المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الخلاف



ضاد
13-09-2008, 01:44 AM
موضوع للنقاش:

أما زلنا نحتاج إلى الخلاف في المدارس النحوية؟


ألم تصل اللغة العربية إلى الاستقرار النحوي؟ فهل يفيدنا أن نبحث في الخلافات بين الكوفيين والبصريين وغيرهم؟ وما فائدة ذلك على العربية الحديثة التي لم يعد ذلك يعنيها؟ أم أن البحث في الخلافات مقتصر على عربية ذلك الزمن؟


بوركتم.

أ.د. أبو أوس الشمسان
13-09-2008, 02:48 AM
موضوع للنقاش:

أما زلنا نحتاج إلى الخلاف في المدارس النحوية؟


ألم تصل اللغة العربية إلى الاستقرار النحوي؟ فهل يفيدنا أن نبحث في الخلافات بين الكوفيين والبصريين وغيرهم؟ وما فائدة ذلك على العربية الحديثة التي لم يعد ذلك يعنيها؟ أم أن البحث في الخلافات مقتصر على عربية ذلك الزمن؟


بوركتم.

أشكرك أخي ضاد لإثارة موضوع جيد كعادتك
والذي أراه أننا بحاجة إلى معاودة النظر في النحو العربي كله والخلاف جزء حيوي منه وهو بحاجة إلى التحقيق والتدقيق إذ قد تنسب آراء إلى نحوي أو نحاة لم يثبت أنهم قالوا بها وفد ينسب إليهم ما نجد في كتبهم ما يخالفها. ونحن بحاجة إلى الخلاف لنستفيد من بعض الآراء التي تجاوزت رؤية الجمهور لنستفيد منها لتغيير كثير من الأحكام التي اتصفت بالتعميم والتضييق.
النحو المسيطر منذ القرن السابع الهجري هو النحو المالكي بسبب شهرة خلاصته الألفية وتعاقب النحويين على شرحها والتحشية على شروحها وما زالت شروحها تدرس في جامعاتنا إلى اليوم. ولا جدال أن معاناة طلاب النحو منه لم تأت من فراغ ففيه من المشكلات والتفصيلات ما يحتاج الأمر معه إلى المعاودة، ولكن تعود الناس عليه جعل له من القدسية ما يدفع كل محاولة إصلاحية وقد فشلت كثير من محاولات الإصلاح لأنها لم تجد أذنًا صاغية، وتجد سيلا من البحوث لا يغادر كراسات البحث إلى واقع عملي في التعليم، ومن المشكلات التي ووجهنا بها محاولات حديثة أرادت تطبيق مناهج لغات أخرى على العربية فلم تحسن ذلك. النحو بحاجة إلى بناء جديد يضع في الحسبان أن اللغة ظاهرة اجتماعية وليست معادلة رياضية ولا قياسًا منطقيا بحتا. ولابد من الثقة بأن اللغة أعم من تفعيدها فمن العبث أن نفسر كل استعمال تفسيرا نحويا فمن اللغة ما هو خارج دائرة التقعيد وهذا أمر عرفه القدماء والمحدثون.

نعيم الحداوي
13-09-2008, 04:32 AM
بارك الله فيك أخي الحبيب ضاد على هذا الموضوع الجميل
والشكرموصول لدكتورنا الحبيب على هذه الإضافة
والخلاف كان وسيبقى إلى قيام الساعة ليس في اللغة أوالنحوأوعلوم العربية فحسب بل في سائرشئون الحياة ولكن السؤال لمالايكون الخلاف حول الرأي والفكرة والإعتقاد دون تجريح أوتقليل من شأن الأخرين ؟
مع الأسف عندمايختلف العرب تجدالقذع واللسع والإستخفاف والسخرية بالرأي الأخر
وقدلمسنامؤخراً شيئاً من هذا في الفصيح في أكثرمن موضوع حتى بلغ بأحدهم أن قال حول علم لايعرفه البعض وأنا منهم هذه معلومات يعرفها الأطفال
وسؤالي لكم أساتذتي متى نستطيع أن نرتقي بالخلاف ليكون خلافاً علمياً بعيدا عن الجدل والتهكم بطابع جدي مثرٍ للقارئ الذي يكون في النهاية هوالحكم في حال عدم قناعة أي من الطرفين ؟

أ.د. أبو أوس الشمسان
13-09-2008, 02:04 PM
بارك الله فيك أخي الحبيب ضاد على هذا الموضوع الجميل
والشكرموصول لدكتورنا الحبيب على هذه الإضافة
والخلاف كان وسيبقى إلى قيام الساعة ليس في اللغة أوالنحوأوعلوم العربية فحسب بل في سائرشئون الحياة ولكن السؤال لمالايكون الخلاف حول الرأي والفكرة والإعتقاد دون تجريح أوتقليل من شأن الأخرين ؟
مع الأسف عندمايختلف العرب تجدالقذع واللسع والإستخفاف والسخرية بالرأي الأخر
وقدلمسنامؤخراً شيئاً من هذا في الفصيح في أكثرمن موضوع حتى بلغ بأحدهم أن قال حول علم لايعرفه البعض وأنا منهم هذه معلومات يعرفها الأطفال
وسؤالي لكم أساتذتي متى نستطيع أن نرتقي بالخلاف ليكون خلافاً علمياً بعيدا عن الجدل والتهكم بطابع جدي مثرٍ للقارئ الذي يكون في النهاية هوالحكم في حال عدم قناعة أي من الطرفين ؟

أشكرك أخي نعيم لإشارتك إلى أخلاقيات النقاش وأدب المحاورة

من مشكلات المتحاورين أن يظن الواحد منهم أنه عرف كل شيء وأن قوله هو الفصل. ولعلك اطلعت على ما تكتبه الصحف عن طريقة بعض كبار العلماء في مخاطبة مخالفيهم.
وفي هذا المنتدى أضيفت مقالات كتبها أبو عبد الرحمن الظاهري فاقرأها لترى كيف يصف أبو عبدالرحمن مخالفه. ولعلها طريقة موروثة فاقرأ كتاب قشر الفسر لترى كيف ينعت ابن جني وكذلك ما كتبه ابن معقل عن شروح ديوان المتنبي.