المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من يعرب : إنَّ أستاذٌ ؟



ابن القاضي
03-10-2008, 05:11 PM
مَن يعرب هذه الجملة ؟

إنَّ أستاذٌ

وكل عام وأنتم بخير .

بَحْرُ الرَّمَل
03-10-2008, 05:14 PM
أليست هذه مثل إن هند المليحة الحسناء...

الهمزة فعل امر والنون للتوكيد
وأستاذ :منادى نكرة مقصودة

والله اعلم ..

ابن القاضي
03-10-2008, 05:53 PM
أليست هذه مثل إن هند المليحة الحسناء...

الهمزة فعل امر والنون للتوكيد
وأستاذ :منادى نكرة مقصودة

والله اعلم ..

لا ، ليست مثلها
ثم إن النكرة المقصودة تُبنى على الضم , و"أستاذ ٌ" هنا مرفوعة ، وعلامة رفعه الضمة . " منونة "
وشكرا على المحاولة .

بَحْرُ الرَّمَل
03-10-2008, 05:54 PM
لم ألحظ التنوين ...
على كل دعنا نفكر قليلا ...

طاوي ثلاث
04-10-2008, 01:11 AM
تحية عطرة مباركة

لعل إن هنا علم خبره أستاذ ( للناس في تسمياتهم عجائب و غرائب )
أو بمعنى نعم ( أنا أستاذ )( قال لي الأستاذ مرة أن إن تأتي بمعنى نعم )
و الثانية عند أقرب لأنها رواية عن أستاذي .
إذا لم يكن إعرابي صحيح قد أتأثر نفسياً فقل ليس هذا ما أريد و لا تقل خطأ .

دمت في حفظ الله و رعايته .

ابن القاضي
04-10-2008, 06:25 AM
أخي طاوي ثلاث مرحبا بك ، وأسعد الله أوقاتك ،
يؤسفني أن أقول لك :" إنّ " هنا ليست علما ، ولا حرف جواب بمعنى نعم .
حاول مرة أخرى . وتمعن .
ودمت سالما معافى .

الأواه
08-10-2008, 04:18 AM
السلام عليكم
ربما :
إنَّ :فعل ماضي مبني للمجهول.
الأستاذ :نائب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة .
أو إن فعل ماضي والأستاذ فاعل.

الكاتب1
08-10-2008, 07:01 AM
مَن يعرب هذه الجملة ؟

إنَّ أستاذٌ

وكل عام وأنتم بخير .


وأنت والأمة الإسلامية بخير .

أخي وأستاذي ، ألا يمكن أن يكون إعرابها :

إنَّ : حرف ناسخ مشبه بالفعل ينصب المبتدأ ويرفع الخبر مبني على الفتح لامحل له من الإعراب ، واسمه ضمير الشأن مستتر .

أستاذ : خبر " إنَّ " مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

وتقدير الجملة " إنه أستاذٌ "

هذه محاولتي ، فإن أصبت فتوفيق من الله وإن أخطأت فحسبي أني اجتهت ، وليس كل مجتهد مصيب ، بارك الله فيك ونفع بك .

ابن القاضي
09-10-2008, 09:11 PM
السلام عليكم
ربما :
إنَّ :فعل ماضي مبني للمجهول.
الأستاذ :نائب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة .
أو إن فعل ماضي والأستاذ فاعل.

اخي الكريم الأواه ؛
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ، مرحبا بك
للأسف ليس في الجملة فعل وفاعل ، حاول مرة أخرى ، وشكرا .

ابن القاضي
09-10-2008, 09:17 PM
وأنت والأمة الإسلامية بخير .

أخي وأستاذي ، ألا يمكن أن يكون إعرابها :

إنَّ : حرف ناسخ مشبه بالفعل ينصب المبتدأ ويرفع الخبر مبني على الفتح لامحل له من الإعراب ، واسمه ضمير الشأن مستتر .

أستاذ : خبر " إنَّ " مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

وتقدير الجملة " إنه أستاذٌ "

هذه محاولتي ، فإن أصبت فتوفيق من الله وإن أخطأت فحسبي أني اجتهت ، وليس كل مجتهد مصيب ، بارك الله فيك ونفع بك .

أخي الكاتب 1
للأسف ليس هذا إعرابها ، ثم الذي أعرفه أنَ ضمير الشأن ينقاس مجيئه مع المخففة ، لا الثقيلة .
أشكرك على المحاولة ، وعاود مرة أخرى .

بَحْرُ الرَّمَل
09-10-2008, 09:38 PM
أخي الكاتب 1
للأسف ليس هذا إعرابها ، ثم الذي أعرفه أنَ ضمير الشأن ينقاس مجيئه مع المخففة ، لا الثقيلة .
أشكرك على المحاولة ، وعاود مرة أخرى .

إنَّ من يدخل الكنيسة يوما ....يلق فيها جآذرا وظباء

الأخطل التغلبي

الأواه
09-10-2008, 10:39 PM
هل (إنّ) فعل أمر ؟

ابن القاضي
09-10-2008, 10:56 PM
هل (إنّ) فعل أمر ؟
لا ، ليست فعل أمر ، وقد ذكرتُ سابقا ليست الجملة فعلية .
لك وافر الشكر .

ابن القاضي
10-10-2008, 06:42 AM
إنَّ من يدخل الكنيسة يوما ....يلق فيها جآذرا وظباء

الأخطل التغلبي

مرحبا بك أخي بحر الرمل ، وأشكرك على هذه المعلومة القيمة .
لايخفى عليك أخي أنّ اسم إنّ ركن الجملة ولا يجوز حذفه إلا بدليل ، ولا دليل هنا في جملة " إنّ أستاذ " لعدم العلم به ، وقد قال الرضي في شرح الكافية : لا يجوز حذف هذا الضمير، ( أي ضمير الشأن ) لعدم الدليل عليه، إذ الخبر مستقل، ليس فيه ضمير رابط، ولا يحذف المبتدأ، ولا غيره، إلا مع القرينة الدالة عليه، ومجوز حذفه منصوبا، مع ضعفه، صيرورته بالنصب في صورة الفضلات، مع دلالة الكلام عليه، نحو قوله: إن من يدخل الكنيسة يوما * يلق فيها جآذرا وظباء ا.هـ
ثم لو قلنا هنا إنّ ضمير الشأن محذوف فأين جزأي الجملة المفسِّرة له ؟
على كل حال ، ليس في جملة " إنّ أستاذ " ضمير محذوف .
أشكر لك محاولاتك ، وما أظن أنّ جعبتك قد نفضت ، أعلم أنّ لديك الكثير .
دمت سالما معافى .

الكاتب1
10-10-2008, 08:14 AM
أخي الكاتب 1
للأسف ليس هذا إعرابها ، ثم الذي أعرفه أنَ ضمير الشأن ينقاس مجيئه مع المخففة ، لا الثقيلة .
أشكرك على المحاولة ، وعاود مرة أخرى .

صدقت أخي فيما قلت وذهبت إليه .

الكاتب1
10-10-2008, 08:22 AM
مرحبا بك أخي بحر الرمل ، وأشكرك على هذه المعلومة القيمة .
لايخفى عليك أخي أنّ اسم إنّ ركن الجملة ولا يجوز حذفه إلا بدليل ، ولا دليل هنا في جملة " إنّ أستاذ " لعدم العلم به ، وقد قال الرضي في شرح الكافية : لا يجوز حذف هذا الضمير، ( أي ضمير الشأن ) لعدم الدليل عليه، إذ الخبر مستقل، ليس فيه ضمير رابط، ولا يحذف المبتدأ، ولا غيره، إلا مع القرينة الدالة عليه، ومجوز حذفه منصوبا، مع ضعفه، صيرورته بالنصب في صورة الفضلات، مع دلالة الكلام عليه، نحو قوله: إن من يدخل الكنيسة يوما * يلق فيها جآذرا وظباء ا.هـ
ثم لو قلنا هنا إنّ ضمير الشأن محذوف فأين جزأي الجملة المفسِّرة له ؟
على كل حال ، ليس في جملة " إنّ أستاذ " ضمير محذوف .
أشكر لك محاولاتك ، وما أظن أنّ جعبتك قد نفضت ، أعلم أنّ لديك الكثير .
دمت سالما معافى .

أوافقك فيما ذهبت إليه ، ولعلي أنقل لكم ما جاء في كتاب ( خزانة الأدب ولب لباب لسان العرب ) حول هذا البيت يقول : .

على أن اسم "إن" ضمير شأن، والجملة الشرطية بعدها خبرها؛ وإنما لم يجعل "من" اسمها لأنها شرطية، بدليل جزمها الفعلين، والشرط لـه الصدر في جملته فلا يعمل فيه ما قبلـه.

ويقول في موضع آخر :

الشاهد الثمانون بعد الثمانمائة
كأن على عرنينه وجبينه
أقام شعاع الشمس أو طلع البدر

على أن حذف ضمير الشأن في غير الشعر يجوز بقلة إن لم يل هذه الأحرف فعل صريح كما في البيت. ومثلـه في الكلام جائز بقلة، نحو: إن بك زيد مأخوذ.
قال ابن عصفور في كتاب الضرائر: ومنه حذف ضمير الشأن أو القصة، إذا كان اسماً لإن وأخواتها.


وقال :

على أن اسم إن ضمير الشأن، حذف لضرورة الشعر، والتقدير: إنه من يدخل إلخ.

على أن ضمير الشأن يجوز حذفه في الشعر كثيراً، بخلاف حذف اسم هذه الحروف، فإنه وإن اختص حذفه في الشعر لكنه بضعف وقلة.


ولكن ما قولك فيماجاء في كتاب الكتاب ؟ :

وروى الخليل رحمه الله أن ناساً يقولون‏:‏ إن بك زيدٌ مأخوذ فقال‏:‏ هذا على
قوله إنه بك زيدٌ مأخوذ وشبّه بما يجوز في الشعر

الكاتب1
10-10-2008, 08:42 AM
أخي الكاتب 1
للأسف ليس هذا إعرابها ، ثم الذي أعرفه أنَ ضمير الشأن ينقاس مجيئه مع المخففة ، لا الثقيلة .
أشكرك على المحاولة ، وعاود مرة أخرى .

هذه محاولتي الثانية ، ولعلي لاأحتاج إلى ثالثة .

لعل " إنَّ " في هذا المثال المركبة من " إنْ النافية " و " أنا " أي : إنْ أنا أستاذ " فنقلت حركة الهمزة إلى نون " إن " وحذفت الهمزة ، وأدغمت النون بالنون وحذفت الألف للوصل .

ابن القاضي
10-10-2008, 11:22 AM
هذه محاولتي الثانية ، ولعلي لاأحتاج إلى ثالثة .

لعل " إنَّ " في هذا المثال المركبة من " إنْ النافية " و " أنا " أي : إنْ أنا أستاذ " فنقلت حركة الهمزة إلى نون " إن " وحذفت الهمزة ، وأدغمت النون بالنون وحذفت الألف للوصل .

أحسنت أخي الكريم أستاذ الكاتب1
نعم الجواب صحيح بارك الله فيك ، وهذا المثال في إعرابه مثل " لكنا " في قوله تعالى : " لكنّا هو الله ربي " أصلها ، لكن أنا فألقيت حركة الهمزة إلى نون " لكن " ثم حذفت الهمزة ، وأدغمت النون في النون ، لكن لم تحذف الألف مراعاة للوقف ، أو لقراءة أخرى .
بوركت يمناك .