المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال



أبو روان العراقي
07-11-2008, 08:04 PM
بما ان المهاجر موجود نود ان نسأل والسؤال للجميع فلا ياخذ احدكم من خاطره علينا
متى تكون (من) للتبعيض

مهاجر
07-11-2008, 09:47 PM
وقعتَ فيما وقعتُ فيه أبا روان ، فقد ظننت أنا أيضا المنتدى مغلقا لما يزيد على عشرين يوما بعد عيد الفطر !!!! . والحمد لله على كل حال .

وضع ابن هشام ، رحمه الله ، في "مغني اللبيب" ، ضابطا موجزا لذلك وهو جواز حلول : "بعض" محلها ، واستدل بقراءة ابن مسعود رضي الله عنه : (حتى تنفقوا بعض ما تحبون) ، وهي قراءة آحاد لا تثبت قرآنا ، وإن صح الاحتجاج بها في مسائل الأحكام واللغة ، إذ تنزل منزلة خبر الآحاد ، والقراءة المتواترة : (لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ) .

ولأجل التداخل الشديد بين معنى : ابتداء الغاية ، وهو المعنى الغالب على "من" حتى رد بعض أهل العلم كل معاني "من" إليه ففي قولك : أكلت من الكعكة ، يجيب من اعتمد ابتداء الغاية أصلا فيقول : وإن كانت للتبعيض ، فمعنى ابتداء الغاية حاضر إذ ابتداء أكلك كان من الكعكة فهي بمنزلة المنشأ الذي ينشأ الفعل أول ما ينشأ منه ، لأجل هذا التداخل ، وقع الخلاف في بعض المسائل الشرعية من ألطفها الخلاف الواقع في قوله تعالى : (فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ) :
فإن من قال هي لابتداء الغاية فقط : لم يشترط أن يعلق بعض التراب في يد المتيمم ، فيضرب الأرض بيديه ويمسح بهما وإن لم يعلق بهما شيء .
بخلاف من قال بأنها للتبعيض فإنه يشترط أن يعلق بعض التراب بيد المتيمم .
وهذا ما أوجد نوع إجمال في المعنى ، جعل بعض الأصوليين يمثل به لوقوع المجمل في الحرف ، فيفتقر هذا الإجمال إلى بيان .

والله أعلى وأعلم .

محمد ينبع الغامدي
07-11-2008, 11:06 PM
بارك الله فيكما

تكون للتبعيض إذا صح أن يأتي مكانها كلمة بعض مثل :ـ

أكلتُ من الطعام ــــــــــ أي أكلت بعض الطعام .

وإذا قلنا خرجت من المدينة ـــــــــــــ لا يصح أن نقول خرجت بعض المدينة ، فهنا لا تكون للتبعيض .

والله أعلم

أبو روان العراقي
09-11-2008, 07:31 PM
بوركتم اخوتي وادام الله علمكم وفضلكم على الفصيح واعضاءه