المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : دوبيت السودان والفصيح



خشان خشان
27-01-2009, 12:25 PM
رأيت أن أجعل هذا الموضوع في رابط مستقل لأهمية الربط بين الدوبيت في الشعر الفصيح والدوبيت المشهور في السودان.

والمنقولات من الرابط :

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=15025&highlight=%C7%E1%CF%E6%C8%ED%CA



د. عمر خلوف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سعدت جدا بوجود بوست عن الدوبيت لأنه معروف لدينا في السودان بذات الإسم , كما إنه أحيانا يسمى بالرباعيات , وتنطبق عليه كل الأوصاف التي ذكرتها , ولهذا الضرب من الشعر شعراء فحول في بادية البطانة بوسط السودان ومنطقتي الجزيرة والنيل الأبيض , وهو يكتب باللغة العامية , لذا فالمتشدقين باللغة عندنا - مع معرفتهم بأصل الكلمة - يحاولون إزاحتها بإطلاق مسمى الشعر الشعبي , وهناك مواقع على الشبكة تهتم بهذا الضرب من الشعر , وبدراستها يمكن أن تشكل إثراء إضافي لكتايك , إن كانت هناك ثمة حاجة سأكتب لك بهذا البوست نماذج مع شرحها .
هذا مع تقديري واحترامي ( الكاهلي ).



الأخ الكاهلي المحترم

جاء في مقدمة كتابي عن الدوبيت ما يلي:
(ويغلب على ظننا أن لا علاقة للدوبيت السوداني بوزن الدوبيت المعروف، إلاّ بالاسم الذي جاءه من طريقة كتابته على بيتين اثنين).
وكنت أتمنى أن أجد أخاً سودانياً يعينني على قراءة الدوبيت السوداني وفقاً لطريقة نطقه، لكي ألتقط وزنه الصحيح منه.
لقد قرأت بعض دوبيتات الحردلو، وسمعت غيرها، فتبين لي ما قلته آنفاً عن وزن الدوبيت..
تقول إحدى الدوبيتات السودانية اللطيفة:


بانِتْ، مْنادِ قْلوبْنا صاحْ
وتْبكّموا الناس الفُصاحْ
الجَنّ نصَحْ، وجنّوا النُّصاحْ
(الشافْعه مِي شافْعةْ نَصاحْ)

وهي بلا شك على وزن غير وزن الدوبيت المعروف.
أرجو أن أسمع منك ما يفيدني في هذا البابا.
وألف شكر على إضافتك



أخي الدكتور عمر خلوف

لكتابك ( البحر الدوبيتي ) فضل كبير في هذا الباب علي كما على سواي
ومن استقرائه صغت الوزن الرقمي له.

وإليك مسودة ما أعده عنه للنشر في مجلة Jalt الأميريكة :
------

الدوبيت والتركيب 2 2 1 3 = 4 1 3

لئن لحقت شبهة الخبب بالتركيب 312 فإن التركيب 3122 = 314 خببي صرف حيثما وجد، وهو لا يرد خارج الإيقاع الخببي المحض إلا في الدوبيت ، من نحو قول القائل:
إن كنت أسأت في هواكم أدبي ....... فالعصمة لا تكون إلا لنبي
2 2 1 3 3 3 2 1 3 ..... 2 2 1 3 3 3 2 1 3
ولعل في هذا ترجيحا للأصل الفارسي لهذا الوزن يقول الدكتور عمر خلوف في كتابه البحر الدبيتي عن وزنه (ص-19) :" ولأنه لا يشبه أنساق الأوزان العربية في طريقة تتابع مقاطعه، فقد حار العروضيون – عيبر الأزمان – في تفعيله، وفي أشكال زحافاته"، وخببيّته تتضح من قبول التكافؤ الخببي فيه. وهذا ما غطاه الدكتور خلوف تغطية وافيه في كتابه المذكور في الصفحات (49-56) حيث يقول عن 3122 تحت عنوان وزن الدبيتي وزحافته تأصيل واقتراح موردا الشواهد على ذلك : " ففي بداية هذا الوزن كثيرا ما يرد أحد الأشكال الخمسة التالية:
1- أربعة أسباب متتاليه (2222) وعليه: يا من أدعو فيستجيب الدعوى = (2 2 2 2 ) 3 3 2 2 2
2- سببان ففاصلة ( 3122 ) وعليه : يا محيِيَ مهجتي ويا متلفها = ( 2 2 1 3 ) 3 3 2 1 3
3- فاصلة فسببان ( 2231 ) وعليه : عبقت بالطيب في الدجى نفحته = ( 1 3 2 2) 3 3 2 1 3
4- فاصلتان متتاليتان ( 3131) وعليه : وحياتِك ما عشقت في الكون سواكْ = ( 1 3 1 3) 3 3 2 1 3 ه
5- فاصلة بين سببين ( 2312) وعليه : أجمع شملا هواك من شتّته = ( 2 1 3 2 ) 3 3 2 1 3
ويقول في (ص- 55) ويتضح من ذلك أن التشكيل المستخدم هنا ليس إلا جزءا خببيا يساوي تفعيلة بحر الخبب مكررة ( فعْلن فعْلن ) وهي تفعيلة سببية لا وتدية . وإلى هذا النص بالذات إضافة إلى نهج الدكتور أحمد مستجير – يرحمه الله – في كتابيه (في بحور الشعر - الأدلة الرقمية لبحور الشعر العربي)، و(مدخل رياضي إلى عروض الشعر العربي) يرجع أكبر الفضل في إدراكي لشمولية مفهوم التخاب. وزاد من وعيي عليه كتاب الدكتور أحمد رجائي ( أوزان الألحان بلاغة العروض ).
وانظر كيف يكون التعبير الرقمي عن وزن الدوبيت شاملا مختصرا حسب المقاطع وألوانها التي تقدم شرحها، وأعيد شرحها هنا

2= سبب خببي يكون خفيفا أوثقيلا
2 = سبب خفيف لا يزاحف
3 = وتد مجموع
2 2 = سببان خفيفان يقبل أي منهما الزحاف وزحاف احدهما يمنع زحاف الآخر ( تعاقب ) ويغلب الزحاف على أولهما ، مع جواز زحاف الثاني

2 2 2 2 2 2 3 2 2 2

وهنا نلمح تميزا آخر لهذا الوزن عن سائر أوزان البحور التامة وهو اقتصاره على وتد واحد لا غير

---------
وبالمناسبة يحضرني سؤال : هل يقبل هذا البحر في أوله الخببي سبيين ثقيلين متجاورين كما في الخبب ، أي هل يصح هذا الشطر المحرف:

أنا ( أنَ ) غلب السوء في هواكم أدبي = (2) (2) 2 2 3 3 2 1 3

يرعاك الله.


أثناء تصفحي عثرت على التالي من الدوبيت باللهجة السودانية للشاعر الحاردلو :
http://www.alrawnaq.net/vb/showthread.php?t=824
الشم خوخت بردن ليالي الحره
والبراق برق من مناً جاب القرة
شوف عيني الصقير بي جناحو كفت القره
تلقاها أم خدود الليله مرقت بره


ووجدتني أنطقها بطريقة ينسجم فيها وزنها تماما مع الدوبيت في الشعر الفصيح
الشم خوخت بردن ليالي الحره
= إشْ شمْ خو ختِبْ ردْ دنْ ليا للْ حرْ رَهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6 3

والبراق برق من مناً جاب القرة
ولْ برْ رقْ برَقْ مِنْ منْ نجا بلْ قَرْ رَهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6 3

شوف عيني الصقير بي جناحو كفت القره
=شفْ عي نصْ صِقَيْ يِرْ بي جنا حُكُفْ تلْ قرْ رهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6 3

تلقاها أم خدود الليله مرقت بره
تلْ قا ها أم خدو دلْ لي لَمَرْ قت برْ رَهـْ
= 2 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 2+ 6 3 4 3 6
والشطر الأخير قطعته حسب الإملاء المكتوب ( بقطع همزة أم )
وأجده منسجما مع الوزن باللفظ التالي ( بوصل همزة ام )
تلْ قا همْ خدو دلْ لي لمر قت برْ رهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6

قد أكون حرفت اللفظ بما يناسب الوزن ولكن لا شك أن إعادة ضبط الوزن حسب اللفظ الصحيح لن يخفي أثر العلاقة بين الدوبيت الفصيح ودوبيت اللجة السودانية.
كما لاحظت في أبيات أخرى بعض التغييرات.

لتذكر الوزن الأشهر في الدوبيت دائما أستعين ببيت الشعر

إن كنت أسأت في هواكم أدبي .... فالعصمة لا تكون إلا لنبي

2 2 1 3 3 3 2 1 3 = 2 2 (2) 2 3 3 2 (2) 2

بعد تأصيل 3 على 4 وجمع الأسباب المتجاورة

فالوزن = 8 3 4 3 6 = 2 + ( 6 3 4 3 6 ) وهو مساو لوزن الشطر الأخير بتقطيعه الأول (تلقاها أم خدود الليله مرقت بره )

= 2 + 16 + 6 1 + 8 = 2 + مفعولاتُ مفعولاتُ مفعولاتن

آمل أن أكون بهذا قد فتحت بابا مفيدا وبينت فيه فائدة الرقمي.

خشان خشان
27-01-2009, 01:16 PM
أرجو من الإشراف التكرم بحذف المشاركة المتقدمة لوجود خطأ بها فات وقت تصحيحه.

رأيت أن أجعل هذا الموضوع في رابط مستقل لأهمية الربط بين الدوبيت في الشعر الفصيح والدوبيت المشهور في السودان.

والمنقولات من الرابط :

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=15025&highlight=%C7%E1%CF%E6%C8%ED%CA



د. عمر خلوف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سعدت جدا بوجود بوست عن الدوبيت لأنه معروف لدينا في السودان بذات الإسم , كما إنه أحيانا يسمى بالرباعيات , وتنطبق عليه كل الأوصاف التي ذكرتها , ولهذا الضرب من الشعر شعراء فحول في بادية البطانة بوسط السودان ومنطقتي الجزيرة والنيل الأبيض , وهو يكتب باللغة العامية , لذا فالمتشدقين باللغة عندنا - مع معرفتهم بأصل الكلمة - يحاولون إزاحتها بإطلاق مسمى الشعر الشعبي , وهناك مواقع على الشبكة تهتم بهذا الضرب من الشعر , وبدراستها يمكن أن تشكل إثراء إضافي لكتايك , إن كانت هناك ثمة حاجة سأكتب لك بهذا البوست نماذج مع شرحها .
هذا مع تقديري واحترامي ( الكاهلي ).



الأخ الكاهلي المحترم

جاء في مقدمة كتابي عن الدوبيت ما يلي:
(ويغلب على ظننا أن لا علاقة للدوبيت السوداني بوزن الدوبيت المعروف، إلاّ بالاسم الذي جاءه من طريقة كتابته على بيتين اثنين).
وكنت أتمنى أن أجد أخاً سودانياً يعينني على قراءة الدوبيت السوداني وفقاً لطريقة نطقه، لكي ألتقط وزنه الصحيح منه.
لقد قرأت بعض دوبيتات الحردلو، وسمعت غيرها، فتبين لي ما قلته آنفاً عن وزن الدوبيت..
تقول إحدى الدوبيتات السودانية اللطيفة:


بانِتْ، مْنادِ قْلوبْنا صاحْ
وتْبكّموا الناس الفُصاحْ
الجَنّ نصَحْ، وجنّوا النُّصاحْ
(الشافْعه مِي شافْعةْ نَصاحْ)

وهي بلا شك على وزن غير وزن الدوبيت المعروف.
أرجو أن أسمع منك ما يفيدني في هذا البابا.
وألف شكر على إضافتك



أخي الدكتور عمر خلوف

لكتابك ( البحر الدوبيتي ) فضل كبير في هذا الباب علي كما على سواي
ومن استقرائه صغت الوزن الرقمي له.

وإليك مسودة ما أعده عنه للنشر في مجلة Jalt الأميريكة :
------

الدوبيت والتركيب 2 2 1 3 = 4 1 3

لئن لحقت شبهة الخبب بالتركيب 312 فإن التركيب 3122 = 314 خببي صرف حيثما وجد، وهو لا يرد خارج الإيقاع الخببي المحض إلا في الدوبيت ، من نحو قول القائل:
إن كنت أسأت في هواكم أدبي ....... فالعصمة لا تكون إلا لنبي
2 2 1 3 3 3 2 1 3 ..... 2 2 1 3 3 3 2 1 3
ولعل في هذا ترجيحا للأصل الفارسي لهذا الوزن يقول الدكتور عمر خلوف في كتابه البحر الدبيتي عن وزنه (ص-19) :" ولأنه لا يشبه أنساق الأوزان العربية في طريقة تتابع مقاطعه، فقد حار العروضيون – عيبر الأزمان – في تفعيله، وفي أشكال زحافاته"، وخببيّته تتضح من قبول التكافؤ الخببي فيه. وهذا ما غطاه الدكتور خلوف تغطية وافيه في كتابه المذكور في الصفحات (49-56) حيث يقول عن 3122 تحت عنوان وزن الدبيتي وزحافته تأصيل واقتراح موردا الشواهد على ذلك : " ففي بداية هذا الوزن كثيرا ما يرد أحد الأشكال الخمسة التالية:
1- أربعة أسباب متتاليه (2222) وعليه: يا من أدعو فيستجيب الدعوى = (2 2 2 2 ) 3 3 2 2 2
2- سببان ففاصلة ( 3122 ) وعليه : يا محيِيَ مهجتي ويا متلفها = ( 2 2 1 3 ) 3 3 2 1 3
3- فاصلة فسببان ( 2231 ) وعليه : عبقت بالطيب في الدجى نفحته = ( 1 3 2 2) 3 3 2 1 3
4- فاصلتان متتاليتان ( 3131) وعليه : وحياتِك ما عشقت في الكون سواكْ = ( 1 3 1 3) 3 3 2 1 3 ه
5- فاصلة بين سببين ( 2312) وعليه : أجمع شملا هواك من شتّته = ( 2 1 3 2 ) 3 3 2 1 3
ويقول في (ص- 55) ويتضح من ذلك أن التشكيل المستخدم هنا ليس إلا جزءا خببيا يساوي تفعيلة بحر الخبب مكررة ( فعْلن فعْلن ) وهي تفعيلة سببية لا وتدية . وإلى هذا النص بالذات إضافة إلى نهج الدكتور أحمد مستجير – يرحمه الله – في كتابيه (في بحور الشعر - الأدلة الرقمية لبحور الشعر العربي)، و(مدخل رياضي إلى عروض الشعر العربي) يرجع أكبر الفضل في إدراكي لشمولية مفهوم التخاب. وزاد من وعيي عليه كتاب الدكتور أحمد رجائي ( أوزان الألحان بلاغة العروض ).
وانظر كيف يكون التعبير الرقمي عن وزن الدوبيت شاملا مختصرا حسب المقاطع وألوانها التي تقدم شرحها، وأعيد شرحها هنا

2= سبب خببي يكون خفيفا أوثقيلا
2 = سبب خفيف لا يزاحف
3 = وتد مجموع
2 2 = سببان خفيفان يقبل أي منهما الزحاف وزحاف احدهما يمنع زحاف الآخر ( تعاقب ) ويغلب الزحاف على أولهما ، مع جواز زحاف الثاني

2 2 2 2 2 2 3 2 2 2

وهنا نلمح تميزا آخر لهذا الوزن عن سائر أوزان البحور التامة وهو اقتصاره على وتد واحد لا غير

---------
وبالمناسبة يحضرني سؤال : هل يقبل هذا البحر في أوله الخببي سبيين ثقيلين متجاورين كما في الخبب ، أي هل يصح هذا الشطر المحرف:

أنا ( أنَ ) غلب السوء في هواكم أدبي = (2) (2) 2 2 3 3 2 1 3

يرعاك الله.


أثناء تصفحي عثرت على التالي من الدوبيت باللهجة السودانية للشاعر الحاردلو :
http://www.alrawnaq.net/vb/showthread.php?t=824
الشم خوخت بردن ليالي الحره
والبراق برق من مناً جاب القرة
شوف عيني الصقير بي جناحو كفت القره
تلقاها أم خدود الليله مرقت بره


ووجدتني أنطقها بطريقة ينسجم فيها وزنها تماما مع الدوبيت في الشعر الفصيح
الشم خوخت بردن ليالي الحره
= إشْ شمْ خو ختِبْ ردْ دنْ ليا للْ حرْ رَهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6 3

والبراق برق من مناً جاب القرة
ولْ برْ رقْ برَقْ مِنْ منْ نجا بلْ قَرْ رَهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6 3

شوف عيني الصقير بي جناحو كفت القره
=شفْ عي نصْ صِقَيْ يِرْ بي جنا حُكُفْ تلْ قرْ رهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6 3

تلقاها أم خدود الليله مرقت بره
تلْ قا ها أم خدو دلْ لي لَمَرْ قت برْ رَهـْ
= 2 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 2+ 6 3 4 3 6
والشطر الأخير قطعته حسب الإملاء المكتوب ( بقطع همزة أم )
وأجده منسجما مع الوزن باللفظ التالي ( بوصل همزة ام )
تلْ قا همْ خدو دلْ لي لمر قت برْ رهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6

قد أكون حرفت اللفظ بما يناسب الوزن ولكن لا شك أن إعادة ضبط الوزن حسب اللفظ الصحيح لن يخفي أثر العلاقة بين الدوبيت الفصيح ودوبيت اللجة السودانية.
كما لاحظت في أبيات أخرى بعض التغييرات.

لتذكر وزن ال\وبيت في أشهر صوره أردد البيت:

إن كنت أسأت في هواكم أدبي .... فالعصمة لا تكون إلا لنبي

2 2 1 3 3 3 2 1 3 = 2 2 (2) 2 3 3 2 (2) 2
بعد تأصيل 3 على 4 يصبح الوزن = 2 2 1 3 4 3 2 (2) 2
نجمع الأسباب المتجاورة عدا 1 3 المظللة وهي = (2) 2 وذلك لتسهيل المقارنة

نخرج بوزن الفصيح التالي = 2 2 1 3 4 3 2 2 2

وزن الدوبيت باللهجة السودانية = 2 2 2 3 4 3 2 2 2 = 2 2 1 ه 3 4 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6
وهو ناتج عن إضافة ساكن أو ممدود بعد المتحرك أو تأصيل فعِلُن على فاعلن خلافا لقاعدة الدوبيت في الفصحى.


الخلاصة حسب هذه الأبيات : يرجح أن الدوبيت مشتق من الفصيح باعتبار فعِلن 2 2 1 3 4 3 6 الخببية بحرية وإعادتها إلى فاعلن 2 3 خلافا للدوبيت الفصيح.

دوبيت السودان = 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2
نظيره الفـصيح = 2 2 1 3 2 2 3 2 2 2

دوبيت السودان = 2 2 2 1 - 2 2 2 1 - 2 2 2 2 = مفعولاتُ مفعولاتُ مفعولاتن

آمل أن أكون بهذا قد فتحت بابا مفيدا وبينت فيه فائدة الرقمي.

د.عمر خلوف
29-01-2009, 06:27 PM
أثناء تصفحي عثرت على التالي من الدوبيت باللهجة السودانية للشاعر الحاردلو :
http://www.alrawnaq.net/vb/showthread.php?t=824
الشم خوخت بردن ليالي الحره
والبراق برق من مناً جاب القرة
شوف عيني الصقير بي جناحو كفت القره
تلقاها أم خدود الليله مرقت بره
ووجدتني أنطقها بطريقة ينسجم فيها وزنها تماما مع الدوبيت في الشعر الفصيح
الشم خوخت بردن ليالي الحره
= إشْ شمْ خو ختِبْ ردْ دنْ ليا للْ حرْ رَهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6 3
والبراق برق من مناً جاب القرة
ولْ برْ رقْ برَقْ مِنْ منْ نجا بلْ قَرْ رَهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6 3
شوف عيني الصقير بي جناحو كفت القره
=شفْ عي نصْ صِقَيْ يِرْ بي جنا حُكُفْ تلْ قرْ رهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6 3
تلقاها أم خدود الليله مرقت بره
تلْ قا ها أم خدو دلْ لي لَمَرْ قت برْ رَهـْ
= 2 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 2+ 6 3 4 3 6
والشطر الأخير قطعته حسب الإملاء المكتوب ( بقطع همزة أم )
وأجده منسجما مع الوزن باللفظ التالي ( بوصل همزة ام )
تلْ قا همْ خدو دلْ لي لمر قت برْ رهـْ
= 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2 = 6 3 4 3 6

قد أكون حرفت اللفظ بما يناسب الوزن ولكن لا شك أن إعادة ضبط الوزن حسب اللفظ الصحيح لن يخفي أثر العلاقة بين الدوبيت الفصيح ودوبيت اللجة السودانية.
[/color]
أستاذنا الفاضل..
أراك ملتَ في قراءة هذا الدوبيت إلى إيقاع الدوبيت الفصيح المغنّى، فحرّفت الألفاظ بما يتناسب مع ذلك الضبط..
فلقد سمعتُ هذا الدوبيت وسواه من أحد الأخوة السودانيين، وضبطتُهُ بما يُخالف هذا الوزن، ووجدتُ أن للدوبيت السوداني أكثر من وزن، كما في وزن الدوبيت الذي أثبتَّه أعلاه..
ويصعب على غير السوداني ضبط مثل هذه الدوبيتات ضبطاً صحيحاً.. ولعلّ أقرب ما استطعت التقاطه من فم الأخ السوداني هو:

الشَّمْ خَوَّخَتْ، بَرَدَنْ لَيالي الحِرَّهْ
والبَرّاقْ بَرَقْ مِنْ مِنَّا جابَ القِرَّهْ
شُوْفْ عيني الصِّقيرْ بِجَناحُهْ كَفَت الفِرَّهْ
تَلْقاها امْ خدودَ اللِّيلَهْ مَرَقَتْ بَرَّهْ
وبالخط العروضي:
شْشَمْ خَوْوَخَتْ، بَرَدَنْ لَيالِ لْحِرْرَه
/ه /ه /ه //ه ///ه //ه /ه /ه /ه
مع ميل واضح إلى البداية بالسكون لا المتحرك.
ولبَرّاقْ بَرَقْ مِنْ مِنَّ جابَ القِرْرَهْ
/ه /ه /ه ه //ه /ه /ه / /ه /ه /ه /ه
شُْفْ عين صْصقيرْ بِجَناحُهْ كَفَت الفِرَّهْ
/ه /ه /ه //ه ه /ه /ه /ه ///ه /ه /ه
تَلْقاهَ مْ خدودَ لْلِيلَهْ مَرَقَتْ بَرَّهْ
/ه/ه/ه //ه /ه/ه/ه///ه /ه /ه
وهو وإن كان قريباً من وزن الدوبيت (كالرجز) فليس من الدوبيت في شيء.
وأميل إلى اعتباره قائماً على الوزن المهمل:
مفعولاتُ مفعولاتُ مفعولاتن
والذي اعتبره مستجير رحمه الله وزناً للدوبيت!!

وهذا دوبيت سوداني آخر تمّ ضبطه بعد السماع:


أنِحْنا وْلادْ بلَدْ نَقْعُدْ نَقومْ عَلِيْ كِيفْنا
فِي لَقَى في عَدَمْ دَايْماً مِخَرِّفْ صِيفْنا
أنِحْنا ابْ خُرُزْ بِنَمْلاهُ وْبِنِكْرِمْ ضِيفْنا
وُنِحْنا الفوقْ رِقابَ الناسْ مَجَرَّبْ سِيفْنا
إضافة إلى الدوبيت المتقدم ذكره:

بانَتْ مُنادِي قُلوبْنا صاحْ
وتْبَكَّموا النّاس الفُصاحْ
الجَنَّ نَصَحْ.. وْجَنّوا النُّصاحْ
الشّافْعَهْ مِيْ شافْعَةْ نَصَاحْ

خشان خشان
29-01-2009, 07:50 PM
أخي وأستاذي الكريم د. عمر خلوف

كنت بانتظار مشاركتك وسعدت بها

مشاركتي الأولى رقم -1 بها خطأ وأنت بنيت عليها. في مشاركتي التالية رقم-2 التي قلت في أولها :

أرجو من الإشراف التكرم بحذف المشاركة المتقدمة لوجود خطأ بها فات وقت تصحيحه.
وقد ذكرت في آخر المشاركة التالية رقم - 2


دوبيت السودان = 2 2 2 3 2 2 3 2 2 2
نظيره الفـصيح = 2 2 1 3 2 2 3 2 2 2

دوبيت السودان = 2 2 2 1 - 2 2 2 1 - 2 2 2 2 = مفعولاتُ مفعولاتُ مفعولاتن

وهو حرفيا ما تفضلت به :


وأميل إلى اعتباره قائماً على الوزن المهمل:
مفعولاتُ مفعولاتُ مفعولاتن
والذي اعتبره مستجير رحمه الله وزناً للدوبيت!!

أرجو أن تتكرم بإعادة قراءة المشاركة الثانية ويهمني رأيك في استنتاج الربط بين الدوبيت السوداني وما أراه أصلا فصيحا له وهذا الأصل الفصيح صورة من صور الدوبيت. وقد بينت وجه الخلاف بينه وبين الفصيح.
وأما عن تعدد صور الدوبيت السوداني فلم يكن هدفي حصر صوره بل كان البحث عن صلة ما بين بعض صورهما تكون منطلقا لمزيد من البحث.

يرعاك الله.

د.عمر خلوف
31-01-2009, 10:18 AM
أرجو أن تتكرم بإعادة قراءة المشاركة الثانية ويهمني رأيك في استنتاج الربط بين الدوبيت السوداني وما أراه أصلا فصيحا له وهذا الأصل الفصيح صورة من صور الدوبيت. وقد بينت وجه الخلاف بينه وبين الفصيح.
يؤسفني أستاذ خشان أن لا ألحظ الفرق بين المشاركتين، لأنني توهمت أن الفرق بينهما منحصر في الألوان..
على كل حال.. فالحمد لله أن توافقت نتائج التقطيع بيني وبينك..
ومع ذلك فلا أرى أية صلة بين الوزنين، وإن تقاربا، ولا أرى اشتقاق الثاني من الأول أو العكس.. فالتوافق بين مقاطع الأوزان لا يعني دائماً اشتقاق وزن من وزن..
وكتبتُ في كتاب (الدوبيت): "وكان ابن سعيد الأندلسي قد قال في الدوبيتي: انهم (استنبطوا وزنه من الرجز)"، بزيادة سبب خفيف في أوله، هكذا:
(تن مستفعلن مستفعلن مستفعلن)
معلقاً عليه بقوله: "فلو حذفت (تن) الأولى لأصبح البيت من الرجز.
وقد تابعه على ذلك د.عز الدين إسماعيل، معتبراً الدوبيت رجزاً، التزم فيه الخزم!!!
وعلقت على ذلك بالقول:
"وكل ذلك مشكلٌ وغريب، فليس في الشعر خزْمٌ ولا خرْمٌ ولا خرْبٌ ولا كفٌّ ولا قبْض مُلْتَزَم. فمن المعلوم أن حذفَ (أو زيادة) أيِّ حركةٍ أو مقطع من أوّلِ الوزن يحيله إلىشيءٍ آخرَ غيرِ ذلك الوزن. فبحذفِ السببِ الأوّلِ مثلاً؛ يتحوَّلُ (الرجزُ إلى الرمل)، (والرملُ إلى الهزج)، ( والمنسرحُ إلى الخفيف) ،(والسريعُ إلى المـديد)، (والمتدارَكُ إلى المتقارِب). بل إنه بحذفِ المتحركِ الأوَّلِ فقط؛ يتحوَّلُ (الطويلُ إلى السريع)، (والمتقارِبُ) إلى وزنٍ جديدٍ أسميناه (البحرَ اللاّحِق)، دون أن يعني ذلك كونُ البحر الأول من الثاني".

وكنت في كتاب (فن التقطيع الشعري) قد أشرت إلى أن: (مفعولاتُ مفعولاتُ مفعولاتن) بحر مهمل، لا علاقة له بالدوبيت، على الرغم من تطابق دليليهما الرقميين عند مستجير..
وقد كتب الأندلسيون على وزن هذا المهمل بعض موشحاتهم.

خشان خشان
31-01-2009, 11:10 AM
يؤسفني أستاذ خشان أن لا ألحظ الفرق بين المشاركتين، لأنني توهمت أن الفرق بينهما منحصر في الألوان..
على كل حال.. فالحمد لله أن توافقت نتائج التقطيع بيني وبينك..
ومع ذلك فلا أرى أية صلة بين الوزنين، وإن تقاربا، ولا أرى اشتقاق الثاني من الأول أو العكس.. فالتوافق بين مقاطع الأوزان لا يعني دائماً اشتقاق وزن من وزن..
وكتبتُ في كتاب (الدوبيت): "وكان ابن سعيد الأندلسي قد قال في الدوبيتي: انهم (استنبطوا وزنه من الرجز)"، بزيادة سبب خفيف في أوله، هكذا:
(تن مستفعلن مستفعلن مستفعلن)
معلقاً عليه بقوله: "فلو حذفت (تن) الأولى لأصبح البيت من الرجز.
وقد تابعه على ذلك د.عز الدين إسماعيل، معتبراً الدوبيت رجزاً، التزم فيه الخزم!!!
وعلقت على ذلك بالقول:
"وكل ذلك مشكلٌ وغريب، فليس في الشعر خزْمٌ ولا خرْمٌ ولا خرْبٌ ولا كفٌّ ولا قبْض مُلْتَزَم. فمن المعلوم أن حذفَ (أو زيادة) أيِّ حركةٍ أو مقطع من أوّلِ الوزن يحيله إلىشيءٍ آخرَ غيرِ ذلك الوزن. فبحذفِ السببِ الأوّلِ مثلاً؛ يتحوَّلُ (الرجزُ إلى الرمل)، (والرملُ إلى الهزج)، ( والمنسرحُ إلى الخفيف) ،(والسريعُ إلى المـديد)، (والمتدارَكُ إلى المتقارِب). بل إنه بحذفِ المتحركِ الأوَّلِ فقط؛ يتحوَّلُ (الطويلُ إلى السريع)، (والمتقارِبُ) إلى وزنٍ جديدٍ أسميناه (البحرَ اللاّحِق)، دون أن يعني ذلك كونُ البحر الأول من الثاني".

وكنت في كتاب (فن التقطيع الشعري) قد أشرت إلى أن: (مفعولاتُ مفعولاتُ مفعولاتن) بحر مهمل، لا علاقة له بالدوبيت، على الرغم من تطابق دليليهما الرقميين عند مستجير..
وقد كتب الأندلسيون على وزن هذا المهمل بعض موشحاتهم.

شكرا لك أستاذي الكريم

ولو أني أرى أن وحدة الإسمين إضافة لما تقدم تبرر افتراض وجود صلة بينهما. لا سيما وأن أحدهما عامي. ويكاد اختلاف العامي عن الفصيح يكون هو القاعدة في البحور. ومن ذلك البسيط حيث يأتي عروضه في العامي دون الفصيح فعْلن.

يرعاك الله.

خشان خشان
14-05-2009, 07:31 AM
أخي وأستاذي الكريم د. عمر خلوف

تذكرت هذا الموضوع لدى قراءتي ما يلي فوددت أن أطلعك عليه:

http://www.geocities.com/alarud/94-alhambatah.htm


"فيكون لفظ الأبيات الناتج من تجميع مقاطعها التي في الجدول دون اعتبار لقواعدالإملاء:

إنّاسلْ علَسّاحرْ بِشُقُّصَّيْ

أمْسُلِّيلَ فُقْ رايا نِضِجْ ما نَيْ

ناسَبْتَرْ مَجاموسنْ نحاسَبْدَيْ

عقْدُشْ شورَ ميعَدْهُمْ جِبَلْ كرْبَيْ

6- نتيجة لهذه القراءة :

2 2 2 3 2 2 3 2 2 = 2 2 2 1 – 2 2 2 1 – 2 2 2

= مفعولاتُ مفعولاتُ مفعولاتُ

ولا أرى وزنا يمثل يؤيد وجهة نظر الدكتور أحمد مستجير حول هذا مبدإ وجود هذا الوزن بوضوح هذا الوزن."

د. مستجير يرى أن هذا هو الأصل النظري للدوبيت.


يرعاك الله

سليمان أبو ستة
14-05-2009, 08:04 AM
وأود كذلك أن أشير إلى هذا المقال الذي نشره أخونا الشاعر عيسى عدوي حول الدوبيت في موقعه ومنتداه أقلامنا على الرابط :
http://www.aklaamuna.com/index.php?news=112

خشان خشان
15-05-2009, 08:26 PM
وأود كذلك أن أشير إلى هذا المقال الذي نشره أخونا الشاعر عيسى عدوي حول الدوبيت في موقعه ومنتداه أقلامنا على الرابط :
http://www.aklaamuna.com/index.php?news=112

كاتب المقال في تصنيفه يركز على القافية ويهمش الوزن.

ويعتبر صورة الشعر هي صورة الشطرين، فهو يرى مشطور الرجز مختلفا عن الرجز، فيلحقه بالدوبيت.

خشان خشان
05-12-2015, 11:23 AM
في المشاركة رقم 7 ورد الرابط:

http://www.geocities.com/alarud/94-alhambatah.htm

وقد أغلق ذلك الرابط وبديله :

http://www.reocities.com/alarud/94-alhambatah.htm