المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : .. أيـعـقـل هـذا ! ؟ ..



منصور اللغوي
12-10-2008, 07:37 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
.. منذ أن بدأت بالعروض و بدأت أسمع به ثم بدأت أقرأه تدريجيا .. في كل يوم أكتشف أن الخليل ليس إنسانا عاديا .. بدءا ً بطريقة ربطه للبحور في الدوائر العروضية ثم بوضعه مبادىء العروض كالمراقبة و المعاقبة التي تمنع المشكلات العروضية .. في كل يوم أكتشف أن الخليل ليس عالِما عروضيا ولكنه عالِم بالنحو أيضا و بالعروض و بالصرف و بالتفسير و الكثير من هذه التخصصات .. و أقواله التي يستشهد بها علماء اللغة و التفسير و العروض و الصرف خير دليل على ذلك و الأعجب عندما تقرأ لابن جني في الخصائص وهو يستعرض أقوال الخليل و تابعيه .. و عندما وضع الخليل بن أحمد دوائره رتب البحور ترتيبا صحيحا حسب وجودها في الدائرة أي أن الترتيب لم يكن عشوائيا ثم أهمل البحور التي لم يجد لها شواهد أو أن بها مشكلات عروضية ثم أثبت البحور المستعملة لدى العرب فكأن الخليل يقول أن البحر هو ما استعملته العرب لا ما اخترعه المرء من ضمه لتفاعيل .. و لكن استوقفتني نقطة و هي أن علماء العروض اختلفوا في البحر السادس عشر بحر المتدارك .. هل عرف الخليل هذا البحر ثم أهمله أم أنه لم يعرفه ! .. كيف لا يكون قد عرفه وهو الذي وضع طريقته العجيبة في تنظيم البحور .. بعد حذف كل سبب أو وتد في دائرة يأتي إليك بحر من بحورها وهكذا .. و نحن نعرف هذه الطريقة و ما هي إلا نقطة من بحر الخليل فكيف لا يعرف هو هذا البحر السادس عشر و قد سار على طريقته واكتشف الأوزان الأخرى المهملة .. ثم كيف لا يعرفه و كتب العروض تقول .. ( ولم يجزه ) .. ثم يا أيها الإخوة أعتقد أن مسألة فك المتدارك من المتقارب لا تخفى على أصغر عروضي فكيف يمكن للأخفش أن يقول أنه هو من تدارك به على الخليل .. المشكلة أنه لا يوجد لدينا دليل فالجميع يقول أن كتاب الأخفش لم يصل إلينا أو أنه قد وصل إلينا قليل منه .. ثم كيف يجمع أغلب علماء العروض في كتبهم على أن الأخفش تدارك على الخليل بهذا البحر دون وضع قول للأخفش أو دليل يستند عليه من أراد أن يثبت هذه الحجة .. فقط تكتفي الكتب بقول .. ( وهذا هو البحر الذي زاده الأخفش ) .. !! أريد أن أرى آراء الأساتذة هنا .. و لي طلب بسيط وهو أن تأتوا لي بجميع أقوال علماء العروض في تعريف القافية .. الذي أعرفه أنهم انقسموا على قولي الأخفش و الخليل و لكني أريد الأقوال من المصادر مع ذكر المصدر وصاحب القول .. شكرا لكم :) ..

سامي الفقيه الزهراني
13-10-2008, 12:34 AM
لشيخنا الشيخ الدكتور: أحمد عبد الديم إجابة شافية كافية سطرها في مقدمة تحقيقه لكتابي العروض للأخفش والعروض لابن القطاع ..خلص فيه إلى أن الأخفش لم يستدرك على الخليل شيئا..ولولا طول بحثه لنقلته هاهنا..ولكن ينظر في مقدمة تحقيقه للكتابين المذكورين آنفا.
وموفق يا جرول بن أوس..ولو كنت أملك صلاحية تغيير الألقاب للقبتك بالخليل الصغير.

بَحْرُ الرَّمَل
14-10-2008, 05:31 PM
اكتشف الخليل أوزانا كثيرة تزيد على العشرين بحسب الدوائر العروضية
وكان يقابل كل وزن بكلام العرب من المنظوم فما اتفق مع هذه القصائد جعله بحرا شعريا فخرج بخمسة عشر بحرا وجد العرب ينظمون عليها ,,
اما الأوزان الأخرى فقد أهملها بما في ذلك الوزن الثاني في دائرة المتفق "المتدارك"
أي أنه عرف الوزن ولكن ما وجد من كلام فحول العرب ما يوافقه
والحق أن الخليل كان على صواب فالقصيد على المتدارك في كلام القدماء نادر إن لم يكن معدوما ..
وأغلب الشعر على هذا الوزن لشعراء محدثين جاؤوا بعد الخليل
وربما بسبب خفة هذا البحر وكثرة النظم عليه فيما بعد جعله يدخل دائرة الاستخدام فأقره الأخفش بحرا مستعملا
والحق أن هذا البحر -خاصة إذا شعثت أجزاؤه- بحر مطرب سلس حلو النغمة تستسغه الأذن...
وخذ قصيدة القيرواني يا ليل الصب أكبر مثال..

الباز
20-10-2008, 12:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليك ورحمة الله وبركاته


كما ذكر أخواني:
فمقولة تدارك الاخفش لبحر لم ينظم عليه
أحد إلا بعد وفاة الأخفش بقرون مقولة مجانبة للصواب
و الحق أن الخليل قد عرف المتدارك كما كان يعرفه الشعراء
بأنه مقلوب المتقارب أو أنه لا يختلف عن المتقارب إلا بحرف أو حرفين
إذ لو حذفنا أول سبب منه (/0) فسنحصل على وزن المتقارب ..
و الشعراء ليسوا في حاجة إلى بحر لا يختلف عن المتقارب إلا بحرف
لا يكاد السمع يحس به و لهذا لم ينظموا عليه ..
و ما زال هذا الإتجاه قائما إلى اليوم إذ أن وزن المتدارك الاصلي (فاعلن) ثماني مرات
هو وزن مهمل و عدد الناظمين عليه من كبار الشعراء يعد على الأصابع..
و لهذا صحت في نظري تسمية الدكتور مصطفى حركات لهذا البحر بمتدارك العروضيين
وفي اعتقادي هذا هو سبب اهمال الخليل لهذا البحر ..

و قد ظهر لأول مرة وزن مختلف تماما عن المتقارب مع قصيدة الحصري
يا ليل الصب متى غده

ثم استساغ الشعراء من بعده هذا الوزن و نظموا عليه معارضة لقصيدته

كابن النحوي و ابن حمديس و شوقي و غيرهم

و الله اعلم