المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التقاء الساكنين



أبومصعب
05-12-2008, 01:14 PM
قال ابن مالك رحمه الله :
إنْ سَاكِنَان التَقيَا اكْسِر مَا سَبقْ * فَإِنْ يَكُن لينًا فَحَذْفُه اسْتَحَقّ
إذا التقى ساكنَان وكان الأولُ حرفَ مدٍّ حذف، سواءٌ أكانا في كلمة واحدةٍ مثل (لم يَقُل) و (لم يبِع) و(لم يخَفْ) أم في كلمتين نحو " هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ" " ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ " و " وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ "، فإنْ كانَ غيرَ مدٍّ حُركَ بالكسرِ، سواءٌ أكان في كلمة واحدة مثل (يخِصِّمون) و (نعِمَّا) و(يهِدِّي) أم في كلمتين مثل " وَمَن يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ ".

قال الزمخشري في المفصل 465 : [والأصل فيما حُرِّك منهما أن يحرَّك بالكسر، والذي حُرّك بغيره، فلأمر، نحو ضمهم في نحو: " وَقَالَتُ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ "، و" عَذَابِنُ ارْكُضْ "، و" عُيُونِنُ ادْخُلُوهَا " للإتباع ، وفي نحو (اخْشَوُا اللهَ)، للفصل بين واو الضمير وواو "لو"، وقد كسرها قوم، كما ضمَّ قوم واو "لو" في " لَوُ اسْتَطَعْنَا " تشبيهاً بها]

1- تحريك الأول بالكسر، وهذا هو الأصل :

قال الله تعالى : " وَبَشِّرِ الَّذِين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ "
وقال سبحانه : " وَمَن يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ "
وقال تعالى : " وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ "
وقال : " قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ "
وقال : " يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ "
وقال عز وجل : "مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ "

2- الحذف، ولا يكون إلا إذا كان الساكن الأول حرف لين ( ألفا أو ياءً قبلها كسر أو واوًا قبلها ضم ):

كقوله سبحانه : " اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ "
وقوله سبحانه : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ "
وقوله سبحانه : " وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ "
وقوله سبحانه : " وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْض"

3- تحريك الأول بالضم للإتباع

وأما التخلص من الساكنين بالتحريك بالضم للإتباع فالقراء مختلفون فيه
قال الشاطبي رحمه الله :
وَ ضَمُّـكَ أُولَــى السَّـاكِنَيـنَ لِثَـالِثٍ * يُضَــمُّ لُزُومًا كَسْرُهُ فِي نَـدٍ حَـلاَ
قُلِ ادْعُوا أَوِ انْقُصْ قَالَتِ اخْرُجْ أَنِ اعْبُدُوا * وَمَحْظُورًا انْظُرْ مَعْ قَدِ اسْتُهْزِئَ اعْتَلا

أشار الشاطبي رحمه الله بأن أول الساكنين يضم اتباعًا للثالث المضموم لزومًا من الكلمة الثانية، وحمزة وعاصم وأبو عمرو البصري يكسرون الساكن الأول على الأصل في التقاء الساكنين
فتحصل أن ابن كثير ونافعًا والكسائي وابن عامر يحركون الساكن الأول بالضم تبعًا لضم الثالث إذا كان الساكن الأول آخر الكلمة، والساكن الثاني في كلمة مبدوءة بهمزة وصل مضمومة في الابتداء لضم الثالث ضمًّا لازمًا، وأما حمزة وعاصم وأبو عمرو فيحركون الساكن الأول بالكسر على الأصل في التخلص من التقاء الساكنين.

ومثل الشاطبي رحمه الله بقول الله تعالى: " قُلِ ادْعُوا " ، وبقوله تعالى :" أَوِ انْقُصْ " و بقوله تعالى : " قَالَتِ اخْرُجْ " وبقوله تعالى : " أَنِ اعْبُدُوا " وبقوله تعالى : " مَحْظُورًا انْظُرْ " وبقوله تعالى : " قَدِ اسْتُهْزِئَ "، وهذا على كسر الساكن الأول على الأصل لحمزة وعاصم و أبي عمرو،

أما ابن كثير ونافع والكسائي وابن عامر فيقرؤون : " قُلُ ادْعُوا اللَّهَ " ، " أَوُ انْقُصْ " ، " قَالَتُ اخْرُجْ " ، " أَنُ اعْبُدُوا " ، " مَحْظُورًا انْظُرْ " ، " قَدُ اسْتُهْزِئَ "
وذلك اتباعا للضم اللازم في الحرف الثالث من الكلمة الثانية، قال ابن القاصح في سراج القارئ المبتدىء ص 185: ( والدليل على لزوم ضمة العين أنك تقول تدعوا ويدعوا وادعوا فتجد العين مضمومة في الفعل المستقبل وفعل الأمر على أصل البناء )

4- تحريك واو الفاعل المفتوح ما قبلها بالضم

قال الله عز وجل : وَلا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ "
وقال عز وجل : " أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلالَةَ "
وقال سبحانه : " فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ"
وقال تعالى : " وَرَأَوُا الْعَذَابَ"
قال سيبويه في الكتاب 4/268 : [ وذلك الحرفُ الواو التي هي علامة الإضمار، إذا كان ما قبلها مفتوحًا، وذلك قوله عز وجل : " وَلا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ "، و(رَمَوُا ابنك)، و(اخشَوُا الله) فزعم الخليل أنهم جعلوا حركة الواو منها ليُفصلَ بينها وبين الواو التي من نفس الحرف، نحو : واو (لو) و (أو) ]

قال العكبري في التبيان ص 24 : [وإنما حُرِّكت الواو بالضم دون غيره ليُفرَّق بين واو الجمع والواو الأصلية في نحو قوله: " لَوِ اسْتَطَعْنَا"، وقيل ضُمت لأن الضمة هنا أخفُّ من الكسرة لأنها من جنس الواو، وقيل حركت بحركة الياء المحذوفة، وقيل ضُمت لأنها ضمير فاعل، فهي مثل التاء في قمتُ، وقيل هي للجمع فهي مثل نحنُ]

قال ابن جني في الخصائص 3/132:
[ومن العرب من يقرأ : " اشْتَرَوُا الضَّلاَلَةَ " ومنهم من يكسر فيقول : "اشْتَرَوِا الضَّلالَةَ" . ومنهم من يفتح فيقول : اشْتَرَوَا الضَّلالَةَ ]

5- أحكام ميم الجمع :

هذا مختصر أحكام ميم الجمع من شرح ابن القاصح للشاطبية :
تُضَمُّ مِيمُ الجَمْعِ مَوصُولَةً بواوٍ إذَا أتتْ بَعْد مُحَركٍ لابنِ كثِير وَلقَالونَ فيهَا وجْهانِ : وجهٌ وَافقَ فيه ابنَ كثيرٍ والآخَرُ وافقَ فيه الجُمهورَ
فإذَا أتَى بعِدَ مِيم الجَمْع هَمزُ قطعٍ، فورْشٌ يَصِلهَا بِمَدٍّ مُشبَعٍ، وَيُسَكِّنهَا البَاقُونَ قَبْلَ همزِ القَطْعِ
تُضَمُّ مِيمُ الجَمْعِ مِنْ غَيْرِ مدٍّ (صِلةٍ) إذَا وَقَعَتْ قَبلَ سَاكنٍ لِكُلِّ القُرَّاء نَحْو : ((كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ)) [البقرة : 183]
إلاَّ إذَا وَقَعَ - قبْلَ ميمِ الجَمْع الوَاقِعةِ قبلَ سَاكِنٍ - هَاءٌ أو ياءٌ سَاكنةٌ، فَأمَّا أبُو عَمْرٍو البَصْريّ يَكِسُرُهَا، وَأَمَّا حَمزةُ والكِسَائِيُّ، فَقَدْ ضَمَّا حَالَ الوَصْلِ الهَاءََ الَّتِي قَبْلَهَا كَسْرَةٌ أَوْ يَاءٌ سَاكِنَةٌ، فِفِي قَولِهِ : (( وَتَقَطَّعَتْ بِهِمِ الْأَسْبَابُ )) [البقرة : 166] و (( فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمِ الْقِتَالُ )) [البقرة : 246] للبَصْرِيِّ، وَللْكِسَائِي وَحَمزَةَ (( وَتَقَطَّعَتْ بِهُمُ الْأَسْبَابُ )) [البقرة : 166] و (( فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهُمُ الْقِتَالُ )) [البقرة : 246]، وَالكُلُّ يَكسِرُ هَذِهِ الهَاءَ وَقفًا.

6- "مِنْ" إذا تلاها ساكن

تفتح "مِنْ" إذا أتت قبل (أل)، وتكسر في غير ذلك على الأصل
قال الله تعالى : " وَمِنَ النَّاسِ "
وتقول : " سررت مِنِ اجتهادك " تكسر نون "مِنْ" على الأصل

قال سيبويه 4/267: [ وقد اختلفت العربُ في "مِن" إذا كان بعدها ألف وصل غير ألف اللام، فكسره قوم على القياس، وهي أكثر في كلامهم، وهي الجيدة. ولم يكسروا في ألف اللام لأنها مع ألف اللام أكثر، لأن الألف واللام كثيرة في الكلام في كل اسم، ففتحوا استخفافًا، فصار "مِنَ الله" بمنزلة الشاذ، وذلك قولك: "مِنِ ابنِك" و"مِنِ امرئٍ". وقد فتح قومٌ فصحاء، فقالوا: "مِنَ ابنك" فأجروها مجرى : "مِنَ المسلمين" ]

______________
المراجع المهمة !!:
- المكتبة الشاملة ،
- الكتاب لسيبويه ،
- المفصل للزمخشري ،
- الخصائص لابن جني ،
- سراج القارئ المبتدىء و تذكرة المقرئ المنتهى في ألفاظ قصيدة الشاطبي ...

الأديب اللبيب
05-12-2008, 01:19 PM
بارك الله فيك أبا مصعب ، نوقشت هذه المسألة سابقا ،
ولكنك فصّلتها في جمع منظم مرتب ، فبارك الله فيك ووفقك .
فلله درك يا أبا مصعب .

أبومصعب
05-12-2008, 07:13 PM
وفيك بارك أخي الأستاذ الأديب اللبيب، شكر الله لك ولكل من شكر.

تحياتي الحارة.

ابن جامع
06-12-2008, 03:13 PM
قال ابن مالك رحمه الله :
إنْ سَاكِنَان التَقيَا اكْسِر مَا سَبقْ * فَإِنْ يَكُن لينًا فَحَذْفُه اسْتَحَقّ

أين قاله ابن مالك ؟ أفي الكافية ؟

أبومصعب
06-12-2008, 05:49 PM
أخي الكريم ابن جامع ،لا أدري أين قاله ابن مالك ، لكني سمعته من الشيخ بربيش رحمه الله ينسبه إلى ابن مالك.