المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : السين وسوف



أنــوار الأمــل
13-09-2002, 07:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجو من القراء الكرام التأمل في الآيتين التاليتين:

" فقد كذبوا بالحق لما جاءهم فسوف يأتيهم أنباء ما كانوا به يستهزئون " الأنعام5

" لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين . إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين . فقد كذبوا فسيأتيهم أنباء ما كانوا به يستهزئون " الشعراء6


نعرف أن سوف أبعد في الاستقبال من السين
فإن قلنا : سنفعل كذا، فهذا يعني أننا ننوي فعله بعد مدة بسيطة قد تكون بعد الانتهاء من الكلام

وإن قلنا سوف نفعل كذا، فهو يعني أننا نؤجل الفعل لمدة مستقبلية أطول ، ففيها تأخير

وفي الآيتين السابقتين جاءت الآية بالمعنى واللفظ مع تغيير حرف الاستقبال، ففي الآية الأولى وردت سوف، وفي الثانية السين، فما السبب؟


ـ ذكر سوف في الأنعام يفيد تأخير العقوبات إلى زمن أبعد
وتفسير ذلك أن آية الشعراء تتحدث عن قوم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ، أما آية الأنعام فلعموم الكافرين
فناسب ذلك تعجيل الوعيد لمن هم أقرب إليه من الكفار الذين حاربوا الرسول وكذبوه قبل الأباعد الذين لم تبلغهم الدعوة بعد


ـ في سورة الشعراء حديث عن الأقوام الذين كذبوا أنبياءهم ، وبيان عقوباتهم في الدنيا
لذلك جاءت السين إشعارا بتعجيل العقوبة لهؤلاء كما عجل للأقوام السابقة
وليس في الأنعام شيء من ذلك


ـ وقراءة سورة الأنعام تظهر لنا أنها مبنية على تأخير الوعيد والعقوبات بخلاف سورة الشعراء ، يتضح لنا ذلك من مواضع عديدة نذكر منها موضعين اثنين :
* جاء فيها أمر للرسول عليه الصلاة والسلام : " قل إني على بينة من ربي وكذبتم به ، ما عندي ما تستعجلون به ، إن الحكم إلا لله ، يقص الحق ، وهو خير الفاصلين . قل لو أن عندي ما تستعجلون به لقضي الأمر بيني وبينكم ، والله أعلم بالظالمين " فالآية قائمة على عدم الاستعجال ، ولذلك جاءت سوف التي تفي التأخير
* وجاء في السورة آية الرحمة : " كتب على نفسه الرحمة ليجمعنكم إلى يوم القيامة لا ريب فيه " فالرحمة تنافي تعجيل العقوبة ، والموعد يوم القيامة ، وهو يناسب التأخير

-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0
من كتاب لمسات بيانية للدكتور فاضل السامرائي ... باختصار

حــروف
13-09-2002, 08:35 PM
أهلاً وسهلاً بك أختي الغالية ...

وجعله في موازين حسناتك ...

يوم القيامة ...

تحياتي ......

أنــوار الأمــل
13-09-2002, 08:53 PM
حروفي هنا :)
يا مرحبا يا غالية
أخيرا عدتِ بعد طول قلق عليك
حمد لله على سلامتك
المهم أنك عدت وسنسعد مرة أخرى بمشاركاتك المميزة
وردودك التي تجبر خواطر المكسورين أمثالي :(
بارك الله فيك

حــروف
13-09-2002, 09:17 PM
جزاك الله عنا كل خير ..

أقولها 149 مرة ....

وأقولها مرة أخرى .. وأخرى .. وأخرى ...

لكِ فقط أختي العزيزة الغالية ...

فكم هو رائع أن يجتمعون ـ من أعضاء ومشرفين ـ تحت

سقف حب اللغة العربية و تحت أرض علومها ...

أما بالنسبة للسفر ..

فلا أظن أن هناك إنسان ـ أي من كان ـ شعر بالذي أشعر

به .. ويتألم كما تألمت ..

وأعدكِ بإذن العلي العظيم أن لا أغيب مدة طويلة إلا بعد أن أخبركِ ..

ولكِ أرق تحياتي ..