المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عن غض البصر ...



مُبحرة في علمٍ لاينتهي
14-09-2008, 10:55 AM
مرّت امرأة بقوم من بني نُمير جلوساً على قارعة الطريق،
فأداموا النّظر إليها وهي تمشي،
ولم يعطوا الطريق حقّها من وجوب غضِّ البصر،
فتعثّرتْ في ثيابها خجلاً، فغضبت، وقالت لهم:
والله يا بني نُمير ما أطعتم أمر الله بوجوب غضّ البصر
ولا أطعتم قول الشاعر جرير:


فغُضّ الطّرْفَ، إنك من نُميرٍ ****** فلا كعباً بلَغْتَ ولا كِلابا


فخجل القوم وطأطأوا برؤوسهم !!!

أبو العباس المقدسي
14-09-2008, 11:31 PM
جميل أخيتي
يقول عنترة وهو رجل جاهلي:
وأغض طرفي إن بدت لي جارتي** حتى يواري جارتي مأواها

وقد عقّب أحدهم على ذلك متحسّرا على حال شباب العصر :
فأين كثير من المسلمين عن هذا الخلق الرفيع، والأدب الجميل:

يا وجه عنترة العبسي معذرة ** إني أراك كسيف البال مكتئبا
أراك تنكر قومًا كنت تعرفهم ** وتنكر الوجه والأخلاق والنسبا
كأنما لم تجد ما كنت تعهـده ** مـن غيرةٍ وحياءٍ يبلغ السحبا
ذاك امرؤ جاهليٌّ ما رأى خلقًا ** مـن النبي ولم يستنطق الكتبا

خالد مغربي
14-09-2008, 11:38 PM
بوركتما
يقول أحدهم :
وكنت متى أرسلت طرفك رائداً** لقلبك يوماً أتعبتك المناظـر
رأيت الذي لا كله أنت قـادر ** عليه ولا عن بعضه أنت صابر

عبدالعزيز بن حمد العمار
14-09-2008, 11:41 PM
ما أجملكم !
قال رسول الله :( والعين تزني وزناها النظر ) .

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
15-09-2008, 12:31 AM
جميل أخيتي
يقول عنترة وهو رجل جاهلي:
وأغض طرفي إن بدت لي جارتي** حتى يواري جارتي مأواها

وقد عقّب أحدهم على ذلك متحسّرا على حال شباب العصر :
فأين كثير من المسلمين عن هذا الخلق الرفيع، والأدب الجميل:

يا وجه عنترة العبسي معذرة ** إني أراك كسيف البال مكتئبا
أراك تنكر قومًا كنت تعرفهم ** وتنكر الوجه والأخلاق والنسبا
كأنما لم تجد ما كنت تعهـده ** مـن غيرةٍ وحياءٍ يبلغ السحبا
ذاك امرؤ جاهليٌّ ما رأى خلقًا ** مـن النبي ولم يستنطق الكتبا

جزاك الله خيراً ...
كلمات شاعر جاهلي عاصر في زمن يغشاه الضلال

والآن كيف حال شبابنا !!

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
15-09-2008, 12:36 AM
بوركتما
يقول أحدهم :
وكنت متى أرسلت طرفك رائداً** لقلبك يوماً أتعبتك المناظـر
رأيت الذي لا كله أنت قـادر ** عليه ولا عن بعضه أنت صابر

يقول الحجاوي شارح منظومة ابن عبد القوي : (( فضول النظر أصل البلاء ؛ لأنه رسول الفرج -أعني الآفة العظمى والبلية الكبرى- والزنا إنما يكون سببه في الغالب النظرَ ، فإنه يدعو إلى الاستحسان ووقوع صورة المنظور إليه في القلب والفكرة ، فهذه الفتنة من فضول النظر وهو من الأبواب التي تفتح للشيطان على بني آدم )) أ. هـ.

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
15-09-2008, 12:38 AM
ما أجملكم !
قال رسول الله :( والعين تزني وزناها النظر ) .

يا رامياً بسهام اللحظ مجتهداً----------أنت القتيل بما ترمي فلا تصب


قد يستصغر بعض الناس ذلك ويقول : ها أنا ذا أقلب طرفي يمنة ويسرة وما حدثتني نفسي بشيء .
وأقول له : كذبت في دعواك ! . فلا بد أن تتمنى ؛ لقوله صلى الله عليه في الحديث المتفق عليه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً (( كتب على ابن آدم نصيبه من الزنا مدرك ذلك لا محالة ، فالعينان تزنيان وزناهما النظر ، والأذنان تزنيان وزناهما الاستماع واللسان يزني وزناه الكلام ، واليد تزني وزناها البطش ، والرجل تزني وزناها الخطا ، والقلب يهوى ويتمنى ، ويصدق ذلك الفرجُ أو يكذبه )) .

مُسلم
15-09-2008, 02:58 PM
شكراً لكِ أخيتي على هذا الموضوع الرائع ...
ويقول الشاعر :


كلُّ الحوادثِ مَبْدؤها منَ النظرِ = ومعْظمُ النارِ منْ مستصغرِ الشررِ
كمْ نظرةً بلغتْ من قلبِ صاحبِها = كمبلغِ السهمِ بينَ القوسِ والوترِ

عامر مشيش
15-09-2008, 06:15 PM
يا رامياً بسهام اللحظ مجتهداً----------أنت القتيل بما ترمي فلا تصب


هذا والله أحسن من قول القائل :


ولي نظرة لو كان (... محذوف...)ناظر=بنظرته أنثى لقد (..محذوف.. ) مني

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
15-09-2008, 08:00 PM
شكراً لكِ أخيتي على هذا الموضوع الرائع ...
ويقول الشاعر :


كلُّ الحوادثِ مَبْدؤها منَ النظرِ = ومعْظمُ النارِ منْ مستصغرِ الشررِ
كمْ نظرةً بلغتْ من قلبِ صاحبِها = كمبلغِ السهمِ بينَ القوسِ والوترِ



جزاك الله خيراً ..

جاء في صحيح مسلم من حديث جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نظر الفجاءة فقال : (( اصرف بصرك )) .

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
15-09-2008, 08:05 PM
هذا والله أحسن من قول القائل :


ولي نظرة لو كان (..محذوف..) ناظر=بنظرته أنثى لقد (.محذوف..) مني


وقول الشاعر أيضاً :


والعبد ما دام ذا عين يقلبها=في أعين الغيد موقوف على الخطر
يسر ناظره ما ضر خاطره =لا مرحباً بسرور عاد بالضرر

فائق الغندور
15-09-2008, 11:20 PM
جزاكم الله خيرا غلى هذا الموضوع الشيّق

بعجبني قول الشاعر


ما رأيت الهموم تدخل إلا = من دروب العيون والآذان
غض طرفاً وسد سمعاً ومهما = تلق هماً فلا تثق بضمان

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
16-09-2008, 03:53 AM
رائع بحق رائع ...

بيت جميل ...