المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وجاذبني الهوى قلمي!!!



أبو العبادلة
22-07-2004, 01:08 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


وجاذبني الهوى قلمي


فتاة الشعر
لم تبرحْ
تناغي
الخاطر الأفيحْ

وترسم
في فضاءالشعر
قلبا
حولها يسبحْ

وترسل
من تبسمها
حديثا بالهوى يمرحْ

وتدعوني فتاة الشعر
بعد
إضاءة المسرحْ

وتنظر في كتاباتي
وتضحك
علّها تنجحْ

وقالت:
هيت ياخلّي
لكم ما شئت .....
لن أُفصحْ

فقلت لها
معاذ الله
إن السجن لي أصلحْ

وفي سجني
سيمسي
في يراعي
الخير
أو يصبحْ


فقالت لي
وفي يدها ورود
إيهِ
لا تمزحْ

وحدّثني عن الأحلام
عن
وجه الهوى الأصبحْ

وسطر فيّ أشعارا
وإن تبخل
فلن أصفحْ

وأهدتني الورود
ومن رؤاها
حبنا ينضحْ


وجاذبني الهوى قلمي
وقلبي
بالهوى
يسفحْ

وقام يخط أشعاري
وكنت
لخطّه أمسحْ

أخاف
.....
.....
.....
.....
.....
.....
.....
.....
.....
أخاف ياقلمي
....
.....
.....
.....
.....
.....
.....

أخاف أخاف أن أُفضحْ

أخاف إذا كتبت الشعر
في الأهواء
أن أجنحْ

وأخشى
يافتاة الحسن
قلب الغرّ
أن أجرحْ

وقلب الغرّ
يغرق في
خليج ضيّق ضحضحْ

فكيف إذا أتيت له
ببحر هادر يطفحْ ؟!

وكيف إذا شدا بالشعر
يوما
شاعرٌ صيدحْ؟!

وتدني لي الدواة
وفي
يقيني
خاطر يسنح

ينادي حينما
طربت
فتاتي
يا عزيز استح

فأنت وأنت
..........
قلت له
بغير
ضياك لن أفلح

وقلت لها
وقد يئست
وداعا
فالهدى صحصحْ

ولا والله
لا أرضى
لشعري
غير أن يصلحْ

ولن أرضى لقافيتي
بأن تلهو
ولن أسمح ْ

لعلي
إن أتيت الله
يوم لقائه
أفرحْ




أبو العبادلة
17/5/1425هـ

أبو سارة
22-07-2004, 03:27 AM
أهلا بأبي العبادلة
كلماتك تفوح بروائح الأدب الرفيع وسمو النفس وعلو الهمة ، فجزاك الله خيرا

د. خالد الشبل
22-07-2004, 04:10 AM
أحسنت يا أستاذ أبا العبادلة
تفعيلية ذات نسق إيقاعي جميل ، توحي بمتانة الحاجب الذي تتقي به .
لا يفضضِ الله فاك .

تقبل تحياتي .

الطائي
22-07-2004, 05:53 AM
رائع يا أبا العبادلة ...

لقد كنتُ أحد الحضور في هذه القصيدة/المسرح ، متيقظاً مشدوداً ، لم أستطع مغادرة القاعة قبل إسدال الستار وانتهاء هذا العرض الرشيق ...
سلاسة عذبة ، وانسياب لفظي موسيقي شيّق ...

أحييك بشدّة ...

رهين المحبسين
24-07-2004, 01:04 AM
أخي أبا العبادلة
السلام عليك

هو الشعر إن جاء مشحونا ، أسر النواظر و طربت به الأسماع أي طرب .
لله درك أخي ، و إن سمحت لي فلي سؤال يشغلني ؛ فمما يلفتني في قصيدتك و في الكثير من القصائد الحديثة ، أن تكون القصيدة مستوفية لكل خصائص القصيدة العمودية الكلاسيكية ، إلا أن الشاعر يأتي عند كتابتها فينثرها كما لو أنها من شعر التفعيلة أو قصيدة النثر ، مما يسبب اللبس لدى القارئ ، و كم من مرة رأيت فيها من ينقل قصائد معروفة بأنها عمودية ، على طريقة التفعيلة أو على طريقة قصيدة النثر ، غير مراع ٍ أبسط حقوق كاتبها .
أيكون انحيازا للتفعيلة و شعر النثر ؟ أو مجاراة للأذواق السائدة ؟ رغم أن لكل من ( القصيدة العمودية ، والتفعيلة ، وقصيدة النثر ) خصائص و شكلا يميزها عن بعضها .
قصيدتك على سبيل المثال ، واضح أنها عمودية ، نرى هذا في الوزن الموحد وهو ( مجزوء الوافر ) ، والقافية الموحدة ، والتصريع الجاري في مطلعها ، مما ينفي أن تكون من التفعيلة أو من قصيدة النثر ، رغم الهيئة التي توحي بهما .

أرجو ألا أكون قد أثقلت عليك بأسئلتي تلك ، هي مجرد خواطر خطرت لي أثناء قراءتي لقصيدتك فأحببت أن أشركك إياها .

تقبل أعذب التحايا .

أبو العبادلة
24-07-2004, 01:08 AM
الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة أبو سارة
أهلا بأبي العبادلة
كلماتك تفوح بروائح الأدب الرفيع وسمو النفس وعلو الهمة ، فجزاك الله خيرا


أستاذنا الكريم أبا سارة


سلام من الله عليك


أسعدني مرورك وإطراؤك فجزيت عنا خير الجزاء


تقبل تحية عطرة من أخيك

أبو العبادلة
24-07-2004, 01:10 AM
الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة خالد الشبل
أحسنت يا أستاذ أبا العبادلة
تفعيلية ذات نسق إيقاعي جميل ، توحي بمتانة الحاجب الذي تتقي به .
لا يفضضِ الله فاك .

تقبل تحياتي .

بارك الله فيك أيها الشهم

وأدام الله عليك الخير

وجعلك مباركا أينما كنت

أبو العبادلة
24-07-2004, 01:14 AM
الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة الطائي
رائع يا أبا العبادلة ...

لقد كنتُ أحد الحضور في هذه القصيدة/المسرح ، متيقظاً مشدوداً ، لم أستطع مغادرة القاعة قبل إسدال الستار وانتهاء هذا العرض الرشيق ...
سلاسة عذبة ، وانسياب لفظي موسيقي شيّق ...

أحييك بشدّة ...



أديبنا الكريم


أشعرتني كلماتك بالثقة

ومنحتني وساما أعتز به


تحية أبعثها لك مضمخة دهن العود المعتق

د. خالد الشبل
24-07-2004, 01:47 AM
الأستاذ رهين المحبسين :

هذا ما لفت نظري بعد أن أعدت قراءة القصيدة ، فألفيتها على نسق الشعر العمودي ، لأنني ظننتها - باديَ الرأي - من التفعيلة . وإن كان شعر التفعيلة ما هو إلا إعادة لنسق القصيدة القديمة ( العروضية ) لكن بنسق آخر ، يمكّن الشاعر من الوقوف حيث شاء ، بغض النظر عن كون القصيدة التفعيلية تمرّدًا وثورة على النمط الشعري القديم الذي أنِفَ منه بعض الشعراء الحداثيين .
في ظني أن شعر التفعيلة التزام تفعيلة بقدرٍ يرتضيه الشاعر متناسبًا مع الفكرة أو الفقرة .
سأحجز بطاقة انتظار مع الأستاذ رهين المحبسين في رحلة القصيدة حتى يؤكّد قائدُها الأستاذ أبو العبادلة ، أو أحد مساعديه ما ننتظر من أجله .

صالح العمري
25-07-2004, 06:14 PM
قصيدة طروب..

مفعمة بالأريحيّة..

يرف لها الذوق..

وينشرح بها الوجدان..

جزاك الله خيرا أبا العبادلة....

الباحثة
10-08-2004, 11:53 AM
لاحرمنا الله من لآليء قصائدك 0


جد على منتدانا بزخرف القول وأحسنه0

سامح
11-08-2004, 01:09 PM
ماذا أقول بعدما تأخرت في الركب :)

أبدعت نظماً ومعناً

ورقة وانسيابية وشاعريتة متدلية بلطف
على قلوب القراء المتلقين لنبض صادق قوي


ليهنا الأدب الإسلامي هذا القلم
فقد خلق فيه جدة وطموحاً كما كان من قبل
سامياً بمعانيه وأفكاره ..,,


وفقك الله ..

وجزاك الله خيراً ..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أم مصعب1
16-09-2008, 06:18 AM
رائعة !!
راقت لي ..
جمال هذه القصيدة يكمن في صدقها و سموها ..
و تضمّنها معانٍ من سورة يوسف عليه السلام ..
،
،
بوركت أيّها الأديب الكريم

رائد عبد اللطيف
17-09-2008, 12:03 AM
أبو العبادلة
اسم برق في سماء الإبداع في الفصيح
أحيي قلمك النابض .. ففيك الحرف لا يفصحْ

عبدالله بن سالم العطاس
18-09-2008, 09:34 AM
هذه القصيدة التي لم تغادر الذهن منذ قرأتها قديما

ما يزال عبقها يفوح أيها الشهم

رعاك الله أينما كنت