المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : جمع كلمة سنة



راضي123
21-01-2009, 08:12 AM
جمع كلمة سنين:
سنوات سنهات سنين سنون
فمتى يستخدم كل منهم أو ما الأفصح في الاستعمال وكيف يكون تصريف سنون؟

ماجد غازي
21-01-2009, 08:22 AM
سنوات وسنهات: جمعا مؤنث سالمان، باعتبار أن المفرد في أصله: سَنَهٌ، وسَنَوٌ.
سنون: ملحق بالجمع المذكر السالم جمع بالواو والنون مع أنه لا تنطبق عليه شروط هذا الجمع، تقول: هذه سنونَ، وأمضيت سنينَ، ومررت بسنينَ.
سنين: جمع تكسير لسنة مجعول إعرابه على آخره بالحركات مع التنوين أو بدونه قياسا على لفظة الحين، وهو أولى الجموع أن لا يستعمل لاختلافهم في اطراده.

بَحْرُ الرَّمَل
21-01-2009, 07:16 PM
الأفصح جمعها تكسيرا أي سنين في كل الأحوال وإعرابه بالحركات
أما إلحاقها بالمذكر السالم "سنون في حال الرفع " فهو لغة حي من العرب

محمد ينبع الغامدي
22-01-2009, 03:21 AM
بارك الله فيكم


ولكن


كيف تكون سنين جمع تكسير وقد قلنا إنها ملحق بجمع المذكر السالم ؟

سنون في حالة الرفع ، سنين في حالة النصب والجر .


ولكم جزيل الشكر

ماجد غازي
22-01-2009, 05:22 PM
الأفصح جمعها تكسيرا أي سنين في كل الأحوال وإعرابه بالحركات
أما إلحاقها بالمذكر السالم "سنون في حال الرفع " فهو لغة حي من العرب

كيف يكون الأفصح إعرابه بالحركات والصحيح أن هذا الاستعمال مقصور على السماع فلا يسوغ لك استعماله على هذا القول في هذا الزمن الغابر؟!!!
أما سؤالك أخي محمد فإذا قلنا إنها جمع مذكر سالم فإنها تعرب إعرابه وياتزم في نونها الفتح في الحالات الثلاث، وإن قلنا إنها جمع تكسير كان إعرابها بالحركات المختلفة على النون مع التنوين أو بدونه.

راضي123
25-01-2009, 12:25 PM
إذن كلمة سنين هي جمع تكسير أم هي ملحقة بجمع المذكر السالم في حالة الرفع أو النصب؟

الكاتب1
25-01-2009, 02:43 PM
جمع كلمة سنين:
سنوات سنهات سنين سنون
فمتى يستخدم كل منهم أو ما الأفصح في الاستعمال وكيف يكون تصريف سنون؟

خي الفاضل ، كلها فصيح استخدامها ، وللفائدة إليك ما جاء في كتب اللغة والنحو :


جاء في معجم ( مختار الصحاح )


فإذا جمعتها بالواو والنون كسرت السين وبعضهم يضمها ومنهم من يقول سِنينٌ ومئين بالرفع والتنوين فيعربه إعراب المفرد قلت وأكثر ما يجيء ذلك في الشعر ويلزم الياء إذ ذاك .


وفي كتاب ( تهذيب اللغة )

تُجْمع السنة سنوات وسِنِين.


وفي كتاب ( شرح شذور الذهب )

ومنها: «سِنُونَ» وهو كأرَضُونَ؛ لأنه جمع سَنَةٍ، وسَنَة مفتوحُ الأول، وسِنُونَ مكسور الأول، وسَنَة مؤنث غير عاقل، وأصله سَنَوٌ أو سَنَهٌ؛ بدليل قولهم في جمعه بالألف والتاء: سَنَوَات .

وفي معجم ( لسان العرب )

السنة واحدةُ السِّنـين قال ابن سيده السَّنَة العامُ منقوصة والذاهب منها يجوز أَن يكون هاء و واواً بدلـيل قولهم فـي جمعها سَنَهات سَنَوات كما أَن عِضَةً كذلك بدلـيل قولهم عِضاهُ وَعِضَواتٌ؛ قال ابن بري الدلـيل علـى أَن لام سنة واو قولهم سَنَواتٌ قال ابنُ الرِّقاعِ :

عُتَّقَتْ فـي القِلالِ من بَـيْتِ رأْسِ *** سَنَواتٍ وما سَبَتْها التِّـجارُ


وقال :

السَّنَةُ من الزَّمَن من الواو ومن الهاءِ وتصريفها مذكور فـي حرف الهاء والـجمع سَنَواتٌ سِنُونَ سَنَهاتٌ سِنُونَ مذكور فـي الهاءِ وتعلـيلُ جمعِها بالواو والنونِ هناك وأَصابتهم السَّنَةُ يَعْنُونَ به السَّنَةَ الـمُـجْدِبة وعلـى هذا قالوا أَسْنَتُوا فأَبدَلوا التاءَ من الـياءِ التـي أَصلُها الواوُ ولا يُستعمل ذلك إِلا فـي الـجَدْبِ وضِدِّ الـخِصْب وأَرضٌ سِنُونَ .
وهذا هو تصريفها من كتاب لسان العرب لابن منظور :

السَّنةُ
مطلقةً السنةُ الـمُـجْدِبةُ أَوْقَعُوا ذلك علـيها إكباراً لها وتشنـيعاً واستطالة يقال أَصابتهم السنة والـجمع من كل ذلك سَنَهاتٌ سِنُون كسروا السين لـيعلـم بذلك أَنه قد أُخرج عن بابه إلـى الـجمع بالواو والنون وقد قالوا سِنِـيناً وأَنشد الفارسي
دَعانِـيَ من نَـجْدٍ فإنَّ سِنـينَه *** لَعِبْنَ بنا شِيباً وشَيَّبْنَنا مُرْدَا

1ـ فثبات نونه مع الإِضافة يدل علـى أَنها مشبهة بنون قِنِّسْرين فـيمن قال هذه قِنِّسْرينُ

2ـ وبعض العرب يقول هذه سِنـينٌ كما تَرَى ورأَيت سِنـيناً فـيعرب النون

3ـ وبعضهم يجعلها نون الـجمع فـيقول هذه سِنُونَ ورأَيت سِنـينَ وقوله عز وجل ولقد أَخذنا آلَ فرعونَ بالسّنـينَ ؛ أَي بالقُحُوط السَّنةُ الأَزْمة .

وأَصل السَّنَة سَنْهة بوزن جَبْهةٍ فحذفت لامها ونقلت حركتها إلـى النون فبقـيت سَنَةً لأَنها من سَنَهَت النـخـلةُ تَسَنَّهَتْ إذا أَتـى علـيها السِّنونَ


قال الـجوهري : تَسَنَّهَتْ إذا أَتـى علـيها السِّنُونَ قال ابن الأَثـير وقـيل إن أَصلها سَنَوَةٌ بالواو فحذفت كما حذفت الهاء لقولهم تَسَنَّـيْتُ عنده إذا أَقمت عنده سَنَةً

ولهذا يقال علـى الوجهين استأْجرته مُسانَهة مُساناةً وتصغيره سُنَـيْهَة سُنَـيَّة وتُـجُمَعُ سَنَواتٍ سَنَهاتٍ فإذا جمعتها جمع الصحة كسرت السين فقلت سِنـينَ سِنُونَ

وبعضهم يضمها ويقول سُنُونَ بالضم ومنهم من يقول سِنـينٌ علـى كل حال فـي النصب والرفع والـجر ويجعل الإِعراب علـى النون الأَخيرة ، فإذا أَضفتها علـى الأَول حذفت نون الـجمع للإِضافة وعلـى الثانـي لا تـحذفها فتقول سِنِـي زيدٍ ، سِنِـينَ زيدٍ ، الـجوهري

وأَما من قال سِنـينٌ ومِئِينٌ ورفع النون ففـي تقديره قولان : أَحدهما: أَنه فِعْلِـينٌ مثل غِسْلِـينٍ مـحذوفةً إلا أَنه جمع شاذ وقد يجيء فـي الـجموع وقد يجيء فـي الـجموع ما لا نظير له نـحو عِدًى؛ هذا قول الأَخفش .

والقول الثانـي : أَنه فَعِيلٌ وإنما كسروا الفاء لكسرة ما بعدها وقد جاء الـجمع علـى فَعِيلٍ نـحو كَلِـيبٍ وعَبـيدٍ إلا أَن صاحب هذا القول يجعل النون فـي آخره بدلاً من الواو وفـي الـمائة بدلاً من الـياء .

قال ابن بري سِنـين لـيس بجمع تكسير وإنما هو اسم موضوع للـجمع وقوله إن عِدًى لا نظير له فـي الـجموع وهم لأَن عِدًى نظيره لِـحًى وفِرًى وجِرًى وإنما غَلَّطه قولُهم إنه لـم يأْت فِعَلٌ صفةً إلا عِدًى ومكاناً سِوًى .

وقولُه تعالـى {ثلثمائةٍ سِنِـينَ } قال الأَخفش : إنه بدل من ثلاث ومن الـمائة أَي لبثوا ثلثمائة من السِّنِـينَ قال فإن كانت السِّنُون تفسيراً للـمائة فهي جَرٌّ وإن كانت تفسيراً للثلاث فهي نَصْبٌ

والعربُ تقول تَسَنَّـيْتُ عنده تَسَنَّهْتُ عنده ويقال هذه بِلادٌ سِنِـينٌ أَي جَدْبةٌ؛ قال الطرماح :

بمُنْـخَرَقٍ تَـحِنُّ الرِّيحُ فـيهِ *** حَنِـينَ الـجُلْبِ فـي البَلَدِ السِّنـينِ


أرجو أن يكون بما قدمت الفائدة ، وإن كنت تريد الاستزادة فعليك بمعجم " لسان العرب " باب السين فصل " السنة " .

راضي123
27-01-2009, 04:38 PM
أشكرك وكل من رد على موضوعي هذا جزيل الشكر على ما بذلتموه من مجهود ووقت. وجزاكم الله خيراً على هذه المعلومات المفيدة.