المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التعقيبات علي شرح ابن هشام لقطر الندى



أبو قتادة وليد بن حسني الاثري
18-11-2008, 12:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
فهذا الجزء الأول من رسالتي والتي بعنوان(( التعقيبات النافعة الأثرية علي قطر الندي والشذور الذهبية )) والله الموفق وهو المسئول ان ينفع بها فإليكم الجزء الاول ونصه :
قال الفقير إلي الله تعالي أبو قتادة وليد بن حسني الأثري المصري _ عفا الله عنه - :

(( التعقيبات علي شرحي ابن هشام لقطر الندي وشذور الذهب ))

تـصـنيف /
أبي قتادة وليد بن حسني الأموي الأثري

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وآله وصحبه ومن والاه
أما بعد :
فهذه تعقيبات نافعة _ إن شاء الله تعالي _ علي كتابين نافعين للشيخ العلامة المحقق البارع المدقق مفيد الطالبين ورحلة القاصدين جمال الدين عبد الله بن يوسف بن هشام الأنصاري الذي قيل فيه : إنه أنحي من سيبويه .
ولاشك أن ذلك من أجل المدح وقد روي عن ابن خلدون وغيره واستملحه النحويون وكفي بذلك فضيلة لمن تدبر ومكرمة عند من تبصر .
وكتاباه الآنفان هما :_ شرحاه علي مقدمتيه (( قطر الندي وبل الصدي )) و(( شذور الذهب في معرفة كلام العرب )) أسدد فيهما ما وقع من خلل مبيناً المقصود مدنياً المطلوب راجياً الثواب من الله وكذلك نفع الطلاب والله الموفق للصواب .
ومما حثني علي نشر تلك الرسالة الماتعة حقاً أني رأيت الشيخ صالحاً الفوزان في المنام فعرضت الرسالة عليه فتعجب جداً منها فاستبشرت خيراً والله أعلم .
وقد شرطت علي نفسي في هذه التعقيبات شروطاً أذكرها ليكون الطالب علي بينة من الأمر :
_ (( الأول )): أني لا أنقم علي المصنف رأياً رجحه وهو مرجوح عند غيره ما دام دليله محتملاً .
_((الثاني)): أني أحمل عبارات المصنف علي أحسن محمل وألطف موقع ما وجدت إلي ذلك سبيلاً .
_((الثالث)): أني كلما بان لي خطأ أو عثرت علي خلل في المصنفيين حاولت إصلاح ذلك من كتب المصنف نفسه أولاً ليكون مكملاً لنفسه فالظن به الكمال – رحمه الله - .
_((الرابع )): أني لا اقتصر في النقد علي نص المقدمتين أو الشرحين فحسب بل في كليهما طلبي .
_(( الخامس)): إذا قلت :( قال صاحب المنتهي ) فإني أعني به العلامة أبا رجاء محمد محي الدين بن الشيخ عبد الحميد بن إبراهيم المنذري المصري واعني بالمنتهي كتابه ( منهي الأرب بتحقيق شرح شذور الذهب ) .
_((السادس)): إذا تعقبت المصنف في شئ من القراءات أو وجهها فمعتمدي كتب تلك الصناعة الشريفة عازياً للمواضع من تلك الكتب ككتاب ( البدور الزاهرة ..) و ( الإرشادات الجلية ...) وشروح الشاطبية وغيرها .
_(( السابع )) : أني في تلكم التعقيبات أضع نصب عيني قول المصنف في آخر شرحه علي قطره : (( وقد جاء بحمد الله مهذب المباني مشيد المعاني محكم الأحكام مستوفي الأنواع والأقسام تقر به عين الودود وتكمد به نفس الجاهل الحسود ))اهـ
وهذه حال كل منصف وارجو ألا يكون حال مصنفي هذا عند القارئ كما قال أبو الأسود الدؤلي :
نظرت إلي عنوانه فنبذته كنبذك نعلاً أخلقت من نعالكا
}
والله المستعان .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

من ديوانه :21 (في نفائس المخطوطات:2 ): ومجاز القرآن : 48 ، من أبيات كتب بها إلى صديقه الحصين بن الحر ، وهو وال على ميسان ، وكان كتب إليه في أمر يهمه ، فشغل عنه؛ وقبل البيت :
وخبرني من كنت أرسلت أنما ... أخذت كتابي معرضا بشمالكا
الجزء الأول : التعقيبات على شرح قطر الندي وبل الصدي لابن هشام
التعقيب الأول : قال ابن هشام : (( فإن قلت : فلم عدلت عن اللفظ إلى القول قلت : لأن اللفظ جنس بعيد لإطلاقه على المهمل والمستعمل كما ذكرنا والقول جنس قريب لاختصاصه بالمستعمل واستعمال الأجناس البعيدة معيب عند أهل النظر )) اهــ .

قلت : تعريف المصنف رحمه الله الكلمة بالقول المفرد تعريف بالحد الحقيقي وهو أحد أقسام التعريف الثلاثة والتي هي التعريف بالحد الحقيقي (( الجنس والفصل )) والتعرف بالرسم الذي هو الحد غير الحقيقي (( الجنس والخاصة )) والتعريف بالمرادف .
والأول قسمان ، وكذا الثاني من حيث جنسيهما وقسماهما : ما كان جنسه قريبا وما كان جنسه بعيدا في كلا الحدين .
فالأول مثل تعريف الإنسان بأنه حيوان ناطق ، والثاني بأنه حيوان كاتب ، والثالث بأنه الآدمي وهذا في الجنس القريب أما في الجنس البعيد فيقال : كائن ناطق وكاتب .
واستعمال ما سبق كله في العلوم غير مفيد وكلام أهل الصناعات بذلك هو كما قال ابن تيمية : (( وهؤلاء كلامهم في الحدود غالبه من الكلام الكثير الذي لا فائدة فيه )) } نقض المنطق : 183 { .
وإن كان مرذولاً في علوم بني آدم فهو أشد رذالة في النحو واللغة لأن أهليهما أعظم تحقيقا وأجود تقسيما من المناطقة وجنايتهما أعظم باستعمال المنطق على النحو فيه من جناية أهل العلوم الأخري على علومهم باستعمالهم المنطق فيها ، قال ابن تيمية : (( وكذلك النحاة مثل سيبويه الذي ليس في العالم مثل كتابه وفيه حكمة لسان العرب لم يتكلف فيه حد الاسم والفاعل ونحو ذلك كما فعل غيره ولما تكلف النحاة حد الاسم وذكروا حدودا كثيرة كلها مطعون فيها عندهم وكذلك لما تكلف متأخروهم من حد الفاعل والمبتدأ والخبر ونحو ذلك ، لم يدخل فيها من هو إمام في الصناعة ولا حاذق فيها )) اهـ} نقض المنطق : 185 { .
وقال - رضي الله عنه - بعد ذلك : ))وأيضاً لا تجد أحداً من أهل الأرض حقق علما من العلوم وصار إماما فيه مستعينا بصناعة المنطق ...وقد صنف في الإسلام علوم النحو واللغة والعروض والفقه وأصوله والكلام وغير ذلك وليس في أئمة هذه الفنون من كان يلتفت إلي المنطق ... بل إدخال صناعة المنطق في العلوم الصحيحة يطول العبارة ويبعد الإشارة ويجعل القريب من العلم بعيدا واليسير فيه عسيرا))اهـ
فكان يسع المصنف ما وسع سيبويه صاحب الكتاب وأئمة اللغة من عدم الخوض في المنطق وتحكيمه في مصطلحات صناعة النحو والله أعلم .

التعقيب الثاني : قوله المطرد في شرح القطر ومتنه (( بكذا جراً ونصباً .. بالياء جراً ونصباً..)) ونحوه .

قلت : والأولي (( نصباً وجراً )) مراعاة للرتبة فالمنصوبات علي كثرتها إلي المجرورات وكذلك النصب وعوامله إلي الجر وعوامله كالعمدة إلي الفضلة بين فروع الفن والمجرورات لا تكون إلا تابعة مفتقرة لمتبوعها وقد قال ابن هشام )) وبدأت منها بالمرفوعات لأنها أركان الإسناد وثنيت بالمنصوبات لأنها فضلات غالبا وختمت بالمجرورات لأنها تابعة في العمدية والفضلية لغيرها ... والتابع يتاخر عن المتبوع ))} شرحه علي الشذور : 204{.

التعقيب الثالث : قوله – رحمه الله تعالي -))والمراد بالمفرد ما لا يدل جزؤه علي جزء معناه وذلك نحو زيد فإن أجزاءه وهي الزاي والياء والدال إذا أفردت لا تدل علي شيء مما يدل هو عليه ))اهـ

قلت : هذا التعريف صالح للمفرد ذي الأجزاء أما المفرد الذي لا جزء له كهمزة الاستفهام وفاء العطف فلا يصح ذلك له والله أعلم .
فإن قيل : كيف تعقبتم المصنف بذلك وقد قيد حده بالمفرد الدال علي معني والحرف مفرد لا يدل علي معني في نفسه ؟!
قلت : نصرة المصنف بذلك الاعتراض منقلبة بمذمته فإنه يلزم المعترض لازم ان المصنف أخرج من حده المفرد الذي هو الحرف كليا سواء كان موضوعا علي حرف واحد ( حرف بنائي ) أو أكثر إذ إن الاحرف جميعها لا تدل علي معني في نفسها ونحن قولنا إخراج المفرد الموضوع علي حرف بنائي واحد فحسب كما تقدم .

التعقيب الرابع : في قوله )):فذكرت للاسم ثلاث علامات علامة من أوله وهي الألف واللام ..))اهـ

قلت : والصواب أن يقول : وهي (أل) ؛ لأن الحرف الموضوع علي حرف بنائي واحد يصير ذلك الحرف الموضوع عليه علماً له فيقال : الواو وهمزة الاستفهام وغيرها وكذلك الموضوع علي حرفين ك(هل) و(بل) و(عن) وغيرها لا يقال فيها : الهاء واللام ولا الباء واللام والعين والنون وهلم جرا وقد قال ابن هشام )): إحداها :(أل) وهذه العبارة أولي من عبارة من يقول : الألف واللام لأنه لا يقال في (هل) : الهاء واللام ولا في (بل)))اهـ}شرح الشذور: 18{.
وقال ابن مالك في الخلاصة :
بالجر والتنوين والندا و( أل ) ومسند للاسم تمييز حصل
و(أل) هذا حرف غير زائد مفيد للتعريف مختص بالاسم والله أعلم .

التعقيب الخامس : في قوله :(( معرب : وهو ما يتغير آخره بسبب العوامل الداخلة عليه )) اهـ

قلت : الأولي أن يقال : بسبب العوامل المؤثرة فيه احترازاً للعوامل المعنوية كالابتداء في المبتدأ والطلب في فعله علي قول وكذلك عامل المنادي علي خلاف فيه فهي جميعاً غير داخلة بل مؤثرة والله أعلم .

التعقيب السادس : في قوله : (( ومضارع يعرف بلم وافتتاحه بأحرف ( نأيت ) نحو نقوم وأقوم ويقوم وتقوم ثم قال شارحاً : لا لأعرف بها الفعل المضارع لأنا وجدناها تدخل في أول الفعل الماضي نحو أكرمت زيداً وتعلمت المسألة ونرجست الدواء ويرنأت الشيب ... وإنما العمدة في تعريف المضارع بدخول لم عليه )) اهـ

قلت : بل العمدة أيضاً في أحرف ( نأيت ) أو ( أنيت ) ؛ لأنها لا تدخل جميعها علي كل فعل مضارع دالة علي مضارعته ولا يعرف فعل ماض تدخله تلك الأحرف الأربعة وتمثيل المصنف متكلف مردود لا تقوم به حجة فقوله : أكرمت زيداً تمثيل للألف ولا تدخله التاء ولا الياء ولا النون وتعلمت لا تقبل غير التاء وهكذا .. ومما يقوي ذلك قول ثعلب بأن المضارعة اقتضت إعراب المضارع ولا مضارعة إلا بأحرف ( نأيت ) وكذلك قول الكسائي بأن عامل رفع المضارع حروف المضارعة وقد ارتقي المصنف مرتقي صعباً وتكلف في تمثيله والله أعلم .

التعقيب السابع : في قوله : (( إلا الأسماء الستة وهي أبوه و.. وحموها ...وذو مال ))اهـ.

قلت : (وحموها ) هكذا والأولي (وحموه) روماً للمشاكلة وقد علل المصنف ذلك بعلة ثم نقضها فقال : (( إنما قلت : وحومها فأضفت الحم إلي ضمير المؤنث لأبين أن الحم أقارب زوج المرأة كأبيه وابن عمه علي أنه ربما أطلق علي أقارب الزوجة ))اهـ .
وكذلك لم يذكر في ضرحه شرط (ذو) وهو أن يكون بمعني صاحب ويعتذر له بأن (ذو) في قوله (( ذو مال )) بمعني صاحب والله أعلم .

التعقيب الثامن : في قوله : (( ولما ذكرت أن الضمير ينقسم غلي متصل ومنفصل أشرت بعد ذلك إلي أنه متي أمكن أن يؤتي بالمتصل فلا يجوز العدول عنه إلي المنفصل ))اهـ .

قلت : وفي هذا نظر لوقوع خلافه في السنة النبوية وغيرها من كلام العرب المحتج به وذلك قول النبي - صلي الله عليه وسلم - : (( والله إن أتقاكم وأعلمكم بالله أنا ))}رواه البخاري في صحيحه من حديث عائشة {.
وقال ابن رجب – رحمه الله - : (( وقوله في هذه الرواية التي خرجها البخاري في هذا الباب << إن أتقاكم وأعلمكم بالله أنا >> فيه الإتيان بالضمير المنفصل مع تأتي الإتيان بالضمير المتصل وهو ممنوع عند أكثر النحاة إلا للضرورة كقول الشاعر : ضمنت إياهم الأرض في دهر الدهارير .
وإنما يجوز اختياراً إذا لم يتأت الإتيان بالمتصل مثل أن يبتدأ بالضمير قبل عامله نحو : إياك نعبد ؛ فإنه لا يبتدأ بضمير متصل أو يقع بعد نحو : إلا إياه فأما قول الشاعر : - أن لا يجاوزنا إلا إياك - فشاذ .
وإنما قوله : (( وإنما يدافع عن أحسابهم أنا أو مثلي )) فهو عندهم متأول علي أنه فيه معني الاستثناء كأنه قال : ما يدافع عن أحسابهم إلا أنا .
ولكن هذا الذي وقع في الحديث يشهد بجوازه من غير ضرورة ويكون حينئذ قوله (( إنما يدافع عن أحسابهم أنا أو مثلي )) غير محتاج إلي تأويل والله أعلم ))اهـ }شرحه علي كتاب الإيمان من الفتح : 97- 98{.

التعقيب التاسع : في قوله : (( وتثنية المذكر ذان بالألف رفعاً ... وذين بالياء جراً و نصباً كقوله تعالي : } ربنا أرنا اللذين أضلانا {..))اهـ .

قلت : هذا وهم ؛ لأن الآية فيها ( اللذين) تثنية (الذي) لا تثنية (ذا) والصواب أن يقول : كقوله تعالي :} إن هذين لساحران { كما قرأ نافع وغيره } انظر البدور الزاهرة 250 والإرشادات الجلية 342{ والله أعلم .

التعقيب العاشر : في قوله : (( ينقسم الظرف إلي زماني ومكاني والمبتدأ إلي جوهر كزيد وعمرو وعرض كالقيام والقعود فإن كان الظرف مكانياً صح الإخبار به عن الجوهر والعرض تقول : زيد أمامك والخير أمامك وإن كان زمانياً صح الإخبار به عن العرض دون الجوهر تقول : الصوم اليوم ولا يجوز : زيد اليوم )) اهـ
قلت : قد مر الكلام عن مثل هذا في التعقيب الأول وهنا غلط المصنف في إطلاقه حرفي الجوهر والعرض علي ما عبر عنه في الشذور بالذات والحدث }ص .243{ فإن الجوهر مختلف في حده والمشهور أنه القائم بنفسه والعرض كذلك والمشهور أنه القائم بغيره وهو تسعة أقسام يجمعها بالجوهر مقدماً عليها قول قائلهم :
زيد الطويل الأسود ابن مالك في داره بالأمس كان يتكي
بيده سيف نضـاه فانتضـــــي فهذه عشـر مقـــــالات سوا
فالأعراض هي الكم والكيف والإضافة والأين ومتي والوضع والملك وأن يفعل وأن ينفعل فأيها يريد المصنف ؟!! وكذلك تمثيله بالخير عن العرض وهو غلط فالغير عندهم جوهر فالاقتصار علي لفظي الذات والحدث أولي .

التعقيب الحادي عشر : في قوله : (( ويجب حذف الخبر قبل جواب لولا والقسم الصريح ... نحو لولا أنتم لكنا مؤمنين ولعمرك لأفعلن ..))اهـ.

قلت : ذهب المصنف في وجوب حذف الخبر بعد لولا مذهب الجمهور ؛ لأنهم اشترطوا أن يكون كوناً عاماً فلزم حذفه بلا تفصيل عنهم .
والراجح ما ذهب إليه بعض النحاة من التفصيل فقالوا :
إن للخبر بعد لولا ثلاثة أحوال :
الحال الأولي : وجوب حذفه وذلك إذا كان كوناً عاماً نحو قوله تعالي : (( لولا أنتم لكنا مؤمنين )) وغيره .
الحال الثانية : وجوب ذكره وذلك إذا كان كوناً خاصاً وليس في الكلام ما يدل عليه عند حذفه نحو قول الشافعي – رضي الله عنه - :
ولولا الشعر بالعلماء يزري لكنت اليوم أشعر من لبيد
ولكن الشافعي مختلف في الاحتجاج بقوله علي القواعد وذهب إلي الاحتجاج بلغته ثعلب وابن هشام والسيوطي وكثير من المتأخرين وأكثر المتقدمين علي خلافه كالأصمعي وغيره .
الحال الثالثة : جواز الوجهين وذلك إذا كان كوناً خاصاً وفي الكلام ما يدل عليه عند حذفه نحو قول المعري الهالك :
يذيب الرعب منه كل عضب فلولا الغمد يمسكه لسالا
وقد سكت المصنف عنه في الشذور ( رقم 12) وتعقبه في أوضح المسالك ( رقم 77) .
وأما عن تمثيل المصنف في القسم الصريح بقوله ( لعمرك لأفعلن ) فهو غلط واضح ؛ لأنه لا يقسم إلا بالله تعالي أو صفاته لقوله – صلي الله عليه وسلم - : (( من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك )) } رواه الترمذي وحسنه { .
و(العمر ) بفتح العين وإسكان الميم ثم راء هو الحياة فعليه لا يحلف بحياة أحد لأن ذلك شرك قال ابن عباس - رضي الله عنه - : (( الأنداد : هو الشرك وهو أن تقول : والله وحياتك يا فلان وحياتي )) }أخرجه ابن أبي حاتم { فمن كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت وقولهم ( لعمرك لأفعلن ) لا ينعقد به يمين وروي عن أبي حنيفة خلافه ولكن الأول هو الصواب وصنف في مسألة ( لعمري ) العلامة حمود التويجري رسالة نافعة فلتراجع والله أعلم .

التعقيب الثاني عشر : في قوله : (( وقال تعالي : ( وإن كلاً ليوفينهم ربك أعمالهم ) قرأ الحرميان وأبو بكر بالتخفيف والإعمال ))اهـ .

قلت : الحرميان هما نافع المدني وابن كثير المكي وأبوبكر هو شعبة بن عياش الراوي عن عاصم مع حفص ولفظ المصنف بكنيته موهم لأن عاصماً الكوفي يكني بأبي بكر وعند الإطلاق ينصرف الذهن إليه لأمرين :
أحدهما : قرينة ذكر قارئين من طبقته من السبعة وهما نافع وابن كثير .
الآخر : أن المصنف يذكر عاصماً بألفاظ شتي فيقول : عاصم ويقول : الجحدري ويقول : ابن بهدلة ويقول : الكوفيون يقصده مع الكسائي وأبي عمرو .
هذا والله - تعالي - أعلم .

التعقيب الثالث عشر : في قوله : (( واحتج المجيز بقراءة أبي جعفر ( ليجزي قوماً بما كانوا يكسبون ) .... وأجيب عن البيت بأنه ضرورة وعن القراءة بأنها شاذة ))اهـ

قلت : قراءة أبي جعفر متواترة وهو من العشرة القراء المشهورين وقول المصنف بذلك مردود لأمور:
أحدها : إن كان يعني الشذوذ الذي يقابل التواتر فهذا غلط وقد تقدم .
الثاني : إن يقصد الشذوذ الذي هو خلاف القاعدة مع كثرته فهذا منتقض لقلة الشاهد .
الثالث : إن يقصد به شاذ فلا يحتج به فهذا خلاف الجمهور من الاحتجاج بشاذ القرءان كما نقل السيوطي في الاقتراح .
هذا والله – تعالي – أعلم .

التعقيب الرابع عشر : في قوله : (( وكذلك في ألفاظ التوكيد أن تتبع نكرة لا يقال : جاء رجل نفسه ؛ لأن ألفاظ التوكيد معارف فلا يجري علي النكرات وشذ قول الشاعر :
لكنه شاقه أن قيل : ذا رجب يا ليت عدة حول كله رجب
)) اهـ

قلت : توكيد النكرة مختلف فيه علي ثلاثة أقوال :
الأول : لا يجوز مطلقاً وهو قول المصنف وجمهور البصريين .
الثاني : يجوز مطلقاً وهو قول بعض الكوفيين .
الثالث : يجوز إذا أفاد وهو قول جمهور الكوفيين والأخفش الرضي والشاطبي وابن مالك .
واحتجوا بالبيت السابق وبقول عائشة – رضي الله عنها - : (( ما صام رسول الله – صلي الله عليه وسلم – شهراً كله إلا رمضان )) .
ومنه قول الراجز :
يا ليتني كنت صبياً مرضعاً تحملني الذلفاء حولاً أكتعا
إذا بكيت قبلتنـــي أربعـــــاً إذاً ظللت الدهر أبكي أجمعا
وقول آخر :
إنا إذا خطافـنا تقـعقـعـا قد جرت البكرة يوما أجمعا
وقالوا : إن الفائدة تحصل من توكيد النكرة بأمرين مجتمعين : أن تكون النكرة محدودة كيوم وشهر وحول وأن يكون التوكيد من ألفاظ الإحاطة كأجمع وجميع وأكتع ونحوها .
هذا والله أعلم .

التعقيب الخامس عشر : في قوله : (( إذا كان المنادي إلي الياء أباً أو أماً جاز فيه عشر لغات ))اهـ .

قلت : إذا كان المنادي أباً أو أماً مضافاً إلي ياء المتكلم جاز فيه عشر لغات هي :
يا أمي ويا أمِـ ويا أمُـ ويا أمِيَ ويا أما ويا أمَـ ويا أمتِ ويا أمتَ ويا أمتا ويا أمتي والأخيرتان لغتان قبيحتان والأخيرة أقبح من التي قبلها وقال المصنف : ( ينبغي ألا تجوز إلا في ضرورة الشعر ) اهـ
وبقيت لغة أخري وهي لغة حذف الياء مع إقامة هاء السكت مقامها فيقال : يا أمه ويا أبه وفي الحديث : (( يا أمه اصبري فإنك علي الحق )) } رواه مسلم : 3005{ والله – تعالي – أعلم .
(( تمت التعقيبات علي شرح ابن هشام لقطر الندي وبل الصدي وتليها التعقيبات علي شرحه علي شذور الذهب في معرفة كلام العرب ))
والله المستعان

أبو قتادة وليد بن حسني الاثري
18-11-2008, 12:58 AM
الرجاء التفاعل مع الرسالة !!!
ولا تنسوا الترحيب بي كعضو جديد !!!

ابن جامع
18-11-2008, 11:39 AM
أخي كيف تريد أن نفاعل أنت تعقب على ابن هشام ؟!!

أخي الفاضل استعجلت في الرسالة...

هذه نقطة.

أما الترحيب فمرحبا وأهلا وسهلا بك عدد حبات الحصى..
أرجو أن نستفيد من مشاركاتك.

دمت سالما.

أحمد الفقيه
18-11-2008, 11:57 AM
أخي كيف تريد أن نفاعل أنت تعقب على ابن هشام ؟!!

أخي الفاضل استعجلت في الرسالة...
.

أخي الفاضل لا بد أن نفرق بين التقدير والتقديس ، وأن يكون نصب أعيننا هو البحث عن الدليل فلا عصمة إلا لصاحب القبر كما قال الإمام مالك يقصد بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم .

أما هذا البحث فأتمنى من الباحث أن يعيد النظر مرة بعد مرة وأن يرجع البصر فيه كرتين !! وأن يقرأ في جميع كتب ابن هشام أو فيمن كتب عنه ويفيد من تعليقات الشيخ محمد محيي الدين رحمه الله ....

وأهلا وسهلا بك في ربوع الفصيح

ابن جامع
18-11-2008, 12:32 PM
أخي الفاضل الفقيه ، أنا لم أعنِ التقديس إنما مقصودي أنّ هذه الطريقة لم يفعلها النحاة من قبل على حسب معرفتي أي وضْعَ مصنف في أخطاء كتاب من الكتب خاصة إذا كان من المحققين . وقد قرأت جملة مما ذكر ولا أرى أنّ النحاة أغفلته فقد نصوا على ذلك في شروحهم و حواشيهم.

جميل ما ذكرته من إنعام النظر في ما كتب.

عبد المنعم السيوطي
18-11-2008, 03:02 PM
إنما مقصودي أنّ هذه الطريقة لم يفعلها النحاة من قبل على حسب معرفتي أي وضْعَ مصنف في أخطاء كتاب من الكتب خاصة إذا كان من المحققين .
بل هذا دأب النحاة ، ومن أشهر الكتب في هذا المنحى : كتاب مسائل الغلط للمبرد ، وقد صنعه مؤلفه استدراكا على سيبويه وكتابه ، وكتاب الانتصار لسيبويه على المبرد لابن ولاد المصري .


جميل ما ذكرته من إنعام النظر في ما كتب.
وأجمل منه ـ في نظري ـ أن تنعموا النظر فيما كتبه أخونا ، فتنقدوه نقدا علميا بناء إن رأيتم فيه مخالفة .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
18-11-2008, 08:27 PM
مرحبا أبا قتادة في منتدى الفصيح
أبدأ بعنوانك: أيهما الصحيح: التعقيبات، أم التعقبات؟
وبعد ذلك نناقشك في المسائل.

مع التحية الطيبة.

عطوان عويضة
18-11-2008, 10:10 PM
أبا قتادة، عافانا الله وإياك يا أخي من القدح في أعلام المسلمين، هذا هو التنطع يا أخي، والسفسطة التي لا طائل من ورائهما، ليتك تستغل ما لديك من ذكاء وقاد في تحضير رسائل في (الأناتومي والمورفولوجي)، لقد كدت يا أخي أن استشهد ببيت الأسود الدؤلي لكن منعني الحياء وإحساسي أنك شخص كريم حاد الذكاء، يمكن لو أحسنت استغلال ذكائك أن تصبح علما ما

عبد المنعم السيوطي
19-11-2008, 01:10 AM
أبا قتادة، عافانا الله وإياك يا أخي من القدح في أعلام المسلمين، هذا هو التنطع يا أخي، والسفسطة التي لا طائل من ورائهما، ليتك تستغل ما لديك من ذكاء وقاد في تحضير رسائل في (الأناتومي والمورفولوجي)، لقد كدت يا أخي أن استشهد ببيت الأسود الدؤلي لكن منعني الحياء وإحساسي أنك شخص كريم حاد الذكاء، يمكن لو أحسنت استغلال ذكائك أن تصبح علما ما
سلام الله عليكم ،

لا أرى فيما ذكره أخونا الفاضل أبو قتادة قدحا أو تجريحا أو تنطعا أو سفسطة، فكل يؤخذ منه ويرد إلا نبينا صلى الله عليه وسلم ، وإنما رأيا علميا يمكننا رده أو قبوله وفقا للبحث العلمي ومقتضياته .

وأعجبني أستاذنا المبجل الأغر حينما بدأ نقاشا علميا يبتعد عن التطاول والسب والقذف ، ليدخل في لب البحث ومناقشته .

أبو قتادة وليد بن حسني الاثري
19-11-2008, 09:39 AM
بارك الله فيكم جميعاً
أما عن ردودي علي مسائلكم فتساق هذا المساق :
أنا من ألصق الناس بابن هشام وأعرف عنه ما لا يعرفه الكثيروقرأت أكثر كتبه ولم أتعد في نقدي لبعض ما اعترني مشهور كتبه من هنات !
وأنا مرحب بك نقد علمي لعملي المزبور أعلاه
وأما عن قول الدكتور بهاء فمما يضحك منه !!!
وأنا قادر علي الانتصار لكل من الأمرين لا بحجة ولا باثنتين ولا بثلاث ....!!
والله المستعان

أبو قتادة وليد بن حسني الاثري
19-11-2008, 10:00 AM
لقد كان كلامكم السابق في مشاركاتكم بمثابة لطمات لا مشاركات ولا حتي تعقبات !!

أبو عمار الكوفى
19-11-2008, 11:53 AM
لقد كان كلامكم السابق في مشاركاتكم بمثابة لطمات لا مشاركات ولا حتي تعقبات !!

[/size[SIZE="5"]]:السلام عليكم .
حزنتُ أن عدتُ بعد غياب ، فوجدت الفصيحَ لا يرحِّب بأهله كما يجب ،، وكما عودنا ،،
أهلا بك أخي الكريم اللبيب أبا قتادة ، بين إخوانك وأهلك ، هات ما عندك ، ونحن نسمع ونتعلم ونرد في محل الرد .
ولي عندك رجاء أخي الكريم : أن تفرق التعقبات حتى نجد الوقت لقراءتها ، أقصد أن تجعل في كل مشاركة تعقبين مثلا .
واسمح لي على قلة بضاعتي أن أشاركك :
قلت في تعقبك :
التعقيب الثاني : قوله المطرد في شرح القطر ومتنه (( بكذا جراً ونصباً .. بالياء جراً ونصباً..)) ونحوه .

قلت : والأولي (( نصباً وجراً )) مراعاة للرتبة فالمنصوبات علي كثرتها إلي المجرورات وكذلك النصب وعوامله إلي الجر وعوامله كالعمدة إلي الفضلة بين فروع الفن والمجرورات لا تكون إلا تابعة مفتقرة لمتبوعها وقد قال ابن هشام )) وبدأت منها بالمرفوعات لأنها أركان الإسناد وثنيت بالمنصوبات لأنها فضلات غالبا وختمت بالمجرورات لأنها تابعة في العمدية والفضلية لغيرها ... والتابع يتاخر عن المتبوع ))} شرحه علي الشذور : 204{.
إنما قدم الجر لأن العلامة الفرعية للجر هي الياء ، ويحمل النصب عليها ، لأن العلامة الفرعية للنصب هي الألف كما في الأسماء الستة ، فحمل النصب على الجرِّ ، ولو تتبعت أخي المبارك كلام ابن مالك لوجدته بذات المنحى :
وتخلُف اليا في جميعا الألف .... جرًّا ونصبًا بعد فتح قد أُلِف .
ولي عودة بعد البرء من المرض وسعة الوقت .
بارك الله فيك .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
19-11-2008, 02:03 PM
بارك الله فيكم جميعاً
أما عن ردودي علي مسائلكم فتساق هذا المساق :
أنا من ألصق الناس بابن هشام وأعرف عنه ما لا يعرفه الكثيروقرأت أكثر كتبه ولم أتعد في نقدي لبعض ما اعترني مشهور كتبه من هنات !
وأنا مرحب بك نقد علمي لعملي المزبور أعلاه
وأما عن قول الدكتور بهاء فمما يضحك منه !!!
وأنا قادر علي الانتصار لكل من الأمرين لا بحجة ولا باثنتين ولا بثلاث ....!!
والله المستعان

إذا كان هذا نهجك فالأولى أن تبحث عن مكان آخر غير الفصيح، لأن هذا المنتدى لمن يطلب العلم لا لمن يظن بنفسه مثل ظنك بنفسه، ولعل مشرفي الفصيح يرشدونك إلى أدب الحوار.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
19-11-2008, 02:18 PM
[/size[size="5"]]:السلام عليكم .
حزنتُ أن عدتُ بعد غياب ، فوجدت الفصيحَ لا يرحِّب بأهله كما يجب ،، وكما عودنا ،،
أهلا بك أخي الكريم اللبيب أبا قتادة ، بين إخوانك وأهلك ، هات ما عندك ، ونحن نسمع ونتعلم ونرد في محل الرد .
ولي عندك رجاء أخي الكريم : أن تفرق التعقبات حتى نجد الوقت لقراءتها ، أقصد أن تجعل في كل مشاركة تعقبين مثلا .
واسمح لي على قلة بضاعتي أن أشاركك :
قلت في تعقبك :
إنما قدم الجر لأن العلامة الفرعية للجر هي الياء ، ويحمل النصب عليها ، لأن العلامة الفرعية للنصب هي الألف كما في الأسماء الستة ، فحمل النصب على الجرِّ ، ولو تتبعت أخي المبارك كلام ابن مالك لوجدته بذات المنحى :
وتخلُف اليا في جميعا الألف .... جرًّا ونصبًا بعد فتح قد أُلِف .
ولي عودة بعد البرء من المرض وسعة الوقت .
بارك الله فيك .

شفاك الله أخي أبا عمار شفاء لا يغادر سقما عاجلا غير آجل..
وأخبرك أننا رحبنا بالرجل ولكنه لم يقدر الترحيب واغتر بظنه بنفسه واستهزأ بغيره.
والقول ما قلته في مسألة تقديم الجر على النصب،فالنصب محمول على الجر لأن الجر خاص بالأسماء، كما أن النصب محمول على الجزم في الفعل المضارع لأن الجزم خاص بالأفعال، و هذا هو الذي ذكره سيبويه في الكتاب..
ولك الخيار بعد هذا في أن تمضي في مناقشة الرجل أو تمسك عنها.

ولكم الشكر والتقدير

خالد مغربي
19-11-2008, 02:51 PM
أخي أبا قتادة
مرحبا بك في شبكتنا العامرة ، شبكة الفصيح لعلوم العربية
ذاك عن الترحيب ..
وأما عن اجتهادك وطرحك ، فلا تنتظر أخي أن تجد مؤمنا على جل الطرح ، والعكس صحيح .. فمسألة الأخذ والرد إنما تكون وجهة لما ينبغي أن نكون عليه ...
ولا أحتاج إلى تذكيرك بأن الخلاف إذا كان ، فإنه لا يفسد للود قضية ..

ومما أزعجني أخي ، وأظنه يزعج كل قارىء أن نتطاول على أساتذة كرام ، هم أولى بالتقدير ، وقد نبه أستاذنا بهاء الدين على مسألة تحري الدقة والصواب في عنوان طرحك
ولا أظنه مهاجما أو مسفها فترد قوله بأنه مما يضحك !!

وعليه أرجو أن تتلمس طريقك إلى حوار فاعل ، وأن تناقش فكرة هنا أو هناك دون التعرض لصاحب الفكرة والرأي .

إخوتاه
ألتمس منكم نقدا هادفا بناء لما طرحه أخونا الكريم ، وأن نأخذ بيد نصه وطرحه بما يمليه علينا الوعي النقدي والعلمي والأخلاقي

دمتم على الخير والمودة

أبو عمار الكوفى
19-11-2008, 02:59 PM
أستاذي الحبيب ، بارك الله فيك ، وقدَّرك قدرك ، وأشكرك لسؤالك .
وأتأسف لما أصابك ،، وما عهدنا بكم إلا الأدب .
وقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أفضل؟ قال : "خلق حسن"
ونحن نحمد منك حسن خلقك ،
كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعاً .. بالطوبِ يُرمى فيرمي أطيب الثمر .

وما من شيء يتعلمه المرء من زمانه ومعاملة الناس خيرٌ من حسن صحبة لهم وإن أساءوا . ولست أدري ماذا أصاب طلاب العلم في زماننا ، إنّا لله وإنّا إليه راجعون . رحم الله الإمام أحمد بن حنبل لمّا قال ليحي بن معين: لن تسلم من معاملة الناس وإن أعطيتهم كل شيء ( فيما أذكر من معنى كلامه )
نفع الله بكم .

أبو عمار الكوفى
19-11-2008, 03:16 PM
أخي : أبا قتادة ، أظن فيما تعلمتَ غُنية عن توصيتك بحسن الخلق مع العلماء أو غيرهم ، وما أذكرك إلا بقول المعصوم صلى الله عليه وسلم " ... وخالق الناس بخلق حسنٍ "

التعقيب الثالث : قوله – رحمه الله تعالي -))والمراد بالمفرد ما لا يدل جزؤه علي جزء معناه وذلك نحو زيد فإن أجزاءه وهي الزاي والياء والدال إذا أفردت لا تدل علي شيء مما يدل هو عليه ))اهـ

قلت : هذا التعريف صالح للمفرد ذي الأجزاء أما المفرد الذي لا جزء له كهمزة الاستفهام وفاء العطف فلا يصح ذلك له والله أعلم .
فإن قيل : كيف تعقبتم المصنف بذلك وقد قيد حده بالمفرد الدال علي معني والحرف مفرد لا يدل علي معني في نفسه ؟!
قلت : نصرة المصنف بذلك الاعتراض منقلبة بمذمته فإنه يلزم المعترض لازم ان المصنف أخرج من حده المفرد الذي هو الحرف كليا سواء كان موضوعا علي حرف واحد ( حرف بنائي ) أو أكثر إذ إن الاحرف جميعها لا تدل علي معني في نفسها ونحن قولنا إخراج المفرد الموضوع علي حرف بنائي واحد فحسب كما تقدم .
لست أول من تعقب بهذا ، والمعلوم أن تعريف " ما لا يدل جزؤه علي جزء معناه " تعريف المناطقة ، وتابعهم في ذلك بعض النحويين ، وقد بين ذلك ياسين الحمصي في حاشيته على مجيب النداء ، وكذلك الفتوحي في شرح الكوكب .
والأحسن تعريف المفرد بأنه : اللفظ الواحد ، أو الكلمة الواحدة .

أبو عمار الكوفى
19-11-2008, 03:37 PM
أخي الكريم :

التعقيب الرابع : في قوله )):فذكرت للاسم ثلاث علامات علامة من أوله وهي الألف واللام ..))اهـ

قلت : والصواب أن يقول : وهي (أل) ؛ لأن الحرف الموضوع علي حرف بنائي واحد يصير ذلك الحرف الموضوع عليه علماً له فيقال : الواو وهمزة الاستفهام وغيرها وكذلك الموضوع علي حرفين ك(هل) و(بل) و(عن) وغيرها لا يقال فيها : الهاء واللام ولا الباء واللام والعين والنون وهلم جرا وقد قال ابن هشام )): إحداها :(أل) وهذه العبارة أولي من عبارة من يقول : الألف واللام لأنه لا يقال في (هل) : الهاء واللام ولا في (بل)))اهـ}شرح الشذور: 18{.
وقال ابن مالك في الخلاصة :
بالجر والتنوين والندا و( أل ) ومسند للاسم تمييز حصل
و(أل) هذا حرف غير زائد مفيد للتعريف مختص بالاسم والله أعلم .

ربما لم تفهم قصد سيبويه مصر ( ابن هشام ) هو قصد تفريق العلامة لتُعرف ، أو ربما لبيان مذهبه في المعرِّف منها ، ثم ضرب بعدها بمثال يغني عن قوله ( أل ) فقال : كالفرس والغلام ، ثم لا يُتعقب بمثل هذا عليه ، فعند سيبويه مثلا : المعرِّف هو اللام وحدها ، والهمزة زائدة ، فلو قلنا مثلا علامة الاسم " ل " نكون قد أخطأنا ويلزمنا المخالف أن نقول : اللام " ؟
وربما كانت لفتة مقصودة من ابن هشام ليبين في عجالة الخلاف فيها .
عصمنا الله من الخلاف .
ودمتم .

أبو عمار الكوفى
19-11-2008, 03:41 PM
التعقيب الخامس : في قوله :(( معرب : وهو ما يتغير آخره بسبب العوامل الداخلة عليه )) اهـ

قلت : الأولي أن يقال : بسبب العوامل المؤثرة فيه احترازاً للعوامل المعنوية كالابتداء في المبتدأ والطلب في فعله علي قول وكذلك عامل المنادي علي خلاف فيه فهي جميعاً غير داخلة بل مؤثرة والله أعلم .
حدُّك فاسد ، لأن حدّه يستلزم ما ذكرت ،، ثم هل هناك عوامل مؤثرة وأخرى غير مؤثرة ؟؟
فاستدراكك يحتاج استدراكًا .
بارك الله فيكم

أبو عمار الكوفى
19-11-2008, 04:42 PM
السلام عليكم أخي :


التعقيب السادس : في قوله : (( ومضارع يعرف بلم وافتتاحه بأحرف ( نأيت ) نحو نقوم وأقوم ويقوم وتقوم ثم قال شارحاً : لا لأعرف بها الفعل المضارع لأنا وجدناها تدخل في أول الفعل الماضي نحو أكرمت زيداً وتعلمت المسألة ونرجست الدواء ويرنأت الشيب ... وإنما العمدة في تعريف المضارع بدخول لم عليه )) اهـ

قلت : بل العمدة أيضاً في أحرف ( نأيت ) أو ( أنيت ) ؛ لأنها لا تدخل جميعها علي كل فعل مضارع دالة علي مضارعته ولا يعرف فعل ماض تدخله تلك الأحرف الأربعة وتمثيل المصنف متكلف مردود لا تقوم به حجة فقوله : أكرمت زيداً تمثيل للألف ولا تدخله التاء ولا الياء ولا النون وتعلمت لا تقبل غير التاء وهكذا .. ومما يقوي ذلك قول ثعلب بأن المضارعة اقتضت إعراب المضارع ولا مضارعة إلا بأحرف ( نأيت ) وكذلك قول الكسائي بأن عامل رفع المضارع حروف المضارعة وقد ارتقي المصنف مرتقي صعباً وتكلف في تمثيله والله أعلم .
أولا :أخي الكريم : علمنا أساتذتنا ومشايخنا ألاَّ نستخدم ألفاظ الردِّ والتقبيح مع بعضنا - نحن الطلاب - ولا أدري هل كانوا يقصدون أن نتأدب مع أمثالنا ونتعالى على مشايخنا !! ( أعني ما لونتُه لك )
ثانيًا : الشيخ كان يتكلم عن العلامة ، أليس صحيحًا ؟
وما أعرفه أن العلامة : ما يلزم من وجودها وجود المعلَّم ولا يلزم من انتفائها انتفاء المُعلَّم .
والمضارع أستاذنا الكريم لا يخلو من حروف المضارعة ؛ ومن ثم فابن هشام - فيما أعلم - لم يعدها علامة له .
وأراد أن يمثل لوجود تلك الأحرف في الماضي بلا اطّراد .
فافهم قصده .
بارك الله فيك .

أبو عمار الكوفى
19-11-2008, 04:49 PM
أخي الكريم :

التعقيب السابع : في قوله : (( إلا الأسماء الستة وهي أبوه و.. وحموها ...وذو مال ))اهـ.

قلت : (وحموها ) هكذا والأولي (وحموه) روماً للمشاكلة وقد علل المصنف ذلك بعلة ثم نقضها فقال : (( إنما قلت : وحومها فأضفت الحم إلي ضمير المؤنث لأبين أن الحم أقارب زوج المرأة كأبيه وابن عمه علي أنه ربما أطلق علي أقارب الزوجة ))اهـ .
وكذلك لم يذكر في ضرحه شرط (ذو) وهو أن يكون بمعني صاحب ويعتذر له بأن (ذو) في قوله (( ذو مال )) بمعني صاحب والله أعلم .

أخي الكريم ( لا استهزاء بك فوالله ما أستهزئ بمسلم ولو كان أنملة )
ولكن ألا ترى المماحكة في هذا التعقب ؟؟!! أو قرأت حقا معظم كتب ابن هشام ؟؟!! وهل استوفى ابن هشام كل أبواب النحو لكي تستدرك عليه عدم الشرط في ( ذو ) ؟؟!! إن " الخلاصةَ " على عظمها بل و " الكافية " قبلها لم تستوف ، وأرجوك - بحب - لا تحشر التعقبات حشرا .
ثم إن الخلاف مساق ومعتبر في ( حموها ، وحموه) فلترجع إليه .

أبو عمار الكوفى
19-11-2008, 04:53 PM
أمَّا عن تعقبك الثامن فأرجو أن تحسن صياغته ، ولتنظر إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم ، ولترجع إلى حالات وجوب الانفصال وتقرأها جيدًا وتسقط ما قرأت على الحديث .
وإلى أن نلتقي في يوم آخر إن قدر الله وشاء .
بوركتم

أبو قتادة وليد بن حسني الاثري
20-11-2008, 11:14 AM
بسم الله

اما عن قولي تعقيباً علي الدكتور فما أردت به شيئاً من سوء وقولي ( مما يضحك منه ) لم أقصد مطلقاً أن أعيبه به بل قصدت انه نظر للعنوان دون المعنون له وعد ذلك باباً لا يلج ما بعده إلا إذا ولجه ...
رغم انه لم يعقب بشيء علي ما وجده من قبل مزبوراً في التنقص مني بكوني وقعت في ابن هشام وحاشاي !!
وعلي العموم أنا معتذر عما بدر مني من سوء بقصد أو بغيره .
اما عن قول اخي أبي عمار الأول : فانا لا أعقب بشيء وجدته في كتب ابن هشام انا خاصة فحسب بل أعقب بما وقعت عليه وما أجتهدت في جمعه رجاء الفائدة ليس غير .
والقول في مسألة الجر والنصب أنا قد شرطت في أول الرسالة شرطاً هو اني أقرر كلام ابن هشام علي نفسه وهذا اختيار ابن هشام نفسه في الشذور فليتنبه له !!
وكذلك في مسألة الحم !!
ودعواي أن قرات اغلب كتب ابن هشام لا مكذب صحيح لها وينبغي حسن الظن يا إخواني ....
وتعقيبي الثامن ينظر فيه فلا اعتقد ان فيه شيئاً من سوء صياغة غلا أن يبين ذلك الأخوة بالدليل والكلمة ...
وما أراك يا أخي - مع حسن الظن فيك _ إلا متحاملاً والله اعلم بالسرائر .
ولعلك استفدت من الرسالة شيئاً
زودني الله وإياك الورع والتقوي وحلاني وإياكم بالتجرد والإخلاص
والسلام

أبو قتادة وليد بن حسني الاثري
20-11-2008, 11:17 AM
وانا علي ذكر مما توردون من تعقيب علمي ولكن لست بسامع مطلقاص عبارات التنقص والذم والاتهام بغير وجه .

وأرجو من المتعقبين إعادة النظر في شرطي في الرسالة

أبو قتادة وليد بن حسني الاثري
20-11-2008, 11:20 AM
وقول القائل في حد ( العلامة ) أحسبه من الخطأ بمكان فكم من علامة للاسم توجد في غيره ولا يكون اسماً بها وحدها ولا يصلح له غير الإسناد ونحو ذلك كثير فالرجاء إعادة النظر...
وقول القائل إني مماحك !! لعله يكون في ميزان حناتي وهو بقوله اولي
والسلام

أبو قتادة وليد بن حسني الاثري
20-11-2008, 11:40 AM
إذا كان هذا نهجك فالأولى أن تبحث عن مكان آخر غير الفصيح، لأن هذا المنتدى لمن يطلب العلم لا لمن يظن بنفسه مثل ظنك بنفسه، ولعل مشرفي الفصيح يرشدونك إلى أدب الحوار.

الله المستعان

عزمت عليك بالله ان تخبرني عما اظنه بنفسي !!

فوالله أنا اعلم انك لا تعلم ما بنفسك قدر علمي ؛ لانها نفسي !!

وإن كان حق طردي من المنتدي بلا ذنب مناطاً بك ورأيت اني استحق الطرد فافعل مشكورا وانا بذلك راض .

وأما عن ادب الحوار فإني إن شاء الله اعلم منه قدرا ليس بالقليل .

وفقك الله لكل خير

عابر0
20-11-2008, 01:18 PM
هذه أول مشاركة لي في ذلك المنتدي الطيب

اما عن الموضوع فقد شد انتباهي واري ان أدلي بدلوي فيه علي قلة بضاعتي فاري ان الاخ وليداً قد قدم ما عنده ودخل في موضوع صعب حقا وهو التعقيب ولكن جاء عمله - في نظري - جيدا ومفيدا ولكنه بادر بكلام فهم منه خطأ ورايته أعتذر منه فاقبلوا عذره وأحسنوا الظن به فهو - احسبه - قوي في هذا الفن بالذات وله بضاعة حسنة فيه وله مشاركات حسنة فيه وبحثة هذا علامة لذلك وقد استفدت منه .

وقد علق عليه بعض الاخوة بكلمات غليظة لا أري إلا حذفها هذا مع انه جديد في المنتدي فلا آمن ان يحدث لي مثل هذا ( هه ! ) .

وقد تحامل عليه نقدا الاخ ابو عامر وتكلم بكلام كثير كانه لا يريد إلا نقده فالرجاء عدم التحامل وحسن الظن .

والفيصل في هذا انه نسال هل هذا البحث من حقه ان يطرح ؟؟
أم يستفاد منه ؟؟

وتحية بالغة للاخ جلمود فقد تكلم بلساني من قبل .

وأنا سعيد بقبولكم لي كعضو
ولا
ادري ما أقول بعد هذا

أبو عمار الكوفى
20-11-2008, 04:32 PM
أبا قتادة :السلام عليكم :
لن أنقل لك إلا هذا وهو أول رد لي على مشاركاتك ( رد رقم 12 ) ، وأراك في غنًى عن تعقباتي على تعقباتك .

سلامًا .


السلام عليكم .
حزنتُ أن عدتُ بعد غياب ، فوجدت الفصيحَ لا يرحِّب بأهله كما يجب ،، وكما عودنا ،،
أهلا بك أخي الكريم اللبيب أبا قتادة ، بين إخوانك وأهلك ، هات ما عندك ، ونحن نسمع ونتعلم ونرد في محل الرد .
ولي عندك رجاء أخي الكريم : أن تفرق التعقبات حتى نجد الوقت لقراءتها ، أقصد أن تجعل في كل مشاركة تعقبين مثلا .

سلامًا مرة أخرى .

عبد المنعم السيوطي
20-11-2008, 04:44 PM
أبا قتادة :السلام عليكم :
لن أنقل لك إلا هذا وهو أول رد لي على مشاركاتك ( رد رقم 12 ) ، وأراك في غنًى عن تعقباتي على تعقباتك .

سلامًا .

سلامًا مرة أخرى .

لا عليك يا أبا عمار ، فربما كان ينتظر التصفيق فقط .

أبو العباس المقدسي
20-11-2008, 05:01 PM
السلام عليكم
أخي أبا قتادة , مرحبا بك أخا فاعلا في منتديات الفصيح , التي لا تحجر على أحد رأيا رآه مادام في إطار أدب الحوار , من احترام الرأي الآخر , وعدم تسفيه الآخرين .
قدّم أخي ماعندك , ولكن لا تنتظر من الآخرين أن يصفّقوا لكل ما تقول , ولا أن يبصموا عليه بصمات الرضى , والقبول , فكلٌ يؤخذ من قوله ويرد إلاّ المعصوم عليه الصلاة والسلام , وقولك هو رأي تراه قد لا يراه غيرك , واجتهاد ينتابه الصواب والخطأ
أخي أبا قتادة , واصل , لعلّك استفدت ممّا سبق , وتبصّرت ما كان خافيا عنك
والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل

أبو قتادة وليد بن حسني الاثري
22-11-2008, 11:27 PM
لا عليك يا أبا عمار ، فربما كان ينتظر التصفيق فقط .

والله ما كنت انتظر تصفيقا إذ قد علمت أنه حرام شرعا قال تعالي ( وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية ) والتصدية : التصفيق .

والله المستعان

عابر0
23-11-2008, 12:12 AM
يا أخي أبا قتادة الامر يحتاج إلي تجرد وغض النظر قليلا عن الصداقات في المنتدي !!

سعي موفق

لا تحزن

عابر0
23-11-2008, 12:16 AM
لا تتعود الدخلة الخشنة في المنتديات التي لا تعرف فيها ( نصيحة .) .

عابر0
23-11-2008, 12:21 AM
قال الدكتور بهاء الديم عبد الرحمن للأخ أبي عمار :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أدعو الله أن يعجل لكم بالبرء والشفاء..
أخي أبا عمار .. من تجربتي أعرف صنفا من الناس إذا آتاهم الله شيئا من العلم اغتروا بأنفسهم.. فينزع الله عنهم نوره ويكلهم إلى أنفسهم فيتخبطون ويحسبون أنهم يحسنون صنعا، وهؤلاء المغرورون لا تنفعهم مناقشة آرائهم فإنهم لا يقتنعون.. لذلك ألمحت لك إلى عدم المضي في مناقشة آرائه التي لا نفع فيها، لأنه ينظر إلى نفسه أنه في الطبقة مع ابن تيمية كما قرأت في تعليق له..
أنا أعلم أنك تريد أن تبين للقراء تهافت تعقباته، وهو أمر لا يخلو من الفائدة للقراء، ولكني أرى أن عدم التعليق أكثر فائدة حتى لا يضيع وقتكم وجهدكم في مناقشات لا تعود للعلم بفائدة.
ولكم الرأي أولا وآخرا.

مع التحية الطيبة. انتهي

لا أدري الكلمة قالها ابو قتادة فيك تقول هذا يا دكتور ؟؟؟

عابر0
23-11-2008, 12:24 AM
هذا بعد ان قال ابو عمار له :
السلام عليكم أستاذي الحبيب
إنما بدأت في الرد على أبي قتادة ولم أطلع على آخر رد له عليكم .
وقد رددت عليه رغم عدم قدرتي ؛ لأبين له أن ما تعقب به يستطيع نقضه أي رادٍّ وبقليل جهد . وأرجو أن يفهم ذلك . انتهي

ليت شعري إن لم تكن المماحكى هذه فما هي ؟؟؟
بارك الله فيكم ، وآلمني ما رد به . غير أن الجذع لمّا يُهزُّ لا تتساقط علينا إلا أطيب الرطب .
وأتأسف لما أصابكم .

أبو عمار الكوفى
23-11-2008, 12:34 AM
السلام عليكما .
سبحان الله
عابر وأبو قتادة شيء واحد ، كلما تكلم أبو قتادة رد عليه عابر
هنا أو في منتدى أهل اللغة .
أليس هذا غريبا ؟؟!!
يا رجل اتق الله ، رحَّبنا به وقلنا له يا أستاذنا ، ويا أخانا اللبيب ، هات ما عندك من علم ,,,,,
لم نبدأ معه بخصام وما بيينا وبينكم وبين كل من في المنتدى إلا كل حبٍّ وصداقة ومودة ، وكذلك أنتم ، قلوبنا مفتوحة لكما ، أو لك ، فاقبلوا أو فردوا .( هذا ما علمناه شيوخنا السلفيون )

فاقبلوه أو فالأمر لكما ، وارجعوا إلى كل كلامنا . وكلنا هنا طلاب علم وأصقاء وإخوة ، أو أنكم تريدونننا أعداء ؟؟؟!!!
رحم الله عابر أبا قتادة .
أو أبا قتادة عابر .
أو أبا قتادة وعابر .

أبو العباس المقدسي
23-11-2008, 12:37 AM
السلام عليكما .
سبحان الله
عابر وأبو قتادة شيء واحد ، كلما تكلم أبو قتادة رد عليه عابر
هنا أو في منتدى أهل اللغة .
أليس هذا غريبا ؟؟!!
يا رجل اتق الله ، رحَّبنا به وقلنا له يا أستاذنا ، ويا أخانا اللبيب ، هات ما عندك من علم ,,,,,
لم نبدأ معه بخصام وما بيينا وبينكم وبين كل من في المنتدى إلا كل حبٍّ
فاقبلوه أو فالأمر لكما ، وارجعوا إلى كل كلامنا . وكلنا هنا طلاب علم وأصقاء وإخوة ، أو أنكم تريدونننا أعداء ؟؟؟!!!
رحم الله عابر أبا قتادة .
أو أبا قتادة عابر .
أو أبا قتادة وعابر .
رحمك الله يا أبا عمّار :)
ما أحد نظرك !
قد كنت أعلم ما تعلم

عابر0
23-11-2008, 12:38 AM
ومن شيوخك السلفيون ؟؟؟

أبو العباس المقدسي
23-11-2008, 12:39 AM
قبل قليل كنت تتحدّث عن الحلال والحرام في التصفيق
وهل سباب المسلم حلال يا عابر أبا قتادة ؟

عابر0
23-11-2008, 12:41 AM
والله هذا من سوء الظن بأبي قتادة كيف تجعلوه مخادعا لمجرد شيء كهذا الله المستعان

عابر0
23-11-2008, 12:44 AM
قال تعالي (( يا أيها اللذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبأ ...)) .

عابر0
23-11-2008, 12:49 AM
أنا لا أعرف من هو ابو قتادة غير أني استفدت منه فهو استاذي بهذا وإن اردتما فكذباني ؟؟

أبو العباس المقدسي
23-11-2008, 12:50 AM
هذا عنوان الآي بي لعابر :
عنوان الآي بي هو: 41.236.235.193. اسم المستضيف هو: host-41.236.235.193.tedata.net.
وهذا لأبي قتادة الورع :
عنوان الآي بي هو: 41.236.235.193. اسم المستضيف هو: host-41.236.235.193.tedata.net.

أبو عمار الكوفى
23-11-2008, 12:50 AM
قال تعالي (( يا أيها اللذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبأ ...)) .

جزاك الله خيرًا وبارك الله فيك .
نعم الرجل أنت .

عابر0
23-11-2008, 12:51 AM
يا أخي نعم هو كذلك أنا احد تلامذته الاوفياء

أبو العباس المقدسي
23-11-2008, 12:51 AM
أمامك فرصة لتتوب من ذنبك وسأمحو المشاركة السابقة , وإن أصررت فسيكون معك شأن آخر

عابر0
23-11-2008, 12:52 AM
وهو في بيتي

عابر0
23-11-2008, 12:53 AM
ولكما الامر فانا وإياه لم نتعمد كذبا بل كل عبر عن رايه

أبو عمار الكوفى
23-11-2008, 12:54 AM
هذا عنوان الآي بي لعابر :
عنوان الآي بي هو: 41.236.235.193. اسم المستضيف هو: Host-41.236.235.193.tedata.net.
وهذا لأبي قتادة الورع :
عنوان الآي بي هو: 41.236.235.193. اسم المستضيف هو: Host-41.236.235.193.tedata.net.

حفظك الله أستاذنا مقدسي
وإنّا أخي - بارك الله فيك - لنقبل كلام كل أحد ، وليس بيننا وبين أحد ضغينة .
نقّى الله صدورنا جميعًا .
وكلنا هنا طلاب علم .

عابر0
23-11-2008, 12:56 AM
اتهامات بالكذب وعدم الورع ولا ضغينة وأخبرمب بارك اللخ فيك ما ذمب الرجل

أبو العباس المقدسي
23-11-2008, 01:01 AM
ياأخي العزيز , لا أحد يتّهمك أو يحقد عليك ,
تفضّل وشارك في المنتديات بكل حريّة , بين إخوانك , ولن تجد إلاّ كل حب واحترام , ولكن اترك هذه الثنائيّة في العضويّة , وافتح صفحة جديدة , وأشغل نفسك بما هو أجدى , وأنفع

عابر0
23-11-2008, 01:02 AM
هذا عنوان الآي بي لعابر :
عنوان الآي بي هو: 41.236.235.193. اسم المستضيف هو: Host-41.236.235.193.tedata.net.
وهذا لأبي قتادة الورع :
عنوان الآي بي هو: 41.236.235.193. اسم المستضيف هو: Host-41.236.235.193.tedata.net.

لعل هذا معناه اننا واحد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أين الورع انتم ؟؟؟

بل لعل هذا مزور ولعلع ولعل وأين حسم الظن ؟؟

عابر0
23-11-2008, 01:04 AM
ياأخي العزيز , لا أحد يتّهمك أو يحقد عليك ,
تفضّل وشارك في المنتديات بكل حريّة , بين إخوانك , ولن تجد إلاّ كل حب واحترام , ولكن اترك هذه الثنائيّة في العضويّة , وافتح صفحة جديدة , وأشغل نفسك بما هو أجدى , وأنفع

لا أدري لماذا تجزم انني انا هو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عابر0
23-11-2008, 01:17 AM
كنت من قبل لا اعرفه حتي عرض لي موقف معه فادركت انني حسنما كنت مثلكم معه كنت ظالمه ولعله يصدقني ....

عابر0
23-11-2008, 01:18 AM
حصل ما كنت أرجو فسلام

أبو العباس المقدسي
23-11-2008, 01:19 AM
قد أعذر من أنذر