المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تعميم النمط في النحو العربي(10)



أ.د. أبو أوس الشمسان
04-01-2009, 08:33 AM
تنوين المقابلة

المشهور في هذا التنوين ما جاء في قول المرادي: "وهو اللاحق لما جمع بألف وتاء زائدتين، نحو: مسلماتٍ، لأنه يقابل النون في جمع المذكر، نحو: مسلمين. وليس تنوين الصرف، خلافًا للربعي، لثبوته في نحو: عرفات، بعد التسمية"([1] (http://www.alfaseeh.com/vb/#_ftn1)). ويشرح عباس حسن مذهب النحويين في المقابلة في قوله: "إن التنوين حين يلحق آخر الاسم يكون دليلاً على أن ذلك الاسم قد تمّ، واستكمل حروفه، كما فى نحو: محمدٌ مسافرٌ، أمينٌ مهذبٌ، حليمٌ عالمٌ.

لكن أين يذهب التنوين حين تجمع تلك الكلمات جمع مذكر سالمًا فنقول: المحمدون مسافرون، الأمينون مهذبون، الحليمون عالمون؟ لمَ لمْ يبقَ فى الجمع ليدل على ما كان يدل عليه فى المفرد؟

يرى النحاة أنه قد اختفى، وحلت محله النون التى فى آخر الجمع. ولما كانت غير موجودة إلا فى جمع المذكر السالم، دون الجمع المختوم بالألف والتاء الزائدتين. "جمع المؤنث السالم وملحقاته" -وكلاهما جمع سلامة- كان من الإنصاف أن يزاد التنوين فى الثاني، ليكون مقابلاً للنون في جمع المذكر السالم، ويتم التعادل بين الاثنين من هذه الناحية"([2] (http://www.alfaseeh.com/vb/#_ftn2)). وهذا نزوع نحو تعميم ظاهرة تنوين جمع السلامة.

وعلى الرغم من أن المتبادر إلى الذهن أن التنوين في هذا الجمع هو التنوين في المفرد (شجرةٌ> شجراتٌ) ردّوا قول الربعي بكون هذا التنوين للتمكين محتجين بوجوده في أعلام من حقها المنع من الصرف مثل (عرفاتٍ، أذرعاتٍ، هنداتٍ)، وليس في هذا دليل إذ المعتمد عليه الألفاظ قبل نقلها إلى العلمية، أما هذه الأعلام فقد روعي لفظها قبل نقلها إلى العلمية فلم تمنع الصرف، فكما تصرف (فاطمةُ) بعد جمعها للتنكير بالجمع (فاطماتٌ) صرفت (عرفاتٌ)؛ إذ قيل هي جمع عرفة أو في تقدير ذلك([3] (http://www.alfaseeh.com/vb/#_ftn3)). والذي ننتهي إليه أنّ تنوين ما جمع بألف وتاء هو للتنكير، ولا ضرورة للقول بما يسمى تنوين المقابلة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

([1]) المرادي، الجنى الداني في حروف المعاني،1: 23.
([2]) عباس حسن، النحو الوافي،1: 41-42.

([3]) الفيومي، المصباح المنير في غريب الشرح الكبير، 6: 114.

ابنة الإسلام
04-01-2009, 09:21 AM
تنوين المقابلة
والذي ننتهي إليه أنّ تنوين ما جمع بألف وتاء هو للتنكير، ولا ضرورة للقول بما يسمى تنوين المقابلة. [/font



نفع الله بعلمكم أستاذي الجليل وأحسن إليكم.
عذرا أستاذي أظن مرادك أن التنوين للتمكين. لكن أستاذي الكريم قرأت مرة أنه لو بني هذا الاسم قد يحذف تنوينه وقد لا يحذف . نحو:
لا طالباتِ في الفصل . لا طالباتٍ في الفصل (ويجوز غير ذلك من الضبط)
وربما الأمر نفسه في المنادى إن كان مقصودا.
فهل يكون تنوينه حجة لمن قال بأنه تنوين مقابلة؟

ابن بريدة
04-01-2009, 03:46 PM
وعلى الرغم من أن المتبادر إلى الذهن أن التنوين في هذا الجمع هو التنوين في المفرد (شجرةٌ> شجراتٌ) ردّوا قول الربعي بكون هذا التنوين للتمكين محتجين بوجوده في أعلام من حقها المنع من الصرف مثل (عرفاتٍ، أذرعاتٍ، هنداتٍ)،
مرحبًا بك أستاذي الكريم ،،
لن أعلق على مضمون الموضوع ، ولكن لفت انتباهي هذا التركيب ، فإن لم تخني الذاكرة سبق أن أشرت إلى أن التركيب السليم في هذا أن يقال :
" ردوا قول الربعي ... على الرغم من أن المتبادر ... "

فما رأيك أستاذنا ؟

وتقبل خالص التحايا ،،

أ.د. أبو أوس الشمسان
04-01-2009, 04:45 PM
نفع الله بعلمكم أستاذي الجليل وأحسن إليكم.
عذرا أستاذي أظن مرادك أن التنوين للتمكين. لكن أستاذي الكريم قرأت مرة أنه لو بني هذا الاسم قد يحذف تنوينه وقد لا يحذف . نحو:
لا طالباتِ في الفصل . لا طالباتٍ في الفصل (ويجوز غير ذلك من الضبط)
وربما الأمر نفسه في المنادى إن كان مقصودا.
فهل يكون تنوينه حجة لمن قال بأنه تنوين مقابلة؟
الأخت الأستاذة الفاضلة ابنة الإسلام
أشكرك لقراءتك وتعليقك، ولعلك إن راجعت الموضوع السابق (8) عن تنوين التمكين رأيت أني سويت بينه وبين التنكير؛ ولذلك فالتنوين في (طالبات) ليس لتمكين ولا لمقابلة. ولا أرى في ما ذكرته حجة لتسميته بتنوين مقابلة، وجمع المذكر السالم يلزم شكلا واحدًا مع (لا) النافية للجنس، وينبغي أن تكون الأحكام منطلقة من نصوص لا أمثلة مصنوعة.

أ.د. أبو أوس الشمسان
04-01-2009, 05:00 PM
مرحبًا بك أستاذي الكريم ،،
لن أعلق على مضمون الموضوع ، ولكن لفت انتباهي هذا التركيب ، فإن لم تخني الذاكرة سبق أن أشرت إلى أن التركيب السليم في هذا أن يقال :
" ردوا قول الربعي ... على الرغم من أن المتبادر ... "

فما رأيك أستاذنا ؟

وتقبل خالص التحايا ،،
أخي الحبيب الأستاذ ابن بريدة
أشكرك لقراءتك وكنت أود إبداء رأيك وإن يكن مخالفًا لما بينته أو إظهار ما في قولي من خلل أو ضعف، ولكن أحترم اختيارك، وأما استعمال (على الرغم من) مقدمة أو مؤخرة فسليم وما أشرت إليه هو الربط بالفاء، وهذا على كل حال رابط الموضوع ففيه يظهر بيت شعر قدمت فيه
http://www.aboaws.com/modakhalat.html
وتقبل تحياتي واسلم.