المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل مفتحة صفة مشبهة’؟



علي بن محمد بن عبدالله
09-01-2009, 09:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم ورد في كتاب شرح القطر لابن هشام في باب الصفة المشبهةان مفتحة من قوله تعالى مفتحة لهم الابواب صفة مشبهة وفي هذا عندي عدة اشكالات وهي:
1-كيف تكون صفة مشبهة وهي مصوغة من الفعل المتعدي فتح مشددالعين وشرط الصفة المشبهة ان تصاغ من فعل لازم؟
2-لم يذكروا في كتب النحو المعروفة ان الصفة المشبهة ترفع نائب الفاعل وهي هنا ترفعه لانها على صورة اسم المفعول؟
3-شرط الصفة المشبهة ان تكون لازمة ومفتحة هنا تدل على التفتح الذي يدل على التجدد والحدوث؟
4- معلوم ان الصفة المشبهة تكون على صيغ معروفة وقد تاتي على زنة اسم الفاعل فهل ذكر النحاة انها ترد على زنة اسم المفعول؟
ارجو من سادتي الافاضل الاجابة عن هذه التساؤلات.

عطوان عويضة
09-01-2009, 06:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم، هذا نص كلام ابن هشام:
(ولمعمول الصفة المشبهة ثلاثة أحوال:
أحدها: الرفع، نحو مررت برجل حسن وجهُه وذلك على ضربين:
أحدها: الفاعلية وهو متفق عليه، وحينئذ فالصفة خالية من الضمير لأنه لا يكون للشيء فاعلان.
الثاني: الإبدال من ضمير مستتر في الوصف.
أجاز ذلك الفارسي، وخرج عليه قوله تعالى:" جنات عدن مفتحة لهم الأبواب" فقدرفي مفتحة ضميرا مرفوعا على النيابة عن الفاعل وقدر الأبواب مبدلة من ذلك الضمير بدل بعض من كل)
ويفهم منه الآتي: أن معمول الصفة المشبهة وهو كلمة وجهه في المثال يجوز فيها ثلاثة أحوال منها الرفع، وحالة الرفع هذه إما على الفاعلية، وهذا لا خلاف عليه بين النحويين، وإما على الإبدال من ضمير الفاعل المتحمل أو المستكن في الصفة المشبهة، ففي المثال: ( مررت برجل حسن وجهه) تكون كلمة وجه إما مرفوعة لأنها فاعل للصفة المشبهة ولا ضمير مستكن، أو مرفوعة لأنها بدل من الضمير المستكن فيها الذي يعرب فاعلا.
وأراد أن يقول ابن هشام أن هذا الرأي لا يختص بالصفة المشبهة فقط، بل بالوصف على وجه العموم، سواء أكان الوصف صفة مشبهة أم غير ذلك كاسم الفاعل واسم المفعول، واعتمد في فهم هذا على فطنة القارئ، واكتفى بالتمثيل بكلام أبي علي الفارسي في الآية الكريمة، ليشمل الوصف عامة، لذا عبر بالوصف لا الصفة المشبهة.
وعليه أخي الحبيب فكلمة مفتحة اسم مفعول لا صفة مشبهة، ولم يقل ابن هشام أنها صفة مشبهةـ بل أراد تعميم الرأي زيادة في الفائدة.
هذا وبالله التوفيق

الخريف
09-01-2009, 09:46 PM
أستاذي أباعبدالقيوم بارك الله فيك على الحضور المميز دائمًا . نفع الله بك و بعلمك.

والله كنت أحسب أن ( متفتحة ) حال من وهي مصوغة من اسم المفعول و ( الأبواب ) نائب فاعل.

لكن الآن اتضحت لي المسألة.