة فوقها إن صح التعبير ... هل لذلك علاقة بموقع الكلمة من الإعراب ؟ وهل هذا وارد؟ أم أنها تلزم وضعا واحدا (خطأ )في جميع الحالات؟

تحيتي

ضاد
05-09-2008, 11:11 PM
همزة "خطأ" تكتب على الألف إذا كانت منصوبة ومرفوعة لأن ما قبلها مفتوح, وتكتب تحت الألف إذا كانت مكسورة, مثل كلمتي "الإقدام" و"الأقدام".

همبريالي
10-05-2010, 01:01 PM
السلام عليكم

أدهشني هذا الإختلاف , حيث كنت أظن كما قال الأستاذ قبلي أن المسألة قطعية ومفروغ من أمرها ..
وعلى العكس أنا أرى أن هذا الإختلاف في اللغة الواحدة مذموم وليس محمود .

عندي ملاحظة على ما نقله الأستاذ أبو سهل ...
تأملوا معي
تبدأين تقرأين ابدأي اقرأي. اهـ


ألا تجدون أن هذه الكتابة غير منطقية
إذ كيف ترسم الهمزة على الألف (أِ) وهي مجرورة
ولو كتبت هكذا (إِ) سيتغير الجذر وتكون الكتابة غير منطقية أيضا

وبربط هذا الكلام مع سابقه أرى أن الأولى أن تعامل الهمزة على أساس أنها متوسطة{{تبدئِين ، تبدؤُون}} ، وهو ما سيسهل على التلميذ القاعدة , ولن يحتار في الهمزة أهي متوسطة أم لا ،
..والله أعلم بالصواب

*********
أرجو منكم توضيحا ، وتعقيبا ..جزاكم الله كل خير.
*********
كنت أظن أن هناك مدرستين فقط هما البصرية والكوفية
وأن الغالبية تتبع المدرسة البصرية ، فحسبت أن القواعد شبه موحدة بين الأقطار ، والخلاف لا يتعدى الرأيين
فإذا بها مدارس

تحياتــــــــــــــــــــــــي

همبريالي
20-05-2010, 01:14 PM
أرجو منكم توضيحا ، أوتعقيبا .. أو تصحيحا

’جزاكم الله كل خير’.

أحمد سالم الشنقيطي
03-06-2010, 06:32 PM
هنا موضوع ذو صلة:
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?17757

أ_احمد
29-12-2010, 12:16 AM
بوركتم جميعاً