المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أ هذا خبر أم هذه صفة؟



محمد مشرف اشرف
11-11-2008, 10:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كنت اقرأ قصة. فاشكل عليّ تشكيل جملة فيها. القصة صغيرة فانا أنبذها كلها.

حكي أبراهيم بن عبد الله الخراساني قال : حججت مع أبي سنة حجّ الرشيد فاذا نحن بالرشيد واقف حاسر حاف علي الحصاء و قد رفع يديه و هو يرتعد و يبكي و يقول : يا ربّي انت انت و انا انا. انا العوّاد بالذنب و أنت العوّاد بالمغفرة إغفر لي فقال لي أبي : انظر الي جبار الارض كيف يتضرع الي جبار السماء


ففي النص المحمرّ ماذا يقع "واقف حاسر حاف"؟ أنا اشعر أي شعور بأن القرضة المسئول عنها من النص خبر ففي حالة الرفع. وبأن المبتدء لا يوافق الخبر لا نحويا و لا معني

فهل في هذا العبارة حذف و خطأ أو نحن نقدر شيئا؟

كما ان كان احد يعرف مصدر هذه الواقعة من الكتب المعتبرة المراجع اليها فمن فضله ليدلّني عليه

بوركتم

أبو العباس المقدسي
11-11-2008, 11:58 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
القصّة وردت في كتاب الكشكول للعاملي
و(واقف , حاسر , حاف) أخبار متعدّدة لمبتدأ محذوف
والتقدير : هو واقفٌ ....
فقد جاء في حديث المعراج :
" فإذا أنا بموسى آخذٌ بقوائم العرش

محمد مشرف اشرف
12-11-2008, 10:24 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
القصّة وردت في كتاب الكشكول للعاملي
و(واقف , حاسر , حاف) أخبار متعدّدة لمبتدأ محذوف
والتقدير : هو واقفٌ ....
فقد جاء في حديث المعراج :
" فإذا أنا بموسى آخذٌ بقوائم العرش

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا علي ردك السريع.
أنا اريد الان فقط توثيق امر من قبلك.
هل نجعل الجملة التي حذف مبتدئها حالا من المجرور في كلا المثالين - الحديث النبوي - صلي الله عليه و سلم - و ما ذكرته أنا
فهل اذن نحن نقدر "الواؤ" قبل المبتدء المحذوف؟

بوركتم

ناصر الدين الخطيب
12-11-2008, 01:57 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا علي ردك السريع.
أنا اريد الان فقط توثيق امر من قبلك.
هل نجعل الجملة التي حذف مبتدئها حالا من المجرور في كلا المثالين - الحديث النبوي - صلي الله عليه و سلم - و ما ذكرته أنا
فهل اذن نحن نقدر "الواؤ" قبل المبتدء المحذوف؟

بوركتم
الجمل بعد المعارف أحوال , وبعد النكرات صفات
موسى معرفة , والجملة بعده وصف له فهي حال
وإن كان الموصوف نكرة فالجملة نعت
كقولك : مررت برجل يصلّي

محمد مشرف اشرف
12-11-2008, 06:20 PM
الجمل بعد المعارف أحوال , وبعد النكرات صفات
موسى معرفة , والجملة بعده وصف له فهي حال
وإن كان الموصوف نكرة فالجملة نعت
كقولك : مررت برجل يصلّي

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا

بقي شيء أخير. هل نقدر هنا الواوالحالية؟
وهذا السؤال يتفرع من السؤال : أن : "هل يجوز الحال خيرية بغير الواو؟"

بوركت أنت و جميع الاعضاء

محمد مشرف اشرف
12-11-2008, 07:57 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا

بقي شيء أخير. هل نقدر هنا الواوالحالية؟
وهذا السؤال يتفرع من السؤال : أن : "هل يجوز الحال خيرية بغير الواو؟"

بوركت أنت و جميع الاعضاء



السلام عليك ورحمة الله وبركاته

عذرا . ثمه هفوة في النص الذي طرحته. و هو في الاصل كما يلي :

وهذا السؤال يتفرع من السؤال : أن : "هل يجوز الحال أسمية بغير الواو؟"

رحيق الزهور
13-11-2008, 01:21 AM
الذي فهمته من ردوردكمـ أنه تصح لهذه الكلمات أن تعرب حالاً أوخبراً ..


وهذا السؤال يتفرع من السؤال : أن : "هل يجوز الحال أسمية بغير الواو؟"

لم أفهمـ سؤالكمـ ..

ننتظر رد المختصين :)

وفقكمـ الله ..

محمد مشرف اشرف
13-11-2008, 11:09 AM
الذي فهمته من ردوردكمـ أنه تصح لهذه الكلمات أن تعرب حالاً أوخبراً ..



لم أفهمـ سؤالكمـ ..

ننتظر رد المختصين :)

وفقكمـ الله ..

السلام عليكم و رحمة الله وبركته

جزاك الله خيرا علي سهامك في هذا الشراك.

لست سائلا عن الكلمات وحدها. بل عن الجملة كلها.

بتعبير اخر أنا اسئل أن : "هل يصح وقوع الجملة الاسمية حالا بغير الواو الحاليّة؟"
لان في عبارة " فاذا نحن بالرشيد واقف حاسر حاف علي الحصاء" لم ترد الواو قبل الخبر للمبتدء المحذوف أي واقفز.....
فأن كان ايراد الواو قبل الجملة الاسمية الحالية من الواجب فهل نقدر هنا الواو؟
و أن كان سائغا دون الواجب فلا أشكال.

بوركتم

أبو العباس المقدسي
13-11-2008, 11:37 AM
السلام عليكم و رحمة الله وبركته

جزاك الله خيرا علي سهامك في هذا الشراك.

لست سائلا عن الكلمات وحدها. بل عن الجملة كلها.

بتعبير اخر أنا اسئل أن : "هل يصح وقوع الجملة الاسمية حالا بغير الواو الحاليّة؟"
لان في عبارة " فاذا نحن بالرشيد واقف حاسر حاف علي الحصاء" لم ترد الواو قبل الخبر للمبتدء المحذوف أي واقفز.....
فأن كان ايراد الواو قبل الجملة الاسمية الحالية من الواجب فهل نقدر هنا الواو؟
و أن كان سائغا دون الواجب فلا أشكال.

بوركتم
نعم أخي , تاتي الجمل الحاليّة بدون واو الحال , كالشاهد الذي ذكره ابن قدامه جزاه الله خيرا
مررت برجل يصلّي
فإذا أنا بموسى آخذٌ أي (هو آخذ)
وتكون واو الحال مقدّرة
والأصل
وهو يصلّي , وهو آخذ