المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مسألة في الاعراب



عاشق اللسانيات
12-10-2008, 06:38 PM
:::



انا لدي سؤال هام جدا لكن قبل ان اطرحه لابد من هذا التقديم:

معلوم ان العلامة الاعرابية في العربية تنقسم الى اصلية وفرعية وهي كالتالي:

1 . علامات أصلية

الفتحة :
للاسم والفعل ، في حالة النصب ، نحو : علينا أنْ نُكْرِمَ محمدًا .

الضمة :
للاسم والفعل ، في حالة الرفع ، نحو : يواظبُ المؤمنُ على الصلاةِ .

الكسرة :
للاسم فقط ، في حالة الجر ، نحو : المعلمُ في الفصلِ .

السكون :
للفعل فقط ، في حالة الجزم ، لا تقصرْ في أداءِ واجبِك .

2. علامات فرعية :

أ . في الأسماء :

الأسماء الخمسة :
ترفع بالواو ، وتنصب بالألف ، وتجر بالياء ، وتُجْمع هذه العلامات في قولنا ( واي ) نحو : هذا أبوك يهنئُ أخاك على عملٍ ذي قيمةٍ .

والأسماء الخمسة هي :
أبو - أخو - حمو - فو - ذو ( بمعنى صاحب ).


المثنى وما يلحق به :
يرفع بالألف ، وينصب ويجر بالياء . نحو : ( المدرسانِ يلوحانِ للمتفوقَيْنِ مهنئَيْنِ ( . " لاحظ أن نون المثنى مكسورة ، في حين أن نون جمع المذكر السالم مفتوحة ، وكلاهما يحذف عند الإضافة ، في نحو : جاءَ طالبو العلمِ ، وتفوقَ طالبا العلم "

جمع المذكر السالم وما يلحق به :
يرفع بالواو ، وينصب ويجر بالياء . نحو : المدرسونَ يلوحونَ للمتفوقِينَ مهنئِينَ .

جمع المؤنث السالم وما يلحق به :
ينصب بالكسرة ، نحو : ( رأيت الطالباتِ مقبلاتٍ ) .

الممنوع من الصرف :
يجر بالفتحة .نحو : اللهمَّ صلِّ على إبراهيمَ ، وعلى آلِ إبراهيمَ .

ب. في الأفعال :

الأفعال الخمسة :

ترفع بثبوت النون ، وتنصب وتجزم بحذفها ، نحو : الطلابُ يستشعرون المسئوليةَ ولم يتهاونوا ولن يتهاونوا .

الفعل المعتل :
يجزم بحذف حرف العلة . نحو : أخوكَ لمْ يسعَ في الشرِّ ، ولم يرمِ محصنةً ، ولم يدعُ إلا ربَّه . وحروف العلة هي : الواو والألف والياء ، وتجمع في ( واي ) .


السؤال:

من المعروف ان النحاة العرب القدامى متفقون على ان الاعراب هو ظاهرة تشمل الفعل ايضا كما تشمل الاسم ولكن ما اريد معرفته هو: هل في النحاة القدامى من خص الاعراب بالاسماء ونفاه عن الفعل كما هو موجود الان عند اللغويين المحدثين واذا وجد فانا في حاجة الى اسماء هؤولاء النحاة وعناوين مؤلفاتهم

و ارجو ان اجد جوابا شافيا وهذا ما ليس بغريب على اعضاء هذا المنتدى الكرام

ضاد
12-10-2008, 07:17 PM
إعراب الأسماء ليس كإعراب الأفعال, فالأسماء إعرابها إعراب وظيفة, أي وظيفتها في الجملة, أما الأفعال فإعرابها إعراب حالات تصريفية أو "مودات", فالاسم يمكن أن تتغير وظيفته حسب موضعه من الجملة فمرة فاعل ومرة مفعول به, أما الفعل فلا تتغير وظيفته حتى وإن تغير إعرابه.

أ.د. أبو أوس الشمسان
12-10-2008, 07:27 PM
إعراب الأسماء ليس كإعراب الأفعال, فالأسماء إعرابها إعراب وظيفة, أي وظيفتها في الجملة, أما الأفعال فإعرابها إعراب حالات تصريفية أو "مودات", فالاسم يمكن أن تتغير وظيفته حسب موضعه من الجملة فمرة فاعل ومرة مفعول به, أما الفعل فلا تتغير وظيفته حتى وإن تغير إعرابه.

أحسنت في بيان الفرق بين الأفعال والأسماء فشكرًا وبوركت

أبو عمار الكوفى
12-10-2008, 07:34 PM
أستاذنا ، عاشق اللسانيات :
مرحبًا بك في الفصيح .نشرف بانضمامكم إلينا .
ولي عودة معكم .

أبو عمار الكوفى
12-10-2008, 07:46 PM
إعراب الأسماء ليس كإعراب الأفعال, فالأسماء إعرابها إعراب وظيفة, أي وظيفتها في الجملة, أما الأفعال فإعرابها إعراب حالات تصريفية أو "مودات", فالاسم يمكن أن تتغير وظيفته حسب موضعه من الجملة فمرة فاعل ومرة مفعول به, أما الفعل فلا تتغير وظيفته حتى وإن تغير إعرابه.
أستاذي ، ضاد ، بارك الله فيكم .
أوافقك ولكن لي سؤال : هل هذا الكلام على إطلاقه ؟
الجواب عندي : لا .
إن عنيت الوظيفة اللفظية فأظنك تتفق معي أن من الأفعال ما قد يكون متعديًا تارة وقاصرًا أخرى ، ومن ثم ستختلف وظيفة نفس الفعل من حالة لحالة ، ففي التعدي سيرفع وينصب ، وفي غيره سيرفع فحسب . إذن تتغير الوظيفة .
أما عن الوظيفة المعنوية فلها شأن آخر .

ضاد
12-10-2008, 08:02 PM
بارك الله فيك. وهل نعرب الفعل حسب تعديته؟ هل نقول في:
جاء زيد
"جاء" فعل غير متعد؟
أو في:
ضرب زيد عمروا
"ضرب" فعل متعد؟
التعدية خصيصة ترتبط بذات الفعل لا بوظيفته, وهذه تسمى "كفاءة الفعل" verb valence وهي موجودة مع الفعل يعرفها العربي بملكته اللغوية. ولا تدخل هذه الكفاءة في إعراب الفعل ذاته, لأنه سواء تعدى بمفعول واحد أو باثنين أو بثلاثة أو كان غير متعد, فهو في كل الحالات فعل, لا غير.
أما الوظيفة المعنوية فما أفهمه منها, هو كقولنا:
وجدته يلعب.
حيث أن "يلعب" فعل في جملة مضمر فاعلها جاءت في محل حال. ولا نقول أن الفعل حال, بل الجملة كلها وإن كان فاعلها مضمرا وتتكون من فعل فقط. بوركت.

أبو عمار الكوفى
12-10-2008, 08:38 PM
بارك الله فيك. وهل نعرب الفعل حسب تعديته؟ هل نقول في:
جاء زيد
"جاء" فعل غير متعد؟
أو في:
ضرب زيد عمروا
"ضرب" فعل متعد؟
التعدية خصيصة ترتبط بذات الفعل لا بوظيفته, وهذه تسمى "كفاءة الفعل" verb valence وهي موجودة مع الفعل يعرفها العربي بملكته اللغوية. ولا تدخل هذه الكفاءة في إعراب الفعل ذاته, لأنه سواء تعدى بمفعول واحد أو باثنين أو بثلاثة أو كان غير متعد, فهو في كل الحالات فعل, لا غير.
أما الوظيفة المعنوية فما أفهمه منها, هو كقولنا:
وجدته يلعب.
حيث أن "يلعب" فعل في جملة مضمر فاعلها جاءت في محل حال. ولا نقول أن الفعل حال, بل الجملة كلها وإن كان فاعلها مضمرا وتتكون من فعل فقط. بوركت.
بوركت أستاذنا :
ما الوظيفة : إحداث أثر واقع بالقوة أو بالفعل - أو بهما - في طرف مستقبل للأثر . وهذا هو الذي يحدثه الفعلُ .
التعدية هل ترتبط بذات الفعل ؟ لو كان الأمر كما تفضلتم لكان الفعل إما مجاوزًا وإمَّا قاصرًا . أما كونه مترددًا بين تي وتيكم ؛ فلاِعتبارات سياقية ومعنوية ...

بارك الله فيكم .

ضاد
12-10-2008, 09:02 PM
لا ليست هذه الوظيفة, بل هذا العمل. الوظيفة هي الدور الذي يعطى للعنصر في الجملة, سواء كان عاملا أم معمولا. فالأسماء لا تعمل, ولكن لها وظيفة تعطيها لها عناصر أخرى في الجملة عاملة. فالفعل وظيفته فعل ويعطي للاسم مثلا وظيفة المفعول به عن طريق العمل, وهو يقبل عمل حروف الحالات مثلا. وهو رغم كل ذلك فعل إعرابه مقتصر على ذاته لا على ما يعمله في عناصر أخرى, فنحن نقول "فعل ماض" ونقول "مفعول به منصوب" ولا نقول "فعل ماض عامل في المفعول به بالنصب" ولا نقول "مفعول به معمول فيه بالنصب من فعل ماض متعد بمفعول واحد". وإعراب الفعل لا يدخل فيه كم من مفعول يتعدى به, بل حالته التي هو فيها من زمن ومن حالة تصريفية, أي ماض أو مضارع مرفوع أو منصوب أو مجزوم. أرجو أن تكون المسألة توضحت. بوركت.

سليمان الأسطى
12-10-2008, 09:39 PM
السؤال:
هل في النحاة القدامى من خص الاعراب بالاسماء ونفاه عن الفعل كما هو موجود الان عند اللغويين المحدثين واذا وجد فانا في حاجة الى اسماء هؤولاء النحاة وعناوين مؤلفاتهم


ماذا تقصد بنفي الإعراب عن الفعل ؟

ناصر الدين الخطيب
12-10-2008, 11:02 PM
لا ليست هذه الوظيفة, بل هذا العمل. الوظيفة هي الدور الذي يعطى للعنصر في الجملة, سواء كان عاملا أم معمولا. فالأسماء لا تعمل, ولكن لها وظيفة تعطيها لها عناصر أخرى في الجملة عاملة. فالفعل وظيفته فعل ويعطي للاسم مثلا وظيفة المفعول به عن طريق العمل, وهو يقبل عمل حروف الحالات مثلا. وهو رغم كل ذلك فعل إعرابه مقتصر على ذاته لا على ما يعمله في عناصر أخرى, فنحن نقول "فعل ماض" ونقول "مفعول به منصوب" ولا نقول "فعل ماض عامل في المفعول به بالنصب" ولا نقول "مفعول به معمول فيه بالنصب من فعل ماض متعد بمفعول واحد". وإعراب الفعل لا يدخل فيه كم من مفعول يتعدى به, بل حالته التي هو فيها من زمن ومن حالة تصريفية, أي ماض أو مضارع مرفوع أو منصوب أو مجزوم. أرجو أن تكون المسألة توضحت. بوركت.

كلامك هذا يا أخي ضاد بحاجة إلى إعادة نظر
فالأسماء ، بعضها يكون عاملا فيما بعده , كعمل المصدر والمشتقّات
والخبر معمول , عمل فيه المبتدأ

ضاد
12-10-2008, 11:07 PM
قلت الأسماء لأني أعلم أن المصادر تعمل, وهناك فرق بين الأسماء والمصادر.
والخبر لا يعمل فيه المبتدأ شيئا لأنه جاء على الأصل الذي هو الرفع الذي لا يحتاج إلى عامل لأنه أصل والنصب والكسر يحتاجان إلى عوامل. وهذه نقطة كنت ناقشتها من قبل ولك أن تقتنع بالذي تراه صوابا. بوركت.

ناصر الدين الخطيب
12-10-2008, 11:17 PM
قلت الأسماء لأني أعلم أن المصادر تعمل, وهناك فرق بين الأسماء والمصادر.
والخبر لا يعمل فيه المبتدأ شيئا لأنه جاء على الأصل الذي هو الرفع الذي لا يحتاج إلى عامل لأنه أصل والنصب والكسر يحتاجان إلى عوامل. وهذه نقطة كنت ناقشتها من قبل ولك أن تقتنع بالذي تراه صوابا. بوركت.
كان عليك أن تبيّن الفرق بين الأسماء الجامدة والمشتقّات
أمّا عمل المبتدأ فهو قول قل به النحاة , وليس بدعا من القول , فرفع الخبر لأنّه خبر المبتدأ , فالمبتدأ هو المسبب لوقوع خبره مرفوعا
ثمّ إنّي أسأل
ما الذي عمل على جزم الأفعال المضارعة في الجمل الشرطيّة , أليس اسم الشرط أم لك تعليل آخر ؟

ضاد
12-10-2008, 11:23 PM
لا ليس اسم الشرط بل القالب التركيبي نفسه, لأن الجملة الشرطية قالب تركيبي له خصائصه التصريفية ينبغي فيه جزم الفعلين.
الرفع لا يحتاج أبدا إلى عامل لأن كل الحركات الأخرى إذا سقط عنها العامل رجعت إلى الرفع. الرفع أصل. ورفع المبتدإ والخبر هو ورودهما على أصلهما وعند دخول النواسخ فإنها تعمل في أحدهما بالنصب حسب نوع الناسخ. بوركت.

ناصر الدين الخطيب
12-10-2008, 11:27 PM
ما سمعنا بهذا في آبائنا الأوّلين
العامل هو القالب التصريفي ؟
ما علاقة الصرف في النحو يا سيّدي ؟
العامل في الجزم هو عوامل الجزم , منها أحرف الشرط وأسماء الشرط

ضاد
12-10-2008, 11:29 PM
لعلك لا تفرق بين القالب التركيبي والتصريفي. أنا قلت "التركيبي" ولم "أقل التصريفي", فما عامل جزم جواب الأمر إذن؟

ناصر الدين الخطيب
12-10-2008, 11:32 PM
لعلك لا تفرق بين القالب التركيبي والتصريفي. أنا قلت "التركيبي" ولم "أقل التصريفي", فما عامل جزم جواب الأمر إذن؟
لوقوعه جوابا لشرط مقدّر

ادرس تنجح
والتقدير : ادرس , فإن تدرس تنجح

ضاد
12-10-2008, 11:36 PM
هذا تأويل وتقدير لغير موجود. وهنا يكمن الفرق في الوصف والاستقراء. الجزم سببه القالب التركيبي الذي تنتمي إليه جمل الشرط وجواب الأمر, وهو قالب تفسيره أسهل من تقدير أشياء غير موجودة إلا في أذهان النحاة. بوركت.

ناصر الدين الخطيب
13-10-2008, 11:47 AM
هذا تأويل وتقدير لغير موجود. وهنا يكمن الفرق في الوصف والاستقراء. الجزم سببه القالب التركيبي الذي تنتمي إليه جمل الشرط وجواب الأمر, وهو قالب تفسيره أسهل من تقدير أشياء غير موجودة إلا في أذهان النحاة. بوركت.
هذا ليس اجتهادا اخي الكريم , بل هو قول قال به النحاة

ابن القاضي
13-10-2008, 12:40 PM
هذا تأويل وتقدير لغير موجود. وهنا يكمن الفرق في الوصف والاستقراء. الجزم سببه القالب التركيبي الذي تنتمي إليه جمل الشرط وجواب الأمر, وهو قالب تفسيره أسهل من تقدير أشياء غير موجودة إلا في أذهان النحاة. بوركت.

بل هي موجودة في كلام العرب ، في تراكيب أخرى مسموعة ، مما جعل النحاة ـ باستقرائهم الواسع لكلام العرب ، لا بالتخيلات كما تزعم ـ جعلهم يحملون ما لا يوجد في كلامٍ على ما قد وُجد في كلام آخر ، وهذا هو الحمل على المسموع .
ولو قلنا بقولك لأبطلنا مصطلح التقدير في كلام العرب .
ولكان فيه تسفيه لعقول ضبطت وقعّدّت ، وفسرت كتاب الله تعلى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، على أساس هذا التقدير الذي تزعم أنه غير موجود إلا في أذهان النحاة ـ سيبويه والخليل والكسائي والفراء ـ وأئمة الدنيا .
ثم إن القالب التركيبي هذا مصطلح مطاطي يصدق على الجزم ، وعلى النصب والجر ، فيمكن لكل واحد أن يقول : سبب النصب في الفعل المضارع القالب التركيبي الذي تنتمي إليه أدوات النصب . وكذا سبب الجر ....
فهل من ضوابط محددة ، مسموعة أم مقيسة مقبولة ؟؟
وأما مثل هذا الكلام العائم المطاطي ، فيحسنه كلُ من يُحسن الجدل .
والسلام .

ضاد
13-10-2008, 01:21 PM
أنا لم أنف التقدير, ولكن إرجاع كل إعراب دون معرب إلى تقدير فهذا من باب تكلف العلل, وإذا استطعنا أن نفسرها دون تقدير, فلم لا؟ القوالب التركيبية موجودة في العربية, منها قالب النداء وقالب التعجب وقالب الشرط. يمكننا وضعها قوالب يستطيع الطالب أن يفهمها ويحفظها دون أن نثقله بتقديرات ليست في الجملة. وهل يستوي:
ادرس تنجح
و
ادرس, وإن تدرس تنجح
هل هاتان الجملتان سواء؟
أما إذا وجدت أداة نصب أو جزم في الجملة فإنا نرجع إليها العمل وإذا غابت ولا تظهر أبدا فلماذا نجعلها موجودة غصبا؟

ابن القاضي
13-10-2008, 03:30 PM
أنا لم أنف التقدير, ولكن إرجاع كل إعراب دون معرب إلى تقدير فهذا من باب تكلف العلل, وإذا استطعنا أن نفسرها دون تقدير, فلم لا؟ القوالب التركيبية موجودة في العربية, منها قالب النداء وقالب التعجب وقالب الشرط. يمكننا وضعها قوالب يستطيع الطالب أن يفهمها ويحفظها دون أن نثقله بتقديرات ليست في الجملة. وهل يستوي:
ادرس تنجح
و
ادرس, وإن تدرس تنجح
هل هاتان الجملتان سواء؟
أما إذا وجدت أداة نصب أو جزم في الجملة فإنا نرجع إليها العمل وإذا غابت ولا تظهر أبدا فلماذا نجعلها موجودة غصبا؟
للأسف أخي الكريم آخرُ كلامك ينقض أوله !!
تقول في آخر الكلام " أما إذا وجدت أداة نصب أو جزم في الجملة فإنا نرجع إليها العمل وإذا غابت ولا تظهر أبدا فلماذا نجعلها موجودة غصبا؟ "
هذا صريح في أنك لا تعتبر إلا الموجود وأن المقدر تكلف ، لا ينبغي اعتباره .
مع قولك في أول الكلام " أنا لم أنف التقدير"
إذا كنت لا تحبذ التقدير وتعتبره تكلفا فكيف تعرب "تقول" في قوله تعالى : " وأنفقوا مما رزقناكم من قبل أنْ يأتيَ أحدكم الموت فيقولَ "
والسلام .

ضاد
13-10-2008, 03:42 PM
أنت تؤول كلامي على هواك. التقدير موجود كتقدير الفاعل عند غيابه للإضمار وتقدير الحذف عند التكرار وغير ذلك. التقدير والإضمار للأشياء القابلة للظهور لا للتي لا تظهر أبدا. على كل حال لك أن تعمل بما أنت مقتنع به, ولي أن أعمل بما أنا مقتنع به. لن أجبرك على اتباع رأيي كما أنك لا تجبرني على اتباع رأيك. ولا أحب كل مرة أن نخرج بموضوع عضو عن مجاله. العضو سأل عن إعراب الأسماء والأفعال, وقد أجبته, فإن أصبت فلله الحمد, وإن أخطأت فما أنا إلا بشر أخطئ وأصيب.
أما إعراب الآية, ففي "أن" كفاءة أن تنصب فعلين وإن تباعدا في الجملة. ولا تأخذ برأيي وارجع إلى كتب الإعراب وإلى المدارس التقليدية. بوركت وسلمت. ا هـ.

أبو عمار الكوفى
13-10-2008, 03:57 PM
.[/quote]

أنا لم أنف التقدير, ولكن إرجاع كل إعراب دون معرب إلى تقدير فهذا من باب تكلف العلل, وإذا استطعنا أن نفسرها دون تقدير, فلم لا؟ القوالب التركيبية موجودة في العربية, منها قالب النداء وقالب التعجب وقالب الشرط. يمكننا وضعها قوالب يستطيع الطالب أن يفهمها ويحفظها دون أن نثقله بتقديرات ليست في الجملة. وهل يستوي:
ادرس تنجح
و
ادرس, وإن تدرس تنجح
هل هاتان الجملتان سواء؟
أما إذا وجدت أداة نصب أو جزم في الجملة فإنا نرجع إليها العمل وإذا غابت ولا تظهر أبدا فلماذا نجعلها موجودة غصبا؟

أستاذي الكريم :
تنسب العمل تارة للقالب التركيبي ، ثم ترجع فتنسبه تارة أخرى للناصب والجازم ، يا أخي الكريم كلامك ربما أكثر تعقيدًا من كلام النحاة وتأويلهم المنطقي ( في رأيي )
فما قولك لمَّا يُختزل القالب التركيبي بحذف أو غيره ، أتتشابه عندك القوالب كاملها ومشطورها ؟!
ثم هل القالب التركيبي يجزم محل الماضي إن كان شرطًا وجوابًا ؟!
وكيف لو وجد نفس القالب ولم يجزم الفعل ، هل القالب التركيبي يعمل بهواه ، أتراه عاملا هناك وغير عامل في قوله تعالى : {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا } التوبة103
كيف توجه القالب التركيبي في نحو قوله تعالى : { وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقاً فِي الأَرْضِ أَوْ سُلَّماً فِي السَّمَاء فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى} الأنعام35
حفظكم الله .

ضاد
13-10-2008, 04:05 PM
هل تفهم معنى القالب أصلا؟ القالب هو هيكل تركيبي تستطيع من خلاله بناء تركيب ما مثل الشرط والنداء وغيرهما. ونستطيع أن نصفه كما هو دون تقديرات لا وجود لها, حتى وإن تعددت أشكاله. فلجملة الشرط قوالب لا قالب واحد. وكما قلت لأخيك من قبل, اقتنع بما تشاء ودعني أقتنع بما أشاء. بوركت وسلمت. ا هـ.

أبو عمار الكوفى
13-10-2008, 05:19 PM
أستاذي ضاد ، حفظه الله
ليست المسألة مسالة اقتناع ورأي وصواب و...
المسألة أن المخالفة المبنية على تصور فضفاض لا تحكمه قيود أو ضوابط لقاعدةٍ تَطَّردُ - أو على الأقل - تغلبُ وفق ضوابط وقيود عامة لا يخرج عنها إلا القليل ، أقول إن تلكم المخالفة تهدم ولا تبني ، وتبطل ولا تُحقُّ .
وسآتيك بدليل : أنت كما أعرف تعلِّم - والحمد لله - غير العرب ، كيف تنقل لهم فكرة التراكيب أو ما شابه ذلك ( بالفصحى المجردة وليس بلغتهم هم ) ؟ لست أسألك ، ربما أدعي أنه لا يمكن لك أن تحصر صور التراكيب داخل الموضوع الواحد ، ولو فعلت لَلَزِمك أن تضيِّع ذهن الطالب وتشتت قصده ، وتجعل للقاعدة الواحدة ألف ثوب فيخلعها الطالب إن لم يمزقها .
لن أطيل ، أحترم رأيك ، أنت حرٌّ ، لكن لا تفلسف الأمور وتمنطقها أكثر مما تستحق بدعوى أنك تسهل التعقيد المنقول عن السابقين أو اللاحقين فينقلب اليسر إلى عسرين .
أرجو ألا تغضب من كلامي ، فأنا لكل واحد في الفصيح محب ، وكلنا في خضمِّ العلم قطرات تتكامل ، ولا أريد لها أن تتنافر .
نفع الله بنا بك .

ضاد
13-10-2008, 05:32 PM
حياك الله. كل عمل يبدأ بفكرة صغيرة وربما غير مقبولة من البعض. والبحث فيها وتطويرها يجعلانها مشروعا. والعاقل من يتوقف عندما يرى أن تلك الفكرة لا تقود إلى نتيجة. وكما قال الأستاذ الشمسان, الظاهرة اللغوية شيء وتفسيرها شيء آخر. وأنا أرى أن فكرة القوالب أسهل في الفهم والتلقي والاستعمال من التعقيدات التقديرية, لأن القوالب مصطلح رياضي, مبني على متغيرات ونتيجة, وأنت تعرف ذلك. أما تعليمي العربية لغير العرب أو تحديثهم عنها, فأنا أصف فيه الظاهرة كما هي, ولا ألجأ إلى تقديرات النحاة, وقد وجدت أن ذلك أسهل في الفهم من الآخر. وربما القوالب أسهل في التعاطي من أن تشرح لطالب كيف أن "زيد" في "زيد جاء" ليس فاعلا لـ"جاء" وأن النحاة تركوه وقالوا بفاعل مقدر لا يظهر أبدا. على كل حال ليست هذه مشكلتنا, وأنصح كل من يمارس التعليم أن يمارسه مع غير العرب ليعلم مقدار التعقيد في النحو العربي. وهذا رأيي ولست ألزم به أحدا, وكما أني أحترم آراءكم وأشخاصكم, فإني لا أريد إلا أن تحترموا شخصي وأن لا تحسسوني بأني منبوذ في منتدى النحو غير مرغوب فيّ وأن تنظروا إلى الاختلاف على أنه اختلاف تنوع وليس اختلاف تضاد. بوركتم.

ابن القاضي
13-10-2008, 06:09 PM
أنت تؤول كلامي على هواك. التقدير موجود كتقدير الفاعل عند غيابه للإضمار وتقدير الحذف عند التكرار وغير ذلك. التقدير والإضمار للأشياء القابلة للظهور لا للتي لا تظهر أبدا. على كل حال لك أن تعمل بما أنت مقتنع به, ولي أن أعمل بما أنا مقتنع به. لن أجبرك على اتباع رأيي كما أنك لا تجبرني على اتباع رأيك. ولا أحب كل مرة أن نخرج بموضوع عضو عن مجاله. العضو سأل عن إعراب الأسماء والأفعال, وقد أجبته, فإن أصبت فلله الحمد, وإن أخطأت فما أنا إلا بشر أخطئ وأصيب.
أما إعراب الآية, ففي "أن" كفاءة أن تنصب فعلين وإن تباعدا في الجملة. ولا تأخذ برأيي وارجع إلى كتب الإعراب وإلى المدارس التقليدية. بوركت وسلمت. ا هـ.


أخي الكريم أنا لا أؤل كلامك على هواي ، فليس بيني وبينك ما يدعو إلى ذلك .
ثم الغريب أن تقول : "على كل حال لك أن تعمل بما أنت مقتنع به, ولي أن أعمل بما أنا مقتنع به. لن أجبرك على اتباع رأيي كما أنك لا تجبرني على اتباع رأيك".
أنسيت أنك البادئ في الاعتراض على أخينا ابن قدامة حينما قال في مشاركته رقم 12
"ما الذي عمل على جزم الأفعال المضارعة في الجمل الشرطيّة , أليس اسم الشرط أم لك تعليل آخر ؟"
فكان اعتراضك عليه بقولك :
"لا ليس اسم الشرط بل القالب التركيبي نفسه",
أتريد أن تعترض على الأولين والآخرين ، ثم يضيق صدرك بالردود والاعتراضات فتقول : لكم دينكم ولي دين ؟
ما هكذا تناقش المسائل العلمية يا أخي .
ثم ها أنت تأتينا ببدع من القول في أنّ " أنْ " تنصب فعلين ، وتريدنا أن نسكت ولا نناقش ، بنفس الحجة السابقة . فما أدري إذن لم أسس المنتدى ؟؟!!

أخيرا أعتذر للأخ صاحب الموضوع أن انقلب موضوعه إلى قوالب وهياكل .

أبو عمار الكوفى
13-10-2008, 06:12 PM
حياك الله. كل عمل يبدأ بفكرة صغيرة وربما غير مقبولة من البعض. والبحث فيها وتطويرها يجعلانها مشروعا. والعاقل من يتوقف عندما يرى أن تلك الفكرة لا تقود إلى نتيجة. وكما قال الأستاذ الشمسان, الظاهرة اللغوية شيء وتفسيرها شيء آخر. وأنا أرى أن فكرة القوالب أسهل في الفهم والتلقي والاستعمال من التعقيدات التقديرية, لأن القوالب مصطلح رياضي, مبني على متغيرات ونتيجة, وأنت تعرف ذلك. أما تعليمي العربية لغير العرب أو تحديثهم عنها, فأنا أصف فيه الظاهرة كما هي, ولا ألجأ إلى تقديرات النحاة, وقد وجدت أن ذلك أسهل في الفهم من الآخر. وربما القوالب أسهل في التعاطي من أن تشرح لطالب كيف أن "زيد" في "زيد جاء" ليس فاعلا لـ"جاء" وأن النحاة تركوه وقالوا بفاعل مقدر لا يظهر أبدا. على كل حال ليست هذه مشكلتنا, وأنصح كل من يمارس التعليم أن يمارسه مع غير العرب ليعلم مقدار التعقيد في النحو العربي. وهذا رأيي ولست ألزم به أحدا, وكما أني أحترم آراءكم وأشخاصكم, فإني لا أريد إلا أن تحترموا شخصي وأن لا تحسسوني بأني منبوذ في منتدى النحو غير مرغوب فيّ وأن تنظروا إلى الاختلاف على أنه اختلاف تنوع وليس اختلاف تضاد. بوركتم.
أخي : أنت مني بمكان الأستاذ من طالبه ، ولست بمنبوذ ، ولم يقل أحد بذلك ، وما نكن لك إلا كل احترام وتقدير ، وتصريحنا بخلاف ما تظن ، ونتخالف في الرأي ولكن يبقى مقام الأدب محفوظًا ، بل ربما تكون المخالفة أنصع حجة لنا على سداد رأينا ، ولربما كنت تخدمنا من حيث لا نشعر ، فبضدها تتمايز الأشياء .
أخي الكريم : سامحك الله ، من يريد أن يعلم عدم التعقيد الذي في النحو العربي فليدرس لغير العرب أقولها عن خبرة وتجربة واقتناع .
وليس من باب الشهرة أو الدعاية أقول ( وما كنت أرجو قوله ) : أدرس ألفية ابن مالك لغير العرب ( فرنسيين ، روسيين ، أندونيسيين ، نيجيريين ، تركيين ، ...) وكذلك قطر الندى ، وما هو أدنى من ذلك نحوًا وصرفًا ، فلا أجد منهم إلا الاستيعاب الكامل ، والإعجاب الباهر ، والتلقي النَّهم ، لنحونا وصرفنا ، بل والتفاعل معه ، حتى لقد صار طلابي يعللون قياسًا على ما يتعلمون .
ولا أقول هذا إدلالاً ، بل يأتي الطالب صفرًا يمكث ربما أسبوعا لينطق حروف الحلق من صعوبتها عليه ؛ فإذا بك تجده بعد عام ونصف قد انطلق لسانه لغة ونحوا وصرفا وبلاغة . لا تعقيد ولا ....ولست أنكر الصعوبة ، نعم موجودة ، ولكن أتريد البحر أن يكون بلا موج ؟؟!! هكذا العربية بحر لا ينفع فيه مجداف العجزة أمثالي . هذه شهادة الطلاب أنفسهم .
طبت وبارك الله فيك ، ومرحى مرحى ، تسبقنا علما وخبرة و... فمكانك رأس في جسد .
بارك الله فيكم .

ضاد
13-10-2008, 06:24 PM
لا لم يضق صدري بشيء, على العكس. أنا لا أريد أن أحول موضوع الأخ إلى غير ما أريد منه. ومن أراد النقاش ففي موضوع مخصص للمسألة. أما المشاركة 12 فقد سألني وأجبت. ثم تطور النقاش. ولي أن أعترض وأناقش وأطور من منهج إيصال لغتي إلى العرب وغير العرب بما يخدم حب النشء لها وفهمهم لآلياتها وبقاء اللسان العربي. وإن لم أنجح فيكفيني أني اجتهدت, سواء بالقوالب التي سخرتَ منها أو بغيرها مما لم يبلغك بعد. وأعتذر للأخ صاحب الموضوع أن انقلب موضوعه إلى حوار أديان.

ضاد
13-10-2008, 06:36 PM
أخي : أنت مني بمكان الأستاذ من طالبه ، ولست بمنبوذ ، ولم يقل أحد بذلك ، وما نكن لك إلا كل احترام وتقدير ، وتصريحنا بخلاف ما تظن ، ونتخالف في الرأي ولكن يبقى مقام الأدب محفوظًا ، بل ربما تكون المخالفة أنصع حجة لنا على سداد رأينا ، ولربما كنت تخدمنا من حيث لا نشعر ، فبضدها تتمايز الأشياء .
أخي الكريم : سامحك الله ، من يريد أن يعلم عدم التعقيد الذي في النحو العربي فليدرس لغير العرب أقولها عن خبرة وتجربة واقتناع .
وليس من باب الشهرة أو الدعاية أقول ( وما كنت أرجو قوله ) : أدرس ألفية ابن مالك لغير العرب ( فرنسيين ، روسيين ، أندونيسيين ، نيجيريين ، تركيين ، ...) وكذلك قطر الندى ، وما هو أدنى من ذلك نحوًا وصرفًا ، فلا أجد منهم إلا الاستيعاب الكامل ، والإعجاب الباهر ، والتلقي النَّهم ، لنحونا وصرفنا ، بل والتفاعل معه ، حتى لقد صار طلابي يعللون قياسًا على ما يتعلمون .
ولا أقول هذا إدلالاً ، بل يأتي الطالب صفرًا يمكث ربما أسبوعا لينطق حروف الحلق من صعوبتها عليه ؛ فإذا بك تجده بعد عام ونصف قد انطلق لسانه لغة ونحوا وصرفا وبلاغة . لا تعقيد ولا ....ولست أنكر الصعوبة ، نعم موجودة ، ولكن أتريد البحر أن يكون بلا موج ؟؟!! هكذا العربية بحر لا ينفع فيه مجداف العجزة أمثالي . هذه شهادة الطلاب أنفسهم .
طبت وبارك الله فيك ، ومرحى مرحى ، تسبقنا علما وخبرة و... فمكانك رأس في جسد .
بارك الله فيكم .

بارك الله فيك أخي الكريم. أنا لست أستاذ أحد بل طالب عند كل أحد. وإن كانت لك تجارب في تعليم غير العرب فذلك جميل ومنك أستفيد. وأنا ما تكلمت عن غير تجربة, وإن اختلفت التجارب والنتائج فذلك أمر يسعدني. وأنا أتبع أسلوب الوصف كما هو دون تقديرات ووجدت ذلك مفيدا ومقنعا وأسهل في التلقي. والصعوبة إذا استطعنا أن نتركها لنتحصل في الأخير على النتيجة نفسها, فلم لا؟ أليس الغرض من كل ذلك أن يصير المتعلم يفهم العربية ويكتبها؟ فإذا ما وصلنا إلى ذلك الهدف بطرق متعددة فما المانع إذن؟ وإن كان نفع الأسلوب يتعلق كذلك بقدرات المتعلم. على كل حال, أنا لست رأسا بل أنا طرف صغير في جسد كبير. بوركت وسلمت.

ضاد
13-10-2008, 07:22 PM
أرجو البقاء في أصل الموضوع.
حسب النحو التقليدي فأسماء الشرط تجزم. لمن أراد الاستزادة الرجوع إلى كتاب الأستاذ الشمسان "الجملة الشرطية عند النحاة العرب" ففيه كل الآراء في الجملة الشرطية.
تجدون الكتاب في موقع الأستاذ على الإنترنت. بوركتم وسلمتم.

ناصر الدين الخطيب
13-10-2008, 07:33 PM
الرجوع للحق فضيلة
بوركت

ضاد
13-10-2008, 07:43 PM
والإعراض عن الجدل أفضل. بوركت.

ابن القاضي
13-10-2008, 07:50 PM
بأي حق تحذف المشاركات التي كانت في هذه النافذة ؟؟.

كيف صارت الصفحات الأربع ، صفحتين فقط ؟؟.

كان هنا ما يزيد على اثنين وعشرين مشاركة ، فأين ذهب الباقي ؟؟.

مَن حذف المواضيع التي هنا فليخبرنا بأي حق حذفها ؟ أليست نتاج عقول وأفكار ؟؟
ألا احترام ولا تقدير للمشاركين ؟؟

هل خرج النقاش عن نطاق الأدب والحوار الجاد حتى تحذف المشاركات ؟؟

ضاد
13-10-2008, 08:16 PM
أنا حذفتها بحق الخروج عن أصل الموضوع. إذا أردت النقاش في المسائل الأخرى فافتح لها موضوعا خاصا بها.

ابن القاضي
13-10-2008, 08:29 PM
لكن لا يحق لك ذلك بعد استرسالك معنا في النقاش ما يزيد على خمس ساعات ، بل كان الواجب عليك أن تشير إلى العودة إلى الموضوع بادئ الأمر.
خاصة وأن النقاش كان جادا ومفيدا ، ولا يخرج عن نطاق الأدب والحوار الأخوي الجاد .
فهناك مواضيع هي أبرد من هذا ، وأقل فائدة ، وأبعد عن الجادة ، ولا تتعلق أصلا بالموضوع ، ولم يتم حذفها .
فلماذا هذا الموضوع بالذات ؟؟.
أرجو توجيهي إن كنت مخطئا فيما قلت .

أبو عمار الكوفى
13-10-2008, 08:36 PM
أنا حذفتها بحق الخروج عن أصل الموضوع. إذا أردت النقاش في المسائل الأخرى فافتح لها موضوعا خاصا بها.

أستاذنا الكريم : من قادنا للخروج عن أصل الموضوع ؟
ألست أنت ؟
والآن أخشى أن أعترض عليك فتُحذف مشاركتي ؛ لأني أعترض على المشرف علانية .
الفصيح لكل الفصحاء .
بوركتم .

ضاد
13-10-2008, 08:41 PM
أنا لا أعلم عن المواضيع الأخرى, ولكن هذا الموضوع خرج عن ما أراده كاتبه منه. ولست أحرم عليكم الخوض في المسائل والنقاش, ولكن في مواضيع تخصص لها. أنا استرسلت معكم حتى خرجت وأنتم عن أصل الموضوع, فأعدته له. ولقد أشرت إلى العودة لأصل الموضوع, ولكن لم تنتبهوا لانشغالكم بالرد عليّ. بوركتم. هذه الخطوة ليست ضد أشخاصكم ولا أفكاركم ولكن للمحافظة على موضوع الأخ السائل. بوركتم وسلمتم.

عاشق اللسانيات
14-10-2008, 02:11 AM
ماذا تقصد بنفي الإعراب عن الفعل ؟

اقصد هل أن أحدا من النحاة القدامى أقر بان الجزم لا يعتبر اعرابا على اعتبار أنه ليس علما عن حالة اعرابية على عكس الرفع الذي هو علم الفاعلية والنصب الذي هو علم المفعولية والجر الذي هو علم الاضافة