المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قـراءات للتأمـل



أنــوار الأمــل
21-09-2002, 12:37 AM
* قال الله سبحانه وتعالى : " وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن ، إن الشيطان ينزغ بينهم ، إن الشيطان كان للإنسان عدوا مبينا " الإسراء

* وقال عز وجل : " أم للإنسان ما تمنى " النجم

* وقال جل وعلا في الحديث القدسي : ( يا ابن آدم ترك الخطيئة أيسر من طلب العفو )

* قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم )

* وقال لرجل وهو يعظه : ( اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك ، وفراغك قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك )

* قال علي بن أبي طالب كرم الله وجهه : الكلام ففي وثاقك ما لم تتكلم به ، فإذا تكلمت به صرت في وثاقه ، فاخزن لسانك كما تخزن ذهبك وورقك ، فرب كلمة سلبت نعمة وجلبت نقمة .

* وقال عثمان بن عفان : لو طهرت قلوبكم ما شبعت من كتاب ربكم

* قال عبدالملك بن مروان : شيبني ارتقاء المنابر مخافة اللحن

* قال ابن الظهير الإربلي :
يا مطيلا آمــال عمر قصير وخطيب الردى فصيح خطابه
أنت ضيف في الأهل فارتقب الرحلة فالصيف لا يدوم سحابه

* وقال أبو إسحاق الإلبيري الأندلسي مخاطبا الدنيا :
ما زلت خادعتي ببرق خلب ولو اهتديت لما انخدعت بذاك
كم ضيغم عفرته بعـريـنه ولكم فتـكت بأفـتـك الفـتاك

* قال ابن المقفع في الأدب الصغير :
على العاقل ما لم يكن مغلوبا على نفسه ألا يشغله شاغل عن أربع ساعات
ساعة يرفع فيها حاجته إلى ربه
وساعة يحاسب فيها نفسه
وساعة يفضي فيها إلى إخوانه وثقاته الذين يصدقونه عن عيوبه وينصحونه في أمره
وساعة يخلي فيها بين نفسه وبين لذتها مما يحِــل ويجـمُــل
فإن هذه الساعة عون على الساعات الأخر

* قال ابن الجوزي :
إنما فضل العقل بتأمل العواقب ، فأما القليل العقل فإنه يرى الحال الحاضرة ولا ينظر إلى عاقبتها
فلا تؤثر لذة تفوت خيرا كثيرا ، وصابر المشقة تنل ربحا وفيرا

* وقال مصطفى صادق الرافعي في كتابه وحي القلم :
الأمة التي تبذل كل شيء وتستمسك بالحياة جبنا وحرصا لا تأخذ شيئا
والتي تبذل أرواحها فقط تأخذ كل شيء

* قال الدكتور مصطفى السباعي : أقسى أنواع الاستعمار استعمار العادة للإنسان

* قال واحد من الغربيين ممن أسلم حديثا بعد أن وصلته دعوة الحق : سأحاسبكم غدا أمام الله أيها المسلمون لم تركتم أبي يموت كافرا

سعد
21-09-2002, 09:41 PM
كلمات جميلة

والتفكر فيها وفي من قالوها أجمل

شكرا لك ياأنوار الأمل على ماسطرت لنا أناملك ونريد منك المزيد

معالي
02-05-2006, 12:27 AM
السلام عليكم
بارك الله فيك أستاذة أنوار، وشكر لك هذا النقل الجليل.
اطلعتُ على الموضوع فأردتُ التنبيه على بعض ما جاء فيه _على علمي ببعد العهد به_:

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم )
قال عنه العلامة المحدث الألباني رحمه الله في سلسلة الأحاديث ضعيفة: ضعيف جدًا.




قال علي بن أبي طالب كرم الله وجهه
جاء في مجموع فتاوى ابن باز رحمه الله:
(س: أثناء اطلاعي على موضوعات كتاب: " عقد الدرر في أخبار المنتظر "، في بعض الروايات المنقولة عن علي بن أبي طالب أجدُها على النحو التالي: (عن علي بن أبي طالب - عليه السلام - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " يخرجُ رجلٌ مِن أهل بيتي في تِسع رايات ". ما حكم النطق بهذا اللفظ أعني: (عليه السلام) أو ما يشابهه لِغير الرسول - صلى الله عليه وسلم - ؟
ج: لا ينبغي تخصيصُ علي - رضي الله عنه - بهذا اللفظ، بل المشروع أن يقالَ في حقه وحقِّ غيره مِن الصحابة: رضي اللهُ عنه، أو رحمهم الله؛ لعدم الدليل على تخصيصِه بذلك.
وهكذا قولُ بعضِهم: كرَّم اللهُ وجهَه؛ فإن ذلك لا دليلَ عليه، ولا وجهَ لِتخصيصِه بذلك، والأفضلُ أن يعامَل كغيره مِن الخلفاء الراشدين، ولا يخصَّ بشيءٍ دونهم مِن الألفاظ التي لا دليلَ عليها.)ا.هـ


وجاء في معجم المناهي اللفظية للشيخ بكر أبو زيد شفاه الله:
(قال ابن كثير في التفسير (3/517) :
وقد غلب هذا في عبارة كثير من النساخ للكتب أن يفرد علي رضي الله عنه بأن يقال عليه السلام من دون سائر الصحابة أو كرم الله وجهه وهذا وإن كان معناه صحيحا لكن ينبغي أن يسوى بين الصحابة في ذلك فإن هذا من باب التعظيم والتكريم فالشيخان وأمير المؤمنين عثمان أولى بذلك منه رضي الله عنهم أجمعين .ا.هـ.
وقد ورد سؤال إلى اللجنة الدائمة (3/289) نصه :
لم لقب علي بن أبي طالب بتكريم الوجه ؟
فأجابت اللجنة :
تلقيب علي بن أبي طالب بتكريم الوجه وتخصيصه بذلك من غلو الشيعة فيه ، ويقال أنه من أجل أنه لم يطلع على عورة أحد أصلا أو لأنه لم يسجد لصنم قط ، وهذا ليس خاصا به بل يشاركه غيره من الصحابة الذين ولدوا في الإسلام .ا.هـ.
وقال بعضهم : وإنما خص علي رضي الله عنه بقول : كرم الله وجهه ، لأنه ما سجد لصنم قط ، .
قلت: أما وقد اتخذته الرافضة أعداء علي ـ رضي الله عنه ـ والعترة الطاهرة ـ فلا منعا لمجاراة أهل البدع . والله أعلم .
ولهم في ذلك تعليلات لا يصح منها شيء ومنها : لأنه لم يطلع على عورة أحد أصلا ، ومنها : لأنه لم يسجد لصنم قط . وهذا يشاركه فيه من ولد في الإسلام من الصحابة رضي الله عنهم علماً أن القول بأي تعليلات لابد له من ذكر طريق الإثبات) ا.هـ



بارك الله فيكم وشكر لكم.