المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : { الشياطين } و { الشياطون }



د. حجي إبراهيم الزويد
31-10-2008, 11:32 AM
{ وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا } البقرة - 102

{ قلْ أَنَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُنَا وَلَا يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللَّهُ كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الْأَرْضِ حَيْرَانَ } الأنعام - 71

{ وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ } الشعراء - 210

القراءة المشهورة والمعروفة بين الجمهور هي الشياطين, ولكن الحسن - أحد القراء - قرأها ( الشيطاون ) , بالرفع بالواو, في هذه الآيات الشريفة, حملا على الجموع سنون و أرضون, أو على رواية الأصمعي : بستان فلان حوله بساتون .(1)

ذكر ابن عطية في المحرر حول قوله تعالى :{ وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ } :

: " وقرأ الجمهور « الشياطين » ، وروي عن الحسن أنه قرأ « الشياطون » وهي قراءة مردودة ، قال أبو حاتم هي غلط منه أو عليه وحكاها الثعلبي أيضًا عن ابن السميفع ، وذكر عن يونس بن حبيب أنه قال سمعت أعرابياً يقول دخلت بساتين من ورائها بساتون قال يونس فقلت ما أشبه هذه بقراءة الحسن. (2)



--

(1) البحر المحيط : 1|434
(2) المحرر الوجيز : 5|148