المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يجوز اختصم الرجلان كلاهما ؟



المسند إليه
02-01-2009, 12:52 PM
في العربية أفعال تدل على حدوث الفعل من اثنين بصيغتين هما : تفاعل ، وافتعل كتصارع الرجلان واصطرعا ، وتخاصما واختصما ... إلخ ، وقد بين أبو علي الفارسي أنه لا يجوز في شيء من هذه الأفعال أن يؤكد بـ " كِلا " ؛ ( لأنها لا تكون إلا من اثنين ... فلما علم من المعنى واللفظ أنه لا يكون إلا من فاعلين صار التأكيد بـ " كِلا " لايفيد فيها )(1) .
بمعنى أن هذه الأفعال نص في حدوث الفعل من طرفين ، فلو ذُهب للتأكيد على حصول الفعل من الاثنين بـ " كِلا " لم يكن لهذا التأكيد فائدة ؛ لأنه ( إنما يجيء بالتوكيد لئلا يُتوهَّم النقصان ولا الزيادة )(2) .
ولا شك أن " كِلاَ" اسم مفرد مصوغ للتثنية ، فلا يجوز أن يقال مثلاً : اختصم الرجلان كلاهما ، بل يقال : اختصم الرجلان دون التأكيد بـ"كلا " ؛ لأن الفعل " اختصم " يعلم منه أنه لا يكون إلا من اثنين ، فلا وجه للإتيان بما يؤكد حصوله من اثنين ؛ فيكون في ذلك جمع بين شيئين لمعنى واحد ، وهو ما لم يجزه النحاة .
وأترك هنا للأساتذة الأجلاء والزملاء الفضلاء مناقشة هذه المسألة .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) المسائل الشيرازيات : 2/466 .
(2) المصدر نفسه : 2/467 .

أ.د. أبو أوس الشمسان
02-01-2009, 07:01 PM
أخي المسند إليه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ليس الفعل اختصم خاصًّا بالمثنى ولكنه لغير الواحد أي المثنى والجمع الذين يمكن أن يقال في حقهم اختصم الرجال كلهم؛ لأنه قد يفهم بعضهم لا كلهم، أما في اختصم الرجلان فلا احتمال للتبعيض، ولذلك لا تفيد (كلاهما) ما تفيده (كلهم) من الاستغراق، ولكن اللغة ليست عقلاً دائمًا إذ قد يستعمل اللفظ أو الرمز وإن لم يكن له فائدة كبيرة، مثل تاء التأنيث في (ناقة) فاللفظ خاص بالأنثى ولكن لحقته تاء التأنيث وهو مؤنث. وربما نحس في (كلاهما) إشارة إلى إصرارهما واندفاعهما معًا إلى الفعل على نحو مشترك، لأن الاختصام قد يكون نتيجة شكوى يبدأها أحد الخصمين وقد يكون أحدهما أرغب في الاختصام من الآخر، فإن أريد ما ذكرته من تعمدهما معًا الخصام أرى صلاحية (كلاهما). وتقول: تعاون المهندسان على إنجاز المشروع، وقد يفهم أن أحدهما أعان الآخر بعض المعاونة لأنه غير مسؤول عن المشروع، ولكن التأكيد بقولك (كلاهما): تعاون المهندسان كلاهما على إنجاز المشروع، قد يفهم أن كل واحد منهما عاون الآخر على حد سواء.

المسند إليه
02-01-2009, 09:04 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أستاذي الفاضل:
لقد أسبغت عليّ من الفضل والعلم بما لا يحيط به الثناء ، أسأل الله أن يجزيك عني خير الجزاء ، وأن يرفع درجاتك ، ويثقل موازينك .