المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال لأهل اللغة ..... حيرني جدا وأشغل بالي ..



أبو الأشاوس
26-10-2008, 01:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

أهلا بأساتذتي الكرام :

كنت أمشي في سيارتي ذات يوم وإذ برجل أعرفه شخصيا خرج من محل ولقيته فسألته أن يركب معي وأن يذهب معي إلى حيث أنا ذاهب

فركب وابتدئنا القصص والنكت والسواليف وغيره - وأنا أحب اللغة وهو كذلك - وإذ به يلقي عليّ السؤال الغريب من نوعه الجدير به ولكني قلت له أمهلني لأفكر قال : ما أظن لي أنك ستأتي بالجواب ... فرغم المحولات إلا أن كان وقتها قد أقفل عقلي وأوقف عن التفكير ...

والسؤال يقول : لماذا في اللغة إذا التقى ساكنين كسر الأول لماذا أُختير الكسر مع أن الفتح أسهل وأخف والكسر أشد وأثقل لماذا لماذا لماذا ؟؟؟
( فلينظرِ الإنسان ) كهذه الجملة وهي القاعدة النحوية . لكن السؤال هو لماذا اختاروا النحويين الكسر وقدموه على الفتح أو الضم مع أن الفتح أخف وأسهل .. ؟؟


أرجو أن تكونوا قد فهمتم مرادي

وأرجو الجواب العاجل !!! لأن قد أعطيته وعداً قريبا لأجاوب على سؤاله ....



وجزيتم خيرا

ضاد
26-10-2008, 01:52 AM
لا أجد لذلك سببا لغويا مقنعا سوى أن العرب فعلت ذلك, فهي حركت التسكين إلى كسر, وكذلك فعلت في القصائد المكسور رويها فحركت الجزم والأمر مثلا إلى كسرة في آخر الفعل. ولماذا لم تختر العرب حركة غير الكسرة أو <i> فهذا سؤال يحتاج بحثا في التطور اللغوي والصوتي للعربية ولا يفيدك فيه غير الأساتذة الكبار الذين تحلى المنتدى بوجودهم بيننا. والذي يمكنني أن أقول به أن التحريك إلى الفتح يوحي بالنصب والتحريك إلى الضم يوحي بالرفع, ولما كانت الكسرة في الأفعال ليست حركة حالة جاز لها أن تعوض السكون في الربط والروي, والله أعلم.

خالد عايش
26-10-2008, 01:54 AM
والسؤال يقول : لماذا في اللغة إذا التقى ساكنين كسر الأول لماذا أُختير الكسر مع أن الفتح أسهل وأخف والكسر أشد وأثقل لماذا لماذا لماذا ؟؟؟
( فلينظرِ الإنسان ) كهذه الجملة وهي القاعدة النحوية . لكن السؤال هو لماذا اختاروا النحويين الكسر وقدموه على الفتح أو الضم مع أن الفتح أخف وأسهل .. ؟؟
أخي الحبيب ، أبا الأشاوس ، تنبه للأخطاء النحوية التي وقعت فيها ، أراك _ مثلا ً _ قلت : ( اختاروا النحويين الكسر ). ثم ألا ترى أنهم كذلك يتخلصون من الساكنيين بفتح الأول كقولهم : ( من َ الجدير بالذكر ) ؟ فهذا مما ينبغي إعادة النظر فيه .

بَحْرُ الرَّمَل
26-10-2008, 01:55 AM
أعتقد انهم تجنبوا الفتح كي لا يلتبس المضارع المجزوم مثلا بالمضارع المنصوب
أو تلتبس تاء التأنيث مثلا بتاء الفاعل
وربما اختاروا الكسر لأنه الأقل بين علامات الإعراب في الأفعال والحروف
أما الأسماء فلا تلتقي فيها السواكن

أبو الأشاوس
26-10-2008, 02:45 AM
أشكركم على ههذ الجهود الطيبة
وأخص أخي ضاد
وأخي بحر الرمل
فلكم مني أطيب التحية

أما أخي خالد العربية : فأنا لا أعرف كيف أشكره على مشاركته ونقده الجميل الذي يخبرني عن المستقبل والأسلوب الأروع الذي يجعلني أتدفق النحو والعربية .... وأشكره على ملحوظته التي أردفها مع جواب مشاركته

وأقول له : إني لما أكتب وأنا أريد جوابا هاما وعاجلا فإني لا أركز في النحو ولا أدقق فيه مع أنه خطأ وأعترف به .

ولكن أعدك أني سحول أن أقلل من أخطائي مع أني ليس لي صدرا في اللغة ، لكني سأحاول أن أتعلم وأقلل من أخطائي بعون الله لي وعونكم لي إن دمتم ....



وشكرا للجميع

أبو الأشاوس
26-10-2008, 02:46 AM
ويبقى سؤالي الذي حيرني .؟؟؟؟؟؟!!!!!


أرجو الجواب عليه

قال لي صديقي : أن الجواب بالفعلٍ مقنع

عنتر الجزائري
26-10-2008, 01:54 PM
والسؤال يقول : لماذا في اللغة إذا التقى ساكنين كسر الأول لماذا أُختير الكسر مع أن الفتح أسهل وأخف والكسر أشد وأثقل لماذا لماذا لماذا ؟؟؟
( فلينظرِ الإنسان ) كهذه الجملة وهي القاعدة النحوية . لكن السؤال هو لماذا اختاروا النحويين الكسر وقدموه على الفتح أو الضم مع أن الفتح أخف وأسهل .. ؟؟
أخي الحبيب ، أبا الأشاوس ، تنبه للأخطاء النحوية التي وقعت فيها ، أراك _ مثلا ً _ قلت : ( اختاروا النحويين الكسر ). ثم ألا ترى أنهم كذلك يتخلصون من الساكنيين بفتح الأول كقولهم : ( من َ الجدير بالذكر ) ؟ فهذا مما ينبغي إعادة النظر فيه .
لماذا اختاروا النحويين
ألا يمكن أن يكون التعبير لماذا لم يختاروا أقصد أو أخص النحويين
منصوبة على الاختصاص
والله أعلم

أبو الأشاوس
26-10-2008, 02:22 PM
لكن أين جواب هذا السؤال


هل هو فعلا صعب أم لم يفهم السؤال ؟؟؟ !!!

أريد مثالا على ما قال أخي بحر الرمل : التفريق بين المضارع المجزوم والمضارع المنصوب كأن الجواب قريب من ذلك ، لكن أريد مثالا حتى يتضح لي .

ابن بريدة
26-10-2008, 03:27 PM
أخي الكريم ..

فلينظرِ الإنسان ، الأصل : فلينظرْ الإنسان ، فلما التقى ساكنان وجب تحريك الأول ، والتحريك إما أن يكون بالفتح أو الضم أو الكسر ، فإن حركناه بالفتح التبس هذا المضارع المجزوم بالمضارع المنصوب ، وإن حركناه بالضم التبس هذا المضارع المجزوم بالمضارع المرفوع ، فأختير الكسر لعدم اللبس وليكون دليلاً على بقاء الجزم .
والله أعلم ..

طاوي ثلاث
26-10-2008, 05:57 PM
أحبتي الكرام
لا أرى أن الضم أسهل من الكسر فقولنا : لم يكتبِ الرجل أسهل من لم يكتبَُ الرجل
أما الفتح فإنهم يتخلصون به أحياناً كما في حالة التضعيف يقولون : لم يهتمَّ زيد
فيظهر لي أن الخفة هي مدار التخلص بالكسر أو الفتح

و دمتم

الأحمر
26-10-2008, 07:54 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

لي موضوع حول التقاء الساكنين أرجو زيارته

أبو الأشاوس
27-10-2008, 01:13 AM
أين هو الموضوع لأستفيد ؟؟



أين الجواب وأين الأمثلة لم تفيدوني بجواب

أرجو منكم الإفادة

أبو الأشاوس
29-10-2008, 06:57 AM
أرجو جوابا لكي يشفي ما في القلب


أين أنتم رعاكم الله ....

طارق يسن الطاهر
30-10-2008, 09:05 AM
إلى أخي السائل :السلام عليكم
التحريك بالكسر كثير ، ولكن هناك تحريك بالفتح مثل قوله تعالى { وللآخرة خير لك من الأولى} فحُركت النون في"من" بالفتح.
كذلك التحريك بالضم خاصة مع ميم الجمع{ لهمُ البشرى}
وجزاك الله خيرا

أبو الأشاوس
05-11-2008, 12:32 AM
طيب

الى الآن انا انتظر الجواب الشافي !!!!!!

العجيب10
07-11-2008, 01:29 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته.
أما سبب اختيار الكسر فلأن الكسرة هي أخف الحركات في النطق مع الساكن وإن كانت أثقل الحركات مع غير الساكن فلوجئنا بالفتحة أو الضمة لثقل نطقها مع الساكن.
أما سبب الفتح في قوله:(منَ الكتاب) فلأن الميم مكسورة ولو كسرت النون اثقل النطق كذلك.
ثم إن تعليل الأخوة أي عدم اشتباهها بالفعل فوجيه

أبو سهيل
07-11-2008, 03:27 PM
وأصل التحريك لالتقاء الساكنين الكسر من بين سائر الحركات وإنما خص به لأن ما يحرك لالتقاء الساكنين فحركته للبناء دون الإعراب ألا ترى أنك تجد في الكلام قبيلين يعربان ولا جر فيمها أحدهما الفعل المضارع والثاني باب مالا ينصرف فلما كانت الكسرة أقل الحركات تصرفا في الإعراب كانت أبعدها منه وإذا كانت أبعدها من الأعراب كانت أقربها إلى البناء فلما احتاجوا إلى إزالة التقاء الساكنين آثروا ما هو أذهب في مناسبة البناء.
شرح أدب الكاتب للجواليقي

أبو الأشاوس
12-11-2008, 12:21 AM
الجوااااااااااااااب جائني بعد تفكيير عميق


هو كما ذكر اخي ضاد او قريب منه

لتفرق بين الفعل المضارع المجزوم والمنصوب والمرفوع

فلو التقى الساكنين وفتحت لكان منصوبا ولو ضميت لكان مرفوعا فما لك الا الكسر لأنه مستبعد ان يكون جرا

عطوان عويضة
15-11-2008, 05:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الأخوة الكرام، هناك قاعدة تقررت في اللغة العربية، وهي أن ما جاء على الأصل لا يسأل عن علته، وإنما يكون السؤال عن علة ما خرج عن الأصل؛ وحيث إن أصل التخلص من التقاء الساكنين هو التحريك بالكسر، فلا يسأل عن علته كما لا يسأل عن علة عدم وجود علامة للتذكير..وإن كان الاستئناس بمثل قول الجواليقي يزيد من الفائدة.
إذًا لو سئلنا ما علة التحريك بالفتح مثلا للتخلص من التقاء الساكنين في مثل "منَ المؤمنين" لقلنا طلبا للخفة، وعلة التحريك بالضم في مثل "همُ العدو" فلمشاكلة الجمع، وحذف التنوين في مثل "خالدُ بن الوليد" فللتمييز بين الوصف والإخبار. أما التحريك بالكسر فنقول جاء على الأصل.
وبالله التوفيق