المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما موقع المصدر المؤول ؟



محمد عبد العزيز محمد
10-12-2008, 11:50 PM
:::
إنه لأمر محزن أن يظلم القوي الضعيف .

بَحْرُ الرَّمَل
11-12-2008, 12:12 AM
بدل من الهاء في إنه والله أعلم .
والتقدير :
إن ظلم القوي الضعيفَ لأمر محزن

هيثم محمد
11-12-2008, 01:36 AM
أتفق معك يا بحر الرمل

أبو العباس المقدسي
11-12-2008, 01:46 AM
:::

إنه لأمر محزن أن يظلم القوي الضعيف .

بارك الله فيكم
أرى المسألة كما يلي :
الهاء في إنّه ضمير الشأن في محل نصب اسم إنّ
لأمر : مبتدأ , واللام المزحلقة
محزن : نعت
المصدر المؤوّل من ( أن يظلم ..) في محل رفع خبر المبتدأ
والجملة الاسميّة ( أمر محزن أن ...) في محل رفع خبر إنّ
وكل عام وأنتم بخير أخي محمّد

د.بهاء الدين عبد الرحمن
11-12-2008, 04:30 AM
بارك الله فيكم
أرى المسألة كما يلي :
الهاء في إنّه ضمير الشأن في محل نصب اسم إنّ
لأمر : مبتدأ , واللام المزحلقة
محزن : نعت
المصدر المؤوّل من ( أن يظلم ..) في محل رفع خبر المبتدأ
والجملة الاسميّة ( أمر محزن أن ...) في محل رفع خبر إنّ
وكل عام وأنتم بخير أخي محمّد

أخي أبا العباس وفقه الله
هل اطلعت على إعراب قوله تعالى:
إن ذلك لحق تخاصم أهل النار. ؟؟؟؟

نرجو إفادتنا بارك الله فيك.

مع التحية الطيبة.

أبو العباس المقدسي
11-12-2008, 04:53 AM
أخي أبا العباس وفقه الله
هل اطلعت على إعراب قوله تعالى:
إن ذلك لحق تخاصم أهل النار. ؟؟؟؟

نرجو إفادتنا بارك الله فيك.

مع التحية الطيبة.
بارك الله فيك أستاذنا , ووفقك
اطّلعت على قوله تعالى :
((إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ))يوسف 90
والهاء في إنّه ضمير الشأن , في إعراب القرآن للدرويش
ولكن ما وجه المقارنة بين الآية التي ذكرتَ وشاهدنا ؟
وقد وقع اسم إنّ في آية ص اسم إشارة فهو اسم إنّ , وتخاصم بدل من حقّ
أمّا في آية يوسف فواضح إنّ الهاء المتّصلة في إنّ ضمير الشأن
وفي مسألتنا " الضمير المتّصل في إنّه كذلك ضمير الشأن , والجملة بعده اسميّة مكوّنة من مبتدأ وخبر
ولك التحيّة العطرة

أريدأن أتعلم
11-12-2008, 04:59 AM
الإشارة في (ذلك) إلى ما حكي من أحوال الكافرين (اللام) هي المزحلقة للتوكيد (تخاصم) خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو.
جملة: «إنّ ذلك لحق ...» لا محلّ لها استئنافيّة.
و جملة: «تخاصم ...» لا محلّ لها استئناف بيانيّ.

الدماميني
11-12-2008, 05:37 AM
الذي يظهر لي ـ والله أعلم ـ أن المصدر المؤول يجوز فيه وجهان :
الأول : أن يكون بدلاً من الأمر ؛ لأن الأمر المحزن هو ظلم القوي الضعيف
الثاني : خبر مبتدأ محذوف : أي هو ظلم

أبو العباس المقدسي
11-12-2008, 06:27 AM
بارك الله في كل صاحب رأي , وهو محترم عندنا
ولكن المسألة واضحة كل الوضوح , وليست بحاجة إلى تقديرات , وتعدّد الاحتمالات
اصل الجملة :
إنّه لأمر محزن ظلمُ القويّ للضعيف
جملة :أمر محزن ظلم القوي للضعيف
جملة اسميّة مكوّنة من مبتدا وخبر
أمر : مبتدأ , وساغ الابتداء لأنّه نكرة خصّص بالوصف ( محزن)
ظلم : خبر المبتدأ
وقد أتى بضمير الشأن المتّصل بإنّ للتهويل من شأن هذا الظلم , وضمير الشأن لا يعود على شيْ قبله ( ليس له عائد) , ولا يجوز أن يكون له بدل , ويجب أن يأتي بعده جملة فعليّة أو اسميّة
وفي شاهدنا , ليس لضمير الشأن عائد و ولا يجوز أن يبدل منه , وقد جاء بعده جملة اسميّة ( أمر محزن أن يظلم ..) والغاية من ذكره التهويل , والتحذير , والتشنيع من شأن الظلم , وهذه أحدى غايات , إيراد ضمير الشأن
أمّا في قوله تعالى :
"إنّ ذلك لحق تخاصم أهل النار"
فقد جاء اسم إنّ اسم إشارة , وهو يعود على ما ذكر من أمر الكافرين فيما سبق
وحقّ : خبر إنّ
وتخاصم : بدل من حقّ
وهذا واضح و وليس ثمّة مقارنة بين الآية وشاهد المسألة
بوركتم إخوتي الأحبّة

محمد عبد العزيز محمد
11-12-2008, 09:07 AM
التحيات لكل إخواني في المنتدى ولكل من شارك
هذان جوابي في منتدى آخر :
أرى أن الضمير في إن ضمير الشأن : اسمها / وخبر إن جملة اسمية ( أمر خبر مقدم ، والمصدر المؤول في محل رفع مبتدأ مؤخر )
إنه لا يفلح الظالمون " دائما خبر ضمير الشأن جملة "

د.بهاء الدين عبد الرحمن
11-12-2008, 12:22 PM
ألا يجوز أن أتحدث عن أمر مضمر في نفسي، فأقول لإثارة الاستفسار:
إنه لأمر محزن. أليس هذا كلاما تاما يحسن السكوت عليه؟ فيقول المخاطب مستفهما: ما الأمر المحزن، قأقول: الأمر المحزن أن يظلم القوي الضعيف، كما قال سبحانه: إن ذلك لحق، ثم كأن سائلا سأل: ما ذلك الأمر الحق، فقيل له: الأمر الحق تخاصم أهل النار.
هذا وجه الشبه يا أبا العباس.

مع التحية الطيبة.

أبو العباس المقدسي
11-12-2008, 12:57 PM
ألا يجوز أن أتحدث عن أمر مضمر في نفسي، فأقول لإثارة الاستفسار:
إنه لأمر محزن. أليس هذا كلاما تاما يحسن السكوت عليه؟ فيقول المخاطب مستفهما: ما الأمر المحزن، قأقول: الأمر المحزن أن يظلم القوي الضعيف، كما قال سبحانه: إن ذلك لحق، ثم كأن سائلا سأل: ما ذلك الأمر الحق، فقيل له: الأمر الحق تخاصم أهل النار.
هذا وجه الشبه يا أبا العباس.

مع التحية الطيبة.
السلام عليكم
بارك الله فيك أستاذي
أستاذي الفاضل , الأغرّ , حفظه الله ونفعنا به
الآية من سورة ص , كما ترى , وكما هو واضح , جاء اسم إنّ اسم إشارة , وليس ضميرا , وهو يعود على ما قبل الآية من الجدال والمحاورة ( التخاصم) بين أهل النار قال تعالى : "{ وَقَالُواْ مَا لَنَا لاَ نَرَىٰ رِجَالاً كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِّنَ ٱلأَشْرَارِ } * { أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيّاً أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ ٱلأَبْصَار } * { إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ ٱلنَّارِ"
ولكن في الشاهد : إنه لأمر محزن أن يظلم القويّ الضعيف
جاء اسم إنّ ضميرا
وعندما أقرأ جملة كهذه وأبحث عن عائد للضمير فلا أجد فإنّي أحكم عليه حسب قواعد النحو بأنّه ضمير الشأن , وقد توّفرت شروطه , في المسألة كما أوضحت سابقا
وتعليلك السابق يؤكّد الحكم عليه بأنّه ضمير الشأن , لأنّ ضمير الشأن لا يعود على ظاهر , بل يعود على ما أضمر في النفس , و تقدّيره ما تفضّلت به , ( الأمر , أو الشأن أنّ ظلم القويّ للضعيف أمر محزن
فنحن متّفقان أستاذي في هذه المسألة
ولك عاطر تحيّاتي ومودّتي

أبو أسيد
11-12-2008, 01:28 PM
بارك الله في الجميع وشكرا لك أبا العباس المقدسي
أرى أن حجتك قوية وأنا معك

د.سليمان خاطر
11-12-2008, 02:02 PM
هل المبتدأ مما يدخل عليه اللام المزحلقة ؟ وهي إنما تزحلق من المبتدأ إلى أحد أمور أربعة ذكرها ابن مالك - رحمه الله - في قوله :
وبعد ذات الكسر تصحب الخبـر*لام ابــتـداء نـحـو إني لـوزر
وتصحب الواسط معمول الخبر*والفصل واسما حل قبله الخبر.

أبو العباس المقدسي
11-12-2008, 04:04 PM
هل المبتدأ مما يدخل عليه اللام المزحلقة ؟ وهي إنما تزحلق من المبتدأ إلى أحد أمور أربعة ذكرها ابن مالك - رحمه الله - في قوله :
وبعد ذات الكسر تصحب الخبـر*لام ابــتـداء نـحـو إني لـوزر
وتصحب الواسط معمول الخبر*والفصل واسما حل قبله الخبر.
بارك الله فيك أستاذنا د. سليمان خاطر , أكرمك الله
أنت خبير أستاذي أنّه في جملة :
إنّه لأمر محزن أن يظلم القوّي الضعيف
قد تزحلقت اللام إلى موضع الجملة الاسميّة ( أمر محزن أن يظلم ) والتي وقعت خبرا لإنّ على المحل
إذن فقد تزحلقت اللام إلى الخبر لا إلى المبتدأ , وإن اتّصلت بالمبتدأ في الجملة الاسميّة الجديدة
والدليل قوله تعالى :
((إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ))يوسف 90
فقد اتّصلت اللام بمن الشرطيّة التي وقعت مبتدأ في الجملة الشرطيّة , التي وقعت خبرا لإنّ في المحل
ولك منّي وافر الإحترام والتقدير

ابن القاضي
11-12-2008, 04:21 PM
بارك الله فيك أستاذنا د. سليمان خاطر , أكرمك الله
أنت خبير أستاذي أنّه في جملة :
إنّه لأمر محزن أن يظلم القوّي الضعيف
قد تزحلقت اللام إلى موضع الجملة الاسميّة ( أمر محزن أن يظلم ) والتي وقعت خبرا لإنّ على المحل
إذن فقد تزحلقت اللام إلى الخبر لا إلى المبتدأ , وإن اتّصلت بالمبتدأ في الجملة الاسميّة الجديدة
والدليل قوله تعالى :
((إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ))يوسف 90
فقد اتّصلت اللام بمن الشرطيّة التي وقعت مبتدأ في الجملة الشرطيّة , التي وقعت خبرا لإنّ في المحل
ولك منّي وافر الإحترام والتقدير
عفوًا أستاذي أبا العباس ، أين اللام المزحلقة في الآية ؟.

أبو العباس المقدسي
11-12-2008, 05:39 PM
عفوًا أستاذي أبا العباس ، أين اللام المزحلقة في الآية ؟.
سبحان الله
لا أعرف كيف خطر ببالي أنّ الآية اتّصلت اللام المزحلقة بمن الشرطيّة فيها
وأعتذر
وعلى كل حال يبقى تعليلي قائما كما أوضحت مسبقا

د.بهاء الدين عبد الرحمن
11-12-2008, 07:04 PM
أخي أبا العباس
هل لك أن تأتي بشاهد على دخول اللام على خبر ضمير الشأن إذا كان اسما لإن؟

د.سليمان خاطر
11-12-2008, 07:31 PM
أخي أبا العباس،بارك الله فيك.
ما زال سؤالي:كيف تزحلق اللام من المبتدأ إلى مبتدأ ؟ لأني لم أجد ذكرا لدخولها على المبتدأ أو الخبر الجملة في شيء من كتب النحو التي رجعت إليها في هذا الموضع،فإذا وقفت على نص في ذلك فدلني عليه .ولك كثير شكري.

أبو العباس المقدسي
11-12-2008, 08:47 PM
أخي أبا العباس
هل لك أن تأتي بشاهد على دخول اللام على خبر ضمير الشأن إذا كان اسما لإن؟

أخي أبا العباس،بارك الله فيك.
ما زال سؤالي:كيف تزحلق اللام من المبتدأ إلى مبتدأ ؟ لأني لم أجد ذكرا لدخولها على المبتدأ أو الخبر الجملة في شيء من كتب النحو التي رجعت إليها في هذا الموضع،فإذا وقفت على نص في ذلك فدلني عليه .ولك كثير شكري.
أستاذيّ الفاضلين
أقول جوابا على سؤاليكما : لا لم أعثر على شاهد أو نص تزحلقت اللام فيه إلى المبتدأ في الجملة الاسميّة الواقعة خبرا لإنّ اسمها ضمير الشأن أو سواه
ولكنّي أسألكما أن تأتياني بما يمنع ذلك من أقوال النحاة
وإن كنت مخطئا في تعليلي السابق , فأرجو أن تبيّنا لي ما تخريجكما للمسألة ؟
ما إعراب الجملة شاهد المسألة ؟
ما نوع الضمير المتّصل بإنّ ؟
وما اللام المتّصلة بأمر ؟
وما إعراب أمر عظيم أن يظلم ؟
فهذه حدود معرفتي , وعلمي
ورحم الله امرأ عرف قدر نفسه
ولكما خالص شكري وامتناني

علي المعشي
12-12-2008, 01:54 AM
إنه لأمر محزن أن يظلم القوي الضعيف

السلام عليكم ورحمة الله

أرى في هذه الجملة وجوها عدة من أهمها:
1ـ الهاء اسم إن، واللام مزحلقة، وأمر خبر إن، ومحزن صفته، والمصدر المؤول في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره (هو).
2ـ الإعراب السابق، مع جعل المصدر في محل رفع بدلا من (أمر).
3ـ الإعراب السابق مع جعل المصدر في محل نصب بدلا من الهاء اسم إن.

4ـ اللام لام الابتداء، وأمر مبتدأ ، ومحزن صفته وقد خصصته، والمصدر خبر المبتدأ، والجملة الاسمية خبر إن.
5ـ اللام مزحلقة وأمر خبر مقدم للمصدر المتأخر، ومحزن صفة أمر، والمصدر مبتدأ مؤخر، والجملة الاسمية خبر إن.

على أنه لا يصح في (1،2،3) أن تكون الهاء ضمير الشأن لأن الخبر مفرد، وضمير الشأن لا يكون خبره إلا جملة، أما في (4،5) فلا أرى مانعا من كون الهاء ضمير الشأن لأن الخبر جملة، وأما اللام في (4) فهي لام الابتداء على الأصل وليست المزحلقة لأنها إنما دخلت على المبتدأ وهو الأصل فيها، وأما اللام في (5) فهي المزحلقة لكنها لم تزحلق من اسم إن ضمير الشأن إلى خبرها، وإنما زحلقت من المبتدأ المصدر حينما تأخر إلى خبره المقدم.

ملحوظة:
ربما دخلت اللام على الجملة خبر (إنَّ) التي اسمها ضمير الشأن في مثل:

" إنه ليأتي الرجل العظيم السمين يوم القيامة لا يزن عند الله جناح بعوضة " صحيح البخاري

تحياتي ومودتي.

أبو العباس المقدسي
12-12-2008, 01:38 PM
جزاك الله خيرا أستاذنا عليّا , أعلى الله قدرك
إذن حسب الوجهين الرابع والخامس :
الضمير المتّصل بإنّ هو ضمير الشأن , والجملة الاسميّة ( لأمر مهين أن يظلم القويّ الضعيف ) في محل رفع خبر إنّ
وهذا الذي دافعت عنه في مشاركاتي السابقة
ولكن , كان الإشكال في مسمّى اللام ونوعها
بارك الله فيك ونفعنا بك

محمد عبد العزيز محمد
12-12-2008, 10:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله

أرى في هذه الجملة وجوها عدة من أهمها:
1ـ الهاء اسم إن، واللام مزحلقة، وأمر خبر إن، ومحزن صفته، والمصدر المؤول في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره (هو).
2ـ الإعراب السابق، مع جعل المصدر في محل رفع بدلا من (أمر).
3ـ الإعراب السابق مع جعل المصدر في محل نصب بدلا من الهاء اسم إن.

4ـ اللام لام الابتداء، وأمر مبتدأ ، ومحزن صفته وقد خصصته، والمصدر خبر المبتدأ، والجملة الاسمية خبر إن.
5ـ اللام مزحلقة وأمر خبر مقدم للمصدر المتأخر، ومحزن صفة أمر، والمصدر مبتدأ مؤخر، والجملة الاسمية خبر إن.

على أنه لا يصح في (1،2،3) أن تكون الهاء ضمير الشأن لأن الخبر مفرد، وضمير الشأن لا يكون خبره إلا جملة، أما في (4،5) فلا أرى مانعا من كون الهاء ضمير الشأن لأن الخبر جملة، وأما اللام في (4) فهي لام الابتداء على الأصل وليست المزحلقة لأنها إنما دخلت على المبتدأ وهو الأصل فيها، وأما اللام في (5) فهي المزحلقة لكنها لم تزحلق من اسم إن ضمير الشأن إلى خبرها، وإنما زحلقت من المبتدأ المصدر حينما تأخر إلى خبره المقدم.

ملحوظة:
ربما دخلت اللام على الجملة خبر (إنَّ) التي اسمها ضمير الشأن في مثل:

" إنه ليأتي الرجل العظيم السمين يوم القيامة لا يزن عند الله جناح بعوضة " صحيح البخاري

تحياتي ومودتي.

السلام عليكم أستاذنا الفاضل
ما الهاء فيما تحته خط ؟ وعلام تعود ؟
خالص حبي وتقديري

بَحْرُ الرَّمَل
13-12-2008, 12:08 AM
السلام عليكم ورحمة الله

أرى في هذه الجملة وجوها عدة من أهمها:
1ـ الهاء اسم إن، واللام مزحلقة، وأمر خبر إن، ومحزن صفته، والمصدر المؤول في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره (هو).
2ـ الإعراب السابق، مع جعل المصدر في محل رفع بدلا من (أمر).
3ـ الإعراب السابق مع جعل المصدر في محل نصب بدلا من الهاء اسم إن.

4ـ اللام لام الابتداء، وأمر مبتدأ ، ومحزن صفته وقد خصصته، والمصدر خبر المبتدأ، والجملة الاسمية خبر إن.
5ـ اللام مزحلقة وأمر خبر مقدم للمصدر المتأخر، ومحزن صفة أمر، والمصدر مبتدأ مؤخر، والجملة الاسمية خبر إن.

على أنه لا يصح في (1،2،3) أن تكون الهاء ضمير الشأن لأن الخبر مفرد، وضمير الشأن لا يكون خبره إلا جملة، أما في (4،5) فلا أرى مانعا من كون الهاء ضمير الشأن لأن الخبر جملة، وأما اللام في (4) فهي لام الابتداء على الأصل وليست المزحلقة لأنها إنما دخلت على المبتدأ وهو الأصل فيها، وأما اللام في (5) فهي المزحلقة لكنها لم تزحلق من اسم إن ضمير الشأن إلى خبرها، وإنما زحلقت من المبتدأ المصدر حينما تأخر إلى خبره المقدم.

ملحوظة:
ربما دخلت اللام على الجملة خبر (إنَّ) التي اسمها ضمير الشأن في مثل:

" إنه ليأتي الرجل العظيم السمين يوم القيامة لا يزن عند الله جناح بعوضة " صحيح البخاري

تحياتي ومودتي.أحسنت بارك الله فيك أجدت الإجابة

ولكن لي تعليق خارج النص :
هل يحتج بالحديث النبوي ..؟ (والاستفهام ليس إنكاريا)

علي المعشي
13-12-2008, 12:17 AM
وعليكم السلام ورحمة الله
أهلا بك أخي العزيز محمدا
أظنك تريد الهاء التي في (على أنه).
إن كان هذا مرادك فهي ضمير الشأن، ومرجعه مضمون الجملة المتأخرة التي تفسره (لا يصح ...).
تحياتي ومودتي

علي المعشي
13-12-2008, 12:35 AM
مرحبا أخي الفاضل بحر الرمل
نعم أخي، وهو أشرف ما يستشهد به بعد القرآن الكريم.
وإلا فكيف يصح الاحتجاج بقول من (يتبعهم الغاوون) ولا يصح الاحتجاج بقول من وصفه ربه بـ (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى)؟!
تحياتي ومودتي.

بَحْرُ الرَّمَل
13-12-2008, 12:40 AM
أخي , شكرا على الإيضاح,
حقا الحديث أشرف القول بعد كتاب الله وهذا لا نقاش حوله ولكن هل وصلنا لفظ النبي =) بحذافيره ؟

وقد رأيت أكثر النحاة أعرضوا عن الحديث الشريف
وحجتهم جواز روايته بالمعنى ,
ويقال(*) إن الفقهاء أخذوا الأصول من الكتاب دون الحديث إلا المتواتر منه

فمن باب أولى أن يتحفظ النحاة على الاسشهاد بالحديث الشريف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* قلت يقال لأنني لست من المتعمقين في الفقه ولست متأكدا من القول فليت أحدا ما يأتيني بالقول الحق .

محمد عبد العزيز محمد
13-12-2008, 10:14 PM
وعليكم السلام ورحمة الله
أهلا بك أخي العزيز محمدا
أظنك تريد الهاء التي في (على أنه).
إن كان هذا مرادك فهي ضمير الشأن، ومرجعه مضمون الجملة المتأخرة التي تفسره (لا يصح ...).
تحياتي ومودتي

السلام عليكم
بل أري الهاء في الأمثلة 1، 2، 3
مع خالص ودي

علي المعشي
13-12-2008, 11:27 PM
مرحبا أخي محمدا
في مثل هذا التركيب يخضع تحديد مرجع الضمير لاعتبارات:
فإن كانت العبارة قيلت عقب حدث معين وقع فيه الظلم والسامع يعرف ذلك فالمرجع هو ذلك الأمر المقصود، وإن كان القائل يقصد التفخيم بتقديم المبهم أولا ثم مفسره، فالمرجع هنا متأخر لفظا ورتبة، وهو في (1 ،2) الخبر (أمر) لأنه يفسره، وإنما فسره لأنه بمعناه ولاسيما أن (أمر) بعده ما يوضحه وهو المصدر سواء على اعتباره خبرا لمحذوف كما في (1) أو بدلا من الخبر كما في (2)، أما في (3) فالمرجع هو المصدر المؤول لأنه بدل من الضمير ومفسر له وذلك عند من يجيز تفسير الضمير بالبدل منه.
تحياتي ومودتي.