المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل اسم الفاعل يجمع جمع تكسير ؟



خالد الطرابيشي
20-10-2008, 02:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركات ..

إخواني الأعزاء ، وأساتذتي الأفاضل مشرفي المنتدى
أرجو الرد على سؤالي هذا ، مع ذكر الدليل .

هل اسم الفاعل يجمع جمع تكسير ؟






معلوماتي مضطربة في هذا الموضوع . فمن قائل : لا يجمع إلا جمعًا سالمًا ؛ لأنه إذا جمع جمع تكسير انصرف إلى الاسمية البحتة ، وفقد كونه مشتقًا .
والرأي الآخر يرى العكس ، وأنه مثلاً في قولك ( رهبان الليل ) فهي جمع ( راهب ) وهي تدل على معنى الاشتقاق . أفتونا مأجورين ، مع التوضيح ؛ حيث إن السائل ـ فقير إلى ربه ـ وبحاجة إلى إجابة شافية ، وكافية . ثم هل ينطبق الرد على سائر المشتقات ؟

وجزاكم الله خيرًا

عادلعبد
27-10-2019, 01:04 AM
نعم اسم الفاعل يجمع جمع تكسير وحينها لا يكون جمع التكسير اسم فاعل لكن مفرده هو الذي يوصف بأنه اسم فاعل .

عادلعبد
27-10-2019, 01:14 AM
منع النحاة جمع التكسير من اسم الفاعل المزيد عن الثلاثة وأوجبوا جمعه جمع سلامة ....

الكلمة الطيبة صدقة
07-11-2019, 01:26 PM
طالبٌ يجمع على طلاب، وراهبٌ على رهبان، وقاتلٌ قتلة، وكاتبٌ كتبة...إلخ. لم المنع؟ وما الضير في ذلك؟ أرى بأن اسم الفاعل يجمع على الحالتين السلامة والتكسير، ولا يوجد دليل على منعه.

الدكتور ضياء الدين الجماس
07-11-2019, 02:06 PM
تكسير الأسماء والصفات
لا يُجمع من الأسماء إلا ما كان على ثلاثة أحرف: كقلب وقُلوب، أو على أربعةِ أحرفٍ: ككتابٍ و كتُبٍ، ودرهمٍ ودراهمَ، أو على خمسة أحرف، رابعها حرفُ علَّةٍ ساكن: كمصباحٍ ومصابيحَ، وقنديلٍ وقناديلَ، وعُصْفورٍ وعصافيرَ، وفرْدَوسٍ وفراديسَ. وما كان منها على غير هذا، فلم يجمعوه إلا على كراهية. وذلك لأنَّ العرب يستكرهون تكسير ما زاد من الأسماء على أربعة أحرف، إلا أن يكون قبل آخرِه حرفُ علة ساكن. لأن ذلك يفضي إلى حذف شيء من أحرفه، ليتمكنوا من تكسيره. كما جمعوا سفرجلاً وجَحْمَرِشاً وعندليباً على: "سفارجَ وعنادلَ وجحامرَ" وما عدا ذلك، من الأسماء فلم يستكرهوا تكسيرَ شيء منه: لسهولة تكسيره، من غير إفضاء إلى حذف شيء منه.
أما الصفات، فالأصل فيها أن تُجمع جمع السلامة. وذلك هو قياس جمعها. وتكسيرها ضعيف. لأنه خلاف الأصل في جمعها. قال ابن يعيش، في شرح المفصل: "وقد تكسّر الصفة، على ضعف، لغلبة الاسميّة. وإذا كثر استعمال الصفة مع الموصوف، قويت الوصفيّة، وقل دخولُ التكسير فيها. وإذا قلَّ استعمال الصفة مع الموصوف، وكثر إقامتُها مُقامَهُ، غلبت الاسميّة عليها، وقويَ التكسير فيها" اهـ، وحقُّها أن يُجمع المذكرُ العاقل منها، جمعَ المذكر السالم، وأن يُجمع المؤنث منها، والمذكرُ غيرُ العاقل، جمع المؤنث السالم. لكنهم اتّسعوا في تكسيرها، لاتساع ميدان البيان عندهم والحاجة تفْتُقُ الحيلة. فكان ذلك داعياً إلى تكسير الصفات، كما كسّروا الأسماء. لكنهم لم يُكسّروا كلَّ الصفات. فإنهم امتنعوا من تكسير اسم الفاعل من فوق الثلاثي: كمُكرِمٍ ومُنطلقٍ ومُستخرجٍ ومُدحرجٍ ومُتدحرجٍ، ومن تكسير اسم المفعول مطلقاً: كمعلومٍ ومُكرَمٍ ومُستخرَجٍ ومُدحرجٍ. وكذلك امتنعوا من تكسير ما كان من الصفات على وزن "فَعّالٍ": كسبّاقٍ، أو "فُعّالٍ": ككُبّارٍ، أو "فعيّلٍ": كصدّيقٍ، أو "فُعّولٍ": كقُدُّوسٍ، أو "فَيْعولٍ" كقَيومٍ. وأما جمعهم "جبّاراً" على "جبابرة" فهو على خلاف الأصل. وهو شاذٌّ في القياس.
جامع الدروس العربية

الكلمة الطيبة صدقة
07-11-2019, 03:25 PM
فحوى السؤال عن هل يجوز أو لا يجوز؟ أليس كذلك...؟؟؟ نعم يجوز جمعه ولكن على كراهة كما تفضل الأساتذة آنفاً. فالسلامة أولى من التكسير عند اللغويين، فلو تم جمعه على التكسير لا يعد ذلك خطأ بل يعتد به ويعتبر صحيحاً.