المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : البناء للمجهول (لغز نحوي) ...!



دعبل الخزاعي
21-12-2008, 08:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ...

السلام عليكم جميعًا أخوتي أهل الفصيح من طلاب وأساتذة ودكاترة وعلماء :)
....

جاءني لغز نحويٌ يقول : ابنِ لي هذا الجملة للمجهول:-

" زارني محمد" .

ملحوظة:- لو قلنا :" زيرَ محمد " لانقلب معنى الجملة رأسًا على عقب!
فما الحل إذا ؟

الأحمر
21-12-2008, 08:57 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

زِرتُ بكسر التاء

محمد سعد
21-12-2008, 09:04 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

زِرتُ بكسر التاء

كأنك تقصد بكسر الزاي

الأحمر
21-12-2008, 09:33 PM
كأنك تقصد بكسر الزاي

إي وربي

دعبل الخزاعي
21-12-2008, 10:01 PM
شكرًا لك أيها الأخفش ولكن؛ ماهي الجملة كاملة ً إذا سمحت ؟

احترامي لك وللجميع...

أبو العباس المقدسي
21-12-2008, 10:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ...

السلام عليكم جميعًا أخوتي أهل الفصيح من طلاب وأساتذة ودكاترة وعلماء :)
....

جاءني لغز نحويٌ يقول : ابنِ لي هذا الجملة للمجهول:-

" زارني محمد" .

ملحوظة:- لو قلنا :" زيرَ محمد " لانقلب معنى الجملة رأسًا على عقب!
فما الحل إذا ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لعلّ الأمر قد أشكل عليك أخي
فعند بناء الفعل للمجهول يحذف الفاعل , ويتحوّل المفعول به لنائب الفاعل لا الفاعل
وهنا محمّد فاعل , وياء المتكلّم هي المفعول به , التي تتحوّل إلى تاء الفاعل ( نائب فاعل )
وقد أوضح الإخوة التحوّل في الصيغة بعد بناء الفعل للمجهول
وفقك الله

خالد عايش
21-12-2008, 10:05 PM
نعم أخي الأخفش بورك فيك .

الأحمر
21-12-2008, 10:06 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لعلّ الأمر قد أشكل عليك أخي
فعند بناء الفعل للمجهول يحذف الفاعل , ويتحوّل المفعول به لنائب الفاعل لا الفاعل
وهنا محمّد فاعل , وياء المتكلّم هي المفعول به , التي تتحوّل إلى تاء الفاعل ( نائب فاعل )
وقد أوضح الإخوة التحوّل في الصيغة بعد بناء الفعل للمجهول
وفقك الله

مع الشكر الجزيل لأخي أبي العباس
كفى الله المؤمنين القتال

دعبل الخزاعي
21-12-2008, 10:12 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لعلّ الأمر قد أشكل عليك أخي
فعند بناء الفعل للمجهول يحذف الفاعل , ويتحوّل المفعول به لنائب الفاعل لا الفاعل
وهنا محمّد فاعل , وياء المتكلّم هي المفعول به , التي تتحوّل إلى تاء الفاعل ( نائب فاعل )
وقد أوضح الإخوة التحوّل في الصيغة بعد بناء الفعل للمجهول
وفقك الله

أحسنت أخي أبا العباس ...

إذا نستنتج من شرحك أنَّ الجملة كاملة هي "زِرتُ" فقط. أليس كذلك ؟؟

أبو العباس المقدسي
21-12-2008, 10:14 PM
أحسنت أخي أبا العباس ...

إذا نستنتج من شرحك أنَّ الجملة كاملة هي "زِرتُ" فقط. أليس كذلك ؟؟بلى , هو ذاك , أيّدك الله

دعبل الخزاعي
22-12-2008, 11:59 PM
بلى , هو ذاك , أيّدك الله

يقال أنه جواب خاطئ..!

أبو عمار الكوفى
23-12-2008, 12:21 AM
يقال إنه جواب خطأ..!

بل ما ذهب إليه الإخوة الكرام صحيح أخي الكريم الخزاعي ،
ومثل هذا لو قلت : زارني أصدقائي ، فتقول عند البناء لغير الفاعل : زِرنا ( بكسر الزّاي )
ونحوه : خافني الأسدُ ، فتقول عند البناء : خُفتُ ( بضمِّ الخاء ) ، ونحوه : باعني الناس ، فتقول : بُعت ( بضمّ الباء ) كي لا يقع لبس . والقرينة في الفهم : العرف بين المستخدمين .
أحسن الله إليكم والله أعلم .

ياسين الساري
23-12-2008, 05:57 PM
الفعل المعلوم والفعل المجهول

إذا ذكر في الجملة فاعل الفعل مثل (قرأَ سليم الدرس، ويقرؤه رفيفه غداً) كان الفعل معلوماً، وإذا لم يكن الفاعل مذكوراً مثل (قُرِئ الدرسُ، وسيُقرأُ الدرسُ) سمي الفعل مجهولاً وسمي المرفوع بعده نائب فاعل، وهو في المثالين السابقين مفعول به في الأصل، أُسند إليه الفعل بعد حذف الفاعل.

أ- يختص بناءُ الفعل للمجهول بالماضي والمضارع، أما الأَمر فلا يبنى للمجهول، وإليك التغييرات التي تعتري الأَفعال المعلومة حين تصاغ مجهولة:

1- أما الماضي فيكسر ما قبل آخره ويضم كل متحرك قبله، وأَما المضارع فيضم أَوله ويفتح ما قبل آخره. أَما الأَلف التي قبل الحرف الأخير فتقلب ياءً في الماضي، وأَلفاً في المضارع.

وإِليك أَمثلة على الأحوال المختلفة للأَفعال مجردةً ومزيدة، صحيحةً ومعتلة:

المجهول المعلوم المجهول المعلوم



يُدَحْرَجُ دُحْرِجَ يُدَحْرِجُ دَحْرَجَ يُكْتَبُ كُتِبَ يكْتُبُ كَتَبَ

يُكْرَمُ أُكْرِمَ يُكْرِمُ أَكْرَمَ يُدْعَى دُعِيَ يدعو دعا

يُعامَل عُومِل يُعامِل عامَلَ يُرْمى رُمِيَ يرمي رمى

يُعَلَّمُ عُلِّمَ يعَلِّم علَّم يوعَد وُعِد يعدُ وعد

يُتَعَلَّمُ تُعُلِّمَ يَتَعَلَّم تَعَلَّمَ يُقال قِيلَ يقول قال

يُنْطَلَق انْطُلِق ينطلِق انْطَلَق يُباعُ بيع يبيع باع

يُعْرَوَرى اعْرُورِي يَعْرَوْري اعْرَوْرى يُرَدُّ رُدَّ يَرُدُّ رَدَّ

يُختار اختير يختار اختار

تنبيه: الأَجوف المبني للمجهول إِذا أُسند إلى ضمير رفع متحرك غيَّرنا حركة فائه إلى الضم إن كانت مكسورة في المعلوم، وإلى الكسر إن كانت مضمومة في المعلوم:

فنقول في سامني خالد ظلماً: سِمْتُ ظلماً (لأن المعلوم منها سُمْت) بالضم وفي باعني سليم للعدو: بُعْتُ للعدو (لأن المعلوممنها بِعْت) بالكسر وذلك حذر الالتباس بين المعلوم والمجهول فإِذا قلت (بِعت وسُمت) فأَنا البائع والسائم، وإذا قلت (بُعْتُ وسِمت) فأَنا المبيع والمسوم.

والأَفعال المعلومة في هذه الجمل:

سُمْتُ البائع ورُمتُه بخير وقُدْت أجير - بِعتك الفرسَ وما ضِمتك وقد نلتَني بمعروف.

إذا قلبتها مجهولة قلت:

يا بائع سِمتَ ورِمْت بخير وقِدْتَ - بُعتَ الفرس وضُمْتَ وقد نُلْتَ بمعروف.

ب

كُتِبَ الدرسُ كتب أخوك الدرس

رُئي اقتراحُك صعباً رأَيتُ اقتراحَك صعباً

أُعْلِمَ الجندُ المعركةَ قريبة أعلم القائد جنده المعركة قريبةً

........................... نام الطفل

نيم على السرير نام الطفلُ على السرير

جُلِسَ أَمام القاضي جلسنا أمام القاضي

فُرِحَ فرحٌ عظيم فرِح الناس فرحاً عظيماً

حين يصاغ الفعل للمجهول يصبح المفعول الأول هو نائب الفاعل في الأَفعال المتعدية إِلى مفعولين (أَصلهما مبتدأ وخبر) وفي المتعدية إلى ثلاث مفعولات، أَما الأَفعال التي تتعدى إلى مفعولين (أصلهما غير مبتدأ وخبر) فيمكن جعل كل منهما نائب فاعل فتقول: أُعْطِيَ الفقيرُ ثوباً، أَو أُعْطِيَ الثوبُ الفقيرَ، والأَول أَكثر لأَن الفقير هو الآخذ.

ويفهم من هذا أَن الجملة الفعلية التي ليس فيها مفعول به لا يصاغ فعلها مجهولاً لعدم وجود ما يحل محل الفاعل، فلا يصاغ المجهول من الأفعال اللازمة إلا إذا كان معها جار ومجرور أَو مصدر مختص متصرف أو ظرف مختص متصرف كالأمثلة المتقدمة، ويكون نائب الفاعل حينئذ الجار والمجرور أو المصدر أو الظرف.

خاتمة:

هناك أفعال لازمت صيغة المجهول ولم يستعمل المعلوم منها البتة أَشهرها:

ثُلِج قلبُه (صار بليداً)، جُنَّ، حُمَّ، زُهِيَ (تكبر)، سُلَّ (أصابه السل)، شُدِه (دُهش)، فُلِج (أَصابه الفالج)، غُمَّ الهلال (احتجب)، أُغمي عليه، امْتُقِع لونه أَو انتُقِع، عُني به (اهتم).

وأَفعال أُخرى الأُفصح فيها استعمالها مجهولة مثل:

بُهتَ، رُهصت الدابة (رهصها الحجر)، زُكِمَ، سُقِطَ في يدِهِ، طُلَّ دمه (ذهب هدراً)، نُتِجت الفرسُ (ولدت)، نُخِيَ (من النخوة) هُزِل، وُعِك.