المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : حذف همزة الوصل من كلمتي: ابن وابنة



أبو عبداللطيف
08-08-2004, 05:55 PM
تُحذف همزة الوصل من كلمتي : ابن وابنة في الأحوال الآتية :
1- إذا وقعتا بين اسمين علمين ضمن الشروط التالية :
أ- أن تكونا مفردتين وتثبت الهمزة إذا كانتا مثنيتين أو مجموعتين : ابنا ، ابنتا .
ب- أن يكون العَلم فيها غير منون فإذا نوّن ثبتت الألف مثل : مررت بخالدٍ ابن الوليد .
ج- أن تقعا نعتين للاسم قبلهما فإن وقعتا خبرين ثبتت همزة الوصل فيهما نحو : خالد بن الوليد . جواباً لمن سأل :
خالد ابن من ؟
د- ألاّ ثقعا في أول السطر فإن وقعتا في أول السطر ثبت ألفهما مثل : ابن المبارك أحد علماء المسلمين .
هـ - ألاّ يفصل بينهما وبين الاسم قبلهما فاصل . مثل : خالد هو ابن الوليد .

2- أيضاً تحذف همزة الوصل من كلمتي ( ابن وابنة ) إذا دخلت عليهما همزة الاستفهام مثل : أبنك هذا ؟
3- إذا دخلت عليهما ياء النداء مثل : يا بن آدم . يا بنت الخطاب .

أبو سارة
09-08-2004, 03:06 AM
درس خفيف الوزن ، كبير الفائدة ، تماما كالذهب الإبريز0
جزاك الله خيرا

الحالمـة
12-08-2004, 02:32 AM
جُزيت خيراً .

الأحمر
12-08-2004, 02:44 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزيت خيرًا

حازم
12-08-2004, 08:39 PM
الأسـتاذ الفاضـل " أبو عبد اللطيف "
بارك الله في علمك ، ونفـع به ، فقد أجدت وقدَّمت لنا معلومات غزيرة بطريقة جميلة يسـهل معها إدراك الفـائدة . وإن كان لي ملاحظتـان فهي من باب الزيادة .

الأولى : قد لاحظتُ أنك حين مثَّلت بحذف همزة الوصل حين يدخل عليها حرف النداء " يا " ، فصلت بين " يا " وبـين كلمة " بْـن " ، فكأنَّ الرسم يوحي أنهما كلمتان مفصولتان ، وليس الأمر كذلك ، فحين دخول الياء عليها تصبح كلمة واحدة موصولة ، مختلفة عن نحو كلمة ( يا زيد ) ، لأنك في كلمة " يـابْـنَ " لا تسـتطيع أن تنطق بكلمة " بْـنَ " ابتداءً ، لكون الباء ساكنةً ، ويمكن أن يقال ذلك في حرف الجـرِّ حين اتصاله بـ"ما" الاسـتفهامية ، نحو " فِيـمَ ؟ " حيث حُذفت الألف واتَّصلت الميم بحرف الجـرَّ ، إذ لا يمكن أن تبقى الميم منفصلة لوحدها ، وكلمة : يابْـنَت " لها نفس الحكم ، والله أعلم .

الثانيـة : لاحظتُ أنك حين مثَّلتَ بياء النداء المتَّصل بكلمة " ابنة " ، غـيَّرتَ التاء المربوطة إلى تاء مبسـوطة ، هكذا " يا بنت الخطاب " .

وهناك فرقٌ في رسم الكلمتين ، فالحكم الذي نحن بصدده هو حذف الهمزة من كلمة " ابنـة " ذات الباء الساكنة ، وهي مؤنث " ابن " ، فهي التي تبدأ بهمزة وصل .

أما كلمة " بِنت " ذات الباء المكسـورة ، فهي بدون همزة وصل ، ولا تنطبق عليها أحكام همزة الوصل وحذفها ، فهي لا تحتاجها لابتدائها بحرف متحرِّك .، وتاؤها دائمـًا مبسـوطة .

فإن قيل : ما الفرقُ بين الكلمتين في المعنى ؟
قلتُ : لا فرقَ ، فإن شِـئتَ فقل : " هـذه ابنـةُ زيـدٍ " ، أو : " هـذه بنتُ زيـدٍ " .

أخـيرًا ، إذا قال قائل : فَلِـمَ رُسِـمَتِ التاء مبسـوطةً في قوله تعالى في سورة التحريم : (( ومَرْيَـمَ ابْـنَتَ عِمْـرَانَ )) الآية 12 .

قلتُ : هذا من رسـم القرآن ، وله قواعده المتواترة المضبوطة والمحفوظة في الصدور ، وبين السـطور ، ويَنْـبَني على الرسـم قواعد الوقف للقُـرَّاء العشـرة على هذه الكلمات ، نحو " ابْنت ، رَحْمَت ، نِعمت ، سُـنَّت ، قُـرَّت ، جَـنَّت ، لَعْنـت ، شَـجَرت " وغيرها ، فحفص عن عاصم يتبـع الرسم ، فإن كانت الكلمة منتهية بتاء مبسـوطة ، وقف عليها بالتاء ، وإن كانت بتاء مربوطة ، ( وإن شِـئتَ فقل : بهـاء التأنيث المربوطة ) ، وقف عليها بالهاء .

ويظهر ثمرة هذا الخلاف في نحو كلمة (( نِعمت )) ، ففي الآية 211 من سورة البقرة ، رُسِمت بالمربوطة : (( ومَن يُبـدِّلْ نِعمـةَ اللهِ )) ، فالوقف عليها برواية حفص بالهاء ساكنة .
وأمَّا الموضع الثاني في نفس السورة ،الآية 231 : (( واذْكُـروا نِعمتَ اللهِ عليكم )) ، فقد رُسِـمت بالمبسـوطة ، فالوقف عليها لحفص : بالتاء ساكنة ، والله تعالى أعلم .

وللجميع خالص تحيـاتي وتقديري

أنــوار الأمــل
13-08-2004, 12:22 AM
السلام عليكم ورحمة الله

يقول بعضهم : إن الهمزة تحذف من ابن وابنة بعد أداة النداء إن أضيفا إلى الياء
فيقال: يا بني ، يا بنتي

وأرى أن هذا يوقع فياللبس بين (ابني ) وبُني)
وبين (ابنتي) و (بنتي)

فهل نجد عندكم تفصيل هذا الأمر أو حسمه؟

حازم
13-08-2004, 11:34 AM
الأســتاذة الفاضـلة / أنـوار الأمـل
لسـتُ متـأكِّـدًا من سـؤالك ، ولكـني أجيب وفق ما تبـادر من معنـى إلى ذهنـي .

لا أرَى أنَّ هناك إشـكالاً أوِ الْتبـاسـًا في التفـرقة بـين الكلمتـين :

فكلمة : " يَـابْـنِـي أو يَـابْـنَـتِـي " كلمة واحـدة موصولة بعد حذف همزة الوصـل منهمـا .

أمَّـا كلمة " يَـا بُـنَـيَّ أو يَـا بِـنْـتِـي " فهما مفصولتان رسـمًا ، فحرف النـداء كلمة ، وما بعده كلمة أخـرى ، يمكن البدءُ بها ، لكونها مبدوءةً بحرفٍ متحـرِّك ، وهذا لا ينطبق على المحذوف منهما همزة الوصل " يَـابْـنِـي أو يَـابْـنَـتِـي " ، إذ أنه لا يمكن البدء بهما إلاَّ مع ياء النداء .

أخشـى أن لا أكون قد اسـتوعبت الاسـتفسـار ، وصار ما ذكـرته طائشـًا لا معنـى له
وللجميـع خالص تقـديري واحـترامي

الأحمر
13-08-2004, 12:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر الأخ ( حازم ) على إجابته وإضافة لما ذكر أن الحركات تختلف في الكلمتين

أبو عبداللطيف
13-08-2004, 01:45 PM
جزاكم الله خيراً أحبابنا ولا حرمنا الله من علمك أخي حازم وملاحظاتك فهي بالحسبان رغم أنها لم تكن مقصودة .

محمد الصالح
07-11-2004, 03:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رغم علمي المتواضع أمامكم جميعا بلا اثتثناء أضيف
كلمة ابن أو ابنة إذا كانتا مفردتين بين علمين وبكل الشروط المذكورة في الحذف تثبت في حالة الإستفهام
فنقول :أعمر ابن الخطاب هو الفاروق؟
الكمال لله

قمر لبنان
08-11-2004, 02:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
شكرا لكم جميعا على هذه المعلومات القيمة ، وأود أن أضيف :
لا فرق في أن يكون العلم علما أو كنية أو لقبا
1- مثل / خالد بن الوليد قائد فذ ( علم )
2- مثل / عمر بن أبي ربيعة شاعر مفلق ( كنية )
3- مثل / هاشم بن زين العابدين رجل فارس ( لقب )
وكذلك اشترطوا في الكنية أن تكون مصدرة بـ ( أب أو أم )
واختلفوا إن كانت تحذف أو لا تحذف إذا كان العلم الثاني اسم الأم أو اسم الجد
1- عيسى بن مريم (بحذف الهمزة ) أو عيسى ابن مريم ( بلا حذف )وكذلك في اسم الجد ...
لكنني أميل إلى الحذف والسؤال لماذا ؟
ربما أعرف أسماء الأمهات المشهورين أو أسماء الأجداد المشهورين لكن من أين سأعرف غيرهم
وكيف سأميز أثناء الكتابة هذا اسم أم أو اسم جد أو غير ذلك ..إذا أنا بحاجة إلى (دائرة نفوس ) .
* حذف همزة ابن بعد حرف النداء جائز لا واجب
أما بالنسبة للأخ أب عبد اللطيف:
أعتقد أن المثل الذي ورد في (ج)/ خالد ابن الوليد يجب أن تثبت الهمزة هنا لأنها خبر لا صفة
كذلك المثل الذي ورد في ( د ) / ابن المبارك أحد علماء المسلمين
في هذا المثال أيضا هذا المثل غير صحيح لأن كلمة ابن لم تقع بين علمين لذلك لم تحذف
أما المقصود فيما ذكر في ( د ) وقعت بين علمين لكن ابن ابتدىء بها ( بسطر جديد ) مثل / خالد
ابن الوليد قائد فذ ( هنا وقعت ابن بين علمين لكن ابن وقعت في أول السطر )

الزهوري
22-11-2004, 11:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحذف ألف ( ابن ، ابنة ) إذا جاءتا مفردتين بين علمين الثاني أب للأول ، وكانتا نعتين للعلم الأول أو وقعتا بعد أداة النداء ( يا ) ، ولم تقعا في أول السطر 0 وإذا اختل شرط من هذه الشروط ثبتت الألف فيهما 0
ملاحظة :
قد يكون اللفظان ( ابن ، ابنة ) خبرين لا نعتين ، وحينئذٍ يمتنع حذف الألف منهما ، ويجب تنوين العلم الأول _ إن لم يكن مضافاً كعبد الله وزين العابدين - ولا فرق في أن يكون الخبر خبراً للمبتدأ أو خبراً لأحد النواسخ 00 مثل : خالدٌ ابن عليٍّ أي خالد هو ابن علي 0 إن خالداً ابن علي 0 كان خالدٌ ابن عليٍّ 0

مازين
17-03-2007, 12:23 AM
شكرا

ابو السلام
19-03-2011, 09:37 PM
جزاك الله خير

عطوان عويضة
21-03-2011, 12:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
قياس ابنة على ابن في حذف الألف في الرسم لو وقعت نعتا بين علمين، نحو (أسماء بنة أبي بكر) قياس غير صحيح ولم يقل به أحد من علماء الرسم، ولعله فهم خاطئ لما ورد من نحو : ( وتكتب هذه هند ابنة فلان بالألف والهاء، فإذا أسقطت الألف كتبت: هذه هند بنت فلان بالتاء) وليس في هذا دليل على جواز كتابة (بنة) بل هذا أدل على المنع من الجواز.
وتقرير مثل هذا في مناهج الإملاء الدراسية ليس دليلا على صحتها.

والله أعلم.

سعيد بنعياد
21-03-2011, 04:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
قياس ابنة على ابن في حذف الألف في الرسم لو وقعت نعتا بين علمين، نحو (أسماء بنة أبي بكر) قياس غير صحيح ولم يقل به أحد من علماء الرسم، ولعله فهم خاطئ لما ورد من نحو : ( وتكتب هذه هند ابنة فلان بالألف والهاء، فإذا أسقطت الألف كتبت: هذه هند بنت فلان بالتاء) وليس في هذا دليل على جواز كتابة (بنة) بل هذا أدل على المنع من الجواز.
وتقرير مثل هذا في مناهج الإملاء الدراسية ليس دليلا على صحتها.

والله أعلم.


بارك الله فيك ، أخي الأستاذ عطوان ، ووفقك إلى كل خير .


قولك هذا هو الذي تطمئن إليه النفس ، وهو الذي صرّح به الصولي في (أدب الكتاب) [ص 244] بقوله : ( فإذا صِرْتَ إلى المؤنث ، كتبتَ (فلانة ابنة فلان) بالألف ، لا يجوز إسقاطها ؛ لأن النسب بالنساء لم يكثُر فيُعرف موضعه كما كثُر في الرجال ، ولأن في (ابنة) لغة أخرى ، يقال : (بِنْت) بالتاء ، ومن العرب من يجعل الهاء في (ابْنة) تاءً ، لأنه يبني الكلام على الإضافة ، لأن الهاء تصير في (ابْنة) تاءً ، لئلا يلتبس فيقال : (ابْنَت) ) اهـ.


وقد وقع بعض مؤلفي كتب الإملاء فيما هو أدهى وأمَرُّ ، حيث تبنَّوا الرأي القائل بحذف ألف (ابنة) بين علَمَيْن ، ثُمّ ادَّعَوا وجوب تحويل الكلمة - بعد حذف ألفها - إلى (بِنْت) . وهذه تخطئة صريحة لأسلوب عربي صحيح ، ورد في القرآن الكريم ، ولا تتَّزن بعض الأشعار إلا عليه .


دمت بكل خير .

عبداللطيف أمان
25-09-2013, 03:10 AM
ماشاء الله
جزاكم الله خيرا

منكم نستفيد

تحياتي

ربيع بحر
25-09-2013, 10:54 PM
تُحذف همزة الوصل من كلمتي : ابن وابنة في الأحوال الآتية :

ب- أن يكون العَلم فيها غير منون فإذا نوّن ثبتت الألف مثل : مررت بخالدٍ ابن الوليد .

.

الأفضل عدم تنوين العلم المنعوت بكلمة ابن إذا كان ما بعدها والد له ك: خالدُ بن الوليد سيف الله المسلول .وتنوين خالد في هذه الحالة يعد من الاخطاء الشائعة
وقد ورد التنوين في قوله تعالى:"وقالت اليهود عزيرٌ ابن الله" فنون العلم عزير لأن ما بعده ليس والد له. وقد قرئت في رواية ورش عزيرُ بضمة دون تنوين

الدكتور ضياء الدين الجماس
18-10-2017, 12:29 AM
من جامع الدروس العربية للغلاييني

إذا وقعَ "ابنٌ" أو "ابنةٌ" بينَ علَمينِ - في غير النداء - وأُريدَ بهما وصفُ العَلَم، فسبيلُ ذلكَ أن لا يُنوَّنَ العلَمُ قبلهما في رفع ولا نصبٍ ولا جرّ، تخفيفاً، وتُحذَفُ همزةُ "ابن" تقولُ: "قالُ عليٌّ بنُ أبي طالب. أُحب عليَّ بنَ أبي طالب. رَضي اللهُ عن عليٍّ بن أبي طالب". وتقولُ: "هذهِ هِندٌ ابنةُ خالدٍ. رأيتُ هندَ ابنةَ خالد. مررت بهندِ ابنةِ خالد". وقد جَوَّزوا - في ضرورة الشعر - تنوينَ العلم الموصوف بهما، وعليه قول الشاعر:
جَارِيةٌ مِنْ قَيْسٍ بنِ ثَعْلَبَهْ=كَأَنَّما حِليَةُ سَيْفٍ مُذْهَبَهْ
أما إن لم يُرَدْ بهما الوصفُ، بل أُريدَ بهما الإخبارُ عن العلَم، نُوّنَ العلمُ وجوباً، وثبتت همزةُ "ابن"، تقولُ: "خالدٌ ابنُ سعيدٍ. إنَّ خالداً ابنُ سعيدٍ. ظننت خالداً ابنَ سعيدٍ".
فإن وقعا بينَ علَمٍ وغيرِ علَم، فسبيلُ العلَم قبلَها التَّنوينُ مطلقاً، وإنْ وقعا صفةً للعلَم أو خبراً عنه. فالأول: "هذا خالدٌ ابنُ أخينا. هذه هندٌ ابنةُ أخينا". والثاني نحو: "خالدٌ ابنُ أخينا. إنَّ هنداً ابنةُ أُختنا". وهمزةُ "ابن" تقولُ: "خالدٌ ابنُ سعيدٍ. إنَّ خالداً ابنُ سعيدٍ. ظننت خالداً ابنَ سعيدٍ".
فإن وقعا بينَ علَمٍ وغيرِ علَم، فسبيلُ العلَم قبلَها التَّنوينُ مطلقاً، وإنْ وقعا صفةً للعلَم أو خبراً عنه. فالأول: "هذا خالدٌ ابنُ أخينا. وهذه هندٌ ابنةُ أخينا". والثاني نحو: "خالدٌ ابنُ أخينا. إنَّ هنداً ابنةُ أُختنا". وهمزةُ "ابن" ثابتةٌ هنا على كل حال، كما رأيت.