المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : متى يرفع اسم الفاعل فاعلاً، ومتى ينصب مفعولا به؟



محمد الغزالي
05-10-2008, 04:17 PM
السلام عليكم:
متى يرفع اسم الفاعل فاعلاً,ومتى ينصب مفعولا به؟

بَحْرُ الرَّمَل
05-10-2008, 04:27 PM
إذا كان معرفا بــ أل عمل بلا شروط "ومنهم من يجعل عمله جائزا غير واجب" مثلا تقول : هذا الكاتب قصيدة "اسم الفاعل الكاتب معرف بأل لذلك جاز ان ينصب قصيدة على المفعولية "

إما إذا لم يكن معرفا بأل فيعمل بأحد شرطين :

الأول أن يدل على الحال أو الاستقبال فإن دل على الماضي لم يعمل
الحال: أرى زيدا ضاربا أخاه "أي يضرب أخاه"
الاستقبال: هذا زيد ناصرا قومه غدا
الشرط الثاني : أن يعتمد على استفهام ، أو نفي ، أو مبتدأ ، أو موصوف ، أو حال
مثلا :"استفهام " أعارف عاقبة ذلك
ومنه :ومنه قول الشاعر :

أقاطنٌ قوم سلمى أم نووا ضعنا=== أن يظعنوا فعجيب عيش من قطنا
النفي :
قوله تعالى : { ولا آمين البيت الحرام }
المبتدأ: قوله تعالى : { والله مخرج ما كنتم تكتمون }
الاعتماد على الموصوف: قوله تعالى : { يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه }
الحال: قوله تعالى : { وادعوه مخلصين له الدين}

ضاد
05-10-2008, 04:30 PM
لو أوضحت بالمثال. بوركت.

بَحْرُ الرَّمَل
05-10-2008, 04:42 PM
تمّ ذلك ..

الدكتور مروان
05-10-2008, 04:47 PM
عمل اسم الفاعل ومبالغاته:

يعمل اسم الفاعل عمل فعله المبني للمعلوم، تقول (أَزائرٌ أخوك رفيقَه = أَيزور أَخوك رفيقه). وقد يضاف إلى مفعوله بالمعنى مثل: (أَأَخوك زائرُ رفيقهِ) فرفيق مضاف إليه لفظاً وهو المفعول به معنى، هذا ولا يضاف اسم الفاعل إلى فاعله البتة على عكس ما رأَيت في المصدر، ويعمل في حالين:

1- إِذا تحلى بـ(ال) عمل دون شرط: المُكرم ضيفَه محمود، مررت بالمكرم ضيفَه إلخ.

2- إِذا خلا من (ال) فلابدَّ لعمله من شرطين:

أ- أَن يكون للحال أَو للاستقبال.

ب- أَن يسبق بنفي أو استفهام، أو اسم يكون اسم الفاعل خبراً له أَو صفة أَو حالاً مثل: ما منصفٌ خالدٌ أخاه - هل ذاهبٌ أَنت معي - أخوك قارئٌ درسه - مررت برجل حازمٍ أَمتعَته (وقد يحذف الموصوف إِذا علم تقول: مررت بحازمٍ أَمتعته) - رأَيت أَخاك رافعاً يده بالتحية.

ومبالغات اسم الفاعل تعمل عمله بشروطه وأَكثرها عملاً وزن ((فعَّال)) فمفعال ففعول ففَعِل: هذا ظلاَّمٌ الضعفاءَ - مررت بمنحارٍ الإِبلَ - القؤولُ الخيرَ محبوب - أَرحيمٌ أَبوك أَطفاله - ما حذرٌ عدوَّه.

هذا والمفرد والجمع من اسم الفاعل ومبالغاته في العمل سواء.

(عن شيخنا العلامة محمد سعيد الأفغانيّ ـ رحمه الله ـ )

محمد الغزالي
05-10-2008, 05:50 PM
اخوتي :لم تذكروا هل يرفع فاعلا أم لا؟

الكاتب1
05-10-2008, 06:31 PM
اخوتي :لم تذكروا هل يرفع فاعلا أم لا؟


أخي الفاضل ، أظن أن الأساتذة أشاروا إلى ذلك في مداخلاتهم بارك الله فيهم ، فلن أضيف جديدا وإنما سأوضح لك أكثر .

فاسم الفاعل يرفع فاعلا مستترا وينصب مفعولا به بدون شروط إذا كان معرفا بـ " ال " ، نحو : " جاء الزائر رفيقه " فالفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره " هو " و" رفيقه " مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ومنه قوله تعالى : { والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس }

ويرفع فاعلا مستترا أو اسما ظاهرا وينصب مفعولا به إذا لم يكن معرفا بال عمل بشرطين :

1- أن يدل على الحال ، أو الاستقبال لا للماضي و2- أن يعتمد على استفهام ، أو نفي ، أو مبتدأ ، أو موصوف ، أو حال ، نحو : " أزائر أخوك رفيقه ؟" وقولنا : " أنا ظانٌّ زيدا قائما " وقولنا : " أكاتب محمد فرضه ؟ " .

محمد : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره . وقولنا : " ما مخلف وعده زيد ".