المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مستويات دراسة اللغة (سؤال)



شموخ أنثى
08-10-2008, 11:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

:::

كيف حالكم يا (أعضاء) المنتدى؟؟

(أنا) (عضوة) (جديدة) وأردت (مساعدة) بسيطة منكم وجعله في ميزان حسناتكم..

بحثت (كثيرا) عن جواب لهذا السؤال ولم أجد (إجابة) (مفهومة)أاو (شافية) ؟؟ (أرجو) منكم (أن) تساعدوني (بأقرب) وقت وضروري (لأنه) يخص دراستي الجامعية;)
للسانيات الحديثة مجالات أو مستويات أهمها:

- المستوى الصوتي

- المستوى الصرفي

- المستوى النحوي

- المستوى الدلالي

- المستوى النصي


وشكراً

ضاد
08-10-2008, 11:25 PM
أين السؤال؟

شموخ أنثى
08-10-2008, 11:56 PM
السؤال هو اريد ان اعرف معنى وشرح مفصل عن كل مستوى من هذه المستويات..
للسانيات الحديثة مجالات أو مستويات أهمها:

- المستوى الصوتي

- المستوى الصرفي

- المستوى النحوي

- المستوى الدلالي

- المستوى النصي




وياليت اضافه المرجع لها اي من اين الجواب

ضاد
09-10-2008, 02:00 AM
المستوى الصوتي هو علم الفونولوجيا الذي يعنى بالأصوات وإنتاجها في الجهاز النطقي وخصائصها الفيزيائية.
المستوى الصرفي هو المورفولوجيا الذي يعنى بالاشتقاق والتصريف.
المستوى النحوي يعنى بالنحو في أي لغة.
المستوى الدلالي هو الدلالية التي تعنى بدلالة الألفاظ والجمل وبالمعجم. (علم صعب يشتمل على عدة علوم)
المستوى النصي هو لسانيات النص التي تعنى بالنص تركيبا وبناء ونسيجا.
وهناك مستويات أخرى مثل علم النفس اللساني وعلم الاجتماع اللساني والتركيب syntax الذي يعد مع الدلالية من أصعب علوم اللسانيات أو فروعها.

شموخ أنثى
09-10-2008, 02:03 AM
شكرا لك جزيل الشكر

وجزاك الله خيرا في الدنيا والاخره

بس ابي تفصيل اكثر لو سمحت ومواقع متصله لهذا المووضوع

ضاد
09-10-2008, 02:11 AM
تفصيل أكثر تجدينه في الكتب.
http://www.lissaniat.net/index.php

الجاربردي الموصلي
18-04-2011, 12:55 AM
وموضوعات اللغة تنحصر عند أغلب العلماء بستة مستويات هي :

1- المستوى الصوتي : وهو يدرس أصوات اللغة من جوانب كثيرة ولقد نال هذا المستوى عناية فائقة عند العرب منذ العصور الأولى كتطبيق عملي لقراءة القرآن والحروف التي نزل بها فقدم الخليل بن أحمد الفراهيدي أول تصنيف للأصوات العربية حسب مخارجها التي تصورها .

2- المستوى الصرفي : وهو يدرس الوحدات الصرفية والصيغ اللغوية كما أنه يبحث في بناء الكلمة والكلمة تتكون من تناسق الوحدات الصوتية بحيث تعطي معنى ، أما إذا جاءت دون نسق فإنها لا تكوّن معنى فلو أخذنا الصوامت التالية : ت ، ب ، ك " فإننا نلاحظ أنها ليست ذات معنى ولكن لو أعدنا تنسيقها وربطها في كلمة واحدة مثل " كتب " فإنها تدل حينئذ على الكتابة ، ولو أضفنا وحدة صوتية جديدة مثل الفتحة على الباء لزاد المعنى فأصبح اللفظ يدل على الكتابة في زمن الماضي وعلى من قام بها ولنعلم أن المستوى الصرفي مرتبط بالمستوى الصوتي ويبرهن ذلك على أن الوحدات الصوتية التي تنتمي أصلا للأصوات أضافت معاني جديدة على البنية الصرفية ومن جهة أخرى لاحظنا أن الفتحة في " كتبَ "أفادت معنى جديدا ولكن هذا الصوت لايتأتى إلاّ في سياق جملة ومعنى هذا أن الصرف مرتبط بالنحو أيضا ومن هنا يمكن القول أن المستوى أو الدرس الصرفي مرتبط بالدرس الصوتي وبالدرس النحوي أيضا ورابط بينهما ولهما .

3- المستوى النحوي : وهو يدرس التراكيب وما يتصل بها من خواص فبعد أن يحدد اللغوي أقسام الكلام ويعرف فصائله النحوية ، والتغيرات التي تطرأ عليه ، ينتقل إلى النظر في نظم الكلام والنظم يعني ترتيب الكلمات في جمل مفيدة وبمعنى آخر ، فإن بناء الكلمة يعني بوسائل تكوين الكلمات من الوحدات الصوتية المختلفة ، وأما بناء الجمل فيدرس كيفية تكوين الجمل من الكلمات المختلفة .

4- المستوى الدلالي أو علم المعاني سواء معاني الألفاظ المفردة أو الجمل أو العبارات فالبلاغيون العرب فطنوا إلى أن اللغة ظاهرة اجتماعية ، يتأثر التعبير بها بمواقف قد تكون داخل الإنسان كالاحساس بالرغبة أو الكره ، وقد تكون من خارجه كالبيئة المحيطة أو المجتمع مكانيا وبشريا وثقافيال " ولهذا قالوا قولتهم المشهورة " لكل مقام مقال " وهذا يعني أن فهم المعنى على الظاهر لايكفي بل لابد من ربطه بالظروف المحيطة به . فإذا فهمنا من العبارة أصوات كلماتها وبنيتها الصرفية والنحوية نكون قد فهمنا جزء من المعنى فحين يقول معلم لطلابه " صباح الخير " فإنه يحييهم بتحية الصباح وهذا هو المعنى القاموسي لهذه العبارة أما إن جاء طالب متأخرا وقال معلمه بنغمة أخرى " صباح الخير " فإنه لايقصد الترحيب به وإنما التأنيب لتأخره ،هذه المعاني وغيرها لم تأت من معنى الأصوات ولا من تركيب الكلمات في نظام صرفي أو نحوي وإنما جاءت بسبب مواقف اجتماعية مركبة .

5- المستوى البياني عرفنا أن المستويات السابقة مرتبطة بعضها ببعض فالأصوات تؤدي إلى كلمات والكلمات تؤدي إلى جمل والجمل تعطي معاني والمعاني ترتبط بسياق أو مقام ، وقلنا إن المعاني هي غاية هذه المستويات وقمتها , وقلنا أيضا أن غاية المعاني هي التعامل مع الآخرين والتأثير فيهم أو التعبير " الإفصاح " عما في النفس وهنا يأتي دور البيان في كيفية التأثير أو التعبير إذ إن البيان لغة مأخوذ من الإبانة والكشف واصطلاحا هو تأدية المعنى الواحد بطرق مختلفة غير مباشرة مع وجود قرائن لفظية و معنوية وهذه الطرق غير المباشرة طرق تصويرية تهدف إلى رسم صور مؤثرة على النفس والعقل معا

6- المستوى الكتابي : لقد سبق أن قلنا اللغة ظاهرة صوتية ، أي : أنها نظام من الرموز الصوتية التي يتعامل بها الإنسان منذ القدم ، أما الكتابة فهي محاولة للتعبير عن هذه الرموز الصوتية فهي " رموز الرموز " ولذلك جاءت متأخرة عن اللغة وقد أخرج اللغويون الكتابة من تعريف علم اللغة ولكنها مع ذلك تبقى درسا من الدروس المتعلقة بها .

مقتبس من منتديات التربية والتعليم /مناهج اللغة العربية/ الارشيف / وشكراً

القالية
15-05-2011, 07:54 PM
شكرا لكم على الموضوع القيم ولو سمحتم نريد مثال تطبيقي على ذلك