المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل هذه الكلمة ظرف أم مفعول به ؟ ولماذا ؟



عزوز2
09-10-2008, 04:16 PM
هل هذه الكلمة التي تحتها خط ظرف أم مفعول به ؟ ولماذا ؟
قد سار نظمك بالبلاد بأسرها ***كالبدر عم مشارقا ومغاربا

الأديب اللبيب
09-10-2008, 04:23 PM
هي ظرف وما بعدها .

ضاد
09-10-2008, 04:30 PM
بل مفعول به لأن فعل "عم" متعد يتطلب مفعولا به من الحقل الدلالي للمكان, مثل: "عمّ الأرضَ".

عزوز2
09-10-2008, 04:33 PM
حيرتماني

الأديب اللبيب
09-10-2008, 04:33 PM
بارك الله فيك أخي ضاد
ولكن مشارق جمع مشرق ، و" مشرق " جهة كما تعرف ، وكأني بك تشير إلى حقول تشومسكي .

هرمز
09-10-2008, 04:43 PM
وهو كذلك
مفعول به


سلام

ضاد
09-10-2008, 04:53 PM
بارك الله فيك أخي ضاد
ولكن مشارق جمع مشرق ، و" مشرق " جهة كما تعرف ، وكأني بك تشير إلى حقول تشومسكي .

لا ليس كذلك. كيف تعرب: "زرت المشرق والمغرب"؟

الأديب اللبيب
09-10-2008, 04:57 PM
لا ليس كذلك. كيف تعرب: "زرت مشرق الأرض"؟

بارك الله فيك
حسنا ، ولكني أرى تعريف الظرف متحققا في المثال : " زمان أو مكان ضمن معني في باطراد " .

ضاد
09-10-2008, 05:01 PM
كنا ناقشنا مثل هذا الإشكال مع أسماء الزمان, وجمل مثل "نام الليل كله", وقال الأستاذ الشمسان أن فيها مشبها بالمفعول به. ولكن الذي أذهب إليه, أنه ما دام العنصر المنصوب قابلا للتعويض بضمير فهو مفعول به لأن الظروف لا تقبل التعويض بضمير:
زرت المشرق = زرته.
نمت الليل = نمته.
نمت ليلا = نمت ليلا.
لعبت الصباح شطرنجا = لعبت الصباح شطرنجا.

عزوز2
09-10-2008, 05:05 PM
جميل يا ضاد

د.بهاء الدين عبد الرحمن
09-10-2008, 08:22 PM
مفعول به.. ويجوز أن يكون ظرفا على تقدير مفعول للفعل عم، أي: كالبدر عم البلاد مشارقا ومغاربا. والدليل على حذفه ذكره في الشطر الأول.

أبو عمار الكوفى
09-10-2008, 08:44 PM
هل هذه الكلمة التي تحتها خط ظرف أم مفعول به ؟ ولماذا ؟
قد سار نظمك بالبلاد بأسرها ***كالبدر عم مشارقا ومغاربا

لا ينصب المكان المختص على الظرفية .
والله أعلم .

الأديب اللبيب
09-10-2008, 10:33 PM
كالبدر عم مشارقا ومغاربا .
مشارقا : مفعول فيه منصوب ، لأنه متضمن معنى في ، فالتقدير : عم في مشارق الأرض .

أما "زرت المشرق والمغرب"
المشرق : مفعول به منصوب ، فلا يصح : زرت في مشرق ...
هذا الذي مقتنع به وأعرفه ، والله أعلم بالصواب .

مسعـود
10-10-2008, 07:17 AM
أخي الأديب اللبيب ،

لا أدري أهذه القاعدة التي ذكرت مطّردة حقا أم لا !

(عمّ) بمعنى (شمل) . فنقول "عمّ مشارق الأرض" ونقول كذلك "شمل مشارق الأرض" . ولكن كيف يمكننا أن نقول "عمّ في مشارق الأرض" ، ولا نقول "شمل في مشارق الأرض" !!

وهنا عندي سؤال أيها الإخوان . هل يمكن أن يكون الفعل الواحد متعديا مرةً مثل "عمّ مشارق.." ، ويكون لازما أخرى مثل "عمّ في مشارق.." !؟

أظن أن الإجابة على الأسئلة السابقة ستحل الأزمة والالتباس الذي نحن فيه .

أ.د. أبو أوس الشمسان
11-10-2008, 07:13 AM
أخي الحبيب مسعود
لقد أجاب أخي د.الأغر إجابة مختصرة في لفظها كافية في مضمونها. فالفعل عمّ في هذا السياق متعد يقتضي مفعولا به كما نبه إلى ذلك الأستاذ ضاد، وأسماء المكان المشتقة وإن كانت صالحة للظرفية فهي أسماء كغيرها تكون ظروفًا وغير ظروف، وهي في هذا السياق لم تأت لتقيد الحدث من حيث المكانية بل تقيده من حيث وقوعه على شيء فالمعنى أنه قد غطاها واستغرقها ولذلك فهي معمومة لا معموم فيها، ولولم تجعل مفعولا به للفعل عمّ للزم أن يكون له مفعول آخر، وهذا ما أشار إلى جوازه د.الأغر، ولكن الأظهر ما ذهب إليه أكثر الزملاء من كون المشارق مفعولا به، إذ لا يراد أنه عمّ في مشارق بل عمها.
وأما السؤال عن مجيء الفعل لازما مرة ومتعديًا مرة فهو حاصل في بعض الأفعال كما في شكرته وشكرت له، وفغر فوه وفغر فاه، ويمكن أن يتعدى اللازم بالتضمين (سفه نفسه).ولمزيد من التفصيل يمكن مراجعة كتابي (قضايا التعدي واللزوم في الدرس النحوي).
أشكرك أخي مسعود.

محمد سعد
11-10-2008, 08:51 AM
هي مفعول به كما قال أخي ضاد لأن الفعل (عمَّ) من الأفعال المتعدية ، لو فرضنا أن مشارقا مفعول فيه ، اين مفعول عمَّ
شكرا للجميع

أ.د. أبو أوس الشمسان
11-10-2008, 09:19 AM
هي مفعول به كما قال أخي ضاد لأن الفعل (عمَّ) من الأفعال المتعدية ، لو فرضنا أن مشارقا مفعول فيه ، اين مفعول عمَّ
شكرا للجميع

ذكره أستاذنا د.الأغر حفظه الله في جوابه، ولعلك لم تنتبه إليه فالتقدير عمّ البلاد مشارقًا.

محمد سعد
11-10-2008, 09:38 AM
مفعول به.. ويجوز أن يكون ظرفا على تقدير مفعول للفعل عم، أي: كالبدر عم البلاد مشارقا ومغاربا. والدليل على حذفه ذكره في الشطر الأول.


اعتذر من أستاذي د. الأغر
لم انتبه لإجابته
وأشكرك أستاذي الكبير الشمسان على تنبيهي لذلك

مسعـود
11-10-2008, 09:43 AM
جزاك الله خيرا دكتور أبا أوس ، قد اتضح لي الآن الأمر . وأعتذر إلى الدكتور الأغر ، فإني لم أنتبه لإجابته كذلك .

تحية طيبة .