المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من يضرب به المثل



فائق الغندور
29-08-2008, 12:13 AM
لسان حسان بن ثابت
يضرب به المثل في الذلاقة والطول والحدة. ويقال: شكره شكر حسان لآل غسان.ولما هجا النبي صلى الله عليه وسلم شعراء المشركين، كابن الزبعري وكعب بن مالك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا رجل يرد عنا؟ فقال حسان: بلى يا رسول الله
وأشار إلى نفسه فقال له: اهجهم وروح القدس معك؛ فوالله إن هجاءك أشد عليهم من وقع السهام في غلس الظلام، والق أبا بكرٍ يعلمك تلك الهنات؛ فلما قال ذلك النبي صلى الله عليه وسلم أخرج حسان لسانه، ثم ضرب بطرفه أنفه، وقال: والله يا رسول الله ما يسرني به مقول من معدٍ! والله إني لو وضعته على شعرٍ لحلقه، أو على صخرٍ لفلقه.
قال الجاحظ: فلا ينبغي أن يكون حسان قال إلا حقاً وكيف يقول باطلاً والنبي صلى الله عليه وسلم يأمره، وجبريل يسدده، والصديق يعلمه، والله يوفقه! .
وقال غيره: من ظريف أمر حسان أنه كان يقول الشعر في الجاهلية فيجيد جداً، ويغبر فيوجوه الفحول، ويدعي أن له شيطاناً يقول الشعر على لسانه كعبارة الشعراء في ذلك؛ فلما أدرك الإسلام، وتبدل الملك بالشيطان، تراجع شعره وكاد يرك قوله؛ هذا ليعلم أن الشيطان أصلح للشاعر وليق به، وأذهب في طريقه من الملك.

فائق الغندور
29-08-2008, 12:18 AM
.

سيف الفرزدق
يضرب مثلاً للسيف الكيل بيد الجبان.
وقصته أن جريراً والفرزدق وفدا على سليمان بن عبد الملك وهو خليفة، وأمه ولادة بنت
العباس العبسية، وأخواله بنو عبسٍ، وكانوا يتعصبون على الفرزدق، ويبغضونه لهجائه قيس
عيلان، ويحبون جريراً لمدحه إياهم، فقرظوا جريراً عند سليمان، وذموا الفرزدق، وكان
سليمان عازماً على قتل أسرى من أعلاج الروم، فجاء رجل من بني عبسٍ إلى الفرزدق؛
وقال له: إن أمير المؤمنين سيأمرك غداً بضرب عنق أسيرٍ من أسرى الروم، وقد علمت أنك
وإن كنت تصف السيوف وتحسن، فإنك لم تمرن بها وهذا سيفي إنما يكفيك أن تومئ به،
فيأتي على ضريبته وأتاه بسيفٍ ملثمٍ فقال له الفرزدق: ممن أنت؟ فحشي أن يقول: من
بني عبسٍ فيتهمه، فقال: من بني ضبة أخوالك؛ فعمل الفرزدق على ذلك ووثق به.
فلما كان من الغد وحضر الفرزدق والوفود دار سليمان، وجيء بالأسرى، أمر سليمان
واحداً منهم هائل المنظر أن يروع الفرزدق إذا أخذ السيف، ويلتفت إليه ويفزعه، ووعده
أن يطلقه إذا فعل ذلك؛ ثم قال للفرزدق: قم فاضرب عنقه، فسل سيف العبسي فضربه به
فلم يؤثر فيه، وكلح الرومي في وجهه، فارتاع الفرزدق، فضحك سليمان والقوم، فجاء جرير
وقال يعيره:

بسيف أبي رغوان سيف مجاشعٍ = ضربت، ولم تضرب بسيف ابن ظالم
ضربت به عند الإمام فأرعشت = يداك، وقالوا محدث غير صارم

فأجابه الفرزدق بقصيدةٍ منها:
ولا نقتل الأسرى ولكن نفكهم = إذا أثقل الأعناق حمل المغارم
فهل ضربة الرومي جاعلة لكم = أباً ككليبٍ أو أباً مثل دارم!


وقال أيضاً في الاعتذار من نبو السيف:
أيعجب الناس أن أضحكت سيدهم = خليفة الله يستسقى به المطر
لم ينب سيفي من رعبٍ ولا دهش = عن الأسير ولكن أخر القدر
ولن يقدم نفساً قبل ميتتها = جمع اليدين ولا الصمصامة الذكر


وقال أيضاً:
فإن يك سيفي خان أو قدر أبى = لمقدار يومٍ حتفه غير شاهد
فسيف بني عبسٍ وقد ضربوا به = نبا بيدي ورقاء عن رأس خالد
كذاك سيوف الهند تنبو ظباتها = وتقطع أحياناً مناط القلائد والسلام.

.

طاوي ثلاث
29-08-2008, 12:37 AM
فائق يا فائق ،
لقد أحسن الفرزدق التخلص .
لم ينب سيفي من رعبٍ ولا دهـش *عن الأسيـر ولكـن أخـر القـدر
ولـن يقـدم نفسـاً قبـل ميتتـهـا *جمع اليدين ولا الصمصامة الذكـر

بارك الله فيك ، و دمت في حفظ الله .

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
29-08-2008, 04:21 PM
جزيت خيرا

فائق الغندور
29-08-2008, 10:02 PM
حلة امرئ القيس

تضرب مثلاً للشيء الحسن يكون له أثر قبيح، والمبرة يكون في ضمنها عقوق، والكرامة يحصل منها إهلاك.
وذلك ان امرأ القيس بن حجرٍ لما خرج إلى قيصر يستعينه على قتلة أبيه، ويستنجده في الاستيلاء على ملكه، قبله وأكرمه وأمده بجيشٍ، ثم لما صدر من عنده وشى الوشاة به إليه، وأخبروه بما يكره من شأنه، وخوفوه عاقبة أمره، فندم على تجهيزه، ثم اتبعه بحلةٍ مسمومةٍ عزم عليه أن يلبسها في طريقه؛ فلما لبسها تقرح جلده، وتساقط لحمه، واشتدسقمه؛ ففي ذلك يقول:

وبدلت قرحاً دامياً بعد صحةٍ = وبدلت بالنعماء والخير أبؤسا
ولو أن نوماً يشترى لاشتريته = قليلا كتغميض القطا حيث عرسا
فلو أنها نفس تموت صحيحةً = ولكنها نفس تساقط أنفسا
ثم لما نزل أنقرة مات بها؛ وإنما سمي ذا القروح لهذه القصة.

فائق الغندور
30-08-2008, 11:24 PM
حكم لبيد
يضرب مثلاً في الميت يبكى عليه، والغائب يخترم له، سنة واحدة، لأن لبيداً يقول:

إلى الحول ثم اسم السلام عليكما = ومن يبك حولاً كاملاً فقد اعتذر
وإلى هذا المثل يشير أبو تمام في قوله:ظعنوا فكان
بكاي حولاً بعدهم = ثم ارعويت وذاك حكم لبيد

فائق الغندور
01-09-2008, 10:05 PM
غــزل عمر بن أبي ربيعة

هو عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي؛ أغزل خلق الله وأغنجهم شعراً في الغزل، وأرقهم طبعاً في النسيب. وليس له شعر في المدح والهجاء والفخر، وإنما قصر شعره كله على ذكر النساء، وصرف معظم شعره إلى وصف النساء الشرائف وبنات الخلائف، لا سيما إذا حججن واعتمرن، وظهر المستور من محاسنهن؛ وكان يذهب في طريق من قال:
إني لأعشق الشرف كما يعشق غيري الجمال.
ويروى أنه ولد في الليلة التي قبض فيها عمر بن الخطاب رضي الله عنه فسمي باسمه؛ فكان الناس يقولون: أي حق رفع، وأي باطلٍ وضع! .
وقال له عبد الملك بن مروان يوماً وقد سمع شعره: بئس جار الغيور أنت.
وكان طاوس يقول إذا سمع شعره: ما عصي الله تعالى بشعرٍ كما عصي بشعر عمر.
ولما قال له هشام: ما يمنعك عن مدحنا؟ قال: إني أمدح النساء لا الرجال.
ومن ظريف ما يحكى عنه أن نعمى إحدى صواحباته اغتسلت في غدير، فأقام عليه يشرب منه حتى جف.
وكان أخوه الحارث بن عبدالله بن أبي ربيعة لا يقاره على تغزله ومجونه، فبينا هو ذات يومٍ في منزل عمر قد استلقى في مقيله؛ إذ دخلت عليه صاحبته الثريا، فألقت نفسها عليه، وهي تظنه عمر، فقام الحارث مغضباً يجر رداءه؛ وأراد أن يخرج، فتلقاه عمر وسأله عن حاله، فأخبره بحديث المرأة وإلقائها نفسها عليه، فقال: أبشر يا أخي؛ فلا تمسك النار بعدها أبداً.
ولما أنشد عمر قوله:

ويومٍ كتنور الطواهي سجرنه = وألقين فيه الجزل حتى تضرما
قذفت بنفسي في أجيج سمومه = ولا زلت حتى ابتل مشفرها دمافقال له أخوه: الله أكبر! قد أخذت في فن آخر من الشعر؛ فلما أتبعهما بقوله:

أؤمل أن ألقى من الناس عالماً = بأخباركم أو أن ألم مسلما
قال له: "إنك لفي ضلالك القديم" .
وقد ضرب الصاحب المثل حيث قال في رسالةٍ له: أنت أغزل من عمر، إذا حج واعتمر.

فائق الغندور
03-09-2008, 11:33 PM
حوليات زهير

يضرب بها المثل في جيد الشعر وبارعه.
وهي أمهات قصائده، وغرر كلماته التي كان لا يعرض واحدةً منها حتى يحول عليها الحول؛ وهو يجتهد في تصحيحها وتنقيحها وتهذيبها؛ وكان يقول: خير الشعر الحولي المنقح المحكك.
وعهدي بالخوارزمي يقول غير مرةٍ: من روى حوليات زهير، واعتذارات النابغة، وأهاجي الحطيئة، وهاشميات الكميت، ونقائض جرير والفرزدق، وخمريات أبي نواس، وزهديات أبي العتاهية، ومراثي أبي تمام، ومدائح البحتري، وتشبيهات ابن المعتز، وروضيات الصنوبري، ولطائف كشاجم، وقلائد المتنبي؛ ولم يتخرج في الشعر فلا أشب الله تعالى قرنه

بخيت
05-09-2008, 04:37 PM
ابلغ من قس.
وهو قس بن ساعدة الايادي اول من قال اما بعد وهو من الحكماء من غرر اقواله : ايها الناس اجتمعوا واستمعوا وعوا كل من عاش مات وكل من مات فات وكل ما هو ات ات ان في السماء لخبرا وان في الارض لعبرا مهاد موضوع وسقف مرفوع وبحار تموج وتجارة تروج وليل داج وسماء ذات ابراج اقسم قس حقا لئن كان في الارض رضا ليكونن بعده سخط ..الخ

فائق الغندور
08-09-2008, 01:01 AM
بنات نصيب
كان نصيب عبداً أسود لبني كعب بن ضمرة وكان شاعراً مفلقاً، ولشعره ديباجة؛ ولما سئل عنه جرير قال: هو أشعر أهل جلدته، ولا يقال: أشعر أهل بلدته؛ وقد يقال لمثله: هو أشعر الناس، وإن كان فيهم من هو أشعر منه.
وكان لنصيب بنات نفض عليهن من لونه، فهن يشبهنه في الأدمة والدمامة، وكان يحبهن حداً، وفيهن يقول:

ولو لا أن يقال صبا نصيب = لقلت: بنفسي النشأ الصغار
بنفسي كل مهضومٍ حشاها = إذا ظلمت فليس بها انتصاروكان يربأ بهن عن العجم، ولا ترغب فيهن العرب، فبقين عنده معنساتٍ، وصرن مثلاً للبنت يضن بها أبوها، فلا يرضى من يخطبها، ولا يرغب فيها من يرضاه لها.
وقد ضرب بهن المثل أبو تمامٍ في شعره حيث قال:

أما القوافي فقد حصنت عذرتها = فما يصاب دم منها ولا سلب
منعت إلا من الأكفاء منكحها = وكان منك عليها العطف والحدب
ولو عضلت عن الأكفاء أيمها = ولم يكن لك في أطهارها أرب
كانت بنات نصيبٍ حين ضن بها = عن الموالي ولم تحفل بها العرب

ابن القاضي
08-09-2008, 01:40 PM
وقال أيضاً في الاعتذار من نبو السيف :

أيعجب الناس أن أضحكت سيدهـم = خليفـة الله يستسقـى بـه المطـر
لم ينب سيفي من رعبٍ ولا دهـش = عن الأسيـر ولكـن أخـر القـدر
ولـن يقـدم نفسـاً قبـل ميتتـهـا = جمع اليدين ولا الصمصامة الذكـر

ما أجمل هذا الاعتذار ، لقد أعجبني كثيرا .
بوركت يمناك أخي الكريم .

فائق الغندور
12-09-2008, 10:50 PM
عين بشار
كان بشار بن بردٍ من عجائب الدنيا، وذلك أنه كان أعمى أكمه، لم يبصر شيئاً قط، وهوالقائل:

كأن مثار النقع فوق رؤوسنا = وأسيافنا ليل تهاوى كواكبه
وفي عين بشار يقول مخلد بن علي السلامي، وهو يهجو إبراهيم ابن المدبر ويدعو عليه:

رأيتك لا تحب الود إلا = إذا ما كان من عصبٍ وجلد
أراني الله عزك في انحناءٍ = وعينك عين بشار بن برد

فائق الغندور
13-09-2008, 11:10 PM
وقال أيضاً في الاعتذار من نبو السيف :

أيعجب الناس أن أضحكت سيدهـم = خليفـة الله يستسقـى بـه المطـر
لم ينب سيفي من رعبٍ ولا دهـش = عن الأسيـر ولكـن أخـر القـدر
ولـن يقـدم نفسـاً قبـل ميتتـهـا = جمع اليدين ولا الصمصامة الذكـر

ما أجمل هذا الاعتذار ، لقد أعجبني كثيرا .
بوركت يمناك أخي الكريم .


شكرا لك أخي الكريم على هذا المرور العطر

فائق الغندور
13-09-2008, 11:15 PM
طبع البحتري
يضرب به المثل، لأن الإجماع واقع على أنه في الشعر أطبع المحدثين والمولدين، وأن كلامه
يجمع الجزالة والحلاوة والفصاحة والسلامة.
ويقال: إن شعره كتابة معقودة بالقوافي؛ لأن فيه مثل قوله:

فالله يبقيه لنا ويحوطه = ويعزه ويزيد في تأييده
وقوله:
بقيت أمير المؤمنين فإنما = بقاؤك حسن للزمان وطيب
ولا كان للمكروه نحوك مذهب = ولا لصروف الدهر فيك نصيب
وقوله:
ما ضيع الله في بدوٍ ولا حضرٍ = رعيةً أنت بالإحسان راعيها
وأمةٍ كان قبح الجور يسخطها = دهراً فأصبح حسن العدل يرضيها
فانظر إلى شرف هذا الكلام وسهولته وصعوبته على من يقصد تعاطي مثله.
وممن ضرب بطبعه المثل السلامي، حيث قال:

وأعطيت طبع البحتري وشعره = فمن لي بمال البحتري وعمره!
وقال بعض العصرين:
يا لابساً لنقاب وردٍ أحمر = يا فارشاً وجهي بوردٍ أصفر
حتام تنحلني بخصرٍ ناحلٍ = وتعلني بعليل طرفٍ أحور!
يا واحداً في الحسن ها أنا واحد = في الحزن أصلى نار وجدٍ مضمر
وأظل بين تذللٍ وتحيرٍ = إذ أنت بين تدللٍ وتجبر
مالي بوصفك سيدي من طاقةٍ = ولو أنني استمليت طبع البحتري