المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الســــلامُ ..و.. ســــلامٌ ..



أنوار
21-09-2008, 01:03 AM
قال تعالى في قصة يحيى عليه السلام : ( وَسَلامٌ عَلَيْهِ يَومَ وُلدَ ) مريم ( 15 ) .

وقال تعالى في قصة سيدنا عيسى عليه السلام : ( والسَّلامُ عليَّ يَومَ وُلِدْتُ ويومَ أموتُ ) . مريم (33 ) .

يقول البلاغيُّون في سرِّ التنكير والتعريف في كلمة " سلام " في الآيتين الكريمتين..
إن تنكير السلام في قصة يحيى عليه السلام ؛ لأنه وارد من جهة الله تعالى ، أي سلامٌ من جهة الله مغنٍ عن كل تحية ، ولهذا لم يرد السلام من جهة الله تعالى إلا منكراً ..
ومثال ذلك قوله تعالى : ( سلامٌ قوْلاً منْ رَّبٍّ رَّحيم ) يس ( 58 ) ،
وقوله : ( اهْبِطْ بسلامٍ مِّنَّا ) هود ( 48 ) ، وقوله : ( سلامٌ عَلَى نُوحٍ ) الصافات ( 79 ) ، وقوله : ( سلامٌ على إِِلْ ياسِين ) الصافات ( 13 ) ،

أما تعريف السلام في قصة عيسى عليه السلام ، فلأنه ليس وارداً على جهة التحية من الله تعالى وإنما هو حاصل من جهة نفسه ، وفي تعريفه معنى آخر هو الدعاء وطلب السلامة .. لأن السلام اسم من أسمائه سبحانه ، وقالوا : إنك إذا ناديت الله مخلصاً باسم من أسمائه فإنك متعرض لما اشتق منه هذا الاسم ، تقول في طلب الحاجة .. يا كريم ، وفي سؤال المغفرة .. يا غفور ، وفي سؤال الرحمة .. يا رحيم ، وفي سؤال العفو .. يا عفو ....

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك ...

****************************



من كتاب الدكتور / محمد أبو موسى .. خصائص التراكيب ..

أحلام
21-09-2008, 02:41 PM
الفاضلة أنوار
جزاك الله خيرا
على هذا البيان الطيب
وجعل الله ذلك في ميزان حسناتك

أحمد الغنام
21-09-2008, 02:59 PM
لفتة لطيفة أخت أنوار نور الله طريقك الى الجنة ونفع بك.

ندى الرميح
21-09-2008, 03:14 PM
العزيزة أنوار :

وفقت في نقل هذا المسلك الدقيق في التعبير بين الاستعمالين ..

وفقك الله إلى مسالك الخير .

أنوار
21-09-2008, 11:00 PM
أشكر الجميع على المرور الكريم .. أثابكم الله .. ورفع قدركم جميعاً ..