المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : دعوة للمشاركة: كيف نحُبّب اللغة العربية لأبنائنا الطلاب؟



معلم لغة عربية
19-08-2004, 09:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة الزملاء في منتدى الفصيح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ونحن على أعتاب بوابة عام دراسي جديد ، تتجدد الأشجان والطموحات في تحقيق النجاح والتميّز
وتستمر الهموم : هموم معلم اللغة العربية
كيف ينشئ جيل مُحبّا للغته مشغوفا بها
كيف يزرع روح اعتزاز الجيل بلغته
كيف وكيف
تنقضي الأعوام وتبقى مثل هذه المسؤوليات أمانة في أعناقنا جميعا وبالتحديد معلمي اللغة العربية
ونطمح بمثل هذه المشاركة أن نتجاذب أطراف الحديث ونُذكي العقول لنجيب على سؤال مهم :
كيف نُحبّب اللغة العربية لطلابنا ؟
ما الوسائل والطرق التي تهْدم الهوّة الموجودة بين اللغة العربية وأبنائها ؟؟

سؤال موجّه للجميع وللمهتمين بهذا الجانب خاصة ..

نأمل من المهتمين بهذا الموضوع المشاركة وكلُ يدْلو بدلوه في طرح الحلول المجرّبة أو حتى المبتكرة
ولكن :
حتى نخرج بفائدة أكبر ، نأمل الابتعاد عن الكلام الإنشائي المكرّر ، نريد تطبيق ، بمعنى أعمال يمكن تطبيقها وأعمال إجرائية يمكن القيام بها ومناسبة لأعمار الطلاب وروح العصر .


جعله الله عاما دراسيا حافلا بالفوز والنجاح
والله يحفظكم ويرعاكم

معلم لغة عربية
22-08-2004, 01:15 AM
عوْدا على ذي بدء
وإكمالا لموضوعنا وطرْحنا السابق
نحاول أن نستقصي بعض الطرق والوسائل المُعينة على تحبيب اللغة العربية للطلاب
فنقول :
من الوسائل /
[ 1] من أهم الوسائل بيان : ماذا خسر المسلمون بانحطاط اللغة العربية وشيوع اللهجة العامية ؟
القرآن نزل باللغة العربية وهذا أكبر شرف لها ، فكُلّما ابتعدنا عن اللغة العربية ابتعدنا عن القرآن
فعندما كان العرب أصحاب سليقة عربية صافية كان تأثرهم بالقرآن أكبر ، فها نحن نسمع كثيرا من الصحابة رضوان الله عليهم كان سبب إسلامهم سماعهم للقرآن ، فلقد كانوا كفّارا ولكن روْعة القرآن وفطرتهم العربية قادتهم للتأثر بالقرآن الأمر الذي نفتقده نحن الآن ، فنحن نسمع القرآن ولكن .. للأسف

إلى جانب ما تمثّله اللغة العربية من روابط الوحدة بين المسلمين وغير ذلك من أمور .
[[ هذه الوسيلة لو بيّنها المعلم مع ضرب الشواهد عليها لعلم وأدرك الطالب خطر الانجراف في العامية ]]


[ 2 ] حتى نزْرع حُبّ اللغة العربية في قلوب أبنائنا ، علينا أن نُظْهر لهم :
مواطن الجمال والروعة في هذه اللغة الخالدة
- من قصص مشوّقة : قصة الأصمعي من المنصور ، قصة غريب اللغة : ما لكم تكأكأتم عليّ كتأكئكم
قصص متنوعة من سرعة الإجابة في اللغة ، نوادر في اللغة والأدب .

- الكشف عن مواطن الجمال والتميّز في هذه اللغة :
اللهجات العربية القديمة / مثلث قطرب / أثر الحركات في تغيّر المعنى / ظاهرة الاشتقاق .
[[ كل تلك الأمور يبيّنها المعلم لطلابه بأسلوب شيّق وجميل ، تجعل الطالب يدرك عظمة هذه اللغة ]]

3] ولكي نولّد الغيرة ونزرعها في قلوب أبنائنا على لغتهم العربية : نحاول أن نبيّن مدى اعتزاز الغرب الكافر بلغاتهم مع سرد بعض القصص لتوضيح مدى ذلك ، فهم لا يسمحون لغيرهم بالحديث بغير لغتهم
بل ويعنّفون من يلحن بلغتهم .. إلى غير ذلك من مظاهر الاعتزاز ..
ونحن أولى بهذه العزة لأن العربية فيها من مظاهر العظمة ما لا يوجد في غيرها ويكفي اعتزازا نزول القرآن بها ..

ملحوظة عامة :
هذه مجرد رؤوس أقلام فقط وللمعلم أن يتعمّق فيها ويعرضها بأسلوب مشوّق ومناسب لأعمار الطلاب ..



أرجو أن أكون قد وفّقتُ في عرض بعض الوسائل
ونحن بانتظار المزيد منكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

قريع دهره
26-08-2004, 09:58 AM
مرحبا بالمعلم

لا تذهب بعيدا خذ أقرب مثال لك وهو أنا

مالذي حببني في القراءة وحب الأدب


أول من شدني للقراءة وحب الإطلاع مدرس اللغة العربية وكنت وقتها في الصف الأول ثانوي

كان يعطينا بعض القصص الجميلة والنوادر بين الفرزدق وجرير والأخطل وبعض النكت الأدبية للحجاج وبعض قضائد الغزل وبصريح العبارة

كان يعطينا بعض الأبيات الماجنة (( مراهقين وعارف علومنا ))


المهم ثم تنامت لدي حب القراءة وقراءت جميع الكتب الأدبية التي كانت لدى والدي أطال الله عمره

والذي نمت ثقافتي منها جواهر الأدب للهاشمي وتاريخ الأدب العربي للزيات والبخلاء للجاحظ


ثم انتقلت للصف الثاني الثانوي وأشتريت كتاب العقد الفريد لابن عبدربه والذي حببني أكثر في القراءة


ونسيت أن أقول ايضا كتاب ألف ليلة وليلة
وبعدهااا أصبحت من محبين الأدب بكثرة والشاغفين بعلمه

وأحب أن أقول لك أخي الكريم

أتمنى أن تضع للطلاب سير من عضماء الإسلام وتشجمعهم على قراءته ومن حفاظ المسلمين

كالمبرد وثعلب والكساائي وسيبويه وغيرهم من علماء الأدب والدين

حتى تبث لديهم حب التحدي والإقتداء وأن تقول لهم (( ليه مانصير زيهم ؟؟ ))

ولا تنسى أخي أن تقول لهم

لماذا كتبنااا موجودة في الغرب ولا يريدون استردادها؟؟

والكثير الكثير من الامور ذي

ولا أحب أن اطيل
ولدي الكثيير أن اقوله ولكن اذا سنحت لي الفرصه

تحياتيــ

ناجى أحمد اسكندر
22-07-2009, 04:19 PM
للرفع ...
بوركت أيها المعلم وجزيت خيراً وسأرد على الموضوع ليلاً.

أم زينب
04-08-2009, 06:53 PM
نعلم أن شخصية المدرس هي التي تُحبب المادة إلى الطالب أو تُنفّره منها فعندما نقدّم للطالب نموذجا للمدرّس الناجح في إعطائه وتعامله والأهم من هذا في دينه والتزامه بالتكلّم بالفصحى والشرح بها هذا يساعد كثيرا على تحبيب اللغة الفصحى إلى الطلاب.. فالطالب يرى أن التكلّم بالفصحى لا يمنع من المشاركة والشرح الجيد والسؤال وحتى المزاح يمكن أن يكون بالفصحى... هذا ما يجعله يُقدم على محاولة التكلّم بها وبالتالي سيجد أنها سهلة سلسة وليست صعبة كما كانت تبدو له...
عندما دخلتُ الصف للمرة الأولى وتكلّمت بالفصحى أخذت الطالبات ينظرن إلى بعضهن البعض ويضحكن فيما بينهن.. تجاهلت الموضوع تماما وتابعت الشرح حتى جذبتهنّ جميعًا إلى الانتباه إلى الدرس، ومن ثمّ وبعد دروس عدة أصبح الجميع يحاول المشاركة بالفصحى والتصحيح فيما بينهنّ... فشخصية المدرّس عامل مهم في حب الطلاب للغة العربية..

ناجى أحمد اسكندر
05-08-2009, 02:07 AM
نعلم أن شخصية المدرس هي التي تُحبب المادة إلى الطالب أو تُنفّره منها فعندما نقدّم للطالب نموذجا للمدرّس الناجح في إعطائه وتعامله والأهم من هذا في دينه والتزامه بالتكلّم بالفصحى والشرح بها هذا يساعد كثيرا على تحبيب اللغة الفصحى إلى الطلاب.. فالطالب يرى أن التكلّم بالفصحى لا يمنع من المشاركة والشرح الجيد والسؤال وحتى المزاح يمكن أن يكون بالفصحى... هذا ما يجعله يُقدم على محاولة التكلّم بها وبالتالي سيجد أنها سهلة سلسة وليست صعبة كما كانت تبدو له...
عندما دخلتُ الصف للمرة الأولى وتكلّمت بالفصحى أخذت الطالبات ينظرن إلى بعضهن البعض ويضحكن فيما بينهن.. تجاهلت الموضوع تماما وتابعت الشرح حتى جذبتهنّ جميعًا إلى الانتباه إلى الدرس، ومن ثمّ وبعد دروس عدة أصبح الجميع يحاول المشاركة بالفصحى والتصحيح فيما بينهنّ... فشخصية المدرّس عامل مهم في حب الطلاب للغة العربية..
صدقتِ أختنا الكريمة فالمعلم هو القائد يسير الطلاب والحصة كيفما يشاء فأن أجاد إدارة فصله وأبدى إهتماماً بطلابه فمن الطبيعى أن يرى نتاج عمله وجهده فى طلابه.

أبو لين
05-08-2009, 03:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
كيف حالك أخي ناجيا ؟... لو نظرت إلى تأريخ الموضوع فهو أقدم مني ومنك :):) ... بوركت ويستحق الموضوع الرفع .

ناجى أحمد اسكندر
05-08-2009, 04:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
كيف حالك أخي ناجيا ؟... لو نظرت إلى تأريخ الموضوع فهو أقدم مني ومنك :):) ... بوركت ويستحق الموضوع الرفع .
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
نحمد الله أستاذنا المفضال ولا ينقصنا غير تواجدكم معنا :)أعانكم الله ويسر لكم، نعم أنا فعلاً جعلته للرفع لأننى وجدته موضوعاً يحتاج لمزيداً من النقاش ، وبارك الله فيك أستاذى الفصيح .

محمد نسيم علي
31-08-2009, 07:25 PM
أعتقد أن تيسير اللغة والبعد عن الغموض في شرحها أيسر السبل لفهمها وجعلها مادة سهلة راقية تحفز الطالب وتدفعة للوصول لمرتبة الشرف في فهمها والتمكن منها .
وأرى أن من سبل ترغيب الطلبة فيها .
أن نجعل نحن كمدرسين اللغة العربية وسيلة لنجاة الطالب من عقاب ما ,
مثل أن يكون الطالب مستحقا للعقاب لتركه واجبه والتقصير في هذا .
فنخيره بين أن يأتينا ببيت فيه حكمة أو قصيدة حفظها من وقت أو جملة ويعربها , او عدة أسماء لشيء معين مثل السيف أو الأسد أو الصقر . او أن يتم تنفيذ العقاب .
مثل هذا يجعل الطلبة يحسنوا الظن في لغتهم وأنها وسيلة للنجاة وليس للعقاب .

هذا حسب ما أراه .

ولنتعاون معا في الوصول للحلول .

زينب هداية
05-05-2013, 11:31 PM
أعتقد أن تيسير اللغة والبعد عن الغموض في شرحها أيسر السبل لفهمها وجعلها مادة سهلة راقية تحفز الطالب وتدفعة للوصول لمرتبة الشرف في فهمها والتمكن منها .
وأرى أن من سبل ترغيب الطلبة فيها .
أن نجعل نحن كمدرسين اللغة العربية وسيلة لنجاة الطالب من عقاب ما ,
مثل أن يكون الطالب مستحقا للعقاب لتركه واجبه والتقصير في هذا .
فنخيره بين أن يأتينا ببيت فيه حكمة أو قصيدة حفظها من وقت أو جملة ويعربها , او عدة أسماء لشيء معين مثل السيف أو الأسد أو الصقر . او أن يتم تنفيذ العقاب .
مثل هذا يجعل الطلبة يحسنوا الظن في لغتهم وأنها وسيلة للنجاة وليس للعقاب .

هذا حسب ما أراه .

ولنتعاون معا في الوصول للحلول .
لا أوافقك الرأي أخي الفاضل ، مع احترامي الشديد لهذا الرأي

الأولَى والأجدى أن نربط أبناءنا بالقرآن الكريم الذي أنزِل بلغة الضاد ، ونبيّن لهم مواطن الجمال في آيه الكريم ، ونجعلهم يتذوقون تلك المعاني المُعجِزة ، بالشرح المبسّط الذي يناسب مستوى إدراكهم .
ويجب كذلك أن نجعل من حصة اللغة العربية حصّة متعة لا حصّة تلقين للقواعد ، وكلما وصلنا بالطلبة لأن يتكلّموا بالعربية الفصحى داخل الصف ، فذلك هو الفتح المبين ؛ إذ لا خيرَ في قواعدَ تحفَظ ، ولا يستعملها الطالب مطلقا.

نريد من أبناءنا أن يحبوا العربية ، ولن نصل إلى ذلك ما لم نعشقها - نحن المدرسين - ، وإذا كان المدرس يرى نفسه يؤدي مهمته باعتبارها مهنة يتقاضى عليه أجرا ، فلا أظن أنه سيقدم الكثير لأمته.

ابو حسام الدين
14-06-2013, 12:24 PM
السلام عليكم
اسمحوا لي أن أبدي برأيي
إضافة إلى ما عرضتموه من آراء - جزاكم الله خيرا- لا ننسى أن ننمي لغتنا العربية باستخدام وتعويد الطلبة على بعض المصطلحات العربية داخل الفصل عند الإجابة على سؤال أو عند الاستئذان للخروج من الفصل أو استخدام أدوات الآخرين أو عند القيام أو الجلوس ، وأن نترك العامية تماما ، وأن نجعل اللغة الفصحة في كل حديثنا وحوارنا وخاصة كراسة التعبير التي يميل الكثير في كتابة الموضوع باستخدام الألفاظ العامية .
كما نقوم بكتابة المصطلحات المتداولة بين المعلم وطلابه على ورق حائط أو مجلات يتم تعليقها داخل الفصل أو في فناء المدرسة ويتم توجيه معلمي المواد الأخرى باستخدامها مع الطلاب و حبذا لو كتبت هذه المصطلحات في صورة محادثات بين طالب وآخر بعبارات فصيحة سهلة يتفهما الطالب بسرعة .

ابو حسام الدين
14-06-2013, 12:34 PM
جزاكم الله خيرا

أبوجابر
18-06-2013, 09:31 PM
اسمحوا لي أيها الأساتذة أن أستفسر عن صحة هذا التركيب اللغوي (مضافان لمضاف إليه واحد) مثاله:

باستخدام وتعويد الطلبة

ولاء عمر
17-09-2013, 09:02 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
بالفعل حب اللغة العربية هو الأساس والمنطلق لتعلمها بشكل صحيح وأعتقد ان التالي يساعدنا في ذلك

1- ان يكون المعلم قدوة لتلاميذة قلبا وقالبا بحيث تكون اللغة بجمالها وكمالها متمثلة فية
2- أن يكون معلم اللغة العربية مبدعا مبتكرا لا تقايديا محاضرا
3- إتباع طرائق التعلم التي تتمركز حول المتعلم ( التعلم النشط- تمثيل الأدوار -البطاطس الساخنة- المناظرات-------------)
هذا وبالله التوفيق

دره النقيب
28-09-2013, 11:13 PM
جزاكم الله كل خير على طرح مثل هذه المواضيع المشوقه وكيفية جذب التلاميذ لهذه اللغة العريقه والتعامل معها بكل حب وشغف دون ملل وترغيب الاعاجم اليها من غير العرب والمسلمين

مركز لغتي
28-10-2013, 12:08 AM
أفكار جميلة .. جُزيتم خيراً

تميمي متنبي
06-11-2013, 12:21 AM
شكرا للجميع على الفائدة

عزالدين ندير
17-11-2013, 05:31 PM
شكراااااااااااااااا لكم