المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : "و" أو "مع"



ضاد
05-09-2008, 01:42 PM
من الصيغ: "هذا يتعارض مع مبادئنا" و"هذا لا يتماشى وأفكارنا". ما الفيصل في اختيار حرف الجر في مثل هذه الصيغ؟ بوركتم.

الأحمر
05-09-2008, 02:10 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

أرى أن لا فرق بين الواو ومع في هذا الاستخدام

فالواو تسمى واو المعية

مع ليست حرف جر بل هي ظرف

بَحْرُ الرَّمَل
05-09-2008, 02:34 PM
"مع" إن لم تكن منصوبة هي ظرف للمصاحبة ويتحدد نوع الظرف بنوع المضاف إليها إذا كان دالا على الزمن فهي ظرف زمان وإن لم يكن كذلك فهي ظرف مكان

ضاد
05-09-2008, 03:02 PM
وما الحالات الممكنة لـ"مع"؟
ولماذا لا تكون حرف جر؟
وهل "في" في "في الصباح" ليست ظرفا؟

ابن القاضي
05-09-2008, 05:44 PM
"مع" إن لم تكن منصوبة هي ظرف للمصاحبة ويتحدد نوع الظرف بنوع المضاف إليها إذا كان دالا على الزمن فهي ظرف زمان وإن لم يكن كذلك فهي ظرف مكان
أخي بحر الرمل هل من الممكن تفسير هذه الجملة "مع" إن لم تكن منصوبة هي ظرف للمصاحبة .

ابن القاضي
05-09-2008, 05:46 PM
عفوًا مكرر

ضاد
05-09-2008, 07:40 PM
أنا أراها حرف جر يفيد المصاحبة مثل باقي حروف الجر, تفيد معانيَ متعددة.

أبوسامي
06-09-2008, 12:15 AM
والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هو:
ما إعراب كلمة ( أفكارنا) في الجملة أعلاه ؟ ومبادئنا؟

ابن القاضي
06-09-2008, 12:20 AM
مع : اسم منصوب على الظرفية ، وهو مضاف
مبادئنا : مضاف إليه مجرور
وأفكارنا : الواو حرف للمعية ، أفكارنا ، منصوب على أنه مفعول معه .

ضاد
06-09-2008, 12:22 AM
لم أقتنع. على كل حال, أشكركم على الردود.

ابن القاضي
06-09-2008, 12:55 AM
الدليل على اسمية "مع" أنها تقبل التنوين فتقول : " معًا "

خالد مغربي
06-09-2008, 01:42 AM
لعلك أيها المحارب تسأل عن الوظيفة النحوية في سياقيك :)
فورود "مع" في سياق :
هذا يتعارض مع مبادئنا
يحقق المعنى ذاته ، بل ويقترحه أيضا في :
هذا لا يتماشى وأفكارنا ..
لأن الواو تحل محل "مع" وتؤدي معناها ، محققة المصاحبة

وقولك يا صديقي عن "مع" أنها حرف جر ، يقترب من التوهم ، لأن "مع " ظرف يفيد المصاحبة ، ويقبل بدخول حرف الجر عليه ، كما ورد في قراءة ( هذا ذكر من معي ) .. وينون فنقول : معا ، منونة بمعنى الحال أو الظرف حسب سياقها

المهم يا صديقي أن الوظيفة وإن اختلفت في السياقين ، إلا أن المعنى واحد يفضي إلى دلالة واحدة

ضاد
06-09-2008, 01:57 AM
دخول التنوين عليها لا يعني أنها اسم, لأنه يفيد الحال هنا, كقولك "جئنا معاً". أما الاسمية فمن شروطها التصرف الإعرابي وإن أمكن قبول الجمع والتثنية وأداة التعريف. و"مع" تقبل الضمائر المتصلة مثل بقية حروف الجر, ومبنية على الفتح مثل بعضها, وإن كانت تفيد المصاحبة فذلك معناها, وإن كانت تعني الظرفية فإن "في" تعنيها كذلك.
على كل حال, ليس الخلاف هنا محتَّما.

خالد مغربي
06-09-2008, 02:50 AM
دخول التنوين عليها لا يعني أنها اسم, لأنه يفيد الحال هنا, كقولك "جئنا معاً". أما الاسمية فمن شروطها التصرف الإعرابي وإن أمكن قبول الجمع والتثنية وأداة التعريف. و"مع" تقبل الضمائر المتصلة مثل بقية حروف الجر, ومبنية على الفتح مثل بعضها, وإن كانت تفيد المصاحبة فذلك معناها, وإن كانت تعني الظرفية فإن "في" تعنيها كذلك.
على كل حال, ليس الخلاف هنا محتَّما.

ياعزيزي ، قولك : لأنه يفيد الحال ، دلالة على كونها اسما لتأول معنى المصاحبة في : جئنا معا !
ثم أن التنوين علامة من علامات الاسم كما تعرف .
ألفت انتباهك يا صديقي إلى أن من النحاة من قال بحرفية "مع" وفي ذلك نظر
دمت بخير

ضاد
06-09-2008, 03:08 AM
أنا أنظر من زاوية أن الحرف يستطيع أن تتغير وظيفته بدخول تغير عليه. وهذا أجده في اللغات التي أعرفها, فالحرف يصير ظرفا أو حالا بإضافة مورفيم أو غيره. كما يمكن أن يكون التنوين هو الذي جعل "مع" حالا, مثل "غداً" جعلها التنوين ظرفا. على كل حال, أشكرك أستاذي على النقاش.

محمد سعد
06-09-2008, 03:51 AM
مع ظرف ثنائي الوضع وقيل محذوف اللام منصوب، سواء أضيف إلى الظاهر أو إلى الضمير، نحو: تقابلت مع زيد، وكان معه أخوه، وقد تسكن العين للضرورة نحو :
فريشي منكم وهواي معْكم ... وإن كانت مودتكم لماما
ولكن قبيلة ربيعة تبنيها على السكون إلا إذا وقع بعدها ساكن، فتحرك بالكسر للتخلص من التقاء الساكنين وتكون:
1- ظرفا لمكان اجتماع اثنين
2- ظرفا لزمان الاجتماع . نحو: آتيك مع العصر ويكفي أن يكون زمن الاجتماع متقاربا ولا داعي للاجتماع الفعلي قال تعالى: " إنَّ معَ العسر يسرا"
وإذا حذف المضاف إليه تنوّن وتعرب حالا نحو:
حننتَ إلى ريا ونفسك باعدت.... مزارك من ريا وشعبكما معًا
أي وشعباكما مصطحبين أو ظرفا في محل خبر نحو قول جندل بن عمرو
أفيقوا بني قومي وأهواؤنا معًا .......
أي وأهواؤنا مجتمعه
3- مرادفة كلمة " عند" نحو: بدأت عملي مع طلوع الفجر .

محمد سعد
06-09-2008, 05:39 AM
وهذه إضافة أخرى

"مَعَ": ليست حرف جر. ( ابن السّرّاج في الأصول 2/212: )
"(مَعَ): اسمٌ، ويدلك على أنها متحرّكة. ولو كانت حرفاً لما جاز أن تُحرّك العين...".
"مَعَ": من ظروف المكان التي لا تتصرف.
لقد انفرد النحّاس(ت 698 هجرية) بإعراب "مَعَ" حرف جر، متابعاً لغة تميم وربيعة في تسكين العين.(البحر 1/69، الهمع 1/217).
........................
* النحاس: غير أبي جعفر النحاس، المُتوفّى 337 أو338 هجرية.

ضاد
06-09-2008, 06:49 AM
إضافات قيمة أستاذي محمد. أشكرك كثيرا. القول بالظرفية لم يقنعني كثيرا بصراحة, غير أن له ما يؤيده. بوركت.

بَحْرُ الرَّمَل
06-09-2008, 04:52 PM
أخي بحر الرمل هل من الممكن تفسير هذه الجملة "مع" إن لم تكن منصوبة هي ظرف للمصاحبة .

مع إذا كانت منصوبة فهي معا وتعرب حالا...وإن لم تكن منصوبة هي ظرف
هذه هي ...؟؟

أنوار
09-09-2008, 05:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله ..
الفيصل في ذلك هو الحس بدلالة الكلمة .
فنجد أن مع تأتي بمعنيين مختلفين مع الإسم والفعل .
فمع الإسم ..تدل علي المصاحبة ..ومع الفعل فتدل علي الإشتراك في الفعل .
فقد كان لي وقفة مع آية قرآنية ، وجدت من خلالها أن(مع ) لم تأتي في القرآن الكريم إلا بمعنى المصاحبة .
والمصاحبة تقتضي الإشتراك في جانب دون الجوانب الأخرى .
أما الواو فهي تختص بمطلق الجمع سواء مع اسم أو فعل .

والله أعلم ..

أنوار
10-09-2008, 11:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله ..

أحمد الله أنه لم يرد عليّ أحد من أهل العلم ، فقد أجبت دون الرجوع لمرجع ..

فنجد أن - مع - لها ثلاثة أحوال ..

1- أنها ظرفية .. تدل علي اجتماع اثنين واصطحابهما .
فإما أن تكون ظرف زمان أو مكان أو الإثنين معاً .والأرجح أن تكون الإثنين معاً ..لأن اجتماعهما واصطحابهما لابد أن يكون في نفس الزمان والمكان .
وهذا ما أراه مناسباً في هذه الجملة .

2- أن تكون بمعنى عند .

3- أن تكون اسماً لا ظرفية معه ومعناها - جميع أو كل - وتدل علي مجرد اصطحاب اثنين أو أكثر في وقت واحد أو أوقاتٍ متعددة .

أما الجملة الأخرى ... فالواو ليست حرف جر وإنما هي واو المعية .

أ.د. أبو أوس الشمسان
11-09-2008, 04:34 AM
يقتضي النظر الوظيفي لا الشكلي أن تعد مع حرف جر بل كثير مما يسمى ظرفًا هو كذلك وهو مذهب الكوفيين حسب رواية ابن السراج عنهم في قوله:
"واعلم أن الأشياء التي يسميها البصريون ظروفًا يسميها الكسائي صفة والفراء يسميها محال ويخلطون الأسماء بالحروف فيقولون حروف الخفض: أمام وقدام وخلف وقبل وبعد وتلقاء وتجاه وحذاء وإزاء ووراء ممدودات ومع وعن وفي وعلى ومن وإلى وبين ودون وعند وتحت وفوق وقبالة وحيال وقبل وشطر وقرب ووسَط ووسْط ومثل ومثلَ وسوى وسواء ممدودة ومتى في معنى وسْط والباء الزائدة والكاف الزائدة وحول وحوالي وأجل وإجل وأجلى مقصور وجلل في معناها وحذاء ممدود ومقصور وبدْل وبدل ..."(ابن السراج، أصول النحو، ص84)
وبناء على ذلك تابعتهم في كتابي الفعل في القرآن الكريم تعديته ولزومه فجعلت مع وأمام وخلف ونحوها حروف جر.