المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الفرق في معاني صيغ الزيادة التالية :



الجيلانلي
12-12-2008, 11:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

ما الفرق في المعنى بين الجمل الثلاثة من حيث المشاركة

ـ فاعَلَ : خاصَمَ خَالِدٌ زَيْداً
ـ اِفْتَعَلَ : اخْتَصَمَ خالجٌ وزيدٌ
ـ تَفَاعَلَ : تَخَاصَمَ خَالِدٌ وزَيْدٌ
وشكراً ...

منصور مهران
12-12-2008, 02:31 PM
خاصَمَ بوزن ( فاعَلَ )
هذا الوزن يدل غالبا على المشاركة بين طرفين أو أكثر ،
ويدل على فاعلية الأول ومفعولية الثاني صراحة
كما يدل على مفعولية الأول وفاعلية الثاني ضِمْناً .
فمعنى ( خاصم خالدٌ زيدا ) أن الخصام واقع من كليهما ؛ حيث قابل كل منهما خصام صاحبه بخصام مثله .
_____

اختصم بوزن ( افتعل )
وهذا الوزن يدل على المشاركة المشوبة بالمطاوعة ،
ومعنى ( اختصم خالد وزيد ) وقعت بينهما خصومة وطاوع كل منهما هواه في تحقيق هذه الخصومة .
أي : لم يجد المصلحون لدى خالد وزيد رغبة في الصلح إلا بصعوبة واهتمام .
_________

وتخاصم بوزن ( تفاعل )
وهذه الصيغة والتي قبلها أجد فيهما دالالة خاصةعلى المشاركة [ الممتدة ] امتدادا زمنيا ، بمعنى طول أمد الخصومة مما يقتضي زمنا أطول في المصالحة .
فمعنى ( تخاصم خالد وزيد ) تبادلا الخصام وتباعد زمنه فحاجتهما إلى المصالحة يلزمها حنكة وهدوءٌ في المناقشة والإقناع حتى يزول ما في نفسيهما من شر .
وبالله التوفيق .

أ.د. أبو أوس الشمسان
12-12-2008, 04:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

ما الفرق في المعنى بين الجمل الثلاثة من حيث المشاركة

ـ فاعَلَ : خاصَمَ خَالِدٌ زَيْداً
ـ اِفْتَعَلَ : اخْتَصَمَ خالجٌ وزيدٌ
ـ تَفَاعَلَ : تَخَاصَمَ خَالِدٌ وزَيْدٌ
وشكراً ...
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد
فقد أجاب أخي د. مروان إجابة شافية، ولكني رأيت المشاركة بما عندي لمزيد من الفائدة إن شاء الله.
أما (خاصَمَ خالِدٌ زَيْدًا) فتدل على أن الفعل صادر من خالد وهو البادئ بالفعل وأن زيدًا دفع إلى المشاركة فيه. وقد يكون الفعل صادرًا من الفاعل دون مشاركة الآخر مثل قاطع زيدٌ عمرًا مع أن عمرًا لم يقاطع زيدًا.
أما (اخْتَصَمَ خالِدٌ وزيدٌ) فتدل على أن الفعل صدر من الاثنين وإن يكن الأول فاعلا عند النحويين والثاني معطوفًا عليه، وأرهما معًا الفاعل لأن الفعل يقتضي أكثر من فاعل. وهذا الفعل له دلالة انعكاسية فالفعل يعود أثره على الفعال أيضًا فهو من حيث المعنى فاعل ومفعول، فالفاعلان تعمدا إحداث الفعل بأنفسهما.
أما (تخاصَمَ خالِدٌ وزَيْدٌ) فهو مطاوع لخاصم خالد زيدا وخاصم زيد خالدًا فتخاصما، أي تخاصم خالد وزيد، وهو فعل يقتضي فاعلين وهما في الوقت نفسه مفعولين من حيث الاقتضاء والمعنى.