المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لمن هذا البيت/أبيات تنتظر نسبتها



أحمد الغنام
01-01-2009, 11:59 PM
كثير مانمر على أبيات لاتنسب لأحد ، فنسساءل عنها .
لذلك ارى أن تكون هذه النافذة للجمع بين اللأبيات الضائعة وشاعرها مااستطعنا إلى ذلك سبيلا ، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها.

وأبدأ بالسؤال عن هذا البيت الشارد :

لكل داء دواء يستطب به *** إلا الحماقة أعيت من يداويها

فمن يفيدنا مأجوراً مشكوراً ؟

أحمد الغنام
02-01-2009, 02:20 PM
هل هو للمتنبي من عنده العلم؟

أم أسامة
02-01-2009, 02:31 PM
في البداية أشكرك أستاذي الكريم لفتح هذه النافذة لننسب كل بيت لصاحبه ونعيد الحقوق لأصحابها:)

هناك أبيات نسبة لأشخاص كثر حتى أصبحت كالأبيات التي لم يذكر قائلها...

مثل...
قول الشاعر..
تعصي الإله وأنت تظهر حبه...هذا محال في القياس بديع
لو كان حبك صادقا لأطعته...إن المحب لمن يحب مطيع

نسبت...لمحمود الوراق، وللإمام الشافعي رحمه الله ،ونسبة لأبي العتاهية...

فياترى من هو القائل الحقيقي؟؟

بَحْرُ الرَّمَل
03-01-2009, 05:26 PM
استعينوا بخاصية البحث في هذا الموقع ...

www.islamport.com

منصور مهران
03-01-2009, 07:40 PM
البيتان :
تعصي الإله وأنت تظهر حبه
هذا محال في القياس بديع

لو كان حبك صادقا لأطعته
إن المحب لمن يحب مطيع

وجدت لهما نسبة رابعة في كتاب ( الدر الفريد ) لابن أيدمر ج 3 ص 150 - مصورة المخطوطة - :
قال في الحاشية : ويُرْوَيَان لإبراهيم المهلبي .
بقيت مهمة الترجيح .
وبالله التوفيق .

د.عمر خلوف
04-01-2009, 02:01 AM
ونسبهما الغزالي (-555هـ) في الإحياء إلى (ابن المبارك)

ولعل أقدم المصادر وأقربها إلى حياة الشعراء الثلاثة (الشافعي 204هـ، وأبو العتاهية 211هـ، والوراق 220هـ) الذين نسب إليهم البيتان هو كتاب الكامل للمبرد (-286هـ)، والذي نسبهما إلى محمود الوراق.

وأغرب من ذلك أن تنسبهما (الموسوعة الشعرية) (للنابغة الذبياني) مرة، و(لذي الرمة) مرة أخرى.. وأخطاء الموسوعة أكثر من أن تحصى.

أحمد الغنام
04-01-2009, 05:54 AM
في البداية أشكرك أستاذي الكريم لفتح هذه النافذة لننسب كل بيت لصاحبه ونعيد الحقوق لأصحابها:)

هناك أبيات نسبة لأشخاص كثر حتى أصبحت كالأبيات التي لم يذكر قائلها...

مثل...
قول الشاعر..
تعصي الإله وأنت تظهر حبه...هذا محال في القياس بديع
لو كان حبك صادقا لأطعته...إن المحب لمن يحب مطيع

نسبت...لمحمود الوراق، وللإمام الشافعي رحمه الله ،ونسبة لأبي العتاهية...

فياترى من هو القائل الحقيقي؟؟


استعينوا بخاصية البحث في هذا الموقع ...

www.islamport.com


البيتان :
تعصي الإله وأنت تظهر حبه
هذا محال في القياس بديع

لو كان حبك صادقا لأطعته
إن المحب لمن يحب مطيع

وجدت لهما نسبة رابعة في كتاب ( الدر الفريد ) لابن أيدمر ج 3 ص 150 - مصورة المخطوطة - :
قال في الحاشية : ويُرْوَيَان لإبراهيم المهلبي .
بقيت مهمة الترجيح .
وبالله التوفيق .


ونسبهما الغزالي (-555هـ) في الإحياء إلى (ابن المبارك)

ولعل أقدم المصادر وأقربها إلى حياة الشعراء الثلاثة (الشافعي 204هـ، وأبو العتاهية 211هـ، والوراق 220هـ) الذين نسب إليهم البيتان هو كتاب الكامل للمبرد (-286هـ)، والذي نسبهما إلى محمود الوراق.

وأغرب من ذلك أن تنسبهما (الموسوعة الشعرية) (للنابغة الذبياني) مرة، و(لذي الرمة) مرة أخرى.. وأخطاء الموسوعة أكثر من أن تحصى.

الأخت أم اسامة
الأخ بحر الرمل
الأخ منصور مهران
د.عمر خلوف
بارك الله لكم على حسن التفاعل ، نامل أن نستمر في البحث عن أصحاب شوارد الأبيات، ولو أني أرى بشكل واضح زيادة الإبهام في أبيات أختنا أم اسامة.
كما ندعو كل من يصادفه أبيات مجهولة النسب أن يضعها هنا علّ الله ييسر لنا الجمع بينها وبين قائليها.

عبدالله
04-01-2009, 04:12 PM
ربما يكون اخي عمرخلوف ما ذكرته عن الموسوعة صحيحا و لكن فضلها لا ينكر حاصة في خاصية البحث التي يسرت علينا كثيرا
ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها ... كفى المرء نبلا أن تعد معايبه

د.عمر خلوف
04-01-2009, 06:01 PM
ربما يكون اخي عمرخلوف ما ذكرته عن الموسوعة صحيحا و لكن فضلها لا ينكر حاصة في خاصية البحث التي يسرت علينا كثيرا
ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها ... كفى المرء نبلا أن تعد معايبه

هي أمنية كبرى أخي عبد الله أن تصل الموسوعة إلى مستوى الثقة البحثية التي يعتمد عليها الباحثون دون الرجوع إلى المصادر المطبوعة..
ولا يعني أننا نغمز جهد القائمين عليها
فلا يُنكر فائدةَ الموسوعة أحد
ولكن لا بد من ذكر العيوب والأخطاء وهي مرة أخرى أكثر من أن تحصى حتى ترتقي إلى ما يُراد منها
تصور يا أخي أن يُنسَبَ ديوان كامل إلى غير شاعره!!
ونقول:
جزى الله القائمين عليها
ووفق الجميع لما يحب ويرضى

وكان الله مع أهلنا في غزة الأبية

عامر مشيش
06-01-2009, 08:59 PM
من القائل


وما من كاتب إلا سيبلى= ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء= يسرك في القيامة أن تراه

د.عمر خلوف
07-01-2009, 01:56 AM
من القائل


وما من كاتب إلا سيبلى= ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء= يسرك في القيامة أن تراه
ويُروى البيت الأول:

وما من كاتب إلا ستبقى= كتابتُهُ وإنْ فنِيَتْ يداه
وهما في العقد الفريد ومحاضرات الأدباء ومجاني الأدب دون نسبة.
تحياتي لزين الشباب

أحمد الغنام
07-01-2009, 02:12 PM
ربما يكون اخي عمرخلوف ما ذكرته عن الموسوعة صحيحا و لكن فضلها لا ينكر حاصة في خاصية البحث التي يسرت علينا كثيرا
ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها ... كفى المرء نبلا أن تعد معايبه


هي أمنية كبرى أخي عبد الله أن تصل الموسوعة إلى مستوى الثقة البحثية التي يعتمد عليها الباحثون دون الرجوع إلى المصادر المطبوعة..
ولا يعني أننا نغمز جهد القائمين عليها
فلا يُنكر فائدةَ الموسوعة أحد
ولكن لا بد من ذكر العيوب والأخطاء وهي مرة أخرى أكثر من أن تحصى حتى ترتقي إلى ما يُراد منها
تصور يا أخي أن يُنسَبَ ديوان كامل إلى غير شاعره!!
ونقول:
جزى الله القائمين عليها
ووفق الجميع لما يحب ويرضى

وكان الله مع أهلنا في غزة الأبية

بارك الله لكما أخوي الكريمين عبد الله و د.عمر خلوف ..
فالنقد بعد مباركة الجهود فهو للارتقاء كما بين أخونا د.عمر
جزاكما الله خيراً.

عامر مشيش
08-01-2009, 02:17 PM
ويُروى البيت الأول:

وما من كاتب إلا ستبقى= كتابتُهُ وإنْ فنِيَتْ يداه
وهما في العقد الفريد ومحاضرات الأدباء ومجاني الأدب دون نسبة.
تحياتي لزين الشباب


أهلا بأستاذي الدكتور عمر
وجدت الأستاذ أحمد قبش في كتابه مجمع الأمثال نسب البيت الثاني لعلي القفطي
لكن قولك أنهما في العقد الفريد ينفي نسبتهما إلى الوزير علي القفطي المتوفى سنة624هـ والمتأخر بعد ابن عبد ربه
تحياتي لأستاذي.

د.عمر خلوف
08-01-2009, 04:41 PM
نعم أستاذ عامر..
الأبيات شهيرة، ولا يستبعد أن يضمنها أحد الشعراء في إحدى قصائده..
والبيتان في الموسوعة الشعرية موجودان في ديوان أمين الجندي المتوفى عام 1257هـ.

ولك خالص تحياتي

عبدالله
10-01-2009, 11:35 PM
أشكر لك أستاذي عمر خلوف رحابة صدرك في تقبل النقد

و لأن الشيء بالشيء يذكر

رايت في منتدى العروض الرقمي منذ زمن - و لم استطع الوصول للصفحة -

موضوعا لأحد الأخوة الكرام حول اخطاء الموسوعة و كان موضوعا جد نافع

فحبذا لو نفتتح هنا مثل هذا الموضوع و نضع فيه ملحوظاتنا حول الموسوعة

و اتبرع لكم بأولها و هي مزج ديواني ابن شرف و ابن رشيق القيروانيين - و اظنهما اللذين اشار اليهما الاستاذ عمر خلوف - :)

منصور مهران
11-01-2009, 11:51 AM
البيتان :

وما من كاتب إلا سيبلى ***ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء***يسرك في القيامة أن تراه

جاءَا في الدر الفريد ج 1 ص 180 في طرة الكتاب بلا نسبة ، مع اختلاف في الرواية هكذا :


وما من كاتب إلا ستبقى ** كتابته وإن بليت يداه
فلا تنسخ بخطك غير شيء ** يسرك في العواقب أن تراه

وهي رواية جيدة السبك .
وبالله التوفيق .

أحمد الغنام
11-01-2009, 12:53 PM
أشكر لك أستاذي عمر خلوف رحابة صدرك في تقبل النقد

و لأن الشيء بالشيء يذكر

رايت في منتدى العروض الرقمي منذ زمن - و لم استطع الوصول للصفحة -

موضوعا لأحد الأخوة الكرام حول اخطاء الموسوعة و كان موضوعا جد نافع

فحبذا لو نفتتح هنا مثل هذا الموضوع و نضع فيه ملحوظاتنا حول الموسوعة

و اتبرع لكم بأولها و هي مزج ديواني ابن شرف و ابن رشيق القيروانيين - و اظنهما اللذين اشار اليهما الاستاذ عمر خلوف - :)

جزاك الله خيراً أخي الكريم عبد الله على الجهد الجميل ولابأس أن تبادر لفتح صفحة كأن تكون استدراك أو أخطاء في الموسوعة.وأرى فيها فائدة وخدمة للموسوعة وللأدب والله أعلم.

فما رأي دكتورنا الحبيب عمر خلوف.

د.عمر خلوف
12-01-2009, 01:51 AM
أخوتي الأكارم..
أعتقد أن النسخة الرابعة من (الموسوعة الشعرية) بصدد الصدور ربما في أوائل شهر آذار مارس 2009، ولذلك فمن الأجدى العمل على نسختها الجديدة، حتى لا تضيع إشاراتنا سدى..
وإن كنت على يقين بأن النسخة الجديدة ستكون مليئة بالأخطاء هي الأخرى.
فجهزوا مشارطكم، وشمروا سواعدكم للعمل على الخروج بنسخة يمكن الاعتماد عليها.
ومع ذلك لا بأس بالعمل على نسخة الموسوعة الحالية بما يُفيدنا في بعض المسائل.
وكان الأستاذ خشان خشان، مؤسس العروض الرقمي، قد فتح موضوعاً مماثلاً في موقعه، كما أشار الأخ عبد الله. ولا بد أن الأستاذ سيمر من هنا ليفيدنا بما وصلت إليه إشاراتهم..

عامر مشيش
12-01-2009, 02:28 PM
بارك الله فيكم، شمروا فنعم العمل هذا.

عامر مشيش
15-01-2009, 04:18 PM
وقانا لفحة الرمضاء واد=سقاه مضاعف الغيث العميم
نزلنا دوحه فحنا علينا=حنو المرضعات على الفطيم



أبيات رقيقة خرجت من ذلك الوادي

نسبت إلى حمدونة بنت زياد ونسبت إلى غيرها.
فحققوا أيها الكرام من صاحبها؟

د.عمر خلوف
16-01-2009, 10:06 PM
جاء في نفح الطيب للمقري:
ونسب بعضهم إلى حمدة هذه الأبيات الشهيرة بهذه البلاد المشرقة، وهي:

وقانا لفحة الرمـْضـاء وادٍ=سقاهُ مُضاعفُ الغيثِ العميمِ
حللنا دوحَهُ فحَنـا عـلـينـا=حنوّ المرضعات على الفطيم
وأرشَفَنا على ظـمـإ زلالاً=ألذ من المـدامة لـلـنـديم
يصدّ الشمس أنى واجهتـنـا=فيحجبها ويأذن لـلـنـسـيم
يروعُ حَصاهُ حاليةَ العـذارى=فتلمسُ جانبَ العقد النظـيم
وممن جزم بذلك الرعيني، وقال: إن مؤرخي بلادنا نسبوها لحمدة من قبل أن يوجد المنازي الذي ينسبها له أهل المشرق!!
وفي معجم الأدباء لياقوت قال:
أجمع أدباء المشرق على نسبة هذه الأبيات للمنازي وهو أحمد بن يوسف المنازي المتوفي سنة 437هـ وأنه عرضها على أبي العلاء المعري (-449هـ)... ونسبها أدباء الأندلس ومؤرخوها إلى حمدة وجزم بذلك طائفة منهم، وفيهم من رواها لها قبل أن يخلق المنازي والله تعالى أعلم.
وأرى أن نسبتها للمنازي أقرب، ذلك أن وفاة المنازي كانت عام 437هـ، بينما توفيت حمدة في حدود (600هـ)، بمعنى أنها عاشت بعد المنازي بما يقرب من مائة وخمسين عاماً. وقد توفي الرعيني المنسوب إليه هذا الكلام عام (779هـ).
ملاحظة:
كما نسبت الأبيات لمهجة الغرناطية (-490هـ).

أحمد الغنام
16-02-2009, 12:49 AM
إذا لم تستطع شيئا فدعه ... وجاوزه إلى ما تستطيع

من صاحب البيت ؟

الباز
16-02-2009, 01:06 AM
إذا لم تستطع شيئا فدعه ... وجاوزه إلى ما تستطيع
من صاحب البيت ؟

عمرو بن معدي كرب ..

وقد روي أن الخليل بن أحمد أعطاه للأصمعي ليقوم بتقطيعه واستخراج بحره
وكان علم العروض مستعصيا عليه .. ففهمها الأصمعي وترك دراسة العروض
وتفرغ لما يحسنه من آداب العربية و رواية شواهدها و أيام العرب

عامر مشيش
16-02-2009, 01:08 AM
إذا لم تستطع شيئا فدعه ... وجاوزه إلى ما تستطيع

من صاحب البيت ؟


لعمرو بن معد يكرب الزبيدي
من قصيدته:
أمن ريحانة الداعي السميع ........ يؤرقني وأصحابي هجوع

د.عمر خلوف
18-02-2009, 08:42 PM
ومن القائل:

يا مَنْ يزيدُ عَطاؤُهُ وحِبَاؤُهُ = شَرَفاً وطِيباً أنّهُ هُوَ واهِبُهْ

أحمد الغنام
23-02-2009, 07:58 PM
ومن الأبيات التي تنسب لأكثر من شاعر نرى هذه التي ينسبها البعض لأبي العلاء المعري والبعض الآخر للزمخشري فمن يعرف عنها مايفيدنا :


يا من يرى مد البعوض جناحها =في ظلمة الليل البهيم الأليل
و يرى مناط عروقها في نحرها= و المخ من تلك العظام النحل
و يرى خرير الدم في أوداجها= متنقلا من مفصل في مفصل
و يرى وصول غذى الجنين ببطنها= في ظلمة الأحشا بغير تمقل
و يرى مكان الوطء من أقدامها =في سيرها و حثيثها المستعجل
و يرى و يسمع حس ما هو دونها= في قاع بحر مظلم متهول
أمنن علي بتوبة تمحوا بها ما= كان مني في الزمان الأول

د.عمر خلوف
24-02-2009, 01:54 AM
لم أجد من نسب القصيدة للمعري سوى ابن كثير (774هـ) في البداية والنهاية، على لسان ابن الجوزي (597هـ) مع شكّه في ذلك بقوله: "وقد زعم بعضهم أنه أقلع عن هذا كله وتاب منه، وأنه قال قصيدة يعتذر فيها من ذلك كله، ويتنصل منه، وهي القصيدة التي يقول فيها:

يا من يرى مد البعوض جناحها=في ظلمة الليل البهيم الألـيل

ولا أرى في القصيدة روح المعري ولا أسلوبه في شعره.

أما الذين نسبوها للزمخشري، كالدميري (807هـ)، والأبشيهي (852هـ)، وابن شاهين (893هـ)، فليس في أقوالهم تأكيد لهذه النسبة، وهم بعيدون جداً عن زمن الزمخشري، فلا يؤخذ بأقوالهم.

إلاّ أن القول الفصل هو قول الزمخشري نفسه (538هـ)، في الكشاف، حيثُ قال:
وأُنشدت لبعضهم :

يَا مَن يَرَى مد البَعُوضِ جَنَاحَها=في ظلمَة اللًيلِ البَهِيمِ الألَـيَلِ
وَيَرى عُرُوقَ نِيَاطِها في نَحرِها=والمُخ في تلك عظَامِ النـحـلِ
اَغفِر لعَبد تابَ من فَرَطـاتـه=ما كان منه في الزمان الأول
فهو يقول: أنشدتُ (بفتح الهمزة، أو بضمها) لبعضهم. نافياً عن نفسه أنه صاحبها.
ونقل ذلك عنه أيضاً كل من ابن خلكان (681هـ) واليافعي (768هـ) وابن العماد (676هـ)بقولهم:"ومما أنشده لغيره في كتابه الكشاف..."
تحياتي أستاذ أحمد

أحمد الغنام
12-04-2009, 08:47 PM
لمن هذه الأبيات :


مَشَى الطاووسُ يوماً باعْوجاجٍ= فقلدَ شكلَ مَشيتهِ بنوهُ
.
.
وينشَأُ ناشئُ الفتيانِ منا = على ما كان عوَّدَه أبوه

عامر مشيش
13-04-2009, 11:15 PM
لمن هذه الأبيات :




مَشَى الطاووسُ يوماً باعْوجاجٍ= فقلدَ شكلَ مَشيتهِ بنوهُ
.
.
وينشَأُ ناشئُ الفتيانِ منا = على ما كان عوَّدَه أبوه





وهذه الأبيات مع البيتين أخي أحمد ولا أدري من قائلها:




مَشَى الطاووسُ يوماً باعْوجاجٍ=فقلدَ شكلَ مَشيتهِ بنوهُ
فقال علام تختالون قالوا=بدأت به ونحن مقلدوه
فخالف سيرك المعوج واعدل=فإنا إن عدلت معدلوه
أما تدري أبانا كلُّ فرع=يجاري بالخطى من أدبوه
وينشَأُ ناشئُ الفتيانِ منا =على ما كان عوَّدَه أبوه

د.عمر خلوف
14-04-2009, 01:31 AM
أعرف أن البيت الثاني هو من قصيدة طويلة من لزوميات أبي العلاء المعري.

أحمد الغنام
14-04-2009, 12:55 PM
أعرف أن البيت الثاني هو من قصيدة طويلة من لزوميات أبي العلاء المعري.


بوركت دكتورنا المعطاء على المعلومة وقد بحثت عن القصيدة كاملة للمعري وهي من أروع القصائد ، ورغم قراءتي للديوان منذ سنين كثيرة ولكن لم أتذكر البيت وهاهي القصيدة الرائعة :



قد اختل الأنام بغير شك=فجدوا في الزمان وألعبوه

وظنوا أن بوه الطير صقر=بجهلهم وأن الصقر بوه

وودوا العيش في زمن خؤون=وقد عرفوا أذاه وجربوه

وينشأ ناشىء الفتيان منا=على ما كان عوده أبوه

وما دان الفتى بحجا ولكن=يعلمه التدين أقربوه

وطفل الفارسي له ولاة=بأفعال التمجس دربوه

وضم الناس كلهم هواء=يذلل بالحوادث مصعبوه

لعل الموت خير للبرايا=وإن خافوا الردى وتهيبوه

أطاعوا ذا الخداع وصدقوه=وكم نصح النصيح فكذبوه

وجاءتنا شرائع كل قوم=على آثار شيء رتبوه

وغير بعضهم أقوال بعض=وأبطلت النهى ما أوجبوه

فلا تفرح إذا رجبت فيهم=فقد رفعوا الدني ورجبوه

وبدل ظاهر الإسلام رهط،=أرادوا الطعن فيه وشذبوه

وما نطقوا به تشبيب أمر=كما بدأ المديح مشببوه

ويذكر أن في الأيام يوما=يقوم من التراب مغيبوه

وما يحدث، فإنا أهل عصر=قليل في المعاشر منجبوه

صحبنا دهرنا دهرا وقدما=رأى الفضلاء أن لا يصحبوه

وغيظ به بنوه وغيظ منهم=فعذب ساكنيه وعذبوه

ومن عاداته في كل جيل=غذاه أن يقل مهذبوه

أساء بغيه أدبا عليهم،=فهل من حيلة، فيؤدبوه

وما يخشى الوعيد فيوعدوه=ولا يرعى العتاب فيعتبوه

وهل ترجى الكرامة من أوان=وقد غلب الرجال مغلبوه

وهل من وقتهم أبغى وأطغى،=على أي المذاهب قلبوه

أجلوا مكثرا وتنصفوه=وعابوا من أقل وأنبوه

ولم يرضوا لما سكنوه شيدا=إلى أن فضضوه وأذهبوه

فإن يأكلهم أسفا وحقدا=فقد أكل الغزال مرببوه

وتلك الوحش ما جادوا عليها=بعشب غب ند عشبوه

يسور الكلب مجتهدا إليها=ويحظى بالقنيص مكلبوه

رجوا أن لا يخيب لهم دعاء=وكم سأل الفقير فخيبوه

وما شأن اللبيب بغير سلم=وإن شهد الوغى متلببوه

ألظوا بالقبيح فتابعوه=ولو أمروا به لتجنبوه

نهاهم عن طلاب المال زهد=ونادى الحرص ويبكم اطلبوه

فألقاها إلى أسماع غثر=إذا عرفوا الطريق تنكبوه

سعوا بين اقتراب واغتراب=يموت بغصة متغربوه

غدوا قوتا لمثلهم تساوى=خبيثوه لديه وأطيبوه

مضت أمم على شرخ الليالي=إذا عمدوا لعقد أربوه

وكم تركوا لنا أثرا منيفا=يعود بآية متأوبوه

لقد عمروا وأقسمت الرزايا=لبئس الرهط رهط خربوه

فإما عاث فيه حاسدوه=وإما غاله متكسبوه

وللأرمين خطب مستفيض=يعوم بلجه متعجبوه

ولو قدروا على إيوان كسرى=لساموه الردى وتعقبوه

وقد منوا برزق الله جهلا=كأنهم لباغ سببوه

إذا أصحاب دين أحكموه=أذالوا ما سواه وعيبوه

وقد شهد النصارى أن عيسى=توخته اليهود ليصلبوه

وقد أبهوا وقد جعلوه ربا=لئلا ينقصوه ويجدبوه

تمج قلوبهم ما أودعته=لسوء في الغرائز أشربوه

أضاعوا السر لما استحفظوه=وقد صانوا الأديم وسربوه

لهم نسب الرغام وذاك طهر=ولم يطهر به متنسبوه

ونبىء في بني يعقوب موسى=بشرع ما تخلص متعبوه

وقد نضت النواظر كل عام=وأتراب السعادة متربوه

على حجر لهم تهوي جبال،=ولم يستعف ذنبا مذنبوه

ودون الأبيض المشتار زغب=لواسب عقنهم أن يلسبوه

وقد ركب الذين مضوا سبيلا=إلى عليائهم لم يركبوه

وحبل العيش منتكث ضعيف،=ونعم الرأي أن لا تجذبوه

وما فعلوه ولكن باكروه=بأسباب الحمام فقضبوه

فمن سيف ومن رمح وسهم=ونصل أرهفوه وذربوه

وما دفعت عن الملك المنايا=مقانبه ولا متكتبوه

حسبتم يا بني حواء شيئا=فجاءكم الذي لم تحسبوه

وجيران الغريب مبغضوه=إلى جلاسهم ومحببوه

فإن يولوا قبيحا يذكروه=وإن يحبوا يشيعوا ما حبوه

تقول الهند آدم كان قنا=لنا فسرى إليه مخببوه

أولئك يحرقون الميت نسكا=ويشعره لبانا ملهبوه

ولو دفنوه في الغبراء جاءت=بما يسعى له متألبوه

أديل الشر منكم فاحذروه=ومات الخير منكم فاندبوه

محمد مصطفى العنبري
25-03-2013, 12:35 AM
تسمّى هذه الأبيات التي لا يعلم قائلوها : الشعر الطيّار
قال شيخنا في الرواية صالح بن عبد الله بن حمد العصيمي حفظه الله :
شائع الأبيات إن لم يُعلمِ /// قائله الطيّار بين الأمم .