المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التطبيل والتزمير من خلف الستار00!!!!



النابغة الصغير
17-09-2002, 06:06 PM
التطبيل والتزمير خلف الستار
كثر الحديث ودارت الكلمات تتطاير في أجواء الفضائيان التي تحلق خارج مدار البلاد العربية بين فينة وأخرى وهامت الجمل تتساقط على صفحات الجرائد وأخذت الإذاعات تنثر غبار الذبذبات على مسامع متلقيها كذبا وتنميقا وتزلفا ودون أي اعتبارات لذلك المتلقي الذي ما عاد متلقي الأمس 0

متلقي اليوم تأتيه الأخبار والندوات والمقابلات على الهواء مباشرة من قناة أو عدة قنوات باختلاف أحجامها وبريق أشكالها عرف بدون أدنى شك أن جميعها يقدم خبرا بلون وطعم ورائحة واحد 0 خاصة تلك القنوات التي تحلق خارج السرب (يذكرني هذا بأنواع الزيوت التي تحمل أسماء عديدة في أسواقنا والمصب واحد ) 0

مصيبة الأمة العربية بمن يسمون بالعرب المستعربة الذين وجدوا أن تسويق البضاعة رائجا في البلاد العربية فأخذوا يجيرون أقلامهم بصب قمم غضبهم على الشعوب العربية ولإسلامية وراحوا يسطرون بصفحات رمادية عبارات وجمل وحروف سوداء بأحبار الغرب وقراطيسهم وأفكارهم 0

اعترف أحدهم ومن خلال إحدى اللقاءات بأن القسم العربي في الإذاعة البريطانية اغلق وسرح جميع العاملين فيه فظلوا بدون رواتب بضع أشهر فلقفتم قناة تدعي أنها عربية وبتمويل خارجي إن لم يكن (اليكود الصهيوني ) فأخذوا يشهرون أسلحتهم في وجه ألا معقول بمبدأ خالف تذكر وبشعار قول حق يقصد به باطل وهذه المرة للأسف من داخل السرب 0

وعملوا بها بغلاف الغربية لكي يدهنون لنا بعربيتهم وعلى شاشة بثوب عربي إما مقدمين أو مذيعين أو ضيوف يتحدثون عن أحوال العربية والإسلامية والعربية والإسلامية عنهم ببعيد 0

يتحدث بطلاقة عن الشرق الأوسط ويتحدث عن قضيتنا القدسية بعبارات ليس لها مثيل ويحاول تقريب الوجهات وتلميع الواجهات وتنظيف زجاج نظارتنا بسوائل مصنوعة أيضا بأيدي غربية 0

عرب ماذا هم 00 إذا لم يعرفوا موقع بلادهم إلا من الخرائط الجغرافية أومن أحوال الطقس على الشاشات التلفزيونية ويا ليتها عربية 0

متلقي اليوم مهم زمر المتزمرون وطبل المتطبلون خلف أستار الخبث والدهاء ما عاد تثيره الشعارات الغرارة ولا الأقاويل الكذابة ولا حتى التمتمات الرنانة والنمنمات الدجالة التي يدلى بها من يخرج إلينا على قنوات أشبه بالبقالات تعمل من تحت الطاولة لكي يصب في أذانا كلمات وجمل وعبارات وهمية مخلوطة بسم الأفاعي الذي رضع منه على مدى أعوام فما ننتظر منهم ؟! 0