المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفروق الجوهرية بين الواوات



حااجي
18-12-2008, 09:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
لقد اختلف جمع من الطلبة في إعراب الجملة الآتية.
لقد انطلق الرجل والكلب يتبعه .
أفيدونا بالإعراب الصحيح مع توضيح الفرق بين واو الحال والعطف والمعية....ومتى تستعمل كل منها.....بذكر الدليل على كل واو
شكرا مسبقا

محمد سعد
18-12-2008, 09:38 PM
واو المعية : واو بمعنى ( مع ) وتسمى واو المصاحبة والاسم بعدها منصوب لأنه مفعول معه .

نحو : استوى الماء والخشبة ، وجلست وضوء القمر .

ومنه قول كثير عزة :

فكأني وإياها سحابة ممحل زجاها فلما جاوزته استهلت
وهناك نوع آخر من أنواع واو المعية ، هو في حقيقته حرف عطف يدخل على الأفعال المضارعة ، فينتصب الفعل بعده بأن مضمرة وجوباً ، وتسمى واو الجزاء ، وما بعدها مصدر مؤول معطوف على مصدر مؤول مقدر ، وشرطها أن يتقدم على الفعل طلب أو نهي .

كقول الشاعر :

لا تنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم

كما تضمر أن بعد الواو العاطفة السابقة الذكر جوازاً ، وهي حينئذ تعطف مصدراً مؤولاً على مصدر صريح .

ولكونه لا يجوز عطف فعل على اسم أول ما بعد الواو من أن المضمرة جوازاً والفعل ، وعطف على الاسم قبله ، وهو المصدر الصريح كما في قول ميسون بنت بحدل:

للبس عباءة وتقر عيني .... أحب إليّ من لبس الشفوف

والمصدر الصريح في البيت كلمة ( لبْس ) من الفعل لبس .

محمد سعد
18-12-2008, 09:41 PM
واو العطف : حرف يجمع المتعاطفين تحت حكم واحد ، ويعطف اسماً على اسم ، نحو : جاء الولد ووالده ، وحضر محمد وأحمد .

وعطف جملة على جملة .

نحو : بدأ العام الدراسي وانتظم الطلاب في الدراسة .

وتمتاز الواو العاطفة عن غيرها من حروف العطف الأخرى بالآتي :

1 – قد تقترن بإما ، كقوله تعالى ( فإما منا بعد وإما فداء ).

2 – تقترن بلا إذا سبقها نفي ، نحو : لا هذا ولا ذاك .

ومنه قول أبي العلاء :

فإن أنت لم تملك وشيك فراقها ... فعف ولا تنكح عواناً ولا بكرا

3 – تقترن بلكن ، نحو : قام محمد ولكن علي جالس .

4 – تعطف العام على الخاص .

كقوله تعالى ( رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمناً وللمؤمنين والمؤمنات )

5 – تعطف الخاص على العام .

كقوله تعالى ( وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح )

6 – وتعطف المحذوف إذا بقي معموله .

كقولهم : علفتها تبناً وماءً بارداً ، والتقدير : وسقيتها ماءً بارداً .

7 – وتعطف الشيء على مرادفه .

كقوله تعالى ( إنما أشكوا بثي وحزني إلى الله )

8 – وتعطف ما لا يستغنى عنه ، نحو : وقفت بين خالد ومحمد .

المسند إليه
18-12-2008, 10:45 PM
شكر الله لأخينا محمد جهده ، ونرشد أخانا السائل إلى معجم الشوارد النحوية والفوائد اللغوية لمحمد محمد حسن شراب ، ففي باب الواو تناول الواوات المختلفة وبين ضوابط وخصائص كل نوع منها .

حااجي
19-12-2008, 09:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
يا أخي محمد سعد بين يديك جملة ،أجر عليها هذه القواعد التي ذكرت ، وقرر نوعها ، واشرح أمر الواو بذكر الدليل ...

حااجي
19-12-2008, 09:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
شكر الله لأخينا المسند إليه، أكمل خدمتك وأرشدني إلى وصلة تحميل الكتاب الذي ذكرت آنفا....شكرا جزيلا ...

أبو أسيد
21-12-2008, 09:20 PM
أخي حااجي
أرى أن المعني هو الذي يميز ويحدد لنا نوع الواو
فإذا كان قصد المتكلم وصف حالة زيد وقت انطلاقه بأن الكلب كان يتبعه فالواو هنا حاليه وهذا ما أراه في هذه الجملة
أما إذا كان قصد المتكلم أن يخبرنا بأن زيداً قد انطلق وانطلق الكلب يتبعه فالواو هنا عاطفة ونقدر فعلا محذوفا تقديره انطلق