المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ربه كريمًا



ابن القاضي
30-10-2008, 10:02 PM
أحبتي الكرام ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

يقول النحاة : " رُبَّ " لا تدخل إلا على النكرات .

فلماذا رأيناها تدخل على الضمير في نحو : ربه كريما .

جزاكم الله خيرا .

أبو عمار الكوفى
30-10-2008, 10:41 PM
أحبتي الكرام ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

يقول النحاة : " رُبَّ " لا تدخل إلا على النكرات .

فلماذا رأيناها تدخل على الضمير في نحو : ربه كريما .

جزاكم الله خيرا .

أجيبك وأنت الأستاذ وأعرف أنك تعرف :
تدخل رب على النكرات ، وقد تدخل على ضمير الغيبة المفرد المذكّر المفسّر بتمييز بعده ، وهي من المواضع التي يقع فيها التمييز مشتقًّا .
بوركتم .

ابن القاضي
30-10-2008, 10:55 PM
أجيبك وأنت الأستاذ وأعرف أنك تعرف :
تدخل رب على النكرات ، وقد تدخل على ضمير الغيبة المفرد المذكّر المفسّر بتمييز بعده ، وهي من المواضع التي يقع فيها التمييز مشتقًّا .
بوركتم .

عفوًا أستاذي ممكن توضيح أكثر ، لأني لم أجد الإجابة في ردك .
دمت سالما معافى .

أبو العباس المقدسي
30-10-2008, 11:30 PM
أحبتي الكرام ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

يقول النحاة : " رُبَّ " لا تدخل إلا على النكرات .

فلماذا رأيناها تدخل على الضمير في نحو : ربه كريما .

جزاكم الله خيرا .
السلام عليكم
من علامة النكرة صلاحيّة دخول رب عليه , والمعرفة لا تدخل ربّ عليه
فلمّا دخلت رب على هذا الضمير دلّ على أنّه نكرة وليس معرفة
ولي عودة للتفصيل بعد ذلك إن شاء الله

أنوار
30-10-2008, 11:43 PM
أشكركم على هذا السؤال ...

وأرجوا أن يفصِّل لنا الأستاذ مقدسي هذا الأمر مشكوراً ...

وكيف لي أن أحيل الضمير إلى نكرة ... أثابكم الله ..

خالد مغربي
30-10-2008, 11:48 PM
باركك المولى يا ابن القاضي
من العلامات التي تعرف بها النكرة دخول رب عليها ، فرب لا تدخل إلا على نكرة نحو : رب رجل صالح لقيته ..
وقليل دخولها على معرفة نحو سياقك : ربه كريما !!
وكما في نحو : ربَّهُ فِتْيَةً دَعَوْتُ الى مَا ... يُورِثُ المَجْدَ دَائِباً فأَجَابُوا
ولو تأملنا فيما بعد الضمير الذي دخلت عليه (رب) لوجدنا أنه راجع إلى نكرة
وقد اختلف النحويون في الضمير الراجع إلى النكرة هل هو نكرة أو معرفة على مذاهب ثلاثة أَحدها أَنه نكرة مطلقاً والثاني أَنه معرفة مطلقاً والثالث أَن النكرة التي يرجِع اليها ذلك الضميرُ إما أَن تكون واجِبَة التنكير أَو جائزته .. وهي هنا في مثالك وفي البيت واجبة التنكير لأنها تمييزوالتمييز لا يكون إلا نكرة ..

ابن القاضي
30-10-2008, 11:51 PM
السلام عليكم
من علامة النكرة صلاحيّة دخول رب عليه , والمعرفة لا تدخل ربّ عليه
فلمّا دخلت رب على هذا الضمير دلّ على أنّه نكرة وليس معرفة
ولي عودة للتفصيل بعد ذلك إن شاء الله

سبحان الله !!
ضمير ونكرة ؛ إن هذا لشيء عُجاب !!
تمهيد مشوِّق لمعرفة التفصيل .
دمت سالما معافى .

أبو العباس المقدسي
31-10-2008, 12:16 AM
بارككم المولى الغفور
قولنا :
ربّه كريما
أسلفنا أنّ الضمير فيه نكرة لأنّ رب لا تدخل إلاّ على النكرات ولا تدخل على المعارف
وعلة كون الضمير نكرة لأنّ الضمير مجهول يعود على مبهم في الذهن , أي ليس له عائد ظاهر ولذلك احتاج إلى ما يفسّره ويزيل عنه الإبهام , وهو التمييز , وهو "كريما" هنا
جاء في كتاب اللباب علل البناء والإعراب للعكبري :
"وإنَّما وجب ل ( ربّ ) صدرُ الكلام لأنَّها تشبه حروف النفي إذ كانت للتقليل والقليل في حكم المنفيّ وإنَّما أختصَّت بالنكرة لأن القليل يتصوَّر فيها دون المعرفة وإنَّما لم تدخل على مضمر لأن الضمائر معارف وأمَّا قولُهم "ربّه رجلاً" فشاذّ مع أنَّ هذا الضمير نكره لأنَّه لم يتقدم قبله ظاهر يرجع إليه بل وجب تفسيره بالنكرة بعده ولم يستعمل إلاَّ مذكراً مفرداً"

أ.د. أبو أوس الشمسان
31-10-2008, 12:47 AM
أخي العزيز ابن القاضي
أما ملاحظتك أن ربّ ما كان لها أن تدخل على ضمير لأنها مختصة بالنكرة فملاحظة صادقة ذكية وإنكارك القول بأن هذا الضمير نكرة عين الصواب أيضًا.
والأمر الذي يمكن أن يحل المشكلة هو القول بأن هذه الهاء ليست ضميرًا بل هي رابطة للحرف بما بعدها لقطع الجار عن المجرور (ربّ رجل>ربّ/رجلا>ربه رجلا).

أبو العباس المقدسي
31-10-2008, 01:04 AM
أخي العزيز ابن القاضي
أما ملاحظتك أن ربّ ما كان لها أن تدخل على ضمير لأنها مختصة بالنكرة فملاحظة صادقة ذكية وإنكارك القول بأن هذا الضمير نكرة عين الصواب أيضًا.
والأمر الذي يمكن أن يحل المشكلة هو القول بأن هذه الهاء ليست ضميرًا بل هي رابطة للحرف بما بعدها لقطع الجار عن المجرور (ربّ رجل>ربّ/رجلا>ربه رجلا).
بارك الله فيك أستاذنا
ولكن , لماذا نصب الاسم بعد هذا الضمير على التمييز ؟
أليس لإزالة الإبهام عنه
ولو كانت الهاء رابطة لقطع الجار عن المجروركما تقول فما علة انتصاب الاسم بعده ؟

الكاتب1
31-10-2008, 01:18 AM
أحبتي الكرام ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

يقول النحاة : " رُبَّ " لا تدخل إلا على النكرات .

فلماذا رأيناها تدخل على الضمير في نحو : ربه كريما .

جزاكم الله خيرا .


قد نقول عنها شاذا كما قال به ابن عقيل في قول الشاعر :

وَاهٍ رأيْتُ وَشِيكاً صَدْعَ أَعْظُمِه *** وَرُبَّهُ عَطِباً أَنْقَذْتُ مِنْ عَطَبِهْ

أو قد نقول كما قال ابن الهيثم " العرب تزيد فـي رُبَّ هاءً، وتـجعل الهاء اسماً مـجهولاً لا يُعرف، ويَبْطُل معَها عملُ رُبَّ ، فلا يخفض بها ما بعد الهاء .

وقال ابن جنـي مرَّة: أَدخـلوا رُبَّ علـى الـمضمر. وهو علـى نهاية الاختصاص، وجاز دخولها علـى الـمعرفة فـي هذا الـموضع لـمُضارَعَتِها النَّكِرَة، بأَنَّها أُضْمِرَتْ علـى غير تقدّم ذكر، ومن أَجل ذلك احتاجت إِلـى التفسير بالنكرة الـمنصوبة، نـحو رجلاً وامرأَةً؛ ولو كان هذا الـمضمر كسائر الـمضمرات لَـمَا احتاجت إِلـى تفسيره. وحكى الكوفـيون: رُبَّه رجلاً قد رأَيت، ورُبَّهُما رجلـين، ورُبَّهم رجالاً، ورُبَّهُنَّ ، نساءً، فمَن وَحَّد قال: إِنَّه كناية عن مـجهول؛ ومَن لـم يُوَحِّد قال: إِنَّه ردّ كلام، كأَنَّه قـيل له: ما لكَ جَوَارٍ؟ قال: رُبَّهنّ جَوَارِيَ قد مَلَكْتُ. وقال ابن السراج: النـحويون كالـمُـجْمِعِينَ علـى أَن رُبَّ جواب.

أ.د. أبو أوس الشمسان
31-10-2008, 01:24 AM
بارك الله فيك أستاذنا
ولكن , لماذا نصب الاسم بعد هذا الضمير على التمييز ؟
أليس لإزالة الإبهام عنه
ولو كانت الهاء رابطة لقطع الجار عن المجروركما تقول فما علة انتصاب الاسم بعده ؟
إنما ينشأ التمييز بقطع الإضافة أو بنزع الخافض كما في درس التمييز
شربتَ كأس لبنٍ> شربتَ كأسًا لبنًا
شربتَ كأسًا من لبن> شربت كأسًا لبنًا
انشرح صدر زيد>انشرح زيد صدرًا
ولأن الحرف مراد هنا لابد من ربطه بعد فصله عن مجروره
رب رجل> رب/ رجلا> ربه رجلا
هذه هي المسألة.

أبو العباس المقدسي
31-10-2008, 01:29 AM
إنما ينشأ التمييز بقطع الإضافة أو بنزع الخافض كما في درس التمييز
شربتَ كأس لبنٍ> شربتَ كأسًا لبنًا
شربتَ كأسًا من لبن> شربت كأسًا لبنًا
انشرح صدر زيد>انشرح زيد صدرًا
ولأن الحرف مراد هنا لابد من ربطه بعد فصله عن مجروره
رب رجل> رب/ رجلا> ربه رجلا
هذه هي المسألة.
بارك الله فيك
ولكنّ رب " " حرف وليس اسما ليكون مضافا
وليس في المسألة نزع خافض , فحرف الجر مثبت لم ينتزع
فكيف ؟

أ.د. أبو أوس الشمسان
31-10-2008, 02:25 AM
بارك الله فيك
ولكنّ رب " " حرف وليس اسما ليكون مضافا
وليس في المسألة نزع خافض , فحرف الجر مثبت لم ينتزع
فكيف ؟
أخي أبا العباس

شربتَ كأس لبنٍ> شربتَ كأسًا لبنًاهذا مثال قطع الإضافة في تمييز المفرد/ تمييز الملفوظ.

شربتَ كأسًا من لبن> شربت كأسًا لبنًاهذا مثال نزع الخافض.

انشرح صدر زيد>انشرح زيد صدرًامثال قطع الإضافة في تمييز الجملة/تمييز الملحوظ.
ربَّ حرف جرّ ولم أقل إنها مضافة.
نزعت ربّ عن (رجل) فنصب لهذا السبب ولم يحذف الحرف (ربّ) لأنه لا دليل على حذفه لو حذف ولربطه بالجملة كانت الهاء.
وإن كان مصطلح نزع غير مناسب فيغير إلى فصل الخافض.
وهذا ما في الجعبة يا أبا العباس حسب تعبير أستاذنا د.الأغر

ضاد
31-10-2008, 02:29 AM
أنعم برجل.
أنعم به رجلا.

تفسير الأستاذ الشمسان منطقي.

أبو العباس المقدسي
31-10-2008, 12:05 PM
أنعم برجل.
أنعم به رجلا.

تفسير الأستاذ الشمسان منطقي.
وما وجه المقارنة بين هذا الشاهد وبين ما نحن فيه
الهاء اعتبره الأستاذ أبو أوس حرف ربط
والهاء في ( به ) ضمير , فلا مقارنة

أبو العباس المقدسي
31-10-2008, 06:47 PM
عود على هذه المسألة
من المسلّم به أنّ التمييز إنّما يؤتى به لرفع الأبهام عن ذات أو جملة
ففي كل الأمثلة التي ذكرها الأستاذ أبو أوس توفر هذا الشرط
فقولنا :
شربتَ كأسًا لبنًا , لبنا تمييز رفع الإبهام عمّا انبهم من قولنا " كأسا "
أنعم به رجلا : رجلا تمييز مفسّر لما انبهم من الضمير في "به"
وكذلك في قولنا " لله درّه فارسا "
ففارسا تمييز مفسر لما انبهم من الضمير في "به"
امتلآ قلبي حبّا ... حبّا تمييز رفع الابهام عن جملة "امتلأ "
ولكن في شاهدنا " ربه رجلا "
لو اعتبرنا رجلا تمييزا فلرفع الإبهام عن أي ّ شيء؟

ابن القاضي
31-10-2008, 08:35 PM
عود على هذه المسألة
من المسلّم به أنّ التمييز إنّما يؤتى به لرفع الأبهام عن ذات أو جملة
ففي كل الأمثلة التي ذكرها الأستاذ أبو أوس توفر هذا الشرط
فقولنا :
شربتَ كأسًا لبنًا , لبنا تمييز رفع الإبهام عمّا انبهم من قولنا " كأسا "
أنعم به رجلا : رجلا تمييز مفسّر لما انبهم من الضمير في "به"
وكذلك في قولنا " لله درّه فارسا "
ففارسا تمييز مفسر لما انبهم من الضمير في "به"
امتلآ قلبي حبّا ... حبّا تمييز رفع الابهام عن جملة "امتلأ "
ولكن في شاهدنا " ربه رجلا "
لو اعتبرنا رجلا تمييزا فلرفع الإبهام عن أي ّ شيء؟

"رجلا" تمييز رافع لما انبهم من الضمير في "رُبّه" ، وذلك أن الضمير ، لابد له من مرجع يفسره ، فلما انعدم المرجع هنا ، أصبح الضمير منبهما شبيها بالنكرة ، فصح دخول "رُبّ" عليه ، وجاء التمييز بعدُ مفسرا .

أ.د. أبو أوس الشمسان
31-10-2008, 08:39 PM
عود على هذه المسألة
من المسلّم به أنّ التمييز إنّما يؤتى به لرفع الأبهام عن ذات أو جملة
ففي كل الأمثلة التي ذكرها الأستاذ أبو أوس توفر هذا الشرط
فقولنا :
شربتَ كأسًا لبنًا , لبنا تمييز رفع الإبهام عمّا انبهم من قولنا " كأسا "
أنعم به رجلا : رجلا تمييز مفسّر لما انبهم من الضمير في "به"
وكذلك في قولنا " لله درّه فارسا "
ففارسا تمييز مفسر لما انبهم من الضمير في "به"
امتلآ قلبي حبّا ... حبّا تمييز رفع الابهام عن جملة "امتلأ "
ولكن في شاهدنا " ربه رجلا "
لو اعتبرنا رجلا تمييزا فلرفع الإبهام عن أي ّ شيء؟
أخي العزيز أبا العباس
الحل سهل ميسور فليس (رجلا) تمييزًا في (ربه رجلا) بل كما أسلفت نصب لفصل العامل وهو الجارّ.